22nd Jul 2019

افتتاحية راي اليوم

‏منظومات صاروخيّة إسرائيليّة لحماية سد النهضة الإثيوبي.. ما هو ردّ فِعل المؤسسة العسكريّة المِصريّة والرئيس السيسي بالذّات؟ وهل نحنُ على أبواب أزَمَة مِصريّة إسرائيليّة؟

2 weeks ago 14:18 (59 comments)

 

لم يصدُر أيّ رد فِعل مِصري سلبًا كانَ أو إيجابًا، تُجاه التّقرير الذي نشره موقع “ديبكا” الاستخباري الإسرائيلي وتضمّن حُدوث توتّر شديد بين القاهرة وتل أبيب على أرضيّة رفض طلب تقدّم به الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى بنيامين نِتنياهو بعدم نشر إسرائيل منظومة صواريخ حول سد النهضة، ممّا يعني أنّ هُناك نار خلف دُخان هذا التّسريب المُتعمّد، ومن ‏موقعٍ قريبٍ جدًّا من المُؤسّسات الاستخباريّة الإسرائيليّة.

وجود علاقة استثماريّة وتقنية قويّة بين الدولة العبريّة وسد النهضة الإثيوبي باتت مُؤكّدةً، ولا تحتاج إلى إثبات، فمشروع السد كان اقتراحًا أمريكيًّا إسرائيليًّا بالدّرجة الأولى، ويتردّد بقُوّةٍ إنّ الخرائط الهندسيّة ودراسات الجدوى المُتعلّقة به، أيّ سد النهضة، كانت من وضع شركات إسرائيليّة أيضًا، فإثيوبيا كانت، وما زالت، رأس حربة الاختراق السياسي والاقتصادي والعسكري الإسرائيلي للقارّة الإفريقيّة وعلى حِساب النّفوذ المِصري المُتراجع.

[+]

هل عرض ترامب على إيران ردًّا “مسرحيًّا” محدودًا على إسقاط طائرة التجسّس فوق هرمز؟ ولماذا رفضته؟ ومن كانَ الوسيط؟ ولماذا نُصدّق الرواية الإيرانيّة استِنادًا إلى إدلّةٍ سابقةٍ؟ وما هي؟

3 weeks ago 15:58 (38 comments)

لا نشُك مُطلقًا بصحّة التّصريحات التي أطلقها اليوم السيّد غلام جلالي، رئيس منظّمة الدفاع المدني في الحرس الثوري الإيراني، التي أكّد فيها أنّ القيادة الأمريكيّة طلبت من حُكومته عدم الرّد على ضربةٍ محدودةٍ توجّهها القاذِفات الأمريكيّة إلى مناطقٍ غير مأهولة لإنقاذ ماء وجهها كردٍّ على إسقاط الدّفاعات الجويّة الإيرانيّة طائرة أمريكيّة مُسيّرة في أجواء مضيق هرمز، وأنّ هذا العرض الذي نقله وسيط (يُعتقد أنّه سلطنة عُمان) قُوبِل بالرّفض.

القِيادة الإيرانيّة لم تسقُط هذه الطائرة المُسيّرة لأنّها اخترقت الأجواء الإيرانيّة ببضغة أمتار، وإنّما أيضًا لتوجيه رسالة واضحة، مُحدّدة الكلمات، تقول إنّ إسقاط هذه الطائرة جاء بداية، أو “فاتح شهية”، ويُؤكّد القرار الإيراني الرسمي، وعلى أعلى المُستويات، بأنّ الشعب الإيراني لن يركع، ولن يموت جُوعًا تحت الحِصار والعُقوبات الأمريكيّة، مهما كان الثّمن.

[+]

احتجاز ناقلة نفط في طريقها إلى سورية عبر مضيق جبل طارق تغوّل في خنق الشعب ومُضاعفة مُعاناته.. لماذا نلوم مِصر التي منَعت مُرور النّاقلة عبر قناة السويس والتَزمت بحِصارٍ أوروبيٍّ غير دوليّ؟ وكيف تصُب هذه الخطوة في تصعيد التوتّر في الخليج؟

3 weeks ago 00:03 (58 comments)

احتجزت البحريّة البريطانيّة في مضيق جبل طارق ناقلة نِفط عملاقة ترفع علم بنما قالت إنّها تحمل 300 ألف طن من النّفط الإيراني إلى ميناء بانياس السوري تطبيقًا لعُقوباتٍ يفرضها الاتّحاد الأوروبي على سورية مُنذ عام 2011 تشمل النفط.

وزير الخارجيّة الإسباني جوسيب بوريل قال إنّ أمريكا هي التي طلبت احتجاز هذه النّاقلة، وإنّ حُكومته تدرس ما إذا كان هذا الاحتجاز في مياه جبل طارق يُشكّل اختراقًا للسيادة الإسبانيّة.

