18th Jul 2019

ثقافة

رجاء بكريّة: أوراق شخصيّة جدااا.. يحدث عندنا.. ذوق أم ذائقة..!

Today 13 minutes ago (no comments)

رتق: رجاء بكريّة

“.. وهل نملك قوّة ردع تكفي للحدّ من انتشار ظاهرة الفوقيّة والاستعلاء الأخلاقي والفكري الخاويين من وفاضهما، حين تفاخران بسلطتهما المتوهّمة؟ ماذا نفعل ونحن نواجه تلك الشّلل أو تلك الشّريحة الّتي أعنيها ونحن في خلوة مع أرواحنا مثلا؟”، (رجاء. ب)

كنت قد بدأت مقالتي هذه بموضوع غريب يحكي قصّة روايتي “عَين خَفشة” مع متجر فتّوش| حيفا وأسباب منعِهِ تسويق الرّواية، لكنّي بعد استحضار الحوار الّذي استقبلني فيه أحد العاملين هناك، اكتشفت قلّة خبرتي الخوض في ثرثرة لا معنى لها، فقط أطَمئِنُ كلّ من سأل عن الرّواية أنّها في كلّ مكان، النّاصرة والجليل بأسفلهِ وأعلاه، والجولان, وكلّ مكان لا يخطر لكم ببال.

[+]

الأرشيف العثماني ينفض الغبار عن تاريخ مقبرة بريطانية بلبنان

Today 51 minutes ago (no comments)

بيروت/  الأناضول

-تم إنشاؤها من قبل السلطان عبد الحميد الثاني بمدينة طرابلس.
-مقبرة لجنود إنجليز، فقدوا حياتهم في تصادم سفينتين تابعتين للبحرية الملكية البريطانية، أواخر القرن 19.
-أعمال الحفر والبحث التي جرت في محيط المقبرة البريطانية، أثمرت في العثور على بقايا النصب التذكاري 

كشف الأرشيف العثماني عن آثار “المقبرة البريطانية” في محافظة الشمال اللبنانية (طرابلس الشام)، والتي تم إنشاؤها من قبل السلطان عبد الحميد الثاني (1876- 1909)، وتعرضت لاحقًا لمحاولة طمس تاريخ الإنشاء.

[+]

شوقية عروق منصور: حين يسرق الموت صندوق الاسرار

Yesterday 16:56 (no comments)

شوقية عروق منصور

في رواية أو خرافية ” سرايا بنت الغول ”  للكاتب أميل حبيبي وبعد أن يأس من صيد السمك كتب ” ان الغنائم لا تهمني ولا أبغي من وراء هذه الرياضة سوى ترويض ذهني على الهرب من هم التفكير او التفكير بالهم ” ونحن نقوم بترويض الذهن والفكر على الهروب ليس فقط من الهموم ، بل الهروب من  ذاكرة الكبرياء والاعتزاز  حتى أصبح هروب ذاكرة الكبرياء والاعتزاز من مقومات الشخصية العربية والفلسطينية  ، تحولنا بفضل هروب الذاكرة  الى مجرد ازرار لا قيمة لها  في قميص الجسد ، نفك الازار زراً زراً حتى اصبحنا عراه لا يستر ذاكرتنا شيئاً .  

[+]

“ملوك الطوائف”.. استحضار لـ”التفكك” العربي على مسرح قرطاج

Yesterday 08:12 (2 comments)

تونس/ الأناضول

قدّم المخرج اللبناني مروان الرحباني، سليل المدرسة الرحبانية، مساء الثلاثاء، عرضه المسرحي الغنائي “ملوك الطوائف” على خشبة مسرح قرطاج الروماني.

وقُدم العرض ضمن فعاليات الدورة الخامسة والخمسين من مهرجان قرطاج الدولي.

“ملوك الطوائف” هي مسرحية وملحمة غنائية ألفها ولحنها منصور الرحباني، وقدمها لأول مرة عام 2003، وصمم رقصاتها، فيلكس هاروتيونيان، وهي من بطولة الفنانين، غسان صليبا، وهبة الطوجي.

