18th Jan 2020

افتتاحية راي اليوم

القِيادة الروسيّة تُبدِي قلقها من عدم إيفاء تركيا بالتِزاماتها بإخراج الجماعات الإرهابيّة من إدلب.. ومُستشار الرئيس أردوغان يُسلِّم رَسميًّا ببقاء الرئيس الأسد ونِظامه.. هل حانَ الوقت لاقتِحام إدلب؟

15th December 2019 17:06 (13 comments)

 

تَعكِس تصريحات ديمتري بيسكوف المُتحدّث باسم الرئاسة الروسيّة للقناة الرسميّة الأُولى يوم أمس حالةَ قلقٍ تسود القِيادة الروسيّة من جرّاء تأخُّر تركيا في تنفيذ التِزامها باتّفاق “سوتشي” الذي جرى توقيعه بين الرئيسين فلاديمير بوتين ونظيره التركيّ رجب طيّب أردوغان في شهرِ أيلول (سبتمبر) عام 2018، ويقضِي بالتِزام الجانب التركيّ بفصل الجماعات الإرهابيّة عن تِلك المُسلّحة الأُخرى المدعومة تُركيًّا في إدلب.

بيسكوف قال “لم يتم حتى الآن فصل الإرهابيين في إدلب عن باقي الجماعات المُسلّحة، والإرهابيّون ما زالوا نَشِطين هُناك ويُمَثِّلون تَهديدًا لقوّاتنا والجيش السوري، وإخراجهم من مِنطَقة إدلب مسؤوليّة تركيّة”.

[+]

لهجة “براغماتيّة تصالحيّة” غير مسبوقة للسيّد نصر الله في خِطابه الأخير حول الأوضاع في لبنان والمِنطقة.. هل سيَتقبّل اللبنانيّون نصيحته ويتعاملون بمُفرداتها للخُروج من الأزَمَة؟ وما هي الخِيارات الأُخرى المطروحة؟

13th December 2019 18:15 (21 comments)

خِطابات السيّد حسن نصر الله، أمين عام “حزب الله” باتت أقل عَددًا هذه الأيّام، وأكثر دفاعيّة ومحليّة في الوقت نفسه، ومَحصورةً في مُعظَمها في الشّأن اللبناني، وهذا أمرٌ مفهومٌ ومنطقيّ في ظِل المُحاولات الأمريكيّة والإسرائيليّة الدّؤوبة لحَرف الحِراك اللبنانيّ الحاليّ المُتصاعِد عن مطالِبه المشروعة في الإصلاحين السياسيّ والاقتصاديّ، وتوجيهه نحو المُطالبة بنزع سلاح “حزب الله” باعتباره مصدر الخطَر على لبنان، وإلا فإنّ البَديل هو الاقتِتال الداخليّ والحرب الأهليّة.

[+]

الدولة السوريّة الكاسِب الأكبَر من اجتِماع دول مسار أستانة الأخير والأكراد الخاسِر الأكبَر.. ضُوءٌ أخضر “ثُلاثي” لإشعال فتيل الحرب في إدلب والقضاء على الجماعات المُتشدّدة وبمُوافقةٍ تركيّة.. وفقرة مُهمّة تُؤكّد أنباء اعتِراض طائرات روسيّة لأُخرى إسرائيليّة كانت في طريقها لضَرب سورية

11th December 2019 17:51 (11 comments)

من يتَأمّل في الفقرات التي تضمّنها البيان الختاميّ الذي صدَر في نِهاية الاجتماع الـ14 للدّول الضّامنة لمَسار آستانة، وهي روسيا وتركيا وإيران الذي اختَتم أعماله اليوم في مدينة نور سلطان، يَخرُج بانطباعٍ أنّها تُلبِّي مُعظمها، إن لم يَكُن جميعها، مطالب الدولة السوريّة، وكأنّ الوفد السوريّ الرسميّ الذي شارَك فيها إلى جانبِ وفدٍ من المُعارضة المُسلّحة، هو الذي صاغَها.

حتى لا نُغرِق في العُموميّات، نوَد التوقّف عند النّقاط المِحوريّة التي وردت في البَيان تأكيدًا للخُلاصة التي توصّلنا إليها آنِفًا:

  • الأُولى: إعراب الدّول الثّلاث الضّامنة، أيّ روسيا وإيران وتركيا، عن قلقها من وجود الجماعات الإرهابيّة في إدلب وتعهّدها بالتّنسيق فيما بينها للقَضاء عليها.

