1st Jun 2020

افتتاحية راي اليوم

هل الانفِتاح العربيّ هو السّبب الرئيسيّ لزيارة ظريف المُفاجِئة إلى دِمشق؟ وكيف تَقرأ طِهران هذا الانفِتاح؟ وما هي الاتّصالات الثّلاثة والتّصريح الصّحافي التي أحدثت انقِلابًا دِبلوماسيًّا في المِلف السوريّ؟ ومن أين سيَأتي الرّابع؟

20th April 2020 16:31 (49 comments)

ربّما يكون الهدَف المُعلَن لزِيارة السيّد محمد جواد ظريف وزير الخارجيّة الإيرانيّ إلى دِمشق اليوم الاثنين ولقائه بالرئيس السوريّ بشار الأسد، إلى جانِب نظيره وليد المعلم رئيس الدبلوماسيّة السوريّة ومُساعديه، هو العُلاقات الثنائيّة، وهي “الكليشيه” الرسميّة المُستَخدمة دائمًا، وكذلك ما يتردّد عن اجتماعٍ ثلاثيٍّ روسيٍّ تركيٍّ إيرانيٍّ وشيك لمُناقشة اللّجنة الدستوريّة والوضع في إدلب، لكن في غَمرة هذه العُجالة يمُكن القول بأنّ هذه الزّيارة هي مُحاولةُ استِطلاعِ القِيادة الإيرانيّة لحالة الانفِتاح العربيّ المُتزايِدة على دِمشق والقِيادة السوريّة التي ازدادت وتيرتها في الأيّام والاسابيع الأخيرة.

[+]

أربع احتِمالات تُفَسِّر إقدام “حزب الله” على إحداث ثلاث ثغَرات في السّياج الحُدوديّ مع فِلسطين المحتلّة.. ما هي؟ وما الرّسالة الأهم التي تَكمُن خلف هذا الاختِراق الأمنيّ الخطير؟ هل استوعب نِتنياهو وقِيادته الشماليّة مضمونَها؟

18th April 2020 14:30 (50 comments)

إذا كانت عمليّة إحداث ثغَرات في السّياج الحُدوديّ مع لبنان أحدَثت كل هذا الهَلع والرّعب في صُفوف القوّات الإسرائيليّة، ودفَعا قِيادتها العُليا إلى إعلان حالة الطّوارئ، وفتح تحقيقات مُكثَّفة، فكيف سيكون الحال لو نجَحت العناصر التي أحدَثت هذه الثّغرات في العُبور إلى العُمق الفِلسطينيّ المُحتل والاستِيلاء على مُستوطنات حُدوديّة؟

الأمر المُؤكِّد أنّ قِيادة “حزب الله” هي التي تَقِف خلف هذا الاختِراق الأمنيّ الخطير وغير المَسبوق في الأشهُر الأخيرة، فلا يستطيع “طائِر” الاقتِراب من الحُدود من دون عِلمها وإذنها، ناهِيك عن إحداث ثغراتٍ في السّياج الحُدوديّ، الذي من المُفترض أنّه مُحصَّنٌ من مِثل هذه الأعمال، ولا تتوقّف الدوريّات العسكريّة الإسرائيليّة عن مُراقبته على مُدَّة 24 ساعة.

[+]

ما هي المُهمّة السريّة التي كان يُخطِّط لها قادة “حزب الله” المَيدانيين وفشِلَت المُسيّرة الإسرائيليّة في اغتِيالهم؟ وماذا يعنِي هذا الاستِهداف في هذا التّوقيت لُبنانيًّا وسُوريًّا وإسرائيليًّا؟

16th April 2020 13:14 (46 comments)

مُحاولة طائِرة مُسيّرة إسرائيليّة اغتِيال أربعة من مُقاتلي “حزب الله” قُرب الحُدود السوريّة اللبنانيّة بقصفٍ صاروخيٍّ لسيّارتهم يعنِي أنّه رُغم انشِغال هذا الكِيان الاحتِلالي بأزمة انتِشار فيروس الكورونا الذي يُهدّده “قوميًّا”، فإنّه ما زال يعتبر أنّ الخطَر الأكبر الذي يُهدّده و”جوديًّا” هو “حزب الله” ومحور المُقاومة على وجهِ الخُصوص.

المُعادلة فَشِلَت ليس لأنّ القادة المَيدانيين الأربعة التي استهدفتهم الطّائرة المُسيّرة كانوا في حالٍ من الحَذر الشّديد، وإنّما لأنّ نصيب مُحاولات الاغتِيال الإسرائيليّة المُماثلة لم تَعُد على القدرِ نفسه من النّجاح رُغم كثرتها في الفترةِ الأخيرة.