والمسرحية آخر تحفة فنية قدمها منصور الرحباني قبل رحيله، وتتناول الصراعات التي دارت بين ملوك الطوائف في الأندلس من أجل السلطة والهيمنة والتوسع، إبان الفترة التي سميت بـ “فترة الانحطاط العربي”.

[+]

احمد الشيخاوي: مجموعة “النقش على الحجر” للحسن أيت بها… سردية تتبنى الاصطدام المخملي براهن التخشب

2 days ago 10:47 (no comments)

احمد الشيخاوي

الأجمل في الكتابة السردية، عموما، هو التخفف ما أمكن من الأسلوب المثخن بمثلبة إصدار الأحكام ، لصالح الانخراط في عمليات الوصف المقنن، المراعي شرط التقشّف ،بدل الإكثار الذي يشوه فعل تلوين أسطر المنجز السردي، نهاية، والأجدر، أن يشكّل فسيفساء وكتلة، وإن تنوّعت الأغراض والحمولات ،في تعرية الواقع، وفضح المكنون.

ممارسة يجب إن تتيح لكاميرا الذات، أفقا أرحب للانتقال والامتداد، رصدا والتقاطا لنثار التفاصيل، توغلا في الهامشي والمقصي والمعطل.

السارد مطالب بأن يكون مخمليا في عبوره، قدر المستطاع، جانحا إلى قوالب تكثيف معاني رسالته، وأن تثرثر بياضات ما يبدع، نيابة عنه، فوق ما قد يتقاذف هو من مفردات، حري أن تلتزم بخطاب السلاسة والبساطة والميل إلى ما يثور نطاق القواسم المشتركة ، ضمن حدود العملية التواصلية، برغم اختلاف مستويات الوعي عند التلقي، وتباين الأذواق.

[+]

“كيلكلو أنا”.. كوميديا تنشر السلام في جنوب السودان

2 days ago 08:39 (no comments)

جوبا /  الأناضول

– جمعية فنية تأسست عام 2014، تهتم بقضايا السلام والتعايش عبر الكوميديا
– تقدم عروضا أسبوعية كل خميس بمركز “نياكورون” الثقافي في قلب جوبا
– تهدف إلى تعزيز المحبة بين الجنوبيين، وإخراجهم من أجواء التوتر
– تحرص عبر عروضها على إطلاق حملات لحل قضايا تؤرق المجتمع

بعد أشهر على اندلاع الحرب عام 2014 في دولة جنوب السودان، حديثة الاستقلال، فكر عدد من الناشطين بتأسيس جمعية تهتم بقضايا السلام والتعايش عبر الكوميديا، تستخدم كوسيلة لمعالجة الصدمات والضغوط النفسية التي يعيشها المواطنون في عموم البلاد.

[+]

معرض ثقافات القرب يستضيف روايات ليانة بدر وهالة البدري وانتصار عبد المنعم وفاطمة العلي ونادية الكوكباني: أصوات وسرود المرأة العربية

3 days ago 10:21 (no comments)

الرباط ـ “راي اليوم”:

 

في سياق الأنشطة الثقافية التي يعقدها مختر السرديات ونادي القلم المغربي في معرض الكتاب بساحة بوشنتوف الدار البيضاء المفتوحة على عوالم وأحياء شعبية، انعقدت مائدة مستديرة( السبت 13 يوليوز2019) بتنسيق يوسف بلقايد ومشاركة عدد من الباحثين والنقاد، حيث تدخل في البداية شعيب حليفي متحدثا عن روايتين: الخيمة البيضاء  للروائية ليانة بدر( فلسطين)؛ ونساء في بيتي للروائية هالة البدري(مصر). بالنسبة للرواية الأولى، مهد شعيب في البداية بالرصيد السردي والثقافي للكاتبة باعتبارها روائية وقاصة وكاتبة نصوص للأطفال وسيناريوهات وثائقية عن أوضاع الفلسطينيين وعن وجوه الثقافة الفلسطينية.

