22nd Jul 2019

ثقافة

محمد بكرية: في الوجودِ اثنان

1 week ago 09:02 (no comments)

محمد بكرية 

أنا , من أمّي وأبي ,

سقطْتُ مثلَهما دونَ أنْ ندري بيَدِ القدَرُ,

كبرتُ وهما على أرضٍ حافيةٍ من الزّرعِ والجَذْرِ 

وكانَ علينا أنْ نحَصِدَ الغِلالَ ونرقّشَ الصحراءَ بكرْمٍ أخضر.

أُطلُّ على امتدادٍ بعيدٍ , يضطجعُ بينَ أحضانِ الهضابِ العالية.

أتلفّتُ كعصفورٍ عالقٍ على أكمَةٍ أوْ أيكةٍ يابسة في بيداءَ واسعة.

عصفورٍ تاه عمّا اشتهى , عن غصنِ وردٍ غضٍّ في حديقة ,

وصار رهينًا لشوكِ الشجر.

شجرٍ محرومٍ من قُبُلاتِ السماء , 

من ندَى المساء , من ضوءِ القمر وماء المطر.

آهٍ , آهٍ , يا لشوكِ الشجر!

[+]

المتوكل طه: عن رواية “عُزلة الحلزون” لخليل صويلح.. لا شيء اسمه “تاريخ”!

2 weeks ago 12:01 (no comments)

المتوكل طه

***

لقد أصبح المشهد ، في أتون ورشة الشيطان التي شهدتها سوريا الحبيبة ، ملتبِساً على الجميع، وعمّت الفوضى والدمار خلال وأثناء “هذه الحرب” وبعدها في معظم الأقطار، التي نبت فيها إرهاص جديد هو ما سُمّي بالربيع العربي، وتشوّش الفَهم، وربما نفرَ الناسُ من عملية التغيير كلّها، بل وفضّلوا بقاء الظلم والقهر والدكتاتورية على الحرية المقرونة بالدمار والفوضى وغياب الأمن.

إنّ هذا الحدث، والذي لم يعد ربيعاً واعداً في العديد من الأقطار!  لم يستقرّ بعد، وسيُنتِج دوائرَ وتداعيات هائلة، على غير صعيد ومستوى، وسيكون مآله، رغم كل شيء، على المدى البعيد ، إيجابياً بالضرورة، وأفضل مما كان.

[+]

محمد عبدالرحمن عريف: سعد زغلول ورفاقه في مذكرات شيخ مُمباسا “مبارك الهنائي”

2 weeks ago 09:25 (no comments)

محمد عبدالرحمن عريف

في رحاب الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، حيث إحياء مئوية ثورة 1919.. جاء عرض وقراءة في مذكرات شيخ مُمباسا حيث اللقاء بسعد زغلول رفاقه في مُمباسا لثمانية أيام، بورقة بحثية للكاتب والباحث صالح محروس محمد مؤرخ شرق أفريقيا، وحيث تشير مذكرات شيخ مُمباسا “مبارك الهنائي” الخاصة, وبعض الأوراق والصور الفوتوغرافية, إلى أن الصداقة الحميمة جمعت بين الشيخ مبارك من ناحية, ومفجر ثورة 1919, زعيم الأُمة المصرية سعد باشا زغلول (1858- 1927) وبعض من رافقه من القيادات المصرية في عقد العشرينيات من القرن الميلادى المنصرم, من ناحية أخرى.

[+]

حسن البصام: بنية المفارقة ودلالات المعاكسة في تضاد الأسئلة.. قراءة في جنون وعولمة حميد الحريزي

2 weeks ago 09:22 (no comments)

حسن البصام

  وانت تدخل المجموعة يستقبلك العنوان وكلماته المفتاحية هي : مشاهدات، مجنون، العولمة مالذي يشاهده المجنون ؟ انه يرى كل شئ يراه العاقل ولكن يختلف الظاهر عن الباطن تختلف وجهات النظر وتتباين ايحاءات الرؤية ودلالاتها وحيثياتها ورموزها ..المكان له رائحة قد تعلق به منذ عشرات السنين ماان نقبل عليه حتى نستعيد عبق ذلك الزمن الذي كان هنا ..المجنون يشاهد الثابت والمتغيركما هو العاقل ولكن من تاسره الدهشة ؟ ولماذا اعتمد الشاعر على مشاهدة المجنون وليس العاقل ؟ هل اصبح المجنون اكثر بياضا من العاقل واكثر حيادية وصدقا ؟

هل اصبح المجنون شاهد عصره ، كما هو الشاعر ؟

  وماهي العولمة وكيف تعاملنا معها .كيف جابهت حضارتنا ،وهي الحضارة المتراكمة المتراصة ، وسايرت تفكك زمن متحول نحو طرق شتى متشعبة متباينة التضاريس .هل صمدت كتلة الحضارة امام مطبات العولمة ..

