12th Jun 2021

ثقافة

سعاد خليل: مفهوم المكان في الابداع الادبي

Today 2 hours ago (no comments)

سعاد خليل

عندما نتحدث عن المكان فإننا نسلط اهمية المكان في كل الابداعات سواء كانت مسرحية او روائية او قصصية فالمكان له تأثيره وانطباعاته علي القصة او الرواية في الكتابة الروائية، وعليه يطول الشرح في اهمية المكان  وتداعياته ومداخله المتباينة ، فهناك معايشة للمكان ولها تأثيرها في الكتابة ، فباسترجاع المكان بعد فترة زمنية طالت او قصرت عند الكتابة، فإننا نتخيل الأمكنة احيانا الغير الموجودة واحيانا اخري تكون  حاضرة في عقلنا وفكرنا.

فالمكان هو المرجع الذي يوفر الانطباعات الاولية، او القناعات الابتدائية حول ما دعاه تزفيتان تودوروف المتن او النظام في المتن الحكائي الذي يكتنز مضمونات ماخوذة من الواقع ووظيفة هذا المكان تقف عند حدود توفير المرجعية التي تلتقي عندها فاعاليتا الابلاغ والتلقي، فهي منطلق الابداع لدي القاص او الروائي، ان معاناة المبدع في واقعه الاصلي هي التي تحمله علي الانعتاق من ذلك الواقع واستشراف واقع جديد، وعلي اساس مدي المعاناة التي يمر بها المبدع في واقعه ستبدو علاقة النص بمرجعه.

[+]

الرباط.. إقبال كثيف على “أسبوع الأفلام القصيرة”

Today 8 hours ago (no comments)

مهند أبوجحيشة/ الأناضول – شهدت فعالية “أسبوع الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للأفلام القصيرة”، التي نظمها معهد “يونس إمره” التركي بالعاصمة المغربية الرباط، إقبالا كثيفا من عشاق الفن.
وعرض في اليوم الأخير من الفعالية (الجمعة)، المنظمة افتراضيا، الفيلمين التركيين “Kay?p”و “Uzun Sürmü? Bir Filmin K?sas?”، إلى جانب الفيلم المغربي “The Old Man and the Mountain”، والمصري “fifteen”.
وشهدت الفعالية التي امتدت على مدار 5 أيام، عرض 20 عملا دراميا قصيرا توزع بين 10 أعمال تركية، و10 أخرى من دول المغرب ولبنان ومصر والأردن عبر الموقع الرسمي للمعهد، الذي أتاح هذه الإمكانية للجمهور العربي حصرا وبشكل مجاني.

[+]

فاطمة عطفة: رواية “الليالي البيضاء” (مقاطع من ذكريات حالم)

Today 11 hours ago (no comments)

 

فاطمة عطفة

في شبابنا، وحتى في كهولتنا، كان الشعر العربي متعتنا في القراءة من المتنبي إلى جبران وإيليا أبو ماضي والشابي حتى نصل إلى السياب وصلاح عبد الصبور وخليل حاوي، لكن الكورونا جعلتنا نلجأ إلى الرواية أكثر، وربما كان نصف أوقات عزلتنا وبقائنا في البيوت نقضيه بين صفحات الروايات، نصادق شخصياتها ونعيش معهم بألفة ومودة أحيانا، وبنفور وغضب واستنكار في أحيان أخرى. الهروب من الجائحة أعطانا نعمة القراءة، وخلال هذه المدة أتيح لي أن أقرأ ما يقارب ثلاثين رواية، وكان الفضل في ذلك لتبادل الكتب والآراء مع كوكبة عزيزة من الصديقات والأصدقاء.

[+]

الدكتورة فاطمة ألزغول: الثنائيات الضدية في قصيدة ( ثغر القصيد) للشاعرة ردينة آسيا

Today 11 hours ago (no comments)

الدكتورة فاطمة ألزغول

تعتبر الفلسفة الجدلية، أو الثنائيات الضدية من أبرز نشاطات الفكر الإنساني؛ فالنفس البشرية تجتمع فيها العديد من المتناقضات والثنائيات المتقابلة، كالحب والكراهية، والإقبال والصدود، والعنف واللين. كما يخضع الإنسان إلى الثنائيات الوجودية التي يسير بها النظام الكوني، و تنعكس على المخلوقات، كالموت والحياة، والليل والنهار، والحق والباطل، والنور والظلمة.