[+]

محمد بكرية: في الوجودِ اثنان

3 days ago 09:02 (no comments)

محمد بكرية 

أنا , من أمّي وأبي ,

سقطْتُ مثلَهما دونَ أنْ ندري بيَدِ القدَرُ,

كبرتُ وهما على أرضٍ حافيةٍ من الزّرعِ والجَذْرِ 

وكانَ علينا أنْ نحَصِدَ الغِلالَ ونرقّشَ الصحراءَ بكرْمٍ أخضر.

أُطلُّ على امتدادٍ بعيدٍ , يضطجعُ بينَ أحضانِ الهضابِ العالية.

أتلفّتُ كعصفورٍ عالقٍ على أكمَةٍ أوْ أيكةٍ يابسة في بيداءَ واسعة.

عصفورٍ تاه عمّا اشتهى , عن غصنِ وردٍ غضٍّ في حديقة ,

وصار رهينًا لشوكِ الشجر.

شجرٍ محرومٍ من قُبُلاتِ السماء , 

من ندَى المساء , من ضوءِ القمر وماء المطر.

آهٍ , آهٍ , يا لشوكِ الشجر!

[+]

المتوكل طه: عن رواية “عُزلة الحلزون” لخليل صويلح.. لا شيء اسمه “تاريخ”!

4 days ago 12:01 (no comments)

المتوكل طه

***

لقد أصبح المشهد ، في أتون ورشة الشيطان التي شهدتها سوريا الحبيبة ، ملتبِساً على الجميع، وعمّت الفوضى والدمار خلال وأثناء “هذه الحرب” وبعدها في معظم الأقطار، التي نبت فيها إرهاص جديد هو ما سُمّي بالربيع العربي، وتشوّش الفَهم، وربما نفرَ الناسُ من عملية التغيير كلّها، بل وفضّلوا بقاء الظلم والقهر والدكتاتورية على الحرية المقرونة بالدمار والفوضى وغياب الأمن.

إنّ هذا الحدث، والذي لم يعد ربيعاً واعداً في العديد من الأقطار!  لم يستقرّ بعد، وسيُنتِج دوائرَ وتداعيات هائلة، على غير صعيد ومستوى، وسيكون مآله، رغم كل شيء، على المدى البعيد ، إيجابياً بالضرورة، وأفضل مما كان.

[+]

محمد عبدالرحمن عريف: سعد زغلول ورفاقه في مذكرات شيخ مُمباسا “مبارك الهنائي”

4 days ago 09:25 (no comments)

محمد عبدالرحمن عريف

في رحاب الجمعية المصرية للدراسات التاريخية، حيث إحياء مئوية ثورة 1919.. جاء عرض وقراءة في مذكرات شيخ مُمباسا حيث اللقاء بسعد زغلول رفاقه في مُمباسا لثمانية أيام، بورقة بحثية للكاتب والباحث صالح محروس محمد مؤرخ شرق أفريقيا، وحيث تشير مذكرات شيخ مُمباسا “مبارك الهنائي” الخاصة, وبعض الأوراق والصور الفوتوغرافية, إلى أن الصداقة الحميمة جمعت بين الشيخ مبارك من ناحية, ومفجر ثورة 1919, زعيم الأُمة المصرية سعد باشا زغلول (1858- 1927) وبعض من رافقه من القيادات المصرية في عقد العشرينيات من القرن الميلادى المنصرم, من ناحية أخرى.

