22nd Jan 2021

ثقافة

عدنان بشير معيتيق: نوافذ 2021: المعرض التأسيسي للجمعية الليبية للفنون التشكيلية

Today 2 minutes ago (no comments)

 

عدنان بشير معيتيق

يلوح في الأفق  بوادر تشكيل جسم جديد يجمع كل الفنانين الليبيين تحت إيوان  جديد باسم الجمعية الليبية للفنون التشكيلية وسيتم الافتتاح المعرض التأسيسي للجمعية الذي سيقام غدا السبت 2021.01.23 م على تمام الساعة الخامسة مساء بدار الفنون بالعاصمة الليبية طرابلس, بوادر امل في راب الصدع ولم الشمل للوطن المتصدع قبل جمع كل الفنانين في فضاء واحد تجتمع كلمتهم وتلتقى أفكارهم ورؤاهم  في حدث فني يمثل كل الليبيين غربا وشرقا وجنوبا، بمشاركة اكثر من 40 فنان  بتجارب فنية مختلفة تنوعت من الواقعية و الانطباعية والتعبيرية الى التجريدية والفروع الأخرى كالنحت والخزف ورسم الكاريكاتير, لرسم او عرض عينة من المشهد التشكيلي الليبي او جزء كبير منه لطالما كان موجودة في الظل في زمن المؤسسات الرسمية وامزجتها المختلفة والمتغيرة والمرهونة للذائقة الساكنة لموظف هذه المؤسسة والتي كانت تقصي الكثير من الفنانين ولا تقدر الا لمن يدور في فلكها ويعمل على نشر افكارها ويخدم مصالحها.

[+]

محمد المحسن: “تجليات البعد الفني والإبداعي في قصيدة الشاعر التونسي الكبير د-طاهر مشي “جرح.. هاجع خلف الشغاف”

Today 14 minutes ago (no comments)

 

 

محمد المحسن

قد لا يحيد القول عن جادة الصواب إذا قلت أن أهمية العمل الفني بعامة،والأدبي بخاصة تكمن في ما يحمله من مرجعيات وإحالات فكرية وثقافية وفلسفية،فالقصيدة العابرة للزمن هي التي تحمل إلى جانب بنيتها الجمالية همًا فكريًا،بعبارة ثانية:هي القصيدة المحملة بالثقافة المتماهية مع جماليتها،بحيث لا تتحول إلى تنظير خارج لُغة الشعر الرقيقة.

وإن علاقة الشعر والفكر تبدو للوهلة الأُولى متناقضة،فالأول يتعامل مع الحدس أما الثاني فميدانه العقل،ولكن النظرة العميقة تأبى ذلك،فالشاعر الحقيقي هو مفكر أو فيلسوف بشكل ما، يُثير مشكلات الحياة الكُبرى كالموت والغيب،يتأمل الوجود وما وراءه،ويعيد صياغة أحداث التاريخ بإعطائها أبعادًا في الحياة المعاصرة،ومفهومي هذا تُجاه الشعر لا يقتصر على الشعر المعاصر أو العربي فحسب،بل يشمل الشعر في معظم آداب العالم ومنها الشعر العربي قديمًا وحديثًا.

[+]

بسبب كورونا.. تأجيل عرض فيلم جيمس بوند الجديد لثالث مرة

Today 7 hours ago (no comments)

لوس انجليس – (رويترز) – قال منتجو فيلم (نو تايم تو داي) “لا وقت للموت” من سلسلة أفلام جيمس بوند إن عرض الفيلم تأجل إلى أكتوبر تشرين الأول بدلا من أبريل نيسان، في انتكاسة أخرى لصناعة السينما التي تحاول النهوض من كبوة جائحة كورونا.

ووفقا لإعلان على موقع أفلام جيمس بوند وعلى تويتر فإن الموعد الجديد المقرر لطرح الفيلم هو الثامن من أكتوبر تشرين الأول.

وكان من المقرر أصلا طرح الفيلم، وهو من إنتاج وتوزيع إم.جي.إم ويونيفرسال بيكتشرز، في دور العرض في أبريل نيسان 2020 ثم تأجل العرض إلى نوفمبر تشرين الثاني 2020 ثم إلى أبريل نيسان 2021.

