18th Sep 2019

ثقافة

مسلسلات كرتونية في رمضان: الكوميديا الاجتماعية “خوصة بوصة” والهادف “منصور”

2nd July 2014 09:15 (no comments)

 najla-shahi.jpg66

أبوظبي ـ “رأي اليوم” ـ فاطمة عطفة:

تولي قناة “أبوظبي الإمارات” اهتماما كبيرا للأعمال الخليجية، وتحرص على تواجد أكثر من عمل مميز على شاشتها خلال الموسم الدرامي الرمضاني كل عام، انطلاقا من حرصها على تلبية رغبات مشاهديها على المستوى المحلي والخليجي والعربي، ولتسليط الضوء على دور أبوظبي للإعلام في دعم الإنتاجات المحلية، وتوجهها إلى ترسيخ موقع أبوظبي كوجهة لا تضاهى لإنتاج مسلسلات درامية وبرامج تلفزيونية متميزة، اختارت القناة باقة من أقوى المسلسلات الخليجية، إضافة إلى المسلسلات الكرتونية «خوصة بوصة» و«منصور».

[+]

“مغامرات مع لورنس في جزيرة العرب” بالعربية

2nd July 2014 09:11 (no comments)

 lorance-alarab.jpg55

أبوظبي ـ “رأي اليوم” ـ فاطمة عطفة:

أصدرت دار الكتب الوطنية في هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة الترجمة العربية من كتاب “مغامرات مع لورنس في جزيرة العرب” والذي وضعه الرحالة الأمريكي لويل توماس.

الكتاب صادر عن سلسلة (رواد المشرق العربي) المخصصة لنقل كتابات الرحالة الأجانب عن المشرق إلى العربية، يحتوي الكتاب على مقدمة وثلاثة وثلاثون فصلا بالإضافة إلى تمهيد عن المؤلف والكتاب بقلم المترجم الدكتور أحمد إيبش، والذي يذكر بأن الكتاب يترجم لأول مرة إلى العربية، بعد أن نشرت مذكرات لورنس العرب “ثورة في الصحراء” بترجمة رصينة، ويقول إيبش” يروي الكاتب بقالب شائق ولغة ممتعة سلسة كيفية التقائه بلورنس في القدس بعد ما سمع عنه الكثير من الأقوال التي غدت بمثابة الأساطير.

[+]

اليوم السادس: “شوارزينغر ضد شوارزينغر” الاستنساخ واستعراض العضلات

1st July 2014 12:36 (one comments)

shwaxengar.jpg66

 

عمان ـ “راي اليوم” ـ مهند النابلس:

يرجع ضابط الطيران المروحي آدم جيبسون (آرنولد شوارزينغر) الى بيته بعد رحلة عمل طويلة ليجد شخصا مطابقا له يعيش مع زوجته وأولاده، ونظرا لأن الاستنساخ غير قانوني وغير مسموح به، يحاول الذين صنعوا جيبسون (النسخة) قتل جيبسون”الأصل” لاخفاء فعلتهم. لكن جيبسون الحقيقي يقنع جيبسون “المقلد” بأنه مستنسخ ومزيف،، ويشكل معه “ثنائيا” للتصدي للمجرمين العابثين، دفاعا عن وجودهما وحريتهما، وكعادة أفلام الأكشن والخيال العلمي الأمريكية فصانيعها لا يعرفون التواضع فكل الأحداث تشير لمؤامرة عالمية للاستيلاء على كوكب الأرض، حيث يظهر هنا شوارزينغر “ونسخته” كمنقذان وبطلان!

[+]

فيلم أوكراني ينال جائزة بمهرجان موسكو السينمائي

1st July 2014 11:53 (no comments)

148520_0

موسكو – وكالات

منح فيلم ” الشقيقان، الاعتراف الأخير” الأوكراني من إخراج فيكتوريا تروفيمينكو جائزة النقد السينمائي في مهرجان موسكو السينمائي الدولي، الذي اختتمت أعماله منذ يومين في موسكو.