وهذه الثنائيات هي قانون الحياة الجوهري كما اعتبرها الجاحظ، الذي كان من أوائل من التفت إلى قانون الثنائية الضدية، إذ يرى أن العالم بما فيه من الأجسام على ثلاثة محاور: مختلف، ومتفق، ومتضاد، ثم يرد هذه المحاور إلى أساسين هما الحركة والسكون.

[+]

ادب الرحلات لندن.. مقطع مدينة الحدائق والفصول الاربعة شمسُ.. وريحٌ.. ومطرٌ

Today 14 hours ago (no comments)

سليمة مليزي

لندن مدينة الضباب الجميلة والثنية بسحرها الخلاب الرائع في ضبابها النقي شعور لا يوصف كأنه مادة مخدرة تنسيك ما حولك بسرعة كبيرة تمسح عن قلبك الحزن و ترويه بمشاعر راقية و جميل، قد يسرقك ضباب مدينة لندن من الحياة و يعطيك جرعة مليئة بالمشاعر المرهفة و الصادقة،  لندن حتى في الصيف تكون مليئة بضبابها الجميل كأنَ هناك ساحرات ترسله لتروي مشاعر الناس بالأمل و التفاؤل الصادق.. اليوم كانت رحلتنا الى حديقة هايد بارك ، الجميل في هذه الحديقة توجد فيها الكثير من اشجار الجوز واللوز الغذاء المميز لحيوان الجربوع الصغير ، الذي  تجده يجمع حبات الجوز ويجري  بين رجليك بدون ان تنتبه اليه ، والغريب  انها  عندما يكون قاطع الطريق  ينتظر  حتى  تتوقف ارجل المارين  ثم يقطها ،ليذهب الى مخبئه ، ويشعرك انه استانس بالإنسان  أي  لا يخاف المارين في الحديقة ، لان هذه الحديقة في كانت تباعة الى  قصر قصر باكنغهام : Buckingham Palace  قبل ان يتحول الى متحف للسواح ، لذالك  نجد فيه مثل هذه أشجار اللوز والجوز…

  أربعة فصول تعانق هذه الحديقة الساحرة ،  التي تقع في قلب لندن ، احدى أعرق الحدائق والاجمل والاوسع  في العالم ، تعانق شمسٌ دافئة تمنحك السلام وتمر عابرة للفصول، لتترك للريح سيمفونيته الرائعة التي تعزف من حنايا الاشجار الباسقة والمتنوعة، والبحيرات التي كانت الشمس تستحم فيها،  كنا نستمتع بالطقس الجميل  في عز شهر جويلية ، وفجأةً تلبدت السماء بغيوم رمادية وبدأت زخات المطر  تتساقط  وبدأ السواح يهرعون  تحت الاشجار والى الاماكن  المغلقة ومنهم من يحمل مطريات تحميهم من المطر الرقيق والقوي ،  وكأننا عبرت القارات الخمس، وسبحت في جزر الاحلام ، تهب رياح بعطف وحنان ، تعطيك الامان حتى تستمتع ببحيرة the    Serpentine …البحيرة التي  تعد بأنواع كثيرة من الطيورة المائية كالبط والوز  وطيور اخرى نادرة  ، مما  تطفي عل الحديقة رجالا ليس  له نظير ..

[+]

الأديب السعودي آل زايد: يشرفني أن أكون صاحب البردة وأنا من المعجبين بأدباء مصر

Today 14 hours ago (no comments)

حوار: د.هناء الصاحب

-الرواية ستكون ديوان العرب في العصر الحديث.

-تحقق لي شرف رؤية النبي محمد، وبعد هذه الرؤيا كتبت (البردة).

-أنا من المعجبين بأدباء مصر، وأظن أن مصر ستعطيني كما أعطت غيري.

**

حقق الأديب السعودي آل زايد جائزة الإبداع في يوليو عام 2020، في جائزة ناجي نعمان البيروتية، في دورتها الثامنة عشر، وفي غرة يونيو هذا العام 2021 يصدر آل زايد باكورة انتاجاته كما وعد، بتقديم أربع روايات عن دار البشير للثقافة والعلوم، أولى رواياته تحمل اسم (البردة)، وهي أول اصدار  يفتتح به آل زايد مشواره الأدبيّ، وتم التصريح في الإعلان الترويجيّ لموقع الدار أن رواية البردة “ضمن الأدب الصّوفيّ والمدائح النّبويّة، بثوب تاريخيّ رومانسيّ تخيليّ”.