[+]

السودان يُخَفِّض قوّاته في اليمن من 15 ألفًا إلى خمسة آلاف فقط.. كيف وصَل هذا العدد إلى هذه المُعدّلات المُرتَفِعَة؟ وكم عدد الضّحايا في صُفوف هذه القوّات في سنوات الحرب الماضِية؟ ولماذا صدَر هذا القرار الآن؟ وهل سيَتِم سحب كُل القوّات الباقية؟

10th December 2019 16:13 (9 comments)

كشَف السيّد عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوداني، العائد للتّو من واشنطن أنّ بلاده قلّصت عدد قوّاتها في اليمن من 15 ألفًا إلى خمسة آلاف جندي، مُؤكِّدًا أنّ الصّراع في اليمن لا يُمكن حلّه عَسكريًّا ويجب إيجاد حل سياسيّ.

أهميّة هذا التّصريح أنّه يكشِف للمرّة الأولى، وعلى هذا المُستوى، حقيقة حجم القوّات السودانيّة في حرب اليمن، فالانطِباع الذي كان سائِدًا هو أنّ عدد القوّات السودانيّة لا يزيد عن بِضعَة آلاف فقط، أرسلها الرئيس السودانيّ المُعتَقل عمر البشير للقِتال في مواقع مُتقدّمة في الحرب اليمنيّة مُنذ بِدايتها في مارس (آذار) عام 2015.

[+]

ما هي الأسباب الخمسة التي قد تُؤشِّر إلى غِياب أمير قطر عن القمّة الخليجيّة في الرياض؟ ولماذا غابَ وزير الخارجيّة القطري عن الاجتِماع التّحضيري فجأةً؟ وما هي مُفاجأة اللّحظة الأخيرة التي ربّما نسَفَت المُصالحة؟

9th December 2019 14:10 (18 comments)

من يُتابِع وسائل الإعلام القطريّ “غير الرسميّ” و”تسريباته” حول القمّة الخليجيّة التي ستَبدأ أعمالها غدًا الثلاثاء يَخرُج بانطباعٍ شِبه مُؤكِّد بأنّ الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير دولة قطر، لن يُشارِك فيها على عَكس كُل التوقّعات.

هُناك عدد من النّقاط الأساسيّة التي تُؤكِّد استِنتاجنا المَذكور آنِفًا:

  • الأولى: أنّ الأمير تميم غادَر اليوم الاثنين عَشيّة القمّة الخليجيّة إلى رواندا، في قلب القارّة الإفريقيّة، لحُضور حفل جائزة تحمِل اسمه للتميّز في مُحاربة الفَساد في حُضور الرئيس الرواندي ونائِبه الأمين العام للأُمم المتحدة، وكان لافِتًا تَصدُّر خبَر المُغادرة في الصّحف والمواقع القطريّة في أعدادها الصّادرة اليوم.

[+]

هل ينتمي السعودي الشمراني مُنفّذ الهُجوم على القاعدة الأمريكيّة إلى تنظيم “القاعدة”؟ وكيف استطاع الانضِمام إلى سِلاح الجو الأخطر والأهم والأكثر تَدقيقًا في المملكة؟ ولماذا من حقِّ السّلطات السعوديّة ان تقلق؟

8th December 2019 14:38 (20 comments)

لم تتبنّ أيّ مُنظّمة عمليّة إطلاق النّار التي أقدمَ عليها المُلازم السعودي محمد سعيد الشمراني في قاعدة تدريب أمريكيّة في فلوريدا، وأدّت إلى مقتل ثلاثة جنود وإصابة 8 آخرين يوم الجمعة، حتى كتابة هذه السّطور، ولكن ما يُمكِن استنتاجه من المعلومات القليلة المُتوفّرة أنّه، أيّ المُلازم الشمراني، أقرب إلى التيّار السعوديّ المُتشدِّد، وأبرز عناوينه تنظيم “القاعدة”، فالتّغريدات التي نشَرها على حِسابه “التويتري” تُؤكّد تأثُّره بأدبيّات هذا التّنظيم، وزعيمه، أسامة بن لادن.

[+]

صحيفة بريطانيّة تكشِف آخِر فضائح “الفيسبوك”: اليمين المُتطرّف يُسيطِر على مِئات الصّفحات التي تبُث الكراهية ضِد المُسلمين وبعض الشخصيّات مِثل إلهان عمر ورشيدة طليب وجيرمي كوربن وتتّخذ من إسرائيل وأمريكا وبريطانيا مقَرًّا لها.. كيف نرُد على هذه الحمَلات؟ ولماذا استهدفوا وأغلقوا صفَحاتنا؟

7th December 2019 14:50 (15 comments)

نُواجِه في هذه الصّحيفة “رأي اليوم” ومِثلنا الكثير من العرب والمُسلمين مُضايقات تصِل في بعض الأحيان إلى درجة الاستِهداف المُباشر، وحجب مواقع شخصيّة أو تابعة للصّحيفة، لأنّنا نُمارس حقّنا المشروع في التّعبير عن آرائِنا، ولاحظنا أيّ انتقاد لدولة الاحتلال الإسرائيلي وجرائِمها في حقّ أهلنا في الأرضي المُحتلّة، أو ذِكر اسم السيّد حسن نصر الله يدفَع إدارة “الفيسبوك” على سَبيل المِثال إلى إغلاق صفحاتنا.