[+]

مُفاجآت الزعيم الكوري الشمالي كيم: هزيمة الكورونا أوّلًا وتوجيه صفَعات قويّة لترامب في الوقتِ الأكثر من مُناسب

14th April 2020 15:10 (51 comments)

يعيش الزّعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون أفضل أيّامه هذه الفترة، بينما يعيش خصمه الذي يُهَدِّد ويتوعّد بالإطاحة به مُنذ سنوات، أيّ دونالد ترامب، فترةً من أصعب فتَرات حياته، حيث أكثر من 23 ألفًا ماتوا بمرض الكورونا، وبدَأ حكّام الولايات يتمرّدون عليه ويَرفُضون الامتِثال لتعليماته، أمّا التّدهور الاقتصادي مقتله الحقيقيّ فحدّث ولا حرَج.

الزعيم كيم غيّر ثُلث أعضاء لجنة شُؤون الدولة، وعقَد اجتماعًا للبرلمان لم يظهر فيه نائبًا واحِدًا وقد ارتدى كمّامة، رغم انتشار الكورونا قبل أشهر في الصين، وجارته الجنوبيّة، ولم تُسَجَّل حتّى الآن حالة إصابة واحدة في بلده التي تُواجه حِصارًا وعُقوبات أمريكيّة خانِقة.

[+]

ماذا يجري من مِياهٍ في القنوات الدبلوماسيّة الإماراتيّة السوريّة “السريّة” هذه الأيّام؟ وما هي “الخطوة الأكبر” التي تُمَهِّد لها تصريحات قرقاش في دبلوماسيّة الكورونا التي أطلقتها دولته هذه الأيّام؟ انتظروا مُفاجآت “مُبهِجَةً” للبعض و”صادِمةً” للآخر

12th April 2020 14:59 (57 comments)

لا نعتقد أنّ هُناك علاقة محوريّة بين انتِشار فيروس كورونا وهذا التطوّر المُتسارع في العُلاقات الإماراتيّة السوريّة، لأنّ الأسباب التي أدّت إلى توتّرها في الأساس لم تعد موجودةً أوّلًا، ولأنّ تحالفات دولة الإمارات التي أدّت إليها، ونقصد هُنا التّحالف السعودي الإماراتي، قد تفكّكت ثانيًا، ولأنّ العُلاقات الإماراتيّة الإيرانيّة تتغيّر بسُرعةٍ ولم يَعُد الخِلاف بين البلدين على درجةٍ كبيرةٍ من الحدّة مِثلَما كان عليه الوضع قبل خمس، أو سبع سنوات ثالثًا.

والأهم من كُل هذه الأسباب أنّ سورية صمَدت وتغلّبت على المُؤامرة أو مُعظمها، وعادت تستعيد مكانتها كقُوّة عربيّة إقليميّة فاعِلة، وتتصدّر تَحالُفًا مُقاومًا بات هو الأقوى في الوقت الرّاهن ويَحسِب له الكثيرون ألف حِساب.

[+]

كورونا لم يَكُن عُنصريًّا ولكن ترامب وتابِعه جونسون أراداهُ كذلك.. أرقامٌ فاضِحةٌ عن أعداد الضّحايا في أوساط السّود.. وسُحُب الثّورة تتبلور في الأجواء بقوّةٍ

9th April 2020 15:26 (52 comments)

ما زال وباء كورونا في ذروته، وفي المُجتمعات الغربيّة خاصّةً، ولكنّ الفضائح العُنصريّة بدأت تتكشّف، وتظهر وجهها البَشِع، ففي أمريكا بلد الحُريّات، تُؤكِّد التّحقيقات والأبحاث أنّ الأمريكيين السّود هم الأكثر مُعاناةً، ونسبة الوفيّات بينهم هي الأعلى قاطِبَةً، وتبيّن أنّ المُستشفيات تُعيدهم من أبوابها وتأمُرهم بالعودةِ إلى بُيوتهم للموت هُناك، فلا أسرّة لهُم.

بوريس جونسون صاحب نظريّة “مناعة القطيع” وصديق ترامب المُفضَّل، كان أوّل ضحايا نظريّته، ويقبع حاليًّا في الحظر الصحّي تحت العِناية المركّزة ووزير صحّته أحد كِبار المُنظِّرين لأفكارِه العُنصريّة الفاشيّة في غرفةِ عنايةٍ مُركَّزةٍ أُخرى، والنّظام الصحّي في حالِ انهيارٍ كاملٍ، والموتى بالآلاف، والصُّورة قاتِمةٌ جدًّا.

