17th Feb 2018

ثقافة

رضا نازه: عازف

رضا نازه

– تنحَّ عن شمسي!!.

صرخ الرَّحَّالة- كافْ في وجه سُرْعُوف حين وقف أمامَه حاجبًا شعاعَ الشمس. لم يعرفه. كان وجهُ سُرْعُوفْ مُظللا بانعكاس الشمس بينما وجهُ كَافْ كانت تكسوه غيمةُ من ملل. صرخ ثانية:

– تَنَحَّ عن شمسي!!

لكنَّ سُرْعُوفَ لم يكن الإسكندر ولا الآخرَ ديوجين، والعبارةُ لم يكن لها نفسُ الوقع الصاعق حين نطقها الحكيم في وجه الملك الكبير دفاعا عن آخرِ ما يتبقى بالمجان حين يحوزُ الملوكُ كلَّ شيء.

[+]

عبد الكريم ساورة: القراءة والهامش

عبد الكريم ساورة

سُئِلَ أرسطو ذات يوم من طرف طلبته، كيف يمكننا الحكم على إنسان ما ؟ فأجابهم بعد تأمل طويل : اسأله كم كتاب يقرأ، وكيف يقرأ. هذه المحادثة البسيطة هي تلخيص لرؤية عالم وفيلسوف أسس لمفهوم القراءة  في مرحلة من مراحل تاريخ الإنسانية.

ونقلا عن جواب أرسطو، نسأل السؤال بصيغة مغايرة : هل يمكن الحكم على المجتمع المغربي في الهامش من خلال طقوس القراءة ؟ ولماذا تأخذ القراءة كل هذه المكانة المقدسة ؟

مند سنتين وأنا أتجول بالمعرض الدولي للكتاب بالدارالبيضاء، بحثا عن دار النشر تتكلف بطبع كتاب لي ، وفجأة عثرت على سيدة تتجاوز الستين من عمرها، وضعت كتابا كان بين يديها وسألتني : هل من خدمة ؟ أخبرتها بالمطلوب فردت علي وهي تتأسف قائلة : لا أحد في لبنان أصبح يعير للكتاب اهتماما، الأغلبية تجدها تدفن رأسها في المحمول ليل نهار، ونسبة المقروئية في تدن خطير جدا.

[+]

حسين شاويش: عشرة أيام عودة أو جانب من يوميات الولادة الجديدة لفلسطيني في الدياسبورا

حسين شاويش

26.11.2009

بدأ كل شيء بإيميل: “يسرّ معهد غوته في رام الله أن يدعوكم للقراءة من كتابكم …”

نكصت فورا إلى طفل في العاشرة يتفاجأ برؤية أمه بعد غياب سنتين.. صحت، صفّقت، ركضت إلى المطبخ لأخبر صديقة كانت تحضر الشاي هناك.. وجعلتها تقرأ الدعوة بصوت عال..

[+]

مقدمة رئيس لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي: الإفصاح عن الانتهاكات الجنسية أبرز الصعوبات التي تواجه العديد من العاملين

برلين – (د ب أ)- قال رئيس لجنة تحكيم مهرجان برلين توم تيكفر اليوم الخميس إن الإفصاح عن الانتهاكات الجنسية التي هزت قطاع السينما أبرزت الصعوبات التي يواجهها الكثيرون من أفراد الجانب الأضعف في سوق العمل.

وأضاف تيكفر 53/ عاما/ في مؤتمر صحفي حول المهرجان المقرر أن يبدأ فعاليته اليوم الخميس أنه من الجيد أن ” تتحول المناقشة بعيدا عن الأفراد لتركز على أخلاقيات العمل”.

[+]

د. أحمد عبدالله السومحي: عقرون 94 بين القلق والاستقرار

د. أحمد عبدالله السومحي

   تقع رواية عقرون 94  للكاتب الروائي عمار باطويل في 93 صفحة من القطع المتوسط ، وقد بناها الكاتب في ثلاثة عشر فصلا يطول بعضها ويقصر بعضها الآخر، وهي رواية تبدو صغيرة الحجم ، ولكن عند قراءتك لها ستكتشف أنها كبيرة الفكر ،عظيمة المحتوى ، فليست العبرة بكثرة الورق ، ولا تباعد السطور، وإنما العبرة بكمية الأفكار والرؤى التي يطرحها الكاتب وجودتها ،وتصويرها للوقع ، ورصدها لقضايا المجتمع ،فالرواية تاريخ في غلاف فني ،فهي تؤرخ لغزو الشمال اليمني لجنوبه وحضرموت تحت شعار الوحدة الشرعية في عام1994 ؛لذلك وضع العام مقرونا بالعنوان لينبه ذاكرتنا الى الحدث ،ومن هنا فإن لدى الكاتب الروائي القدرة على تجسيد التاريخ  وعلى بعثه من جديد في هذا القالب الفني في اتجاهين ، بينما لا يستطيع ذلك المؤرخ.

