25th Apr 2019

ثقافة

حميد لعدايسية: هكذا تكلم الدكتور طالب عن المؤسسة العسكرية والخروج من الأزمات

2 days ago 09:20 (no comments)

 

 

حميد لعدايسية

  شاءت الثورة النوفمبرية المستأنفة سلميا والتي أبهرت العالم وأزعجته في نفس الوقت، أبهرته سلميتها التي فاقت كل الظنون، وأزعجته لأنها ستكون قدوة نوفمبرية مستأنفة تحرر جميع الشعوب المضطهدة من أنظمتها المارقة كما كانت ثورة نوفمبر بالأمس قبلة للأحرار وللشعوب التي تهفو الى تقرير مصيره

شاءت هذه الحيثيات أن أعود الى الدكتور طالب الابراهيمي للمرة الرابعة من خلال كتابه الذي يؤرخ للأزمة الجزائرية منذ 1989م والموسوم بـــــــــ )المعضلة الجزائرية: الأزمة والحل: 1989م /1999م ( وما يؤكد عليه في هذه الزيارة وفي هذه الملابسات التاريخية، هو أن الدكتور طالب ابراهيمي شخصية متعددة ومتنوعة ومتفردة في ان واحد، فهو شخصية تاريخية وسياسية وثقافية وعلمية تعددت مواهبها، وتفردت مواقفها المبدئية اتجاه القضايا المصيرية للجزائر …سواء بصفته مجاهدا في حرب التحرير الوطني، أو صاحب عدة مناصب عليا في الحزب والدولة بعد الاستقلال، أو كاتبا ومؤلفا، أو أستاذا محاضرا في الحضارة العربية الاسلامية في المدرسة العليا للإدارة، أو عضو مراسل للمجامع اللغوية في كل من مصر وسوريا والأردن، أو بصفته عضو مؤسس لمعهد تاريخ العلوم العربية الاسلامية بفرانكفورت.

[+]

علاء المرقب توظيف الرومانسية في رواية “حلال أسود”

2 days ago 09:16 (2 comments)

بغداد – حمدي العطار:

يقدم لنا الروائي علاء المرقب الحب كبديل للكراهية والعنف والقتل كمفردات احتلت المشهد السياسي والاجتماعي في العراق،ومن مدينته البصرة يأتي دائما الحب حتى لو كان مستحيلا ” هل تدرك شدة معاناة إنسانة تتمنى امرا لم يحصل ولا يمكن أن يحصل”

الجنس وليس الحب

معظم الروايات تجعل من الجنس موضوعا ثانويا في الاعمال الروائية، ولا نستثني من هذه الخصلة الرواية العراقية بعد 2003 لكن الحجم الذي تحتله في الرواية ليس كبيرا!

[+]

متخيل السينما الإسبانية في مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير من 26 إلى 30 أبريل 2019 أيت ملول

2 days ago 09:10 (no comments)

 

تونس ـ “راي اليوم”:

   تستضيف مدينة أيت ملول، ولاية أكادير  فعاليات الدورة الثانية عشر لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير من 26 إلى 30 أبريل 2019، والمنظم من لدن محترف كوميديا للإبداع السينمائي بشراكة مع المجلس الجماعي لأيت ملول، وبدعم من المجلس الجهوي سوس ماسة، والمركز السينمائي المغربي، والمديرية الجهوية لوزارة الثقافة والاتصال قطاع الثقافة، وكلية اللغات والفنون والعلوم الإنسانية بأيت ملول.

[+]

مصر: حزن بعد رحيل المترجم بشير السباعي.. وجابر عصفور ناعيا: الموت مر والجمل: كأنه يترجم احتجاجه على هذه المرحلة

3 days ago 11:18 (one comments)

القاهرة – “رأي اليوم”- محمود القيعي:

بعد الإعلان عن وفاة المترجم المصري الشهير بشير السباعي، ساد الحزن الوسط الثقافي، وعبر مقربون من الراحل الكبير عن عميق حزنهم، مؤكدين أن خسارة مصر والثقافة العربية فادحة.

