19th Sep 2020

تحقيقات ومقابلات خاصة

حماد صبح: فلسطين: نهاية أم بداية جديدة؟.. وما هي حدود الفساد؟

Yesterday 11:38 (no comments)

ترجمة : حماد صبح

ثمة مسوغ قوي اليوم للقول إن فلسطين قضية خاسرة ضائعة ، وفي الإمكان إيجاز المسوغ على النحو الآتي:

أولا: دولة إسرائيل الصهيونية ( لا اليهودية ) المسلحة بالقوة النووية هي الآن القوة العظمى بالشرق الأوسط ، وهي لذلك ليست مهتمة بالسلام وفق شروط يمكن أن يقبلها الفلسطينيون . وقد غسلت الدعاية الصهيونية عقول الغالبية الساحقة من مواطنيها اليهود ، وعليه هم ليسوا منفتحين لمناقشة عقلانية موضوعية حول حق الفلسطينيين في العدالة . وهذا يترك قادة إسرائيل يتابعون سياسة أخذ ( أو سرقة ) أكبر نصيب من الأرض الفلسطينية لتكون بأقل عدد من الفلسطينيين .

[+]

نادية عصام حرحش: مخطط “شاليم” واتفاقية “إبراهيم”: خطة متكاملة بؤرتها القدس ومداها حلم إسرائيل الكبرى

Yesterday 11:06 (5 comments)

 

نادية عصام حرحش

صفق عالم بالأيام الأخيرة للاتفاقية التاريخية ما بين إسرائيل وامريكا والبحرين والامارات فيما سماه ترامب “اتفاقية إبراهيم”. مقابل هذا التصفيق شجب عالم هذه الاتفاقية واعتبرها دفنا قد يكون رسميا للقضية الفلسطينية.

ومهما حاولنا التعامل مع الامر بحيادية، سواء بفهم الموقف العربي من الدول التي قررت التطبيع مع إسرائيل وتحميل السلطة الفلسطينية مسؤولية هذا الشرخ المفاجئ بينها وبين دول عربية شقيقة. او اعتبار ما قامت به هذه الدول خيانة للقضية الفلسطينية وطعن بالظهر للسلطة الفلسطينية، فإن الحقيقة لم تخرج من رحم عقيم.

[+]

صالح بن الهوري: الثروة المائية بواحات طاطا الإشكالات والرهانات والتحديات

Yesterday 09:07 (one comments)

صالح بن الهوري

استهلال

شهدت واحات طاطا نقصا حادا في المياه، أدى إلى اندثار العديد من الواحات الفيحاء الغناء، وتعزى ندرة المياه إلى ثلة من العوامل الطبيعية والبشرية، مما جعل الساكنة الواحية تواجه عدة إشكاليات عمت مختلف مناحي و مشارب الحياة.

 دفعتها لمجابهة ثلة من التحديات و القيام بمجموعة من الرهانات، بغية عقلنة استعمال  المياه للمحافظة على ما تبقى من الواحات، التي شكلت المصدر الأساسي لعيش الساكنة الواحية.

 فما أبرز الأسباب المؤدية إلى نقص الثروة المائية بواحات طاطا؟ و ما هي أنجع السبل التي يجب اتخاذها للحفاظ على الموارد المائية بواحات طاطا؟ وما هي  أحسن الطرق لترشيد استعمال المياه بالمنظومة الواحية الطاطاوية؟ و هل من بارقة أمل لعقلنة استعمال المياه قصد المحافظة على المنظومة الإيكولوجية لواحات إقليم طاطا؟ و هل  ستأثر الزراعات الشرهة للمياه الدخيلة على واحات طاطا على الفرشة المائية؟.

[+]

تحقيق: أسواق المال تنتظر المجهول بعد الانتخابات الأمريكية

Yesterday 07:55 (no comments)

 

واشنطن- (د ب أ) – تتزايد احتمالات تحول الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقررة يوم 3 تشرين ثان/نوفمبر المقبل، إلى فوضى. وهناك مجموعة من السيناريوهات المطروحة أمام العاملين في أسواق المال، كان لا يمكن التفكير فيها من قبل.

