23rd Jan 2020

ثقافة

تونس تحيي مئويّة الأديب “محمد العروسي المطوي”(1920-2020)

Yesterday 14:58 (no comments)

تونس – “رأي اليوم” – محمد صالح مجيّد:

تحتفي البلاد التّونسيّة هذه السنة بمئوية أحد أهمّ أعلام الثّقافة التّونسيّة الشيخ “محمّد العروسي المطوي” الذي عُرِفَ بغزارة إنتاجه وتنوّعه.فقد كتب الرواية والقصة والشعر والمقال الصحفي وحقّق  الكتب وترجم للأعلام.وبهذه المناسبة ،يعقد “اتحاد الكتاب التونسيين” بالتعاون مع كليّة الآداب والفنون والإنسانيات منوبة و”النّادي المطوي التّعارف والتّعاون” ،و”الجمعية التونسية للدراسات السيميائيّة” يومي 24و25جانفي2020 ندوة وطنيّة تحت عنوان “محمّد العروسي المطويّ: الكتابات والمواقف في معهد الترجمة بمدينة الثقافة،.

[+]

”قطارات تحت الحراسة المشددة“ .. للمتقاتلين دمعة واحدة

Yesterday 06:16 (no comments)

القاهرة- متابعات: يوصّف الكاتب التشيكي بوهوميل هرابال، أوضاع المدن والإنسان خلال الحرب،  باتخاذه محطة القطارات، لتكون منصة سرده للأحداث، في رواية“ قطارات تحت الحراسة المشددة“ التي صدرت الطبعة الثانية منها 2018، عن دار المتوسط بالمشاركة مع دار الفارابي للنشر والتوزيع، وبترجمة من الشاعر بسام حجار.

وتصف أحداث الرواية أوضاع مدينة براغ التشيكية في عام 1945، في وقت بدأ فيه الجيش الألماني فقدان سيطرته على المدينة.

وتدور جميع الأحداث في محطة القطارات، وبتواجد مركّز للشحصيات الثلاث، ميلوش العامل المتدرب، لانسكي مدير المحطة، والسيد هوبيكا.

[+]

واسيني الأعرج .. حكايات من وعن ورش الكتابة الأدبية

Yesterday 06:15 (no comments)

كتبت بديعة زيدان:

استهجن الروائي الجزائري واسيني الأعرج، اعتقاد البعض أن ورش الكتابة الأدبية قادرة على إنتاج أدباء، على الرغم من تنظيمه عدة “ورشات أدبية” مع الجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر)، وخارج إطارها، لافتاً إلى أن الهدف الأساسي من هكذا ورش تعميق مفهوم اللقاء، وإزالة الجدران ما بين كاتب معروف، على سبيل المثال، ومجموعة كتّاب شباب يريدون الانتقال من مرحلة الخوف من القلم أو من “الكيبورد” الآن إلى عالم الكتابة، أي من عالم القلق إلى عالم المسؤولية.

وقال الأعرج في ندوة بمعرض الكتاب الدولي بالشارقة، مؤخراً: قيمة الورش هذه بالأساس هي في اللقاء والحديث المتبادل والنقاش، ومن ثم كيف يمكن لكاتب ساعدته الظروف أن يصبح معروفاً وينتج أعمالاً أدبية كثيرة، أن ينقل، ليس التجربة، ولكن اللحظات الصعبة التي عانى منها ولم يقع ضحيتها، وهنا تبرز الطاقة التي من خلالها يمكن للكاتب الشاب الانتقال من مرحلة البداية إلى المرحلة التي يُنتج فيها نصّاً أدبياً يُستقبل بشكل جيد من طرف الجمهور، مشدداً أن من يشرف على الورشة الأدبية ليس بالضرورة هو المعلم، رغم زخم تجربته المفترضة، ولكنه يجب أن يكون مستمعاً جيداً أيضاً، وربما يتعلم مما يقوله الآخرون، لاسيما أن المجتمعات تتغيّر وتتبدل، وهي ليست ذاتها تلك التي عشتها أو كنت تعيشها بكامل تفاصيلها، لكن جزءاً ما لا بد أن يفلت منك ويلتقطه هؤلاء الشباب.