[+]

د. محمد عناني عن تغيير مترجمة أمريكية عنوان الرواية الحائزة على “البوكر” العالمية: لا أرى سببا وجيها لتغيير “سيدات القمر” إلى “أجرام سماوية” وما فعلته المترجمة الأمريكية هو ابتعاد غير مبرر عن عنوان مفعم بالدلالات

2 weeks ago 09:11 (one comments)

القاهرة – “رأي اليوم ” – محمود القيعي:

أثار تغيير المترجمة والباحثة الأمريكية مارلين بوث عنوان رواية الأديبة العمانية جوخة الحارثي ” سيدات القمر “” الحائزة على البوكر العالمية ” الى ” أجرام سماوية ” جدلا واسعا بين محبي الأدب وباحثيه، الذين انقسموا إزاء “فعلة” بوث الى فريقين : أحدهما تقبل التغيير بقبول حسن، والآخر استنكر ما حدث ، معتبرين أن ما قامت به الباحثة الأمريكية هو خيانة ، مذكرين بالمثل الايطالي الشهير:

أيها المترجم..

[+]

شاكر فريد حسن: السورية سهى سلوم شاعرة الأنوثة والعاطفة 

2 weeks ago 09:07 (no comments)

شاكر فريد حسن 

من حمص السورية يأتينا صوت شعري عابق بشذا الليلك والياسمين الشامي ، باهظ الرقة والعذوبة ، مشع كالقناديل ، جريء ، صادق البوح والتعبير ، يمتلك الايحاء الشعوري والخيال المجنح ، الذي يشحن نسيجها الشعري والنثري بحالات عنيفة ، وصور حسية ونفسية وجمالية ، ويمنحه قوة وترابطًا وثيقًا كأنه سلسلة ذهبية أو عقد بديع الصنع .

إنه صوت الصديقة الشاعرة سهى سلوم ، التي تشغل مربية للغة الانجليزية ، وتنشر كتاباتها في عدد من المواقع الالكترونية وعلى صفحتها الفيسبوكية وفي بعض الصحف الورقية ، وصدر لها حتى الآن 3 دواوين شعرية وهي : ” ذاكرة زهرة الليلك ، ربة العاصي ، وعشق الغياب ” ، بالإضافة الى كتاب مشترك مع الروائي المصري ابراهيم جاد اللـه بعنوان ” كن انت ” .

[+]

م. سليمان حاتم: غابةُ العَوْلَمَة !!

2 weeks ago 09:05 (no comments)

م. سليمان حاتم

ثمّة مُفارقة صادمة ، أنّ ” الثورة الرقميّة ” بكلّ تكنولوجياتها الفائقة ، وأجيالها التي تتناسخ بلمح البصر ، العابرة للجُغرافيات والحدود بسرعة الضوء ، والتي بوسعها أن تجعلَ كوكبنا وبيتنا المسافر في أرجاء الكون جنّةً أرضيّةً  ” تجري من تحتها الأنهار ، أُكُلُها دائمٌ ، وظِلُّها ) لامكانَ فيها للعرقيّة والطائفيّة والعشائريّة والمذهبيّة واللونيّة والطبقيّة ، ولكن الواقع ، أنها ليست كذلك ، بل على النقيض ، فالعالم يحشد  تكنولوجياتِ الثورة الرقميّة أيضاً لتدمير الحياة بكافة أشكالها وتجلياتِها وعن سابق عمد وتصميم ، وبشكلٍ غايةٍ في التوحش ، ومثل هذه المفارقة المُدهشة ( أن يتدحرج – العقل –  بين –الأقدام – ) في لحظاتٍ سوداء كما لو كان كرةً تُقذف في المجهول ، دونما حصانةٍ يوفرها كلُّ هذا التقدم العلمي والتكنولوجي  لهذا ” القطيعِ البشري ”  .