وطرحت وكالة بلومبرج للأنباء هذه السيناريوهات في صورة أسئلة منها ماذا لو خسر الرئيس دونالد ترامب الانتخابات ورفض الاعتراف بالنتيجة؟ وماذا لو خسر منافسه الديمقراطي جو بايدن ورفض الاعتراف بالنتيجة؟ وماذا لو فاز ترامب بالأغلبية في المجمع الانتخابي وخسر في التصويت الشعبي، مما يفتح الباب أمام موجة احتجاجات شعبية لم تشهدها البلاد من قبل؟

وبحسب جيرد ديليان المحلل الاقتصادي ومؤلف كتاب “نزوة الشارع: المال والجنون في ليمان برازرز” الذي حصل على جائزة أفضل كتاب عام 2011 من مجلة نيوزويك، فإن هذه السيناريوهات ليست الوحيدة المطروحة.

[+]

صالح عوض: روسيا عين على أفريقيا وقواعد في المشرق

2 days ago 13:58 (one comments)

صالح عوض

الذين يقرؤون الوقائع دون تتبع امتداداتها التاريخية، إنما هم يلامسون من القضايا سطحها، ويبنون بنيانهم على جرف هار، فليس عبثا أن يكون أول من أسس للكيان الصهيوني في فلسطين حزب عمال صهيون الروسي، وليس عبثا أن تكون طلائع المستوطنين الروس هم أول قادة الكيان الصهيوني.

ورسميا لم تدخر الإمبراطورية الروسية جهدا للقضاء على الخلافة العثمانية، فحاربتها، وحشّدت “الحلف المقدس” من أوربا برعاية بابا الفاتيكان، لاسترداد القسطنطينية.

اليوم روسيا في سوريا وتمد رجليها في ليبيا ومالي وإفريقيا ومواقع عديدة مشرقا ومغربا..

[+]

من أهل كوكب الزهرة Venus الى سكان الارض: اتركونا وشأننا.. واستريحوا فلسنا جزءاً من صفقة القرن ولن نكون – طرنبَ من طرنبْ.. وأنتنَ من أنتنْ!

2 days ago 11:56 (10 comments)

 

ديانا فاخوري

 

تنادى الزهراويون (أهل كوكب الزهرة) الى اجتماع عاجل اثر اكتشاف أهل الارض الأخير قرروا في ختامه توجيه رسالة الى أهل الارض مستعينين ببيت من شعر احد ابنائها (ابراهيم طوقان – صاحب “الفدائي”) يخاطب قومه اثر وقف إضراب عام 1936 استجابة لطلب الزعماء والرؤساء العرب وثقتهم بوعود وحسن نوايا “الصديقة” بريطانيا:

“ما جحدنا أفضالكم غير أن لم تزل في نفوسنا أمنية//

في يدينا بقية من بلاد فاستريحوا كي لا تضيع البقية” ..

هذا ما جناه اخوة منكم (عرب التط”بيع”) على أخيهم (يوسف الفلسطيني) ..

[+]

جورج كرزم: السبب الأساسي للأوبئة هو التنكيل بالحيوانات وحشرها بكثافة مرتفعة في مساحات صغيرة وحقنها بالمضادات الحيوية

2 days ago 09:08 (2 comments)

 

جورج كرزم

 

يبدو أن كل ما يمكن أن يقال عن فيروس كورونا قد قيل فعلا، وكل ما يمكن كتابته وتحليله قد أنجز حتى آخر وأدق التفاصيل. ربما هذا هو سبب تجاهل معظم الناس لمسألة إيكو-حيوية مرتبطة بالفيروس القاتل، ما يثير الانزعاج والقلق. فنحن لا نزال ذات بني البشر عاشقي الرفاهية والشره للترف الغذائي، لدرجة أننا لا ننزعج من حقيقة أن الجائحة العالمية مرتبطة ارتباطًا وثيقًا بأنماط سلوكنا تجاه الكائنات الحيوانية وطريقة تعاطينا معهاواستهلاكنا لها.رغم ذلك، فإننا لا نسأل أنفسنا للحظة ما إذاكانت طبيعة الوجبات الغذائية التي نلتهمهاقد تسهم في تدمير الكوكب، بل في قتل سكانه أيضا.