الناقد الكبير د.جابر عصفور كتب معلقا على رحيل السباعي:” لا اصدق ان بشير السباعي قد رحل وتركنا دون وداع او حتى إنذار، كل الكلمات هباء والكل باطل والموت مر وكل ما يحرم الاوطان من المع عقولها”.

[+]

نزار حسين راشد: “مدن الملح خماسية عبد الرحمن منيف: ملامح وخطوط”

3 days ago 09:25 (one comments)

نزار حسين راشد

ذهب بعض النقاد إلى أن الحفاوة التي استقبلت بها الرواية في دوائر النقد الغربية،هي التناول الأنثروبولوجي الذي تناول به منيف مجتمع الجزيرة.

وهذه وجهة نظر جديرة بالتأمُّل حقّاً،فقد لعب عنصرا الأنثروبولوجيا : البيئة وملامح الأشخاص دوراً بارزاً في رسم الملامح والخطوط الروائية،فالصحراء باتساعها وشظفها،هي الجغرافيا التي تتفاعل على صفحتها و في فضائها الشخوص والأحداث،لا بل إن منيف أبرز هذه النزعة وأسقطها على وصفه للأشخاص،فهو مثلاً يشبّه وجه السلطان بوجه الحصان،ويسهب في وصف الفتى البدوي الذي يتعلّق ببراعة بذيل الجمل وهو راكض،فتُخلع عليه صفات الشجاعة والتميز،في ربط للمنظومة القيمية بمفردات البيئة ومكوّناتها.

[+]

محمد المستـاري: أي دور للفنـون الغنائية في تحـولات المنظومة القيميـة؟ -حالـة المجتمع المغربـي بين الأمـس واليـوم نموذجــا

3 days ago 09:22 (no comments)

محمد المستـاري

ينبغي أن نفهم جيدا أن للفنون الغنائية دورا كبيرا في تحولات المنظومة القيمية، وفي تقييم السياسات العمومية وكذا التأثير في المشاهد السياسية، خصوصا مع التطورات الموسيقيـة المعاصرة والراهنة، التي صار بالإمكان معها النفاذُ إلى أعماق النفـوس والعقـول البشريـة.

[+]

حسن عبادي: حق العودة…”مقدّس″؟

3 days ago 09:15 (no comments)

حسن عبادي

“أشعر أنّني أدخل حي اليهود في العصور الوسطى، أمشي على طول زقاق ضيّق، أتحرّك في حفرة مياه صرف مفتوحة، وأمرّ بعشرات المنازل ذات الغرفتين والغرفة الواحدة. أنا أقف في غيتو بدون شوارع أو أرصفة أو حدائق أو أفنية أو أشجار أو أزهار أو ساحات أو متاجر.

[+]

علي المسعود: فيلم “موديلياني” سمفونية….. عن الحب  والابداع

3 days ago 09:11 (one comments)

 

علي المسعود

يعتبر فيلم “موديلياني” من ضمن هذه الأعمال الخالدة في تاريخ السينما العالمية، للمخرج والكاتب ميك دافيز, تمثيل أندي غارسيا، والذي يروي قصة حياة الشاعر والفنان التشكيلي الإيطالي ” أميدو مودلياني”المولود في 12 تموز/يوليو سنة 1884، في مدينة ليفورنو، بمقاطعة توسكاتا الإيطالية، وهومن عائلة يهودية علمانية، ذات أصول برجوازية، يحتل الفنان الإيطالي موديلياني مكانة بارزة في فن القرن العشرين، له أسلوب متفرد وخاص لا ينتمي إلي  مدرسة فنية معينة ، تلقي دراسته الفنية الأولي بالمدرسة الحرة للرسم العاري بفلورنسا بإيطاليا،انتقل موديلياني إلى باريس في العام 1906 وعاش جنبا إلى جنب مع الرسّامين الطليعيين.

