18th Apr 2021

تحقيقات ومقابلات خاصة

سفير اليمن في الرباط يؤكد دعم حكومة بلاده لمغربية الصحراء ويحـذر من “تعـميم إيران نموذج الحوثي على بقية المنطقة العربية” و”المغرب لازال على موقفه الداعم إيجابيا لقضية اليمن”

2 weeks ago 18:56 (4 comments)

 

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

قال عز الديـن سعـيد الأصـبحي، سفير اليمن في الرباط، ان الحكومة اليمنية مستمرة في دعم مغربية الصحراء، وان الحكم الذاتي المقترح من قبل المغرب يضمن الاستقرار لكل المنطقة ويمثل “خطوة إيجابية ونموذج صالح لحل مختلف المشاكل”، محـذرا في ذات الوقت مما أسماه “تعـميم إيــران نموذج الحوثي على بقية المنطقة العربية” ومن “تسليح جبهة البوليساريو”.

وبخصوص موقف الرباط بعد سحب مجموعة من الوحدات المشاركة في التحالف من ساحة المعركة في 2016، قال الاصبحي ان “المغرب لازال على موقفه الداعم إيجابيا لقضية اليمن، بما في ذلك دعم المغرب لتحالف دعم الشرعية في اليمن”، وذلك باعتباره “داعم أساسي لتحقيق استقرار ووحدة وسلامة اليمن”.

[+]

نايف المصاروه: حين سكت أهل الحق عن الباطل، توهم أهل الباطل أنهم على حق

2 weeks ago 11:58 (6 comments)

 

نايف المصاروه

الصمت لغةً: صَمَتَ يَصْمُتُ صَمْتاً وصُموتاً وصُماتاً: سَكَتَ، وأَصْمَتَ مثله.

والتَصْميتُ: التَسكيتُ، وَيُقَال لغير الناطق صَامت وَلَا يُقَال ساكت.

وأصمته أنا إصماتًا إِذا أسكته، وَيُقَال: أَخذه الصمات إِذا سكت فلم يتكلم.

اصطلاحاً: قال المناوي: (الصمت: فقد الخاطر بوجد حاضر، وقيل: سقوط النطق بظهور الحق، وقيل: إنقطاع اللسان عند ظهور العيان)، وقال الكفوي: (والصمت إمساك عن قوله الباطل دون الحق).

هناك  فرق  بين الصمت والسكوت، ومن وجوه ذلك الفرق: فإن السكوت هو ترك الكلام، مع القدرة على ذلك.

[+]

د. وليد القططي: ماذا خسر المسلمون بعزل (المعتزلة)؟

2 weeks ago 11:57 (11 comments)

 

 

د. وليد القططي

يقف المسلمون اليوم أمام أزمتهم الحضارية أمام تحديين: تحدي التغرّيب والاستلاب الحضاري، القائم على العقل المفصول عن النص الديني، وتحدي التسلّف والاستلاب الماضوي، القائم على النقل المفصول عن المنطق العقلي. وكلُّ من التيارين – التغريب والتسلّف- يحاول أنْ يشدَ الأمة إليه، والخروج من الأزمة الحضارية يقتضي التوفيق بين العقل والنقل، والتراث العربي الإسلامي لم يغفل عن هذه الحقيقة، فقد قدمت المذاهب الاعتقادية والمدارس الفكرية إسهامات مهمة في هذا الجانب، وفي مقدمتها مدرسة (المُعتزلة)، تلك المدرسة التي عُزلت عن الحياة الثقافية العربية والإسلامية على يد خصومها الفكريين، فاُزهقت روحها، وشُوّهت سمعتها، وأُحرقت كتبها، ففقدت الأمة بذلك أهم دعاة التحرر الفكري، والتفكير العقلاني، فماذا خسر المسلمون بعزل (المعتزلة) ؟

ظهر المعتزلة في آخر العصر الأموي على يد واصل بن عطاء وعمرو بن عبيد في البصرة، اللذين انفصلا عن أستاذهما الحسن البصري، بعد أن خالفاه في مسألة مرتكب الكبيرة، ونشؤوا كرد فعل على تطرف مدرستين  في الدين والسياسة، هما: الخوارج والمرجئة، لا سيما في مسألة مرتكب الكبيرة من المسلمين، فهو كافر عند الخوارج ومؤمن عند المرجئة، فجاء المعتزلة بنظرية المنزلة بين المنزلتين، فاعتبروه فاسقاً بين الإيمان والكفر، واستمر وجودهم في العصر العباسي الأول كحاجة إسلامية داخلية للتخفيف من تطرف التيار السلفي النصوصي الحرفي، وكذلك كحاجة إسلامية خارجية للرد على أعداء الإسلام بنفس منهجهم العقلي المنطقي الفلسفي.