وقال رئيس جمعية النقاد السينمائيين الروس أندريه شيمياكين، إن الجائزة ليست سياسية مطلقا.

ويرى الخبراء أن الفيلم عبارة عن محاولة لإنعاش السينما الشعرية في أوكرانيا والسير على الطريق التي شقها المخرج الأوكراني المشهور ألكسندر دوفجينكو.

ويروي الفيلم قصة شقيقين كانا طيلة حياتهما يتقاسمان كل شيء بما في ذلك الأم والحبيبة، وفي لحظة ما توقفا عن التواصل، ولم يكلما بعضهما طيلة 40 عاما.

[+]

نجوم رحلوا قبل مشاهدة أعمالهم الرمضانية

1st July 2014 11:31 (no comments)

_49044

القاهرة _ عندما يقدم الفنان عملاً جديداً يكون هدفه الأول أن يشاهد رد فعل الجمهور تجاه ما قدمه من عمل، ولكن هذا العام اختطف الموت عدداً من النجوم سواء على مستوى التمثيل أو التأليف لهم أعمال درامية يشاركون بها خلال رمضان 2014 ولم يمكنهم القدر من رؤية أعمالهم على الشاشات.

ومن أبرز الراحلين الفنان الراحل حسين الإمام الذي وافته المنية منذ أيام قليلة قبيل شهر رمضان، حيث كان يشارك في مسلسل “كلام على ورق “، وقد انتهى إمام من تصوير 30 مشهداً من مجمل أحداث العمل وكان أمامه 60 مشهداً آخرين لم يمهله القدر للانتهاء منهم؛ مما وضع المخرج في مأزق وجعله يعيد قراءة سيناريو العمل كاملاً.

[+]

رواية “خالد” لأمين الريحاني تصدر بالإيطالية

1st July 2014 07:39 (no comments)

_49007

صدر عن دار ميزوجا في إيطاليا، الترجمة الإيطالية لرواية ” خالد ” للمفكر والفيلسوف أمين الريحاني ” Il Libro di Khalid ” بترجمة الكاتب والباحث الإيطالي فرنشيسكو ماديتشي.

الرواية تقع في 378 صفحة مزينة برسوم جبران خليل جبران وفقاً للطبعة الأولى التي صدرت عام 1911 في نيويورك.

وكتب الريحاني روايته “خالد” أثناء إقامته في منطقة جبال لبنان، وتعتبر أول رواية لكاتب عربي-أمريكي باللغة الإنكليزية. ويذكر أن الكاتب جبران خليل جبران، هو من نشر الكتاب.

تصور الرواية مشكلات هجرة العرب إلى الولايات المتحدة مع بداية القرن العشرين.

[+]

حياة مانديلا في فيلم سينمائي جديد

30th June 2014 07:57 (no comments)

148340_0

وقع اختيار المخرج البريطاني جون إيرفن، على الممثل الجنوب إفريقي الشاب توميشو ماشا، لتجسيد دور الرئيس الجنوب إفريقي الراحل نيلسون مانديلا في فيلم جديد بعنوان “مسدس مانديلا”.

وتعد هذه هي المرة الأولى التي يجسد فيها ممثل إفريقي دور مانديلا الذي قدمه على الشاشة الفضية من قبل ممثلون أميركيون مثل مورجان فريمان وأوروبيون مثل إدريس ألبا.

ويتناول الفيلم في إطار يجمع بين الدرامي والوثائقي فترة هامة من حياة مانديلا ونضاله ضد نظام الفصل العنصري في بلاده ، وتجسد تلك الفترة انتقاله من المناداة بالنضال السلمي إلى الكفاح المسلح.