[+]
هل كان الإسلام السّبب في تخلّف العالم الإسلامي مِثلما يُفتي جونسون توأم ترامب المُرشّح الأبرز لزعامة بريطانيا؟ ولماذا نعتقد أنّنا نُواجه تحالفًا عُنصريًّا شعوبيًّا لا يقِل خُطورةً عن الأيديولوجيّات الفاشيّة والنازيّة؟
جيش النّائبات “المُلوّنات” الأربع سيهزِم ترامب وكُل العنصريين من أمثاله وسيُغيّر النظام الأمريكي.. نضالهنّ المُشرّف وشجاعتهنّ وصلابتهنّ تُقدّم درسًا لكُل الذين يقِفون في خندق هذا الرئيس الأحمَق.. ولا نستثنِي العرب الذين يدعمونه بمِئات المِليارات
لماذا يُريدون حِرمان 20 مِليون سوري من النّفط ومُشتقّاته؟ وهل سيُواجه تحالف ترامب البحري مصير نظيره العربي في اليمن؟ وكيف سيكون الرّد الإيراني؟ ولماذا يُسارع نِتنياهو للاعتذار لـ”حماس” للمرّة الأولى في تاريخه؟
سجن ثاني وزير صناعة أسبق في الجزائر بتهم فساد خلال أسبوع 
أردني “ورء” أو “قلاية”؟.. سؤال خفيف الظل ينتشر بعد إذاعة مقابلة ملك الأردن مع طالبات جامعيات: إصرار على تكريس “إحنا العسكر” في ربط مع مؤسسة الجيش.. وتذكير بروابط الراحل الحسين مع حفيده ولي العهد في استدراك لأهمية “ملك القلوب” في وجدان الأردنيين (فيديو)
ديلي ميل البريطانية ترصد تسلل إيهود بارك لمنزل تاجر جنس.. رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق سيرد
صحيفة “الراي” الكويتية: ما هي الأسباب التي تسمح لإيران بالوقوف في وجه دولة عظمى مثل اميركا؟
صحف مصرية: منظومة “s- 400” ولعبة أردوغان القاتلة! سر إصرار صلاح على الظهور مع أبو تريكة! حياة علا القرضاوي في خطر شديد.. الفنان يوسف شعبان في عيد ميلاده الـ 88: الفن الآن لا يسر عدوا ولا حبيبا والفنان بلا أخلاق وثقافة لا يساوي شيئا!
ديلي تليغراف: حان الوقت لإنهاء عضوية تركيا في حلف الناتو
الغارديان: ترامب يريد دفع الولايات المتحدة لماضيها العنصري، ويجب على الناخبين دفعها للأمام
قفزة حفتر على هزيمة غريان..حرب دعائية ضد الوفاق
الناقد والمفكر المصري الكبير د. يسري عبد الغني ناكئا جراح الثقافة المصرية: أصفار ونكرات يهيلون التراب على رموزنا الثقافية والتاريخية والعلمية والأدبية عبر خطة ممنهجة تريد أن تشكك وتسفه كل مقدراتنا الثقافية وكل معاركنا الآن “دون كيشوتية” فارغة! ومنح التفرغ كوميديا سوداء!
المتوكل طه: نقابة الصحفيين.. حارسة الحقيقة وسياج الثوابت
د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن خطوة للامام: مفهوم ادارة المشاريع
الدكتور ميثاق بيات ألضيفي: العرب… وبؤس المستقبل!
كامل المعمري: بعد اسبوع من المشاورات غير معلنة بين الرياض وصنعاء يستأنف الحوثيون هجماتهم على العمق السعودي فما الذي حدث؟  
عادل الجبوري: تحديات الواقع امام حكومة كردستان التاسعة
أحمد عبد الرحمن: هل تسعى “إسرائيل” لاستعادة قوة الردع المفقودة! وما هي خياراتها المتاحة؟
الدكتور حسن مرهج: الدولة السورية بين تحرير إدلب وردع قسد شرقي الفرات.. الحلقة المفقودة
ربى يوسف شاهين: أمريكا والتحالفات البحرية.. وقائع ومعطيات
توفيق أبو شومر: بيع املام الكنيسة الارثوذكسية في القدس يغضب بوتين
انس الشيخ مظهر: الثقافة الجمعية العراقية امام اختبار كوردي حقيقي
د. مصطفى يوسف اللداوي: زيفُ الحضارةِ اللبنانية وكذبةُ الأخوةِ الإنسانيةِ
رأي اليوم