23rd Apr 2019

ثقافة

“خمس كاميرات مكسورة ” للمخرج الفلسطيني عماد برناط يحصد جائزة “الايمي ” العالمية

26th November 2013 16:05 (no comments)

 camira-broken.jpg55

رام الله ـ “راي اليوم” ـ عادل العوفي:

بعد أن رشح لجائزة الأوسكار السنة الماضية هاهو العمل الفلسطيني المميز  “خمس كاميرات مكسورة ” ينجح في خطف الأضواء مجددا وبالتالي انتزاع جائزة “الايمي ” العالمية ثاني اكبر  الجوائز من حيث الأهمية في الساحة الدولية.

[+]

منتج هوليوودي يكشف أنه كان عميلا للموساد

26th November 2013 13:11 (no comments)

 arnon.miltchan.jpg_-1_-1.jp

لندن ـ بعد سنوات من الجدل حول الحياة المزدوجة التي عاشها، اعترف المنتج الهوليوودي ورجل الأعمال أرنون ميلتشن أنه كان يعمل جاسوسا للموساد الإسرائيلي.

ونقلت صحيفة “ ذا تلغراف” البريطانية تأكيد ميلتشن أنه كان يجري صفقات شراء أسلحة لصالح إسرائيل، إضافة إلى محاولاته تطوير برنامجها النووي.

[+]

نساء في أقفاص براقة

26th November 2013 12:46 (no comments)

 brid.jpg55

لندن – “رأي اليوم”:

 

 

عثرت شرطة لندن الشهر الماضي على ثلاث نساء محتجزات في منزل في جنوب لندن ، لمدة وصلت إلى ثلاثين عاما ، الأولى ماليزية تجاوزت الستين والثانية إيرلندية  تجاوزت الخمسين والثالثة بريطانية في الثلاثين من العمر مما يعني أنها ولدت أسيرة ..

[+]

تنافس على “جوائز المهر الآسيوي الأفريقي” بـ”مهرجان دبي السينمائي الدولي” العاشر

26th November 2013 12:44 (no comments)

dancing-dubai.jpg44

دبي ـ “رأي اليوم” :

أعلن “مهرجان دبي السينمائي الدولي”، اليوم، قائمة الأفلام التي ستتنافس على جوائز “المهر الآسيوي الأفريقي” للأفلام الروائية الطويلة، التي تتضمن، مجموعة من أقوى الأفلام التي تمّ إنتاجها خلال هذا العام. وهؤلاء المخرجون هم من أبرز صانعي السينما الذين لمع نجمهم هذا العام، أفلامهم تتميز بالجرأة التي تكسر القوالب والأنماط المعتادة، في سرد روائي مبتكر يدخل مناطق لم تكن مطروقة في السابق.

[+]

معرض “تعابير إماراتية: رؤية تتحقق” يلقي الضوء على الفن الإماراتي المعاصر

26th November 2013 12:41 (no comments)

 mohamad ahmad ibrahim

 

أبوظبي ـ “رأي اليوم” بنت مريم:

 في اليوم الأخير من مهرجان “فن أبوظبي” التي شهدت صالاته أكثر من 50 صالة عرض لأهم الأعمال الفنية في التشكيل والنحت والمشغولات اليدوية إضافة إلى ورش العمل والجلسات الحوارية التي رافقة فعاليات المعرض، وجاء ختامها مسك حيث دشنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة رسميا كتابا جديدا ضمن إصدار ثالث لسلسلة “تعابير إماراتية”، والكتاب بعنوان “تعابير إماراتية: رؤية تتحقق” ويتميز بنمطه الوثائقي الذي يسجل الرؤية الفنية لستة من الفنانين الإماراتيين خلال مسيرتهم المهنية.