[+]

عز الدين المناصرة : “النوع الشعري الخامس”: حركة قصيدة التوقيعة

4 days ago 16:15 (2 comments)

  • عز الدين المناصرة

في العام (1964)، وفي (القاهرة) حيث كنت أعيش، كتبت قصيدتي (هايكو ــ تانكا)، وفي العام نفسه كتبت قصيدة لي، بعنوان (توقيعات)، عندها أدركت أن (قصيدة التوقيعة) أشمل وأكثر تنوعاً وإبداعاً من الهايكو. وهكذا بقيت أكتب طيلة نصف قرن عدة أنواع شعرية فرعية: (الهايكو، الومضة، الملصقات، اللافتات)، تحت عنوان واحد هو (قصيدة التوقيعة).

[+]

صالح الطائي: تكفير الرازي

4 days ago 11:56 (2 comments)

صالح الطائي

وُلِد أبو بكر محمد بن يحيى بن زكريا الرّازي(250 هـ/864 م – 5 شعبان 311هـ/19 نوفمبر 923م) بالرِّي؛ بالفارسية (شهر ری) وهي مدينة تاريخية تقع في الجنوب الشرقي لمدينة طهران، درس الرازي الرياضيات والطب والفلسفة والفلك والكيمياء والمنطق والأدب. وكان كريما متفضلا بارا بالناس حسن الرأفة بالفقراء، حتى كان يجري عليهم الجرايات الواسعة ويمرضهم، وله تجديد في الفلسفة اليونانية، وكانت كتبه مع كتب ابن سينا أساس للتدريس في الجامعات الأوربية في القرن السابع عشر!.