[+]

فاطمة عطفة: أبجدية الحنين

29th June 2014 13:35 (no comments)

fatimah-atfa

  فاطمة عطفة

ـ 1 ـ

أبدأ أغنيتي من النون

كما بدأت بالميم العذراء

واقترنت، روحا وجسدا، بميم إبراهيم

من حقي أن أبدأ بالنون

وأختار الندى عنوانا لأغنيتي

ـ 2 ـ

قلبي مسكون بالألف

وبالألف تزهو أغنيتي

وهو يقف شامخا كعمود من نور

ـ 3 ـ

يا لحظي العاثر

ألف آخر، ألف يلوي عنقه بانكسار

كيف ينكسر الرمح، وتقع القبعته

تحت القدم؟

ـ 4 ـ

يا لغبطة الروح

باركي يا عذراء

ميم الحكيم

حشاشة الروح

تباركينه دون استئذان

ياعذراء روحي

 أنت من بشرت  بالحكيم

وأنت من وعدت أن ترعيه

وها أنت توفين بالوعد

كما شاهدتك حلما بثوب الياسمين

ـ 5 ـ

غامضة خاء الخلود

ولا أدري كيف ألملم أطرافها الشاردة

لكني بانتظار لمعان الدانات

 لعلها تلملم الأطراف

ـ 6 ـ

آه ، يا ألف الأُنْس..

[+]

مكتبة الإسكندرية توثق للجامع الأزهر الشريف

29th June 2014 12:13 (no comments)

148219_0

القاهرة-

أصدر مركز دراسات الحضارة الإسلامية بمكتبة الإسكندرية وفي طبعة فاخرة ملونة من جزئين بلغ عدد صفحاتها 786 صفحة، كتالوج “الجامع الأزهر الشريف”، وذلك لتوثيق هذا الصرح الديني والعلمي الكبير.

ورصد الكتاب تاريخ الجامع الأزهر الشريف وعمارته والحياة بداخله منذ نشأته حتي العصر الحديث، وطاف في رحلة عبر الزمان والمكان بين أروقة الجامع الأزهر الشريف ومدارسه، كاشفا الغبار عن كنوزه من تحف ومصاحف ومخطوطات.

وخلال ثلاثة سنوات استطاع فريق العمل الذي تكون من باحثين ومهندسين ومصورين وخطاطين من مكتبة الإسكندرية ومشيخة الأزهر الشريف ومتحف الفن الإسلامي بالقاهرة والعراق انجاز هذه الموسوعة العلمية الشاملة عن الجامع الأزهر الشريف عمارته وتاريخه، بأسلوب علمي توثيقي قائم عن التسجيل الأثري والتدقيق التاريخي وتقديم الدليل المصور الذي يؤكد ما جاء في الكتالوج.

[+]

قراءةٌ في فكر الأستاذ محمّد سعيد ريّان- أبو سعيد

28th June 2014 14:06 (no comments)

hilal-taha.jpg66

 

هلال طه

العقل- الجزء الثّاني

تحدَّثتُ في الجزء الأوَّلِ لهذه المقالةِ عن مفهومِ العقلِ في كتاباتِ الأستاذِ محمّد ريّان، المفكِّر الإسلامي الّذي داوَلَ العقلَ العربيَّ- الإسلاميَّ مقارنةً مع مفهومهِ داخلَ الحضارةِ الأوروبيّة في زمنها الماضي المتمثِّلِ بفلاسفةِ اليونانِ، مثلَ أفلاطونَ، سقراط وأرسطوطاليسَ.. وكذلك في زمنها الآنيّ المتمثِّل بكانط، نيتشيه وغيرهما منَ المستشرقينَ العربِ، مثل محمّد أركون والجابري، ولا أنسى المفكِّر العربي الإسلامي طه عبد الرّحمن.

يُمكنُ أن نضعَ العقلَ تحتَ سُلطةٍ أكبرَ منه، عِلمًا أنَّ هُناكَ مَن قالَ بأنَّهُ السُّلطةُ العُليا الّذي تُديرُ حياتنا.