[+]

معن بشور: أيلوليات

3 days ago 11:30 (no comments)

معن بشور

1- أيلول وأيلول

هل كانت صدفة أن يختار ترامب ومعه نتنياهو الخامس عشر من ايلول/ سبتمبر ٢٠٢٠ يوما لتوقيع اتفاق التطبيع بين الكيان الصهيوني وحاكم ابو ظبي وحكومة البحرين وهو اليوم الذي شهد قبل ٣٨ عاما احتلال بيروت ،ثاني عاصمة عربية بعد القدس، ويوم ارتكاب واحدة من أكبر وابشع المجازر الصهيونية في مخيمي صبرا وشاتيلا….وكأنما يريدان القول أن حكام العرب لا يفتقدون الذاكرة فقط بل الكرامة أيضا..

لكن ترامب ونتنياهو وحكام التطبيع نسوا أو تناسوا أن هذه الأيام الايلولية/السبتمبرية قد شهدت عام ١٩٨٢ انطلاق واحدة من  أعظم مقاومات العصر التي حررت الأرض في لبنان دون قيد أو شرط…ورسمت معادلة ردع مع عدو اعتاد أن يستبيح لبنان من أقصى جنوبه حتى العاصمة دون رادع…فبات عاجزا عن التوغل منذ سنوات شبرا واحدا في أرض لبنان..

[+]

د. طارق ليساوي: النبي محمد عليه الصلاة و السلام  منقذ الإنسانية

3 days ago 11:10 (8 comments)

 

د. طارق ليساوي

في مقال “أولويات الشعوب العربية في زمن التطبيع” خلصنا إلى أن أولوية الشعوب العربية تحديد تتمحور في :” وقف مسلسل الاستبداد و الانحدار للخلف، و الارتماء في أحضان الغرب و الشرق.. فكل الدول العظمى تخدم مصالح شعوبها ، بينما منطقتنا العتيدة حكامها يحاربون شعوبهم و يبذرون مواردهم خدمة لأجندات الغير، و هم لا يعلمون أنهم بذلك يوقعون على شهادة زوال سلطانهم، إذ لا يمكن لهذا الوضع أن يستمر طويلا فالحكام العرب تخطوا كل الحدود الحمراء و الشعوب فقدت  وعاء الصبر و دوام الحال من المحال و هذا هو منبع تفاؤلنا بأن القادم من السنين سيكون أفضل شريطة الخروج من حالة الصمت القاتل فلابد من رفع الصوت عاليا و لو من شرفات البيوت…” و بنظرنا ، هذا الحد الأدنى الواجب على كل مواطن مسلم غيور على وطنه و دينه، فأضعف الايمان رفض الذل و الانبطاح و إنكاره و لو بالقلب، مصداقا لقول المصطفى عليه الصلاة  السلام : من رأى منكم منكرا فليغيره بيده، فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه، و ذلك أضعف الإيمان” هذه وصية محمد عليه الصلاة نبي الإسلام و رسول الله للعالمين و للبشرية جمعاء، هذا النبي الكريم الذي لازال هدفا لسهام النقد و التجريح و التشكيك منذ بعثته قبل 1450 سنة، هذا النبي الذي جاء بوحي و هدي ما أحوج البشرية له في زمن التيه و استعباد الإنسان و غلبة الهوى …

و الواقع أني لا أريد أن أحمل غير المسلمين مسؤولية الأذى الذي يتعرض له نبينا الكريم، فنحن المسلمين من نتحمل المسؤولية، لأن واقعنا يعطي للغير صورة سلبية عن حقيقة الإسلام و المسلمين، فأغلب شعوب الدول الإسلامية و في مقدمتها الدول العربية تعيش تحث نير الاستبداد و الظلم و الطغيان ، فحكام هذه البلاد لا يتورعون في تقديم صورة مخزية عن دينهم و شعوبهم ، فغياب الديمقراطية و العدل و سيادة القانون و المساواة بين الحاكم و المحكوم، و تبذير المال العام، و السفه في إدارة الثروات الوطنية الطائلة، و غياب الفصل بين السلط و الخضوع المذل للأجنبي و الإهانة و التنكيل بالمعارضين للحاكم، و تكبيل حرية الرأي و التعبير ، و التفريط في الأوطان و التعاون مع العدو لإلحاق الأذى بالأخ في العقيدة و الوطن ، كلها إساءة عميقة و مباشرة لحقيقة و روح نبي الإسلام و دين الإسلام فضعف المسلمين سبب في تطاول الغير على مقدساتنا و نبينا الكريم..