[+]
عشرة أيّام تفصِلنا عن “ساعة الصّفر” لأيّ حرب “مُتوقّعة” في المِنطقة.. خامنئي أكّد أن تشديد العُقوبات الأمريكيّة لن يكون بُدون رد.. وروحاني وجّه سِهام هُجومه على السعوديّة والإمارات.. هُناك أربعة احتمالات للرّد الإيرانيّ.. ما هي؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” على حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
خالد الجيوسي: قراءة القرآن لا تزيد من الحسَنات: فماذا يفعل هذا الكِتاب الكريم المُنزّل بالسيّئات إذاً؟ ومن الذي يَدخُل النّار؟.. هل يوجد في الأردن “نفط”؟ وكيف شاءت الأقدار أن يُصاب بقحط الذّهب الأسود؟.. لماذا نعتقد إنّ إبلاغ قائد مثل السيّد حسن نصر الله جُنوده بقُرب استشهاده “قمّة الإحباط”؟ وهذه هي دلالة صِدقُه حين يستبعِد الحرب مع إسرائيل “الغدّارة” هذا الصّيف!
الجيش الجزائري ينفي أن يكون قائد الأركان قد أدلى بتصريحات سعى من خلالها لفرض خياراته على المرحلة الانتقالية
قائد “الدعم السريع” السوداني: رفضت طلب “البشير” بقتل المتظاهرين
أزمة البنزين تطيح بخطيب الجامع الأموي في دمشق
وفاة عباسي مدني أحد مؤسسي الجبهة الإسلامية للإنقاذ الجزائرية المنحلة
مطالبة حقوقية بفض شراكة التلفزيون الفرنسي مع رالي دكار بعد نقله للسعودية
محامية في قضية توفيق بوعشرين تكشف أسباب انسحابها من دفاع المشتكيات على الصحفي وتعتبر حقه بمحاكمة عادلة “انتهك” و الملف “يلفه الغموض”
اصطفاف الجيش الجزائري للمؤسسات الانتقالية… محللون: المؤسسة العسكرية ترفض تخطي عتبة الدستور وتخيب امال الطبقة السياسية ونشطاء الحراك الشعبي
“إلتباس وغموض” في الأردن بعد “تغييرات مهمة” في الطاقم الملكي: وجوه بأدوار “جديدة” وزحام “مستشارين” وهيكلة تعيد نحو 30 موظفا منتدبا إلى مؤسساتهم بعد مغادرة الشوبكي وأنباء عن المزيد من “التنقلات” قريبا
 لماذا خسر حزب آردوغان بلدية إسطنبول؟.. إعلامي وأكاديمي تركي يتحدث في عمان: اليسار” الأناضولي” قادم وشريحة الشباب بنسبة 30% ستغير قواعد اللعبة بعد ثلاث سنوات.. لا “ضمانات قوية” بإستمرار التحالف مع “الحركة القومية” وحزب العدالة والتنمية”تورط تماما” في “النظام الرئاسي”
جنرالٌ إسرائيليٌّ: الدور المصريّ بغزّة كنزٌ استراتيجيٌّ ويخدِم توجّه الكيان بالقطاع ويُعزِّز اتفاق السلام الذي ما زال متينًا جدًا رغم الهزّات بالشرق الأوسط
صحف مصرية: سيناريو الحرب بين إسرائيل وحزب الله! السيسي: كل الدعم لخيارات الشعب السوداني.. ألعاب السحرة في صفقة القرن! ثروة روسيا فى يد 3٪.. أنغام معرضة بأصالة: زواجي “ما ضرش حد” وأشفق على قساة القلوب!
وول ستريت جورنال: ترامب فشل في الحصول على الدعم اللازم بشأن سوريا
ليبيراسيون: رئيس حكومة الوفاق الليبية يتهم باريس بدعم “الديكتاتور” حفتر
ديلي تلغراف: رئيسة وزراء بريطانيا توافق على مشاركة هواوي الصينية في إنشاء شبكة الجيل الخامس
موقع ديبكا الاستخباراتي: تعيين قائد جديد للحرس الثوري الإيراني يعزى إلى محاولة إزالة العقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة على بلاده عبر قيامه بعمليات عسكرية في منطقة الشرق الأوسط
السفير إبراهيم يسري في حوار عن الزعيم الراحل عباس مدني: لم يتورط في أي عنف و غالبية الجزائريين سيترحمون عليه.. كانت علاقته سيئة باخوان مصر وكان يرى أنهم مدجنون من “السلطة”.. وقصة توجيه القاهرة لي بمنع التعامل معه وهذه أبرز ذكرياتي معه
عبد الحسين شعبان: عبد الرحمن اليوسفي “الإجماع” حين يكون استثناء.. دراسة معمقة في مذكراته
الدكتور عبدالمهدي القطامين: الاعلام والانسان الى اين وما هي جذور علاقتهما؟
الدكتور بهيج سكاكيني: بوادر تمرد اوروبي على الولايات المتحدة وإمكانية تطورها مستقبلا
الشارع الايراني يستعد لأيام أقسى بعد تشديد العقوبات النفطية الاميركية
الدكتور حسين عمر توقه: السودان مثل عربي على وضاعة الإستعمار
محمد النوباني: حول العلاقة بين تلازم افقار المواطن العربي مع التفريط بالقضية الفلسطينية
محمد علي شعبان: الثورة المضادة في قلب ما يسمى الربيع العربي ِ ِ
عبدالرزاق الباشا: الشرعية تتقزم والحوثي يتقدم وتصريحات وزراء الشرعية تفي بالهزيمة السياسية والعسكرية غير المباشرة
الدكتور عارف بني حمد: الأردن: بحاجة لتفعيل الدبلوماسية التقليدية والسرية لضمان مصالحه.. وتنويع خياراته.. والاقتداء بالتجربة العُمانية
ناجى احمد الصديق: فيتو ترامب ضد قرار وقف الدعم عن التحالف العربى ما هو الثمن؟
محمد حسن الساعدي: الحوار العراقي السعودي.. لماذا الآن؟
 هشام الهبيشان: سورية.. ماذا يجري خلف الكواليس… وهل ينجح الروسي بجمع الفرقاء على طاولة تفاوض واحدة!؟
رأي اليوم