[+]

محمود القرني: قاسم حداد .. جائزة فرَّت من يد “الوعول” واستقرت في يد شاعرها

Yesterday 06:14 (no comments)

القاهرة – محمود القرني:

يبدو فوز الشاعر البحريني قاسم حداد بجائزة ملتقى القاهرة الخامس للشعر العربي هو القيمة الوحيدة والمؤثرة التي تركها خلفه سوق للشعر يؤمه المُطَفِّفُون وأدعياء الصنعة ورجال الماضي. هؤلاء الذين ما زالوا يمارسون مهمتهم التاريخية بقتل الشاعر لصالح ظله. وهو المعنى ذاته الذي عبّر عنه الشاعر حسن طلب، عضو اللجنة المنظمة المنسحب، عندما أعلن براءته مما انتهت إليه اختيارات اللجنة لا سيما في ما يتعلق بالمشاركة المصرية، التي، حسب تعبيره، ” تبدو كأنها أهملت الأهم لصالح الأقل أهمية”.

[+]

اليوم.. انطلاق فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب

Yesterday 06:13 (no comments)

القاهرة- متابعات: تنطلق فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب بدورته الـ51، الأربعاء 22 يناير، بمشاركة 900 دار نشر مصرية وعربية وأجنبية.

واختار المعرض، الذي يستمر حتى 4 فبراير، المفكر الجغرافي المصري الراحل الدكتور جمال حمدان ليكون شخصية دورة هذا العام، كما اختيرت جمهورية السنغال لتكون ضيف شرف المعرض الذي يتخذ من “مصر أفريقيا.. ثقافة التنوع” شعارا له.

[+]

د. أحمد جبر: الدارجة في لغة رواية أم سعد لغسان كنفاني

2 days ago 19:27 (no comments)

 

د. أحمد جبر

يمكن القول بأن أعمال غسان كنفاني الأدبية قد لاقت رواجا وإقبالا كبيرين على امتداد فلسطين والوطن العربي بل والعالم أجمع، كما يمكن القول بأن غسان كنفاني قد تمكن من خلال معالجاته الأدبية والفنية المتنوعة من جذب اهتمام القارئ لأدبه وإثارته لدرجة جعلت الكثيرين يتعلقون بنتاجات هذا الأديب الكبير الذي خاض تجربة نضالية واقعية وطويلة في مواجهة عدو شرس وأعداء آخرين ظلوا متخفين وراء حجب ناهيك عن مقاومته لأفكار النظم الرجعية وأطروحاتها فهو أديب يوظف إيديولوجيته في فنه وبغض النظر عن تلك الأيديولوجية فإن غسان قد تمكن من توظيف انتصار هذه الأيديولوجية لصالح الجماهير الكادحة في أدبه وان كان على صعيد نظري أو عملي في بعض البلدان، وهي جماهير تلك الطبقة المسحوقة التي تضحي وتدفع الثمن غاليا في سبيل الحرية والاستقلال كما تدفعه في زمن الهزائم مرارة وعذابا وتشردا.

[+]

مصطفى عبد الفتاح: الضحية لا يمكنها ان تظلم ذوي القربى أصاب في التقييم وأخطأ في النتائج قراءة في كتاب ” جيش الإنقاذ وظلم ذوي القربى”

2 days ago 17:17 (no comments)

 

 

مصطفى عبد الفتاح

كانت ضحكة عريضة تعلو وجه سعيد نفاع، تعبر عن فرح وسعادة غامرة، عندما ناولني كتابه الجديد ” جيش الإنقاذ وظلم ذوي القربى!” وهو يقول: “اول نسخة من الكتاب اهديها لك، لعلها تستفزك، واظن انها ستستفز الكثيرين”، وقد كتب في الاهداء أيضا: “الأخ العزيز الكاتب مصطفى عبد الفتاح، أتمنى ان تجد فيه ما يستفزك. تحياتي.” توقيع سعيد نفاع.

قلت له وانا ابارك له إصداره الجديد: شرف كبير لي ان أكون اول من تهديه إياه، واعلمك ان كتابك هذا قد استفزني حتى قبل ان يصدر، وانا بشوق لقراءته.  