[+]

محمد عبدالرحمن عريف: من صراع على وجود إلى نزاع على حدود.. مذكرات نبيل العربى

4 days ago 14:42 (no comments)

محمد عبدالرحمن عريف

   هو نبيل عبد الله العربي، مواليد (15 مارس 1935)، أمين عام جامعة الدول العربية خلال الفترة (15 مايو 2011 – 30 يونيو 2016) ووزير خارجية جمهورية مصر العربية خلال الفترة (7 مارس 2011 – 15 مايو 2011) في وزارة عصام شرف. تخرج في كلية الحقوق بجامعة القاهرة عام 1955، وحصل على ماجستير في القانون الدولي، ثم على الدكتوراه في العلوم القضائية من مدرسة الحقوق بجامعة نيويورك.

   في تجاربه عن حياته الدبلوماسية العملية لمدة تزيد على نصف قرن.. (يقدم) فصولًا حية تنطق بالحقيقة عن حدث مر عليه، فلم يكن شاهد عيان فقط، وإنما أيضًا مشارك فعال في سياسة مصر الخارجية، هكذا قدمت لطيفة محمد سالم، مقرر اللجنة العلمية لمركز الدراسات التاريخية، لكتاب نبيل العربي المعنون «طابا..

[+]
إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟ وهل ستمنع العُقوبات الأمريكيّة مسيرة إعادة الإعمار السوريّة مِثلما كشفت آخِر التّهديدات؟ إنّه الإجرام في زمنِ الكورونا
هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن وضمّ القدس وبعد توقيع اتّفاقات التطبيع الأخيرة؟
لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟
نقابة الصحفيين المصرية تطالب بمنع عماد الدين أديب من ممارسة المهنة بشكل كامل
ترامب “يُجنِّد” بلاد الأرز لتحقيق “إنجازٍ تاريخيٍّ” آخر.. تل أبيب: واشنطن تسعى جاهدةً للشروع بمفاوضاتٍ مُباشرةٍ بين إسرائيل ولبنان حول الحدود البحريّة قبل الانتخابات الأمريكيّة
الفايننشال تايمز: توقعات لقاح ترامب لشهر إبريل تضعه على خلاف مع الخبراء
أواسيا إكسبرت: الولايات المتحدة يمكن أن تسحب أسلحتها النووية من تركيا
وول ستريت جورنال: بن سلمان أراد التطبيع مع إسرائيل ووالده عارض
الغارديان: الطريق ممهدة أمام السعودية لإنتاج وقود نووي محلي
الديلي تلغراف: وثائق تظهر أن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية تعاون مع أمريكا أثناء وجوده في السجن عام 2008
حماد صبح: فلسطين: نهاية أم بداية جديدة؟.. وما هي حدود الفساد؟
نادية عصام حرحش: مخطط “شاليم” واتفاقية “إبراهيم”: خطة متكاملة بؤرتها القدس ومداها حلم إسرائيل الكبرى
صالح بن الهوري: الثروة المائية بواحات طاطا الإشكالات والرهانات والتحديات
تحقيق: أسواق المال تنتظر المجهول بعد الانتخابات الأمريكية
صالح عوض: روسيا عين على أفريقيا وقواعد في المشرق
مرام هواري: فخ اوسلو القاتل.. وارث الحرب والدم والسراب!
الدكتور حسن مرهج: حرب اليمن بعد خمس سنوات.. توازنات ومعادلات استراتيجية
بشير عمري: واقع أزمة الفكر السياسي.. عالمية السؤال وعربية الاشكال!
ربى يوسف شاهين: “إسرائيل وهندسة الوقائع الإقليمية”.. لكن ستبقى القدس لنا
ميشيل كلاغاصي: “قسد” في ارجوحة الشيطان
عبد الرزاق احمد الشاعر: عزيزي القارئ.. هل انت عنصري؟
السفير منجد صالح: الكويت: ومضات مُضيئة في ليلنا الدامس
نورالدين برحيلة: السجن.. وتطهير صحافة التنوير
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!