[+]

نواف الزرو: ما الذي يجري في سلوان المقدسية؟!

2 weeks ago 11:16 (2 comments)

نواف الزرو

استيقظ اهلنا في المدينة المقدسة صباح الخميس 8/نيسان، على مفاجأة من الوزن الثقيل والمخيف ، فلم يخطر ببال احد منهم ان يستيقظ ليرى رايتين لعلم الاحتلال ترفرفان فوق بنايتين بحي بطن الهوى في بلدة سلوان المقدسيّة، ليتبيّن بعد ذلك أنّ عمليّة تسريبٍ لعدّة عقاراتٍ فلسطينيّة قد تمت لصالح المستوطنين، وكشف مركز معلومات وادي حلوة – القدس، أنّ ما جرى هو تسريب لثلاثة بنايات سكنية وقطعة أرض لجمعية “عطيرت كوهنيم الاستيطانية” في الحارة الوسطى في بلدة سلوان، في المقابل أصدرت ثلاث عائلاتٍ مقدسيّة، وهي: “أبو ذياب، أبو صبيح، الرشق”، بيانات تبرّأت فيها من بعض الأشخاص المحسوبين عليها بعد أن ثبت تورّطهم في عمليّة التسريب الخيانيّة.

[+]

تمارا حداد: الشباب عنوان التغيير والتطوير وحلول عصرية لمشاكل الشباب

2 weeks ago 10:59 (no comments)

 

 

تمارا حداد

يُمثل الشباب في جميع البلدان مورداً بشرياً رئيسياً للتنمية وعاملاً مؤثراً يُساهم في التغير الاجتماعي والتنمية الاقتصادية والابتكار التكنولوجي، ويُمثل بما لديه من خيال ومُثل وطاقات هائلة ورؤى خلاقة عناصر أساسية للتنمية المستمرة للمجتمعات التي يعيشون فيها، إلى جانب دورهم الكبير في تشكيل وصياغة المستقبل بتحدياته ورهاناته.

 لذا فإن الشباب يحظى باهتمام خاص في السياسات والبرامج الحكومية، غير أن طبيعة هذا الاهتمام تختلف درجاته لدى البلدان المتقدمة عنه في البلدان النامية، التي لا ترقى سياساتها إلى درجة الاستثمار والتنمية في أبعادها الشاملة.

[+]

تحقيق: إيران ليس لديها خطة رئيسية، حتى بشأن الأسلحة النووية

2 weeks ago 09:06 (one comments)

واشنطن – (د ب أ)- هناك اتجاه بشري شائع يحدده علماء النفس، وهو إرجاع السلوك غير المرغوب فيه من جانب شخص آخر إلى الصفات الفطرية في هذا الشخص، على الرغم من تفسير السلوك المماثل للشخص نفسه على أنه استجابة ضرورية للظروف، وليس لأنه شيء فطري. وفي العلاقات الدولية، يأخذ هذا الاتجاه شكل اتهام لنظام معاد بأنه يصر على الهيمنة أو الاعتداء أو زعزعة الاستقرار ، أو القيام بشيء آخر سيئ، وافتراض أن هذا الإصرار له علاقة قوية بالنظام.

وقال الدكتور بول أر. بيلار، الأكاديمي والمحلل السابق بوكالة المخابرات المركزية الأمريكية، في تقرير نشرته مجلة “ناشونال انتريست” الأمريكية إن هذا المنظور عادة ما يكون سوء تفسير كبير لسلوك دولة ما، فهو يخطئ تماما المدى الكبير الذي تتشكل فيه السياسات الخارجية والأمنية لأي دولة، إلى حد كبير من خلال ما تفعله بها الدول الأخرى، والتهديدات المتصورة من الخصوم المحليين أو القوى الكبرى، بما في ذلك التهديدات من الولايات المتحدة.