[+]

شهادة إبداعية في ندوة  للروائي  صبحي فحماوي في بيت الثقافة والفنون في عمان

2 days ago 17:11 (one comments)

عمان ـ “راي اليوم”:

 

بحضور الدكتورة هناء البواب رئيسة بيت الثقافة والفنون، عقدت ندوة ثقافية قدم فيها الروائي (صبحي فحماوي) شهادة ابداعية، وقدمه للجمهور الأديب محمد عواد، قال  صبحي فحماوي:

بعد 36 ثلاثة وثلاثين كتاب روائي ومسرحي وقصصي ونقدي صدرت لي وعني في مختلف الأقطار العربية..أستطيع أن أقول أنني  حاولت أن أرسم ابتسامة على شفاه القراء العرب ، لعلها تدخل إلى قلوبهم المصبوغة بالمأساة…وأنني حاولت أن أكون ناطقاً باسم الإنسان المظلوم .وليس العرب وحدهم ..وحاولت أن أرسم مأساة فلسطين على مختلف جدران العالم، وعلى سمائه…وأن أطالب بحماية عامة للناس والبيئة من دمار الرأسمالية المتوحشة، التي لا تعرف حتى مصلحة نفسها، إذ تحرق وقود  أحفورات الأرض، وتصنع الأسلحة المحرمة دوليا، وتقذفها قنابل وصواريخ، غير عابئة بدمار الحياة على الأرض…ورسالتي هي التمتع بالحياة، ومحبة الإنسان لأخيه الإنسان، بدون تحزب أو تناطح.وحماية الطبيعة الساحرة الجمال، من دمار الإنسان، الذي لا يستحق الحياة على جناتها المذهلة “لو تتأملون..”  وأطالب بالحوار السلمي بين شعوب العالم، وأفراد المجتمع، وأرفض الاحتكام للسلاح.

[+]

صالح الطراونه: غرباء حتى بالرحيل

2 days ago 15:26 (one comments)

صالح الطراونه

أي رزق هذا الذي نجبلة بالتعب المثقل بالهموم….

 وأي رمال فيها نطوي صحائف العمر

 وأي ذاكرة نسجيها ونحن نودع  الركب ونطفي عناقيد الضوء في أول ساحات الرصيف الذي هو مثلنا مثقل بلا انيس أو رفيق يمسح عناء التعب الذي خضب تفاصيل الصبا حين جاء من خلف ركام لا عزاء فيه غير صيوان

 مبلل بمطر كانون

ودخان يتطاير

وأزمة سلام على سفرة الاخير في رحلة الرحيل المثقل بالغربه

أي رزق هذا

يا صديقي انت الموجوع

  ونحن الثكلى في دروب الحياة

  نموت خلف حلم الرزق، ونستيقظ على الصبر

ونكتب كلما

داوينا جرحا

سال

جرح

[+]

مهند النابلسي: فنون وسينما أيقونة البحث.. أدب وسينما وتقنيات الخيال العلمي

2 days ago 13:12 (no comments)

مهند النابلسي

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة ؛ صدر كتاب « أدب وسينما وتقنيات الخيال العلمي » للباحث والناقد السينمائي الأردني “مهند النابلسي”.

الكتاب يقع في 472 صفحة من القطع الكبير ، ويتضمن خمسة أقسام رئيسة هي:

– القسم الأول : نماذج لأفلام سينمائية في الخيال العلمي

– القسم الثاني : مقالات ودراسات في أدب الخيال العلمي

– القسم الثالث : السينما الفلسفية / – أربعون نموذجًا لافتًا لأفلام فلسفية

– القسم الرابع : قصص في أدب الخيال العلمي

– القسم الخامس : قراءة في نماذج من كُتب الخيال العلميالكتاب يعد أول كتاب سينمائي عربي نقدي- تحليلي يقدِّم رؤية بانورامية فريدة لحوالي مائة فيلم عالمي حديث وجديد في الخيال العلمي/والفلسفي ، ويتضمن تطبيقات وطروحات عديدة محتملة وخيالية وفانتازية مقتبسة من أفلام الخيال العلمي ، مع أمثلة واقعية دالة لأكثر من أربعين فيلمًا لافتًا خلال العقدين الماضيين ، مع شروحات وصفية ونقد سينمائي متكامل لست تحف سينمائية جديدة ذات مضامين ترفيهية وفتازية وعلمية مثيرة للجدل بالإضافة إلى مجموعة من المقالات والقصص في الخيال العلمي ، وملخصات كُتب… طرح جديد فريد ممتع وجذاب وترفيهي ومرجعي/ معرفي وغير مسبوق في المكتبة العربية ، أصيل غير منقول ولا مقتبس… وسيبقى في يدك حتى تنهي قراءته.