مُؤخّرًا لم تعُد هذه الإدارة تلتزم بإلغاء أو تعطيل الحِسابات التي تُروّج للعُنف أو الكراهية، بل بدأت أيضًا تُغلِق مجموعةً من الحِسابات بناءً على أفكار تتعارض مع السّياسات الأمريكيّة، ومن هُنا يُمكن تفسير إغلاق حِسابات قادة المُقاومة الفِلسطينيّة في حركة “حماس” وحسابات مَحسوبة على “حزب الله”، أو نُشطاء في الحِراكات الشعبيّة في العديدِ من الدّول.

[+]

لماذا اختِيار المغرب وثلاث دول خليجيّة لتوقيع مُعاهدة “ملغومة” مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي؟ وما الذي تستطيع تقديمه لأمن الخليج المِلاحي أكثر من أوروبا وأمريكا؟ وهل التّركيز على “الملكيّات” صُدفة؟ ولماذا الرّباط الآن؟

5th December 2019 18:00 (26 comments)

تُحاوِل السّلطات الإسرائيليّة استِغلال المُظاهرات الاحتجاجيّة المُناهِضة لإيران وحُلفائها في المِنطقة من أجل “تشريع” التّطبيع مع دول عربيّة “ملكيّة” بعد فشل منظومة النّاتو العربيّ والسنّي، تحت الذّريعة القديمة الجديدة، أيّ مُواجهة الخطَر الإيرانيّة.

إدارة الرئيس ترامب تلعب دَورًا كبيرًا في هذا الصّدد، وتُحاوِل تأسيس تحالف إسرائيليّ خليجيّ بزعامتها لحِماية المِلاحة البحريّة في مَضيق هرمز تحت غِطاء توقيع هذه الدول الأربع (الإمارات البحرين، سلطنة عُمان، المغرب)، مُعاهدة “عدم الاعتِداء” لتكون مُقدّمةً للتّطبيع الكامِل، ويتولّى هذه المَهمّة مايك بومبيو، وزير الخارجيّة.

[+]

ترامب يُعلِن الحرب على فرنسا والدّول الأوروبيّة الأُخرى الأعضاء في حِلف “النّاتو” ويُريد حلبها ماليًّا.. هل يَقِف الحِلف على حافّة الانهِيار بسبب الخِلافات الأمريكيّة الأُوروبيّة والتمرّد التركي؟ وهل كان ماكرون مُصيبًا عِندما قال إنّه يعيش حالةَ “موتٍ دِماغيّ”؟

3rd December 2019 15:29 (12 comments)

تشهَد قمّة حلف النّاتو التي بَدأت في لندن للاحتِفال بالذّكرى السّبعين لتَأسيسه خِلافات مُتفاقِمة تُهَدِّد وحدته، وربّما تُعجِّل بانهيارِه ومُواجهة مَصير حِلف وارسو إذا لم يتم تطويقها، وهذا أمرٌ صعبٌ، إن لم يكُن مُستَحيلًا.

إيمانويل ماكرون، رئيس فرنسا، كان أوّل من علّق الجرَس، ووصَف حِلف “النّاتو” بأنّه يُعاني حاليًّا من “سكتةٍ دماغيّة”، أو في حالةِ “موت دِماغي”، الأمر الذي أثار غضَب الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب الذي رأى في هذا التّوصيف بأنّه مُهينٌ للغاية.

[+]

كيف التفّت إيران على العُقوبات الأمريكيّة.. وما هي الوسائل التي تستخدمها للعودة إلى تصدير نِفطها؟ ولماذا تُجاهِر الآن بكسر الحِصار النفطيّ؟ وما هو دور الصين؟ وماذا يَحمِل الوزير العُماني بن علوي من رسائلٍ سُعوديّةٍ لطِهران؟

2nd December 2019 13:20 (25 comments)

لا نعرِف الأسباب التي دفعت بالسيّد إسحق جهانغيري، النّائب الأوّل للرئيس الإيرانيّ، والرّسالة التي أراد توجيهها عِندما أعلن اليوم “أنّ بلاده تَبيع النّفط حاليًّا بطُرقٍ وأساليبٍ أُخرى، وأنّ أمريكا، ورُغم عُقوباتها الشّديدة لم تستطع تصفير الصّادرات النفطيّة الإيرانيّة”، ولكن ما نعرِفه أنّ الهدف الأساسيّ من هذه العُقوبات، وهو تجويع الشّعب الإيراني، وتحريضه على الثّورة للإطاحة بالنّظام كاد أن ينجح، عندما نزل المُتظاهرون إلى الشّوارع الأُسبوع الماضي احتِجاجًا على رفعِ أسعار البنزين، ولكنّ إدارة الدّولة للاحتِجاجات واستِخدام كُل الوسائل المُمكنة، بما فيها القَمع والتّظاهرات المُضادّة نجحَت حتّى الآن في إفشال هذا المُخطَّط، سواءً كان عَفَويًّا، أو نتيجة العُقوبات والتّحريض الأمريكيّ.