[+]

زيد يحيى المحبشي: اليمن في مواجهة ثالوث التهويد والصهينة والتجنيس

2 weeks ago 12:32 (3 comments)

 

 

زيد يحيى المحبشي

منذ قديم الزمان واليمن حاضرة بقوة في أجندة الأطماع اليهودية بسبب الموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به، والتحكُّم في مضيق باب المندب، والذي يُعتبر بمثابة مجمع الأمن الإقليمي وهمزة الوصل بين الشرق والغرب، وتعززت أطماع اليهود بعد وعد بلفور المشؤم عام 1917، والذي منحهم وطناً بديلاً في فلسطين المحتلة بعد قرونٍ من الشتات والتيه، وكانت اليمن قبل صدور الوعد إحدى البلدان المتداولة في أوساط اليهود لإقامة دولتهم الموعودة، لهرطقات دينية تدعي وجود الهيكل السليماني فيها.

[+]

رسل جمال: بعيدا عن لغة الأرقام قريبا من لغة الواقع الى أين نمضي بين تقلبات المناخ

2 weeks ago 12:18 (no comments)

رسل جمال

التغير المناخي المتطرف، يعني اننا أمام طبيعة غاضبة، من سلوكيات خاطئة قام ويقوم بها البشر، فهي تعبر عن غضبها بالأعاصير وموجات الجفاف، والعواصف الترابية وغيرها من التغييرات المناخية، التي يقف أمامها الانسان عاجز، ان استمرار ارتفاع درجة كوكبنا الأرض، يعني اننا نمضي نحو بيئة لا ترحب للوجود البشري عليها!

وإذا استمر العبث الإنساني بالطبيعة، وإذا لم تعيد الحكومات والشعوب حساباتها ازاء البيئة، فربما نمضي نحو الانقراض.

وتكمن خطورة الموضوع من عدة جوانب منها

-التقلبات المناخية وآثرها على الأمن الغذائي

تجريف المناطق الطبيعية، وحرق الغابات والتلاعب بالتوازن البيئي والصيد الجائر وغيرها من أساليب الاعتداء على البيئة، تجعل المناطق الصالحة للإنتاج الزراعي في تناقص مستمر، أضف لذلك الزيادة السكانية السريعة والذي يقابله انخفاض في المساحات الصالحة للمعيشة، والمساحات الزراعية، أي انخفاض حاد بالموارد الطبيعية، سيقابله استهلاك اكبر من حجم الموارد، وهذا  سيقودنا الى نزاع عالمي على السلة الغذائية بلا شك

-التقلبات المناخية وآثرها على الجانب الاقتصادي

يقودنا التقلب المناخي الى اندثار بعض الصناعات التي تزيد من نسبة التلوث، أي ان العالم المتقدم سيقود ثورة صناعية جديدة خالية من البواعث الغازية، وعلية فان الدول الأخرى التي ستبقى متمسكة بالأساليب القديمة والموارد التقليدية، ستعاني من العزلة العالمية، والكساد الاقتصادي كونها ستبيع بضاعة لا تنال رواج في العالم، اضافة الى كم التلوث الذي سيتركز في تلك البلدان التي ستبقى تستخرج العناصر الباعثة للغازات السامة كالنفط وغيرها من الصناعات الاستخراجية

-التقلبات المناخية وأثرها على الجانب السياسي

لم تقف حكومات العالم من التلوث البيئي والتقلبات المناخية وقفة جادة، وهذا.

[+]

نواف الزرو: لن تسقط الجرائم الصهيونية بالتقادم: 73 عاما على مذبحة دير ياسين

2 weeks ago 11:55 (4 comments)

نواف الزرو

  كما في كل عام، نحرص على استحضار الاحداث الكبيرة في المشهد الفلسطيني  منذ النكبة وحتى اليوم، على اعتبار اننا كأمة في اشتباك مفتوح عابر للاجيال والازمان مع المشروع الصهيوني، وعلى اعتبار ان الجرائم والمجازر الصهيونية المتواصلة ضد شعبنا لا ولن تسقط بالتقادم  ولا ولن تمحى من الذاكرة الوطنية.

واليوم وفي الذكرى الثالثة والسبعين على مذبحة دير ياسين نستحضر اهم واخطر التفاصيل المتعلقة بالمذبحةالتي كان لها ذلك التأثير المعنوي الكبير على الفلسطينيين وعلى مجريات ومخرجات ونتائج تلك الحرب -المزعومة- عام 1948.

[+]

سليم بن كريم: أسباب انهيار سويسرا الشرق: هل من أمل للخروج من الازمة؟

2 weeks ago 11:54 (no comments)

سليم بن كريم

كان يلقب لبنان من قبل بـسويسرا الشرق الأوسط، في إشارة إلى ما يتمتع به البلد من موارد سياحية وطبيعية وإقبال عالمي عليه، ولكن نظرا للصراعات الطائفية أفل نجم هذا البلد.