[+]
ماذا كشَف لنا مُتحدّث عسكري حوثي من معلوماتٍ خطيرةٍ حول هُجوم المُسيّرات على تجمّع بقيق النّفطي السعودي؟ وما هي الرسالة الحقيقيّة التي أراد الهُجوم إيصالها؟ وهل سينتقم ترامب بضرب أهداف إيرانيّة انتصارًا لحليفه السعودي؟ وما هو تفسير الحوثيين بعدم شن أيّ هجَمات في العُمق الإماراتي؟
أُسطورة نِتنياهو “تتشقّق” تمهيدًا للانهيار الكبير.. والدولة العبريّة على حافّة الفوضى السياسيّة والأمنيّة في ظِل الانقسامات وتعاظُم قوّة وخطر “محور المُقاومة”.. ولهذهِ الأسباب نُعارض توجّهات القائمة العربيّة المُشتركة للتّنسيق “الوزاري” مع حزب الجِنرالات الذي نعتبره أخطر من التّنسيق الأمني
ماذا يعني الهجوم على مركز أعصاب الصناعة النفطية السعودية بالطائرات الحوثية المسيرة؟ اين ترامب وملياراته التي ابتزها تحت عنوان الحماية؟ اين صواريخ “الباتريوت”؟ كيف غير “انصار الله” المعادلات العسكرية؟ وما هو مصير شركة أرامكو؟
روحاني قد لا يشارك في اجتماع الجمعية العامة بسبب عدم اصدار واشنطن تأشيرات
رسائل”مُخادعة” من العُمق الإسرائيلي للأردن بعد “ضم الأغوار وشمال البحر الميّت”: أزمة كبيرة في العلاقات بين عمّان وتل أبيب وتلويح بمراجعة “وادي عربة”.. والملك عبدالله الثاني تحدّث عن “خطورة القرار” وحذّر من التداعيات
صحف مصرية: سر انتشار صور عارية لوائل غنيم وباسم يوسف! أحد أركان نظام مبارك الصحفية: هناك مؤشرات على توجيه ضربة عسكرية مباغتة لإيران قريبا ردا على جريمة أرامكو! بيت شوقي الشهير الذي أراد هيكل كتابته في مدخل “الأهرام”! حجازي: إحسان وقف في وجه ضباط يوليو من أجل الحرية!
التايمز: ترامب بحاجة إلى مساعدة بوتين
ديلي تلغراف: لا حل مع المسؤولين المتشددين في إيران
ألكسندر نازاروف: القرار يتّخذ اليوم: هل يبدأ ترامب الحرب ضد إيران
الفايننشال تايمز: هجوم “أرامكو” يفتح عهد حرب الطائرات المسيرة في الشرق الأوسط
الهجمات على السعودية تكشف نقاط ضعف الصناعات النفطية في المنطقة
دكتور حسن زيد بن عقيل: الحرب بالوكالة تستعر في اليمن
د. جمال محمد الهاشمي: المنهج وكيفية التعلم؟
الشاهد وانتخابات تونس.. الحكومة تغتال حلم الرئاسة
رئيس باكستان: تقرير مصير كشمير سيجري عاجلا أم آجلا
د. أماني القرم: الهجوم على أرامكو.. لماذا دائماً تأتي الرياح بما تشتهي اسرائيل؟
أمجد الدهامات: مملكة الجبل الأصفر ونظرية المؤامرة
عبد الحفيظ بن جلولي: تونس.. وسقوط الديناصورات: أوراد الدّيمقراطية نتلوها أحرارا
د. غسان شحرور: في شهر ألزهايمر العالمي: لن ننسى من فقد الذاكرة من ذوينا
نعيمة عبدلاوي: الدولة والمجتمع المغربيان في مرآة  قضية الصحافية هاجر الريسوني
أحمد عبد الرحمن: هل بدأ زمن توجيه الرسائل الساخنة بين أمريكا وإيران!ولماذا بدت السعودية بهذه الهشاشة!
نواف الزرو: عشر حقائق في المشهد الفلسطيني و”اسرائيل” سافرة بلا قناع…!
بكر السباتين: “عملية الردع الثانية” تضرب العمق السعودي فهل يتوجه الطرفان إلى حوار حقيقي ينهي الأزمة!
رأي اليوم