[+]

إبراهيم أبو عواد: البحث عن الحياة في عالَم يموت

إبراهيم أبو عواد

(1)

     الكتابةُ هي امتدادُ النُّفوذ عَبْرَ الأزمنة والأمكنة . جسدُ الكاتبِ تَحْتَ التراب ، وتظلُّ الكلمةُ إلى الأبد . والمشكلةُ الحقيقيةُ إذا كانَ قَلْبُ الكاتبِ أعْمَى ، فعندئذٍ يَكون مِثْلَ القَنَّاصِ الأعمى الذي يُطْلِقُ الرصاص بشكلٍ عَشوائِيٍّ .

[+]

د. محمد سيف الإسلام بوفلاقة: ملاحظات عن الفرق بين مصطلحي الثقافة والحضارة

 

د. محمد سيف الإسلام بوفلاقة

يرى عدد كبير من المتخصصين في مجال الثقافة والحضارة أن هناك جملة من المغالطات التي  تقع بين المفهومين،  فهناك الكثير من الدارسين الذين يخلطون بين مفهوم الثقافة ومفهوم الحضارة،حيث يذكر في هذا الصدد الباحث سيد غدريس هاني أن الحضارات هي هويات ثقافية في التقليد الأنثروبولوجي الأمريكي،وهم نادراً ما يُفرقون بين الثقافة والحضارة،وقد اعتادوا في الترجمات ذات الأصول الأمريكية أن يترجموا الثقافة بالحضارة،والحضارة واحدة والثقافات متعددة،ففي«عصر ثورة الاتصالات هناك حضارة واحدة،في الماضي سمعنا عن وجود حضارات،وهذا إنما يرجع إلى أزمة التواصل ومشكلة العزلة،إن الحضارة ليست هي مطلق الحضور،كما ينحو الجميع،فمالك بن نبي مثلاً وهو الرأي التقليدي السائد، بالنسبة إليه الحضارة هي أخص من الحضور،إنها حضور أمثل وأقوى،والحضارة هي القوة،والثقافة هي أمر ملازم لكل أشكال الحضور،الثقافة هي إفراز وجودي لكل الكيانات الاجتماعية،لكن الثقافة ليست بالضرورة حضارية،فالثقافة تمثل من الحضارة مرحلة القوة،والحضارة تمثل من الثقافة مرحلة الفعل،والحضارة أخص من الثقافة،فالقوة واجبة في حق الحضارة،ممكنة في حق الثقافة،ما يعني أن كل ثقافة تملك إمكانية التحضر،ولا يجب لها التحضر حتى تصبح قادرة على إنتاج القوة»)1(.

[+]

500 ألف عنوان في معرض مسقط الدولي للكتاب

مسقط ـ وكالات: قالت وزارة الإعلام في سلطنة عمان إن 783 دار نشر من 28 دولة ستقدم هذا العام 500 ألف عنوان في الدورة الثالثة والعشرين لمعرض مسقط الدولي للكتاب.

وقال وزير الإعلام عبد المنعم بن منصور الحسني في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء إن “المشاركات في المعرض بلغت 783 مشاركة منها 603 دور نشر تشارك بشكل مباشر و180 دار نشر بشكل غير مباشر أو ما يعرف بالتوكيلات”.

[+]

النساء هن الجنس القوي في رواية “الهبة” التي تتحدث عن التحرش

برلين ـ من كريستوفر فيكفيرت:

 

 

في انجلترا ونيجيريا والولايات المتحدة، وفي كل مكان في العالم، بدأت الفتيات في الكشف عن شيء خطير، ألا وهو أنهن قادرات على إيلام الرجال، بل وإصابتهم بشكل جسيم، وذلك بشكل سهل جدا بأيديهن.

يبدأ الأمر في عالم مثل عالمنا الذي لا يتوقف فيه الرجال عن الاعتداء الجسدي على النساء.

[+]

عمر ح الدريسي: إشكالية “الحب” لدى الفلاسفة الشعراء!

عمر ح الدريسي

لا يمكن أن يتفقا اثنان على أن لا يختلفا؟ هذا بأغلب المواضيع التي يعيشها الإنسان وتحيط به ويحيط بها، وأكثر هذه المواضيع تعقيدا، موضوع “الحب”؟ اعتبارا على أنه موضوع،  تشاركي، تقاسمي، تبادلي، عاطفي، إرادي، لا إرادي، عقلاني، لا عقلاني، جدي وتافه، كيميائي وفزيائي، عصبي وعُصابي، صوابي وجنوني..