[+]

للدكتور رضوان رشدي: نظرات حول قيامة أرطغرل …

Today 8 hours ago (no comments)

 

للدكتور رضوان رشدي

نعم، يقف الإنسان المتابع لمسلسل قيامة أرطغرل مشدوها بقوة الحركة الفنية داخل المسلسل من حيث السيناريو الذي يصور قيما منغرسة في عمق الذات الإنسانية، كالعدالة والحب والوفاء والالتزام الأخلاقي ونفي الخيانات وتعدد الوجوه وشراء الذمم، فضلا عن تشكيل المسلسل فسيفساء فنية تتداخل فيها براعة ممثلين حاولوا قدر الإمكان تجسيد الشخصيات الأولى بصدق واقتدار … ويأتي العنفوان الفني في هذا المسلسل خصوصا لأنه يمتح من التاريخ المقدس، ويُبرز شخصية كانت سببا في وجود الدولة التركية بإنقال قبيلة (الكايي) من الأعراف القبلية نحو تأسيس الدولة القومية، ومن ثم فالمسلسل وإن كان ذا طبيعة فنية محضة، فإن المساهمة والوقوف الفني لإنجاحه قد اتخذ صبغة الوطنية وصدق الانتماء والدفاع عن الموروث المقدس.

[+]

د. محمّد محمّد خطّابي: على هامش تكريمه من طرف أكاديمية المملكة المغربية مع أدونيس وأحاديثه عن الشّعر وأهله في غرناطة الحمرَاء 

Today 11 hours ago (no comments)

 

 

د. محمّد محمّد خطّابي

 على هامش التكريم الذي أقامته مُؤخّراً أكاديمية المملكة المغربية للشّاعرعلي أحمد سعيد إسبر (أدونيس) في الذكرى الواحدة والتسعين لميلاده ضمن شريط مُصوّر بعنوان “بأيادٍ أربعة” والذي  شارك فيه الشاعر الزميل محمد بنيس، والفنان المغربي فؤاد بلامين ،أعود لأحد لقاءاتي، وذكرياتي،وأحاديثي مع هذا الشّاعر والناقد البارز في رُبُوع الأندلس،وعلى وجه التحديد تحت الظلال الوارفة لقصر الحمراء،  وذلك على هامش إحدى الدّورات الأخيرة للمهرجان العالمي للشّعر الذي يُنظّم كلّ عام بمدينة غرناطة الفيحاء، فأقول : ونحن جلوسٌ، والشّفقُ الغرناطيُّ البهيج الذي ليس له نظير يُعلنُ إنصرام يوم، وإنسدال ستائر الليل الجميل في تؤدةٍ، وتأنٍّ، ورفقٍ، وهدوء على جدران ومرتفعات، وآكام،وأسوار قصرالحمراء ، فإذا بصوتٍ شاعريٍّ رخيم يُسمعُ من بعيد، من وراء الأفق الأحمر القاني يترجّى الشمسَ المائلة نحو المَغيب بالتأنّي في اختفائها مُغنّياً صادحاً  لها ” يا شمسَ العشيّة ..

[+]

د. نهلة غسّان طربيه: مَقالة ما بين الأدب والسّياسة “ما بين الرّائحِ والغادي: البيت الأَبْيَض”

Today 11 hours ago (no comments)

د. نهلة غسّان طربيه

يُغادِرُ ذو الشَّعرِ الأَشقرِ البيتَ الأبيض.. ويَدْخُلُه كهلٌ أبيض يَرثُ قارّةً كَهلة. يَرحَلُ عَهدُ الحُكمِ بِقُوّةِ المال حيث تَمَّ تَفريغُ السياسةِ مِن ماهيّتِها بِكُلِّ صفاقةٍ والعالَمُ كلُّه على مَدى أربعِ سنوات يتفرّج.. وحيث تَغيَّرَتْ كُلُّ العناوين السياسية لتغدوَ صفقاتٍ.. لاصطيادِ ملايينِ الأموال المنقولة وغير المنقولة.. صفقةً إثر صفقة.. آخرها أيضاً تمّت تسميتها ب(صفقة القرن).

تَرحَلُ ولايةُ قوّةِ المال.. بِكُلِّ مُقوّماتِها المادّيّة الصّرف في يدَي (بطريرك) من الدّرجة الأولى بامتياز.