[+]
لا تسخروا من غباء ترامب وجَهلِه بل من غبائكم وهوانكم.. ترامب لا يعرف أنّ هُناك حُدودًا بين الهند والصين لكنّه يعرف أين تتكدّس أموالكم ليحلبها.. وقُدسكم ليضمّها.. لماذا لا يوجد بيننا “أحمق” واحد مِثل الرئيس الكوري الشمالي؟ وكيف نخشى أن يلحق الإيرانيّون بالعرب للأسَف؟
هل نشهد حَربًا تركيّةً يونانيّةً بالإنابة على أرض ليبيا؟ ولماذا قرّرت أثينا الاستجابة لطلب الجنرال حفتر بإرسال قوّات إلى طرابلس كردٍّ على خطوةٍ تركيّةٍ مُماثلة؟ هل سينقسم “الناتو” ونشهد تَورُّطًا للقِوى العُظمى؟
ما أعذب اللغة العربيّة على لسان خامنئي.. لماذا كرّر هنية سليماني شهيد القدس ثلاث مرّات؟ وهل هدّد ترامب بقصف إيران بالنووي فِعلًا؟ ومن حمَل التّهديد؟ وكيف تراجع عن أكاذيبه واعترف بجرحاه في ضربة “عين الأسد”؟
أسبوعٌ واحدٌ بعد إيقاف أحد قادة “أجناد الخلافة”.. القوات الأمنية تُحبط مخطط اغتيال القيادية بالتيار الشعبي مباركة براهمي
رغم اتفاق وقف النار.. المعارك تتصاعد في ريف إدلب الجنوبي.. وجبهة حلب تنضم إلى التصعيد بعد استهداف جبهة النصرة للأحياء السكنية بالصواريخ والجيش السوري يحشد لفتح محور قتال غرب حلب.. ويواصل التقدم في ريف إدلب الجنوبي
“دير شبيجل”: مفوض الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي لا يستبعد مهمة عسكرية أوروبية في ليبيا
صحف مصرية: رئيس تحرير الأهرام: نهاية أردوغان في ليبيا.. وحيد حامد: إذا استمر الحال على ما هو عليه فنحن إلى جهنم ذاهبون.. أزمات في حياة الراحلة ماجدة: النصب عليها بمبلغ 20 مليونا وابنتها طالبت بالحجر عليها!
نيزافيسيمايا غازيتا: طهران قد تصنع قنبلة نووية قبل نهاية العام الجاري
التايمز: لسيسي عرضة للانتقادات بعد موت مواطن أمريكي في أحد سجون القاهرة
موقع امريكي: تركيا تهدد “الدرع الصاروخي” لأمريكا بقرار اغلاقه
سليمة ملّيزي: المرأة والحروب.. الاغتصاب…  التطرف.. القهر الى أين المفر؟
فؤاد الصباغ: الإقتصاد اللبناني.. حشيش القنب الهندي ثروة وطنية
د. تدمري عبد الوهاب: شمال افريقيا والشرق الاوسط : الولادة الجديدة للمنطقة والعالم.. سياقات منهجية
خلال جولتها بأمريكا: توما-سليمان تلتقي بعضو الكونغرس ألهان عمر وتؤكِّد: نساء قويات قادرات هنّ الإجابة الأفضل على ذكورية وعنصرية ترامب ونتنياهو
فتحي كليب: مرة اخرى.. وللفلسطينيين دور ايجابي في النهوض بالاقتصاد اللبناني
سليم البطاينة: دهاء الغرب واسرائيل وسذاجة العرب
شاكر فريد حسن: يحاكمون الدكتور عادل سمارة
محمد عبدالرحمن عريف: ماذا عن عين الأسد العراقية؟
اشرف صالح: لماذا حماس تنكر وجود الهدنة!
الدكتور حسن مرهج: 2020 عام “التدخل” التركي في الشرق الأوسط.. ولكن كيف ستكون النتائج
محمد النوباني: في الذكرى 102 لميلاد عبد الناصر استهداف ايران استكمال لاستهداف التجربة الناصرية
مزهر جبر الساعدي: المشروع الامريكي الاسرائيلي لبلقنة العراق
د. باسم عثمان: هواجس ورهانات الرئيس عباس…في الاستحقاقات الفلسطينية