[+]
مُؤتمر ميونخ الأمني “يُبشّرنا” بأنّ العالم باتَ على حافّةِ الهاوية والحَرب السوريّة سَتَطول وربّما تَتطوّر إلى “عالميّة”.. وزيرات دِفاع أوروبا يَردن استقلالاً دِفاعيًّا عن أمريكا.. و”رِجالنا” يُصِرّون على التبعيّةِ لها وإسرائيل.. كيف نَقلنا الأزمة الخليجيّة إلى منابِر العالم؟ ولماذا يَخشون كوريا الشماليّة وإيران وليس العَرب؟
ما مَدى صِحَّة النَّظريّة التي تُؤكِّد أن صواريخ كوريا الشماليّة في سورية قد تَقضي على أُسطورة طائِرة الشَّبح من طِراز “إف 35”.. ولماذا شَدَّد السيد نصر الله على أن قَرار إسقاط الطَّائِرة “إف 16” كان سوريًّا؟ وما هو السِّر الذي لَمّح إليه حَول قُدرَتِه على تَدمير مِنصّات الغاز الإسرائيليّة في ساعات؟
كيف أذلَّ اللُّبنانيون تيلرسون وأجْبَروه على الانتظار؟ ولماذا تَراجع وأعادَ اتّهام “حزب الله” بالإرهاب؟ وكيف خَرَجَ مَصدومًا بعد لقائِه المُغْلَق مع أردوغان؟ وهل يَنجَح مُخطّط بِلاده بِسَلخْ آبار النِّفط والغاز عن الدَّولة السوريّة؟ وهل وَصلت صواريخ “سام 5” إلى اليمن؟
عادل العوفي: ما محل “الانسان اليمني” من الاهتمام الاعلامي العربي؟.. من محاكمة نهى البلوي الى الطائرة الورقية: من يصر على تصدير رواية “الشقيقة البريئة اسرائيل”؟.. محمد صلاح: الرئيس القادم لمصر اعلام اخر زمن: علا الفارس تتربع على عرش “فرانس 24”
نقل المفكر الاسلامي طارق رمضان الى المستشفى
عودة نجل شقيق رئيس الإمارات بعد علاجه من إصابته باليمن
رئيس مجلس إدارة قناة (MTV) يُثير غضب وسُخرية اللبنانيين بِتَصريحات “عُنصريّة وطبقيّة”
مطالبة عضو بمجلس الشورى السعودي بالسماح للنساء بزيارة المقابر تثير الجدل في المملكة
جيش الأردن يُعلن إحباط مُخطّط لتَهريب مخدرات وإرهابيين عبر خطوط “تابلاين” مع سورية والعراق
اجتماع وزير حقوق الانسان المغربي بوفد لمناهضي التطبيع بينهم رئيس الوزراء الأسبق على خلفية زيارة صحفيين مغاربة الى اسرائيل.. والدعوة الى محاكمة “المتخابرين مع اسرائيل” جنائيا
عادل إمام في مرمى نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي: نشر 3 مقابلات تليفزيونية يمدح فيها مبارك ومرسي والسيسي ويذكّرون بمقولته في إحدى مسرحياته: “أنا اللي يحكمني أصقف له وأدعيله”
مفارقات “أردنية”: هتافات الشارع تطالب بإقالة حكومة الملقي ومجلس النواب يتهيأ لمنحها “ثقة جديدة”.. ضغط “خدماتي” على الوزراء وخلية أزمة تهندس″التعديل الوزاري ” الخامس...
تل أبيب: التنسيق الأمنيّ بذروته وكاميرات المُراقبة الفلسطينيّة والإسرائيليّة اكتشفت مُنفذّي العمليات الأخيرة والحمد الله مُرشحًا لخلافة عبّاس
الجنرال عميدرور: الوضع هش جدًا على الجبهة الشماليّة وإسرائيل مُلزمةٌ بعمل كلّ شيءٍ للجم الإيرانيين حتى لو كان الثمن اندلاع حربٍ كبيرةٍ
صحف مصرية: في مثل هذا اليوم رقد هيكل رقدته الأخيرة وتقرير مصور عنه.. في مصر الآن ناس هايصة وناس لايصة! محامي جنينة: تصريحاته عن عنان صدرت بارادة غير واعية.. محمد فؤاد يشعل الحفل الغنائي لدعم السيسي
نيويورك تايمز: تيلرسون فشل في خفض التوتر بين أمريكا وتركيا
الفاينانشال تايمز: قصص من فندق ريتز كارلتون
غازيتا رو: خطوط إيران الحمر: مع العراق والأسد
نيزافيسيمايا غازيتا: تركيا تمنح تيلرسون الفرصة الأخيرة
تفاصيل تنشرها تركيا لأول مرة عن عملية القبض على أوجلان التي تعتبر أبرز...
رئيس كتلة الإصلاح الأردنية: لا استبعد إقالة الملقى ككبش فداء لتهدئة...
بين مؤيد ومعارض.. السعودية على بعد خطوات من افتتاح دور للسينما
تحقيق لاجئة سورية تحصل على منحة دراسية جديدة في ألمانيا
معطيات جديدة حول فيديو سربه طبيب مغربي من غرفة الجراحة أثناء استخراج...
المهندس سليم البطاينه: نجم الدبلوماسية العالمية
ثامر الحجامي: مؤتمر المانحين.. آمال بحجم الاموال
محمد عياش: عندما تصفع الطفلة عهد التميمي غولدامائير
عبدالواحد عبدالله شافعي: اثيوبيا في مفترق طرق
عبد الخالق الفلاح: مؤتمر الكويت الداعم للعراق.. قبله وما بعده
د. هاني العقاد: هل ينهي بوتن حالة التفرد الامريكي في الاقليم؟
 د. نور الموسوي: دجلة.. والفرات.. وقواعد القانون الدولي المعاصر
محمد علي القاسمي الحسني: الحروب الحضارية والسبات العربي
رأي اليوم