[+]

 الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة: رحيل الأديبة المتميّزة والطــــيّبة ندى مهري

Yesterday 20:30 (2 comments)

 الدكتور محمد سيف الإسلام بوفلاقة

  بحزن عميق تلقيت خبر رحيل الأديبة الطيبة  والفاضلة الأستاذة ندى مهري، التي كانت تقيم بالقاهرة، وترجع أصولها إلى مدينة الحروش بسكيكدة، وسرعان ما عادت بي الذاكرة إلى  لقاءات كثيرة جمعتني بها في مناسبات علمية ،وثقافية متنوعة، وكان آخر لقاء جمعني بها في مدينة القاهرة بجمهورية مصر العربية  خلال شهر ديسمبر،   سنة:2019م ،وكل من عرف الأديبة الخلوقة ندى مهري يتذكر اعتزازها بأبناء وطنها،ووقوفها إلى جانبهم في مصر ، حيث كانت تعمل في منظمة المرأة العربية بالقاهرة ، وقد أهدتني أعمالها الأدبية  المتميّزة الموّجهة إلى   الأطفال في مناسبات متنوعة، ولا شك في أن الكثير من الأدباء والمثقفين الذين عرفوها يتذكرون كلماتها الطيبة التي تشجع بها الجميع،وتثني فيها على النشاطات التي يقوم بها أبناء وطنها،فهي متابعة ممتازة للحركة الأدبية والثقافية في بلادنا، على الرغم من إقامتها الطويلة بمصر.

[+]

مصطفى معروفي: الأديب و الألتزام

Yesterday 20:14 (no comments)

 

مصطفى معروفي

من الكلمات التي استخدمت واستهلكت كثيرا و أسيء استعمالها كلمة: “الالتزام”، فهي كلمة مجني عليها من الطرفين من طرف الأديب حينما يتحدث عنها و يقدم نفسه على أساس أنه كاتب ملتزم ، و من طرف القارئ حينما تقدم إليه هذه الكلمة من الأديب أو من غيره و لا يكلف نفسه عناء التأمل و التمعن في حمولتها و ما ترمي إليه.

عندما تتم مطالبة الأديب بالالتزام معناه هو أن هذا الأديب عليه أن يكون منحازا لجانب أو لجهة ضد جهة أو جهات أخرى للدفاع عن قضية أو قضايا تصب من حيث المصلحة في الجهة المنحاز إليها.

[+]

جميلة شحادة: صوت ذاك الآخر

Yesterday 20:07 (one comments)

 

 

جميلة شحادة

كان يعِدُّ لنفسه القهوة عندما سمع ثلاث ضربات سريعة متتالية على باب القصر. أطفأ موقد الغاز، سار بخطى واثقة نحو الباب، وحدّث نفسه: مَن يكون الطارق يا ترى؟ زوجتي ستبيت الليلة عند والدتها المريضة، وابني في جامعته، والأصدقاء لا يأتون لزيارتي في القصر إلا بترتيب مسبق للزيارة. تابع سيره حتى وصل الباب، فتحه، جحظت عيناه، فتح فاه، لكنه تمكَّن من أن يكتم شهقة كادت أن تنفلت من جوفه عندما تبيَّنت له هوية طارق بابه في ليلة شديدة البرودة من ليالي كانون الأول، وقد احتجب فيها القمر.

[+]

أحمد عزيـز الحسين: فـــي حضــرة الجاحــظ والتّوحيــديّ

Yesterday 20:00 (no comments)

 

أحمد عزيـز الحسين

 جالسْتُ أبا حيّان التوحيديّ منذُ ثلاثةِ عقودٍ ونيّفٍ مجالسةَ النّديمِ والصّديقِ، وولجتُ عالمَهُ الزّاخرَ بالجمالِ والفكرِ والطّرافةِ والمتعةِ، وتعرّفتُ من خلالِ كتابهِ (البصائر والذّخائر- تحقيق: د. إبراهيم الكيلاني- دار أطلس بدمشق) إلى مُصنَّفٍ باهرٍ جمعَ بين التّأليفِ والتّصنيفِ، وشكّل بنيةً سرديةً طباقيةً تجاورَتْ فيها منتخَباتٌ ممّا قرأَ، وسمعَ، وشاهدَ … معَ مقبوساتٍ متعانِقةٍ منَ التّوراةِ، والقرآنِ، والإنجيلِ فضلا عمّا انتخبه من أقوالِ بعض الأنبياءِ، والفلاسفةِ، والصّحابةِ، والتّابعينَ، والأئمّةِ، ورجالِ الفكرِ، وما أتيح له أنْ يتلقّفه من أفواهِ الجواري، والقوّادينَ، والحمّالينَ، والمجانينَ وسواهمْ من الفئاتِ المهمَّشةِ؛ وقد ضمّ التّوحيديّ ذلكَ كلَّهُ في ضفيرةٍ واحدةٍ بغيةَ تقديمِ صورةٍ نابضةٍ للحياةِ في عصرهِ،  وأفسحَ في المجالِ لهذه الفئاتِ، التي تعيشُ في أسفلِ السُّلَّمِ الاجتماعيِّ، كي توصِلَ منطوقاتها اللغويّةَ، وتعابيرَها الحارّةَ إلى المتلقّي من دون أنْ يحلّ محلَّها، أو يتستّر على ما اشتملتْ عليه من بذاءةٍ وإسفافٍ وفُجورٍ ومُجونٍ، وأفردَ لها مساحةً نصيّةً منْ كتابهِ توازي المساحةَ التي منحها لكبارِ الفلاسفةِ والعلماءِ والأدباءِ؛ مما جعلَ من كتابِهِ موسوعةً أنثروبولوجيّةً للحياةِ العقليّةِ والاجتماعيّةِ في عصره.