[+]

شراكة جديدة بين “مهرجان دبي السينمائي الدولي”.. و”أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية”

25th November 2013 12:30 (no comments)

mahnoud qabour (3)

دبي ـ  “رأي اليوم”:

إبرام شراكة جديدة مع “أكاديمية الفنون والعلوم السينمائية”. هذا ما أعلنه اليوم، “مهرجان دبي السينمائي الدولي”، وبموجب هذه الاتفاقية، سيتوجه وفد يضم خبراء من عالم صناعة السينما، لحضور الدورة العاشرة للمهرجان التي تقام في الفترة 6 – 14 ديسمبر2013، والمشاركة في عدد من الفعاليات والبرامج التي تلبي تطلعات جمهور المهرجان والمخرجين والمتخصصين وخبراء صناعة السينما.

[+]

رقص في اشتباك فني مفكك.. وألعاب خفة وتعر في باحة زنزانة عمياء

24th November 2013 17:23 (no comments)

 

cedar-

 

لندن –”رأي اليوم”:

 

في عالم السجون، هناك رقص أيضا ….فحلبة السجن تتسع للأقدام التي تبتلع الأرض وهي تخبط فوق أديم الصراخ …

في عالم السجون، هناك اشتباك بين يدي الأسير وبين أجنحة الضوء الهارب من قفص السماء إلى أحلام اليمام …

في عالم السجون هناك عتمة وهناك وجع وهناك ذبح …..فكيف يصير الرقص حلبة للخلاص بينما يتفنن الراقصون باللعب على دم الذبيحة !

[+]

بورتريه للفائزة بنوبل الآداب آليس مونرو

24th November 2013 05:01 (one comments)

3333333333333333333.jpj

أبو ظبي ـ 

آليس مونرو هي كاتبة كندية من مواليد عام 1931. تكتب القصة القصيرة بالدرجة الأولى، واعتبرت لجنة منح جائزة نوبل للأدب أن القصص القصيرة التي تؤلفها الكاتبة هي من بين الأفضل في العالم حالياً ، وسبق لها الحصول على جائزة البوكر للآداب في عام 2009.

ولدت آليس في ويغام أونتاريو في كندا، والدها روبرت لايدلو كان مزارعا، ووالدتها آنا لايدلو كانت تعمل مُدرسة.

[+]

أحمد بنميمون.. نوبل ولغاتُ آدابها

23rd November 2013 13:37 (no comments)

banimaymoon44

 

أحمد بنميمون

 

 ألا ما أكثر سواد حظ الشعراء العرب !!! فلا عالمية تفتح آفاقها أمامهم كما يحلمون، أو تأتي إليهم  منقادة معترفة بما يجترحونه  داخل لغتهم في كل آونة وحين  ، سواءٌ أتحنَّثوا في محراب الكلمات تحنث العابد المتهجد لإله الشعر اسماً ومسمى مثلما هي حالة أدونيس الذي أبدع في العربية قريضاًجديداً  ونقدا برؤية أكثر  جدة وحداثة .

[+]

قاسم اسطنبولي يستعرض القضية الفلسطينية في البرتغال واسبانيا وهولندا

23rd November 2013 13:32 (no comments)

 qasem-istambouli55

 

 

البرتغال ـ “راي اليوم”:

قدم الممثل والمخرج اللبناني قاسم إسطنبولي ضمن جولته الاوروبية مجموعة من العروض بدأها في مدينة porto”” في البرتغال ومن ثم انتقل الى اسبانيا ليعرض في مدينة ourense , coruna, Madrid .

مسرحية” قوم يابا “مونودراما تتحدث عن تاريخ الشعب الفلسطيني من قبل 48 وحتى يومنا الحاضر ، عن الكاتب الفلسطيني سلمان الناطور  من كتابه “ذاكرة ” وقد بدأ اسطنبولي عرض المسرحية أثناء العدوان على غزة في بيروت وذلك في الشوارع والساحات العامة وأمام السفارات وبيت الامم المتحدة ، وفي المخيمات الفلسطينية وفي كل من الجزائر وتونس والمغرب والاردن والكويت وسوريا وفرنسا وتشيلي .