[+]

قُنبلَة العميل الفاخوري الموقوتة تُهدِّد بحرب اغتيالات قد تُفجِّر لبنان مُجدّدًا.. حتى متى يَكظِم السيّد نصر الله الغيظ؟ وماذا يعني انفِجار هذه الحرب الآن؟

5th April 2020 15:29 (48 comments)

اغتِيال محمد علي يونس أحد أبرز قادة “حزب الله” الميدانيين بعد سُقوطه في كمينٍ نُصِبَ له بإحكامٍ شديدٍ، يُؤكِّد أنّ عمليّة الاغتِيال تأتي في إطار مُخطّط “لاستِفزاز” الحزب، وكوادره المُتشدِّدة، ودَفعِه إلى أعمالٍ انتقاميّةٍ فوريّةٍ، من إسرائيل وعُملائها في لبنان.

السيّد حسن نصر الله، أمين عام حزب الله، كان على درايةٍ بوجود هذا المُخطّط عندما رفض كُل الضّغوط التي مُورِسَت عليه للتدخّل بالقوّة ومنع مُغادرة العميل عامر الفاخوري السّجن ومنها إلى السّفارة الأمريكيّة في لبنان، ولذلك تحلّى بأعلى درجات ضبط النّفس، ولكنّ المُخطّط، فيما يبدو، جرى إعداده بإحكامٍ، وإشعال فتيل الفوضى في لبنان وما يُؤدِّي إلى الحرب الأهليّة.

[+]

الروس “يتصَدّقون” على الولايات المتحدة بالمُساعدات لمُواجهة وباء كورونا وترامب يرفض أن يقول شكرًا.. أيّ وقاحة هذه؟ وحتى متى تستمر هذه الغطرسة الأمريكيّة الفارغة؟

2nd April 2020 14:01 (91 comments)

 

بينما تهُب الصين وروسيا لنجدة الولايات المتحدة والوقوف إلى جانبها لمُساعَدتها في مُواجهة وباء الكورونا، في خطوةٍ إنسانيّةٍ لافتة، لا تُبدي إدارة الرئيس دونالد ترامب أيّ تحرّك لتخفيف مُعاناة الدّول والشّعوب الأخرى التي تفرض عليها عُقوبات قاسية تُؤدِّي إلى استِفحال الوباء وزيادة أعداد المُصابين والموتى.

مساء الأربعاء هبطت طائرة شحن روسيّة عملاقة في مطار نيويورك مُحمَّلة بأطنانٍ من الأقنعة والمَعدّات والتّجهيزات الطبيّة، وجاءت هذه الخطوة التطوعيّة الروسيّة، بعد إرسال عدّة طائرات مُماثلة إلى إيطاليا قبل أسبوعين، في تجسيدٍ للتّكافل الدوليّ في وقتِ الأزَمات، ووضع الخِلافات جانبًا.

[+]

لماذا سارعت السعوديّة بنفي تصريحات سفيرها “القويّ” حول فتحها حِوارًا سريًّا مع الحوثيين لإنهاء الحرب؟ وكيف يكسب خُصومها الحرب النفسيّة رُغم تواضع إمكانيّاتهم إلى جانب التقدّم العسكريّ الميداني؟ وأين سيكون القصف الصاروخيّ الحوثيّ القادم انتقامًا لقصف صنعاء؟

31st March 2020 16:27 (48 comments)

مِن المُفارقة أنّ حركة “أنصار الله” الحوثيّة وحُلفاءها تتقدّم على خُصومها في التّحالف السعوديّ، ليس في ميادين القِتال في حرب اليمن فقط، وإنّما أيضًا في ميدان العُلاقات العامّة، والحرب النفسيّة، رُغم الفارِق الكبير في الإمكانيّات والأدوات الماليّة والإعلاميّة في هذا المِضمار.

بالأمس استغلّ الذّراع الإعلامي “المُتواضع” للحركة القصف الجويّ للطائرات السعوديّة على العاصمة صنعاء الذي جاء ردًّا “نزقًا” على هُجوم بالصّواريخ الباليستيّة على الرياض، ووظّفه بشكلٍ مُكثِّفٍ على وسائط التواصل الاجتماعي، خاصّةً مقتل مجموعة من الأحصنة العربيّة الأصيلة من جرّاء هذا القصف، الأمر الذي سيُؤدِّي حتمًا إلى تعاطفِ الكثيرين خاصّةً في الغرب معها.