[+]

رئيس “أوسكار”: الأفلام التركية أكثر صدقا من الأمريكية

2 weeks ago 07:02 (one comments)

إسطنبول/  الأناضول

قال جون بايلي في مقابلة مع الأناضول:

– إنه يشعر بالمتعة من مشاهدة الأفلام التركية التي تولي التفاصيل الدقيقة أهمية كبيرة.
– القيم الإنسانية تكون هي المنتصرة على المدى الطويل، هذا ما أعتقده شخصياً.
– أعرب عن رغبته في معرفة تاريخ وثقافة تركيا خلال فترة تواجده فيها.

قال جون بايلي، رئيس أكاديمية فنون وعلوم السينما المعنية بتقديم جوائز “أوسكار”، إن الأفلام التركية متميّزة عن نظيراتها الأمريكية في كونها أكثر حميمية وصدقاً، ومليئة بالمشاعر والعواطف.

[+]

مهند النابلسي: قصة نيزك لزهير كمال.. تزاحم التيمات وتضارب المهمات:محاولة تجريبية روائية شيقة لخيال علمي عربي جرىء وفريد!

2 weeks ago 18:14 (2 comments)

 

 

مهند النابلسي

«اسمي سعيد القيرواني، انا مواطن عربي ومتوجه بسفينتي خارج المجموعة الشمسية» (ص.74): بهذا النفس العربي الوحدوي الفاخر ونبرة التفاؤل المضيئة يتحفنا كاتب الخيال العلمي زهير كمال بروايته المميزة «قصة نيزك»، وتتصاعد هذه النبرات لتصل لقمتها في الصفحة 273:«أعلنت وكالة الفضاء العربية أحقية الدولة العربية في الكوكب وبخاصة انها دفعت دما غاليا فيه، فأحد روادها قد فقد حياته وهو يقوم بهذا العمل غير المسبوق في التاريخ الانساني ، وقد شاهد العالم نورس واحد وهي تجر النيزك ثم تصطدم بالكوكب وتذوب فيه…»، فهو يتوقع قيام دولة عربية كبرى تمتد من اغادير الى مسقط، كما لفت نظري جرأته الاستثنائية بتوقع مستقبل وجودنا اليشري بعد الف سنة حيث ان معظم روايات وافلام الخيال العلمي لا تتحدث الا لما سيكون بغضون عقود وربما قرون معدودة قادمة، من هنا تنبع اهمية قراءة هذه الرواية الاستباقية التي تعرضت بالتفصيل للكثير من التوقعات الممكنة والمستحيلة الحدوث طبقا لقوانين الفيزياء الكونية، ويسجل للرواية ايضا تماسك الأحداث فيها (بالرغم من تداخل المهمات) والناتج عن ابداع الكاتب لخمس او ست شخصيات رئيسية تستحوذ على معظم الأحداث الرئيسية منعا لتشتت القارىء وضياعه في خضم الأحداث والتداعيات.

[+]

تحديث وزير الآثار المصري يفتتح “الهرم المنحني” جنوب القاهرة

2 weeks ago 13:21 (no comments)

الجيزة(مصر) – (د ب أ)- افتتح وزير الآثار المصرى خالد العنانى اليوم السبت في منطقة دهشور بالجيزة/جنوب القاهرة/ هرم سنفرو ، إيذانا بالسماح بزيارة المصريين والأجانب له لأول مرة بعد الانتهاء من أعمال ترميمه.

وشيد الهرم المنحنى، الذي بناه الملك سنفرو وجرى افتتاحه للزيارة اليوم ، بزاوية ميل بلغت 54 درجة و32 جزءا من الدرجة، وذلك بهدف منع الهرم من الانهيار، ويظهر الهرم منحدرا أو محنيا ولذلك فقد أطلق عليه اسم الهرم المنحنى بجانب اسم هرم الجنوب.

ويعد الملك سنفرو ، هو أول ملوك الأسرة الرابعة فى مصر القديمة، وله هرمان فى دهشور ، وهرم ميدوم الواقع جنوب منطقة سقارة، وهو الهرم الذى دفن فيه آخر ملوك الأسرة الثالثة.