[+]
ترامب يتزعّم مشروعًا تقسيميًّا طائفيًّا وعِرقيًّا في العِراق وربّما يكون لقاؤه مع برهم صالح في دافوس مُحاولةً لإطلاقه.. هل قصف السّفارة الأمريكيّة في بغداد إعلانٌ بانطلاق المُقاومة؟ ولماذا نعتقد أنّ “العِراق الجديد” سينهض من بين رُكام القواعِد الأمريكيّة؟
تقاربٌ سوريّ سعوديّ مُفاجئ والهدف المحور التركيّ القطريّ.. لماذا تحتفي الدبلوماسيّة السعوديّة بـ”الصّقر” الجعفري وتَفرِش له السجّاد الأحمر بالأُمم المتحدة؟ وما هي الخطوة القادمة.. لقاءٌ في الرّياض أم دِمشق؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
إردوغان يزور الجزائر الأحد المقبل
تجدد الاشتباكات في شوارع العاصمة بيروت واتهامات لـ”المستقبل” بالوقف خلفها والتيار ينفي.. الحكومة الجديدة تجتمع وتشكل لجنة كتابة البيان الوزاري لنيل الثقة.. والرئيس عون يطالبها باجتماعات لحل الأزمات.. والاتحاد الأوروبي يحثها على الإسراع بالإصلاحات
ايليا ج. مغناير: العراق يطلب إنسحاباً أميركياً “فورياً” بسبب إنتهاكات واشنطن
“ديلي ميل” تكشف محتوى نكتة وصورة أرسلها ولي العهد السعودي لرئيس شركة أمازون على “واتس آب”
الغارديان: رسالة من “بن سلمان” اخترقت هاتف مالك “واشنطن بوست” و”أمازون”.. والسعودية تنفي
بلومبرج: ترامب يعترف بإصابة جنود أمريكيين “بالصداع” خلال الهجوم على سليماني
صحف مصرية: ثورة في “مصر الجديدة” وحي “الزمالك” يتوجع! الأمن القومي المصري في ليبيا ومنابع النيل وباب المندب والمتوسط والشام والخليج والكوميديا السوداء! الواتس آب والصفقة المشبوهة! أهم اللحظات في حياة الشعراوي!
على خلفية قضية تشهير كبرى ضد فنانات.. حقوقيون يدعون الى مظاهرة احتجاجية مع بدء أولى جلسات محاكمة عصابة “حمزة مون بيبي” المرتبطة بحساب انستغرام
المغرب الخرافي..أساطير أم كرامات؟.. واقع عبادة الأضرحة بالمغرب
رميز نظمي: انتفاضتا تشرين 1956/2019 و توجه العراق الوطني و العروبي
الدكتور ميثاق بيات الضيفي: احلام متهرئة!
عبدالحميد الهمشري: الصراع  الصهيو أمريكي إيراني تركي للهيمنة على الشرق الأوسط الجديد المثخن فيه العرب بالجراح
كريم الزغيّر: الفلسطينيّون في لبنانَ: عقدة الفاكهاني
صالح عوض: مؤتمر برلين: خيبة عربية ومصالح غربية
احمد عواد الخزاعي: تظاهرات تشرين في العراق وأزمة الهوية
أمجد إسماعيل الآغا: ما بعد اغتيال سليماني.. منظومات إقليمية ومتغيرات استراتيجية
أ. شادي سمير عويضة: اكتشافات الغاز في شرق البحر المتوسط والنفوذ الإسرائيلي المنظور
عبد الخالق الفلاح: طال الانتظار.. دون الاستجابة لثورة الغضب
تميم منصور: هس… الشعوب العربية نائمة
السفير منجد صالح: حرام.. محرّم علينا.. حلال.. مُحلل لهم.. عجيب.. والله عجيب