[+]

تغريدة الدكتور حسن نافعة “المُؤثِّرة” تعاطفًا وتضامنًا مع زُملائه في زنزانة الاعتِقال هل تُسرِّع بالإفراج عنهم؟ ولماذا لا نَستبعِد ذلك و”الدّافع” قد يكون فيروس كورونا وإرث مِصر الإنساني؟

29th March 2020 16:04 (34 comments)

في واحدةٍ من أبرز “تغريداته” على حِسابه في “التويتر” بعد الإفراج عنه، كتَب الدكتور حسن نافعة أستاذ السياسة في جامعة القاهرة تغريدةً “مُؤثِّرةً” وعلى درجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة تَعكِس تعاطفه مع الكثير من المُعتقلين قال فيها: “الحريّة أثمن ما في الوجود، وقيمة غير قابلة للتّجزئة، يجب أن تُكفَل لجميع البشر، وعندما أتذكّر حازم حسين، وخالد داوود، زميلي في الزّنزانة، وزياد العليمي وحسام مؤنس، وهشام فؤاد زُملائي في الزنزانة المُجاورة، وعلاء ومجدي زملاء العنبر، أشعر أنّ حريّتي ما زالت منقوصةً، أسأل الله أن يفكّ أسرهم، وأسر الجميع”.

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
تسارُع الدّول في رفع إجراءات الحظر الطبّي وإعادة الحياة الطبيعيّة تدريجيًّا هل هو الخِيار الأفضل لمُواجهة فيروس الكورونا؟ وماذا عن النّظريات التي تتحدّث عن موجةٍ ثانيةٍ أقوى في الشّتاء المُقبِل؟ وهل سيكون المَصل الأوّل صينيًّا أم أوروبيًّا؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
وفاة خمسة جزائريين عالقين بتركيا 
تهديد أمْ حربًا نفسيّةً.. تل أبيب: باستطاعتنا اغتيال نصر الله في كلّ زمنٍ نختاره وهو يعرف ذلك جيّدًا وشعبيته بلبنان والوطن العربيّ وصلت للحضيض وفقط إسرائيل تهتّم به كثيرًا
صحف مصرية: المواجهات العسكرية بين إثيوبيا والسودان والفرصة الأخيرة لمصر لإنقاذ الشعب من العطش.. هل يفعلها السيسي؟ ترامب وألعاب الكذب والسقوط الوشيك.. أزمة صورة “شيكابالا مع زوجته” تصل إلى النائب العام ومرتضى منصور يتوعد.. وفاة شقيقة شادية الكبرى في أمريكا وهذه أبرز المعلومات عنها 
الاندبندنت: لا يوجد منطق في قرار الرئيس الأمريكي بقطع الروابط مع منظمة الصحة الدولية
ناشونال انترست: البحرية الصينية قد تتجاوز الأمريكية
نيزافيسيمايا غازيتا: موسكو والرياض تستعدان لمواجهة نفطية جديدة
ايليا ج. مغناير: سياسة ترامب – نتنياهو أكبر دعماً لإيران فلسطين: إستسلام أم إنتفاضة ثالثة؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
معن بشور: هل الحلم الأمريكي إلى ذبول وهل النفوذ الأمريكي إلى أفول؟
“الفأس وقع بالرأس والقادم مؤلم”.. عبد الكريم الكباريتي في حوار مع “رأي اليوم”: جفّت الاستجابة لـ “همة وطن” ولم يكن هناك أي مصروفات للإدارة.. “سذاجة سياسية” القول ان هناك من يملك وصفة لمواجهة المتوقّع.. الحل بمشاركة سياسية ومكاشفة تبدأ اليوم و”لجان شريط أزرق” بإرادة ملكية تحفّز الإنجاز
عبد اللطيف الزيدي: العراق: قتل الزوجات وحرقهن.. هروب من الواقع أم انحلال أخلاقي
نضال عمر ابوزيد: الاردن: تصريحات متشائمة والقرار وقع في الهو والأنا وآلية العودة للإنفتاح مفقودة
محمد النوباني: هل سيكون مقتل جورج فلويد مقدمة لدخول امريكا في دوامة عنف طويلة؟!
ميساء أبو زيدان: هاشتاغ: يا عندي يا عند (المُنَسِق)
أ.د جمال الشلبي: كامل أبو جابر الأردني: رحيل رمز للعروبة بشقيها المسيحي والإسلامي
جمال اكاديري: رحيل عبد الرحمان اليوسفي واصلاح الدولة المغربية
د. نوري الرزيقي: ليبيا: هل يضيّع السراج تضحيات الرجال ودماؤهم مرة أخرى
ربى يوسف شاهين: سورية وحصار “السُعار” الأمريكي والاتحاد الاوروبي