[+]

حمدي العطار: ملامح الشخصيات في الروايات العراقية علاء الوردي يتصفح التاريخ في رواية (البوابة 13)

Today 11 hours ago (no comments)

بغداد – حمدي العطار:

من مواصفات الروايات الناجحة هي قدرتها على جعل المتلقي لا يستطيع ان يتوقف عن قراءتها، ويحدث ذلك في راوية (البوابة 13) ، ومنذ ان سمعت بهذا العنوان وانا اترقب ما سوف ادخله من عوالم غرائبية من تلك البوابة ! وكنت اتوقع ان اعرف ذلك من الصفحات الاولى من الرواية واتوقف لحين توفر فرصة لأكمال هذه الرواية، ولكنني نسيت قراري هذا وان اغوص في عوالم السارد (سيف) وهو يسحبني معه للحديث مع صديقه (جواد) عن انتفاضة تشرين وموت الام وقرار سفره الى شمال ايران، والحديث يتعمق عند الروائي ليصل الى المقارنة بين (كومونة باريس) وما يحدث في العراق!

[+]

نوارة بوعتروس: الفن الهادف

Today 11 hours ago (no comments)

 

 

نوارة بوعتروس

الفن يواسي من كسرتهم الحياة

صدق الفنان فان غوخ … نعم، إن الفن وسيلة مواساة لمن خذلتهم الحياة و قاطبة معمريها ، فهو يعد ترجمة لأحاسيس الفنان و ما أثر عليه في محيطه ، من تجارب و أشخاص أو حوادث دنيوية .

وإن الفنان ليركب موجة رأسه فيكون متميزا عن العامة بلمسته الفريدة و تفكيره المنفتح و ثقافته المغذاة يوما بعد يوم من تأمله في ما يسري حوله و قراءته لذلك بوجهة نظر خاصة .

 ليس الفنان منزها عن الأهواء ، و لكنه يستدرك مواقفه بالمزيد من الفن الهادف  .

  والفن الهادف هو زبدة لخلاصة الفنان من تجربة سيئة أو حسنة مر بها ، هو عصارة لفكره و تأملاته أو ترجمة  لفلسفته الخاصة ؛ شرط أن يندرج تحت راية إفادة الغير،للفن أشكال لا تحصى و على سبيل المثال  لا الحصر:

 الفنون الأدبية؛ كاللوحات الفنية التي تعرّف المشاهد على حضارة أو حادثة خاصة ببيئة معينة ، أشخاص معينين  في قالب فلسفي مميز.

[+]

د. وليد بوعديلة: رواية “عودة المواطن صالح” للكاتب لقمان العالم… ملامح مجتمعية من تاريخ الجزائر

Today 11 hours ago (no comments)

د. وليد بوعديلة

يقدم الروائي محطات هامة من الذاكرة الجزاىرية،ويعود لجزائر بداية التسعينات من القرن العشرين،وبالضبط لزمن ظهور السيطرة السياسية لحزب اسلامي على الفضاء السياسي والعام،ويكشف بعض التجليات الاجتماعية والدينية لذلك الزمن.

كما يقدم الكاتب لقمان العالم في روايته، (هي من منشورات المكتبة الرئيسية للمطالعة،سكيكدة) للقارئ ملامح عن التطرف الديني وكيف حاولت التيارات المتشددة السيطرة على المساجد في المدن والقرى، وكيف كان الشباب المتعصب والملتزم (حماسة وليس معرفة) يصارع الأئمة ويطردهم من على المنابر،كما فعل في القصة الشاب عبد القادر مع الشيخ حسن الذي تربى وتعلم عند الشيخ ابن باديس.

[+]

احمد المالح: عبد الحميد جودة السحار موسوعة  القصص الدينية والدراما العربية 

Today 11 hours ago (no comments)

احمد المالح

 

هو عبد الحميد جودة السحار اسمه معروف جدا ومشهور لكل الأوساط العربية و الروائية والدرامية يعرفه الصغير والكبير فى وطننا العربى  من أعماله الشهيرة جدا السينمائية والدرامية .من منا لم يشاهد (أبو العروسة .. مراتى مدير عام ….الحفيد ..ألمظ وعبده الحامولى ) كلها أعمال شهيرة جدا ولها جمهورها فى عالمنا العربى أعمال التف حولها المشاهدين أعمال محترمة وراقية تلتف حولها الأسرة المصرية والعربية بدون خدش حياء أو ألفاظ ماجته  ومشاهد عارية وغنوج مثلما نسمع فى بعض أعمال الدراما الأن  ولد بالقاهرة فى أبريل عام 1913 وتوفي فى مثل هذا اليوم عام 1974 حصل على بكالوريوس التجارة من جامعة فؤاد الأول عام 1937 …

وبدأ مسيرته الأدبية مع مجلة الرسالة التى كان يديرها المفكر أحمد حسن الزيات ومجلة الثقافة التي كان يديرها المفكر أحمد أمين ..كان الكاتب والأديب وكاتب السيناريو عبد الحميد جودة السحار غزير الإنتاج وخاص فى مجال القصص الدينية فكتب (أبو ذر الغفاري..