[+]
ستّة أسباب تَقِف وراء انهِيار الحِوار الفِلسطيني في القاهرة.. لماذا اختار عبّاس “المُقاطعة” وإغضاب المِصريين وفصائل المُقاومة معًا؟ وما هي شُروط “حماس” التي أغضبته؟ وكيف سيكون الرّد المِصري على انسِحاب رئيس السّلطة في رام الله؟
هل تُعيد قمم بايدن الثّلاث في أوروبا الهيبة الأمريكيّة؟ ولماذا جعل قمّته مع بوتين هي الأخيرة؟ وهل سينجح في تطبيق وصيّة كيسنجر بفكّ التّحالف الروسي الصيني؟
اخذ شقيقي جرعتي اللقاح وانتقل الى رحمة الله.. ارجوكم خذوا حذركم.. أوروبا تتوحد ضد المغرب اليوم وغدا الجزائر.. ولماذا لا يجب السكوت عن اعتراف البرلمان الأوروبي بالاستعمار الاسباني لسبتة ومليلة؟ وكيف نراه “فأل خير”؟ ولماذا يعتذر الأوروبيون للأفارقة ويحتقرون العرب؟
مسؤول أمريكي: قمة السبع تتوصل لتوافق حول الإغراق الصيني وانتهاكات حقوق الإنسان
مدريد تطلب من الولايات المتحدة المشاركة في حل الأزمة مع المغرب وتتخذ الخطوات الأولى بهذا الخصوص وتقول ان قرار ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء كان له عواقب على إسبانيا.. واتصال مرتقب هو الاول بين رئيس الوزراء الاسباني وبايدن
الاخبار: مشروع سيرة إدوار سعيد.. وإلصاق المواقف بالموتى
“واشنطن بوست” تؤكد وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و”صفقة القرن” وتوضح دور إسرائيل
وسائل إعلام بريطانية: جونسون سيؤجل على الأرجح رفع باقي قيود كورونا
كوميرسانت: إسرائيل قلقة قبيل القسم
نيزافيسيمايا غازيتا: إسرائيل تضم دبلوماسيين أوروبيين إلى القائمة السوداء
د. جمال الحمصي: الإسلام والديمقراطية: توافق أم تناقض؟
سعد داغر: روافع المقاومة والصمود عديدة… الإنتاج الذاتي للغذاء إحداها
نادية عصام حرحش: في ذكرى اغتيال فرج فوده… الحقيقة لا تزال غائبة امام الجهل العارم 
البانوسى بن عثمان: مُقاربة لمفاهيم تداولت بقدوم انتفاضات 2011.. الحالة الليبية كمثال
عهود الاسدي: التربية والتعليم بين المباشر والغير مباشر 
د. مفضي المومني: الاردن: اللجنة الملكية.. هل تفعلها!
محمد النوباني: تبهيت إنتصار غزة الإستراتيجي لمصلحة من؟!
احمد صلاح: ما هي الطبيعة للأطراف المتدخلة في الأزمة السورية؟
محمد المحسن: الواقع السياسي التونسي المأزوم..في ظل اعتزال المثقف للسياسة أو عزله عنها
السفير منجد صالح: برج الجوهرة في غزّة يُساوي فنجان قهوة
محمد بركات: صفقة القرن دُفنت تحت رمال غزة
خالد صادق: مسيرة الأعلام .. ودور الاعلام
توفيق السيد سليم : الإعلام.. جبهة قتال لا تهدأ! 
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!