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” عن حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
اسرائيل ستطلق اسم ترامب على مستوطنة جديدة في الجولان
مجلس الأمة الكويتي يعلن استجواب وزير الإعلام
وزارة جديدة في الإمارات … “اللامستحيل”
إقالات وتعيينات في مكتب ملك الأردن: مغادرة الشوبكي وعودة الخصاونة
الرزاز يطلب تعديلا وزاريا هو الثالث على حكومته في الاردن
حراك وتعيينات وتنقلات في “القصر الملكي” الاردني قبل “رمضان والتعديل”: زحام متوقع للصفدي في مساحة “الخارجية” واعادة موظفين كبار لوزاراتهم.. وتوقعات بتغييرات في مناصب “سيادية وامنية” لاحقا
الجزائر: رئيس أركان الجيش ينتقد مُقاطعي مشاورات بن صالح ويتمسّك بموعد الانتخابات الرئاسية.. ويتحدّث عن “مؤامرة” لإيصال البلد إلى حالة فراغ دستوري وفوضى
السفير الاماراتي بالمغرب يغادر المملكة بـ “طلب سيادي عاجل”.. ومصادر مغربية “جد مطلعة” توضح حقيقة استدعائه وتؤكد أن العلاقات المغربية الإماراتية “تمر حاليا بمرحلة جيدة”
نقاشات ما بعد “خسارة أسطنبول” في تركيا: وفد “علماء وأصدقاء” يستعد للقاء صريح مع آردوغان لإقناعه بمسألتين… تحقيق عميق وموسع في الحزب الحاكم لأسباب خسارة ثلاث بلديات كبرى و”إحتواء” الغاضبين الكبار ومن بينهم غول واوغلو
الأردن و”تفكيك” ألغاز صفقة ترامب المتأخرة.. الدكتور عامر سبايله يكتب لـ”رأي اليوم”: إستحالة التكيف مع واقع تقره الأغلبية.. مواجهة خطر “العزلة السياسية” يتطلب دبلوماسية “ناضجة”وإحتواء الخلافات مع “المحور المنطقي”
موقع استراتيجي: الصواريخ الإسرائيلية “الفائقة” فشلت في سوريا وبقي منها الحطام فقط
قناة عبرية: إسرائيل لا تعرف مكان رفات الجاسوس إيلي كوهين
صحف مصرية: عذاب فاروق جويدة! فتنة الخطيب والعامري! السؤال الأهم عن صفقة القرن! كارم يحيى ينتقد التغطية غير المهنية للاستفتاء و يذكر بالمثل التونسي الشعبي “يتعلموا الحجامة في رؤوس اليتامى”! في ذكرى رحيلها: قصة إصابة الفنانة ناهد شريف بسرطان الثدي وموتها معذبة بعد فقد بصرها في سن الأربعين!
صحيفة مونت كارلو: ملك المغرب يفاجئ السعودية ويتخذ قرارا يستبعد منه الإمارات
التايمز: منع ترامب صادرات النفط الإيرانية قد تؤدي لانتقام أسيوي
معركة طرابلس.. انكسار رأس حربة حفتر بعين زارة
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الأمم القوية تنهض من جديد…محطات من تاريخ ألمانيا
إلى أين يمضى السودان؟
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
محمد مصطفى العمراني: بعد التصعيد الأمريكي.. ماذا عن خيارات ايران وحلفائها في المنطقة 
بسام الياسين: المجد للكلمة… الحرية للصحافة!
د. طارق ليساوي: مفارقات التجربة التنموية الصينية: الدولة “معلم الرأسمالية” و”حامي المجتمع″..
د. باسم عثمان: صفقة القرن: هل تسقط عربيا أم فلسطينيا…؟
حافي وجيدة: الجزائر: استقيلوا يرحمكم الله
الدكتور جمال سلسع: قرار الشعوب ما بين صفقة القرن القديمة والجديدة
كريم الزغيّر: أبو الزعيم: قبل أَنْ يُزيّفَ التاريخ الفلسطينيّ
محمد علي شعبان: المراجعة والحوار المباشر يشكلان اقصر الطرق للخروج من الازمة الوطنية السورية
رأي اليوم