[+]
ضربتان مُوجِعَتان: الأولى في العِراق والثّانية في سورية وفي اليوم الثّاني لولاية بايدن.. ما هي الرّسالة ولماذا وصلنا إلى هُنا؟ كيف نرى مُستَقبلًا قاتمًا للمِنطَقة بعد خُروج ترامب ومجيء خصمه؟ ولماذا نلوم روسيا وقِيادتها في كبح خِيار حتميّة الرّد؟
استِئنافٌ مُفاجِئٌ للعُلاقات المِصريّة القطريّة وقبل السعوديّة والإماراتيّة.. ماذا يجري بالضّبط؟ وما هي “كلمة السّر”.. “الجزيرة” وأخواتها؟ وكيف سيكون “المُقابل”؟ وهل هي “مُصالحة” دائمة أم تحت التّجربة؟ وعلى حِسابِ مَنْ؟
ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ وكيف ستُعيد رئيسة المُخابرات الجديدة خاشقجي للواجهة للضّغط على الأمير بن سلمان؟ وما هي خُطورة الجبري وأسراره في المرحلة المُقبلة؟ ولماذا نُحَذِّر الفِلسطينيين من المُبالغة بالفَرح؟
تويتر تعلن أنها علقت حسابا زائفا مرتبطا بالمرشد الأعلى الإيراني خامنئي
تراجع حاد في” التجارة والخدمات”..الوضع “كارثي” في السياحة تقلص في عائدات الضرائب: نقاشات “خشنة” من نواب الاردن لأصعب وأخطر “ميزانية مالية” وملاحظات مبكرة على أداء الحكومة وبروز شغف “الرقابة” بعد تصويت “الثقة” لصالح الخصاونة
ديلي ميل: وزير الصحة البريطاني: فعالية لقاحات كورونا قد تنخفض بـ50 بالمئة أمام سلالة جنوب إفريقيا
الغارديان: تفجيران انتحاريان يقتلان العشرات في أول هجوم من نوعه خلال 3 سنوات
الإندبندنت: بيلوسي تواصل إجراءات محاكمة ترامب رغم دعوة بايدن للوحدة
الديلي تليغراف: كيف قضى دونالد ترامب ليلته الأولى خارج البيت الأبيض؟
نيويورك تايمز: ترامب يترك أنصاره مكتئبين والحزب الجمهوري في حالة ضياع
صالح عوض: ربيع تونس يبعثر ياسمينه.. فمن المستفيد
ماركس في الجزائـــر.. قراءة في رسائله إلى ابنتيه ورفيقه إنجلز
تحقيق : تبني بايدن لاتفاقات أبراهام سيحقق الاستقرار في الشرق الأوسط
زياد حافظ: إشكاليات السياسة الخارجية الأميركية الجديدة
الصين الرابح الأكبر من عزل “ترامب”.. و”بايدن” مضطر إلى التهدئة والتعاون معها لإنجاح برامجه الداخلية
سليم البطاينة: الموازنة العامة للدولة الاردنية 2021 معظمها بنود لا ترتبط بأهداف واضحة للتنمية ولا وجود لبرامج حقيقية لتحفيز النمو الإقتصادي …. وعجزها هيكلي
عزيز أشيبان: المغرب وإسبانيا و التوافق المستحيل
عدنان علامه: التفجير الإرهابي المزدوج في ساحة الطيران ضرورة إستراتيجية لأمريكا
محمد عبدالرحمن عريف: ماذا عن مناورة بايدن نحو العودة إلى “الاتفاق النووي” الإيراني؟
باهر يعيش: الناشط الروسي نافانلي.. إزدواج معايير و….قلّة حياء
ربى يوسف شاهين: “أمريكا أولا” بايدن والمقولة المشهورة لـ ترامب
محمد سلامة: وأخيرا.. انقلع
د. أماني القرم: رمال الشرق الأوسط بدأت تتحرك مرة أخرى
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!