[+]
بعد تدمير منازل سور باهر بالقدس.. وتفجير جماجم الأطفال.. يا أهل السّلطة في رام الله كُفّوا عن تهديداتكم التي باتت أضحوكةً.. إمّا أن تقولوا وتَفعلوا أو تصمِتوا.. أوصَلتم هيبة الشعب إلى الحضيض.. وليتكُم تتعلّمون من “حزب الله” والحوثيين في اليمن.. والطالبان في أفغانستان والصواريخ “العبثيّة في غزّة المُقاومة
سَببان رئيسيّان وراء مُوافقة السعوديّة على وجود قوّات أمريكيّة على أراضيها.. ما هُما؟ وهل الصّواريخ الباليستيّة اليمنيّة ودقّتها تقِف خلف صفَقة منظومة “ثاد” الصاروخيّة الدفاعيّة؟ ولماذا نعتقد أنّ أسطورة “الباتريوت” انهارت إلى غير رجعةٍ؟ وتركيا مُحقّة في شِراء “إس 400” الروسيّة؟
هل أسقطت أمريكا طائرةً إيرانيّةً فِعلًا؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب يكذِب؟ فأين الحُطام؟ وهل الرّسالة: طائرة مُسيّرة إيرانيّة مُقابل أمريكيّة وهيّا للمُفاوضات؟ التوتّر يتصاعد.. والحرب بدأت بالتّقسيط غير المُريح والحَلْب مُستمر
فلسطينيون يطردون ناشطا “سعوديا” من باحات الأقصى (فيديوهات)
بعد خمسة أيام.. البنتاغون لا يقدم أي شريط حول إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية وقلق العسكريين الأمريكيين: إذا حلقت الطائرة فوق المدمرة بوكسر فهي قادرة على ضربها بصواريخ
واشنطن بوست: Huawei ساعدت كوريا الشمالية سرا في إنشاء شبكة لا سلكية
بلومبيرغ: إيران تخزن نفطها في موانئ صينية
صحف مصرية: خامنئي على خطى صدام! مكرم: لا يوجد صحفي مسجون في قضايا رأي والجزيرة سقطت في مصر.. نقيصة ثورة يوليو.. العبارة التي قالتها هند رستم وأضحكت عبد الناصر أثناء عرض خاص لفيلم “رد قلبي”!
محاكمة رياض محرز وحفيظ دراجي… هكذا تفاعلت الصحف الجزائرية
التايمز: ترامب يواصل تهجمه على النائبات بهدف الحصول على أصوات الناخبين من ذوي البشرة البيضاء
 متحف جديد في ويستربلات… السبب وراء الخلاف بين الحكومة البولندية وجدانسك
بيوت شهداء ومعتقلين فلسطينيين ترفع رايات النجاح الدراسي
عملية السلام الأفغانية.. الهند “قلقة” على مصالحها
الادعاء العام المغربي يأمر بفتح تحقيق في واقعة مصرع فتاة صحراوية “دهسا” بسيارة أمنية بمدينة العيون غداة احتفالات الأهالي بفوز المنتخب الجزائري.. ونائبة تنتقد “التهور الأمني” (فيديو)
الدكتور حسين عمر توقه: القيادة المركزية للولايات المتحدة الأمريكية
محمد النوباني: استعداء ايران كأحد اشكال توظيف الدين في خدمة اسرائيل
عمار الشرماني: بدموع أثقل من السموات وعرش الله تبكي نساء اليمن
عماد عفانة: الفلسطينيون في لبنان لاجئون أم فدائيون.!
يوسف شرقاوي: قوى الإستكبار العالمي وعلى رأسه امريكا: “تكلم تكلم عن ايران،فقد يعلق في الذهن شيئا”
صلاح السقلدي: الخيارات السعودية بعد توارد الانباء عن الانسحاب الاماراتي
سفيان بنحسن: صفقة القرن سترتد على عرابيها من حكام العرب.. إليكم ما حدث في صفقة القرن الماضي
محمود كامل الكومى: في ذكرى ثورة 23 يوليو الـ 67” دعاء الكروان”
جميل السلحوت: مذبحة البيوت في صور باهر
رأي اليوم