وفي 2020، شهد لبنان أزمات عدة، منها انفجار ضخم في مرفأ بيروت، وانهيار اقتصادي، واضطراب سياسي متزايد، وتفشي فيروس “كورونا”، تضافرت جميعها لتهدد الحقوق الأساسية للسكان. لم تعالج الطبقة السياسية اللبنانية أي من هذه الأزمات، بل كانت هي السبب في بعض منها.

ففي وسط العاصمة بيروت، التي كانت الحرب الأهلية قد دمرتها، تقف ناطحات سحاب من تصميم معماريين عالميين ومراكز تسوق مترفة تزخر بالمتاجر التي تعرض منتجات أشهر المصممين، والتي يُدفع لها بالدولار.

[+]
ما هي التطوّرات الثّلاثة التي تَرسُم خُطوط السّيناريو المُرجّح في المنطقة بعد مُفاجأة إيران بتخصيب اليورانيوم بنسبة 60 بالمِئة؟ ولماذا يبدأ “حزب الله” فجأةً في تخزين الوقود والدّواء والغِذاء؟
لماذا بدأت الدانمارك بإلغاء إقامات لاجئين سوريين تمهيدًا لترحيلهم؟ وهل هذه الخطوة فرديّة أم سياسة أوروبيّة عُنصريّة ضدّ غير البيض والمُسلمين؟ وكيف يكون الرّد عليها؟
هل اقتربت إيران من القُنبلة النوويّة أم أنّها صنعتّها سِرًّا بعد رفع نسبة التّخصيب إلى 60 بالمِئة؟ وماذا يعني إنتاج معدن اليورانيوم في تطوير دبّاباتها وصواريخها؟ وكيف سيكون الرّد الإسرائيلي الأمريكي على هذا التحدّي؟ ولماذا لا نَستبعِد انفِجار حرب سدّ النهضة قريبًا جدًّا؟ وهل يدعم بعض العرب التّعنّت الإثيوبي؟
جبران باسيل يحذر: “المنظومة الفاسدة” في لبنان تتحضر للانقلاب على الدولة ووجودها
جنرالٌ إسرائيليٌّ: “القبة الحديدية غيرُ عمليّةٍ ولا توقف الصواريخ والكيان سيتعرّض لعشرات آلاف الصواريخ من مُختلف الجبهات في الحرب القادمة والحروب على غزّة أثبتت هشاشة هذه المنظومة في صدّ الصواريخ الفلسطينيّة البدائيّة”!
تلغراف: استدعاء رؤساء وزراء بريطانيا السابقين في تحقيق بشأن جماعات الضغط
الغارديان: تسريب مسجل يفضح جريمة.. تركوا بعرض البحر فاليوم عطلة!
الفاينانشيال تايمز : صراع الظل الإسرائيلي مع طهران ينتقل إلى النور
ديلي تلغراف: “انتقادات عراقية” لاختيار تصميم مصري لإعادة بناء جامع النوري الكبير بالموصل
غازيتا رو: عدوان تركي: هل تواجه قبرص حربا جديدة؟
نايف المصاروه: الدعم… مفهومه وممارساته!
تحقيق: كيف يمكن للدول الديمقراطية الانتصار في معارك “المنطقة الرمادية”؟
طلال سلمان: دولة “الضمير”: نستمدّ الأمل من وجودك
صادق النابلسي: الدبلوماسية الثورية توجهات إيران في  السياسة الخارجية
أحمد إبراهيم أحمد ابو السباع القيسي: أحداث عالمية قد تشعل شرارة الحرب العالمية الثالثة
د. احمد عارف الكفارنة: الاردن: المنعطف خطير لكن القائد محترف
د. عبد الحميد فجر سلوم: سورية في اليوبيل البلاتِّيني أو الماسِي  للاستقلال.. كيف هو المشهد؟
م. مدحت الخطيب: في مئوية الدولة نشكر الاشقاء في السودان على هذا الدعم الاخوي… والحمد لله على كل حال
مرام هواري: الهوية… حضوراً لا يمحوه تغييب
عصري فياض: في يومهم.. الاسرى من لهم؟
خالد عياصرة: الأردن في “عين” الصحافة الغربية
محمد علي القاسمي الحسني: الجزائر: بحث في فائدة الزيت.. أو في انتظار انتفاضة الجوع
د. نصيف الجبوري: المليشيات والاحزاب غير الوطنية تفكك وحدة العراق  
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!