الوثائق المُتعلّقة بالحُمولة على ظهر النّاقلة تُؤكّد أنّها عراقيّة، ولكنّ أمريكا تُصِر على أنّها إيرانيّة المنشأ وأنّ النفط على ظهرها جرى تحميله في أحد الموانئ الإيرانيّة.

[+]

بوتين يُتوّج “زعيمًا” لمنظّمة “أوبك” ويُوجّه صفعةً قويّةً لطُموحات ترامب في الفوز في الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة كيف؟ وهل يعود الفَضل للقائه مع الأمير بن سلمان على هامِش قمّة العشرين في أوساكا؟ ولماذا غضِب وزير النّفط الإيراني ثم تراجع؟

3 weeks ago 12:07 (13 comments)

لم يُشارك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اجتماع منظّمة الدول المُصدّرة للنّفط (أوبك) الذي انعقد أمس في فيينا، ولكنّه كان الزعيم الحقيقي للمُنظّمة وصانِع القرار فيها، ويعود الفضل إليه في استمرار العمل في اتّفاق خفض الإنتاج وزيادة أسعار النّفط الخام بالتّالي، الأمر الذي سيُوجّه صفعةً قويّةً للرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب الذي يُمارس ضُغوطًا قويّةً على المملكة العربيّة السعوديّة وأعضاء آخرين في المُنظّمة من أجل زيادة الإنتاج لتخفيض الأسعار، ممّا يؤدّي إلى تحسين أوضاع الاقتصاد الأمريكي، وزيادة فُرصه في الفَوز في الانتخابات الرئاسيّة المُقبلة لفترةٍ ثانيةٍ.

[+]

قصف الحوثيين لمطار أبها للمرّة الثّالثة هل سيُؤدّي إلى تصعيد الحرب أم الدّفع باتّجاه المُفاوضات المُباشرة؟ وماذا يقصِد المُتحدّث الرسمي الحوثي بحديثه عن تنفيذ المرحلة الثانية من عمليّة الرّدع.. والرّدع المشروع؟ وما هي الأسلحة الجديدة التي يُلوّح بها؟

3 weeks ago 17:35 (24 comments)

قصَفت حركة “أنصار الله” الحوثيّة اليوم الثلاثاء مطار أبها للمرّة الثّالثة في غُضون ثلاثة أسابيع، وأسفَرَ القصف عن إصابة ثمانية سعوديين ومُواطن هندي، وتعطيل حركة الطّيران في المطار لبِضع ساعات.

استخدام طائرة مُسيّرة لقصف المطار، وليس الصّواريخ الباليستيّة المُجنّحة، مثلما حصل في الهُجوم السابق، يُوحي بأنّ الحركة باتت تملك أنواعًا مُتقدّمةً من هذا النّوع من الطائرات يستَعصي كشفها، وبالتّالي إسقاطها، الأمر الذي يجِب أن يُقلق القِيادة السعوديّة بشقّيها العسكريّ والسياسيّ.

[+]

الاعتِداء على المُهندسين العرب في كازاخستان ليس فقط بسبب نشر صورة فتاة بوضعٍ مُخِلٍّ مع مُهندس لبناني.. اليكم الأسباب الحقيقيّة التي يتجنّب الكثيرون الخوض فيها

3 weeks ago 13:13 (39 comments)

تعرّض مجموعة من المُهندسين العرب العامِلين في شركة المُقاولين المتحدين (C C C) إلى اعتداءٍ بشِعٍ من قبل بعض الشبّان الكازاخيين في مقرّ عملهم قبل يومين، الأمر الذي استدعى نقل عدد منهم إلى مستشفياتٍ قريبةٍ لتلقّي العِلاج، وأثار موجات غضب على المُستويين الرسميّ والشعبيّ جرت ترجمته بإجراء وزارتيّ الخارجيّة اللبنانيّة والفِلسطينيّة اتّصالات مع نظيراتهما في كازاخستان لإجراء تحقيقات مُكثّفة وتوفير الحِماية للمُهندسين العرب.

السّبب المُباشر لهذا الاعتداء هو نشر أحد هؤلاء المُهندسين، يحمل الجنسية اللبنانيّة لصورةٍ له مع فتاة من أحد أحياء مدنية تنجيز، حيث وقع لاعتداء على مواقع السوشيال ميديا، اعتبرها أهلها “مسيئة” وفاضحة، وتنتهك شرف العائلة، لكنّ هُناك روايات أخرى تُركّز على أسبابٍ سياسيّةٍ وأخرى اجتماعيّة واقتصاديّة من بينها مُحاولة استهداف هذه الشركة العملاقة المشهورة بمشاريعها النفطيّة وبناء المطارات والعقارات الضّخمة، من قبل مُنافسيها، واتّهامها بالاستحواذ على العديد من العُقود في الدولة الكازاخستانيّة ودول أُخرى، إلى جانب تحرّك المُعارضة التي خسرت في الانتخابات البرلمانيّة الأخيرة لإحراج الحُكومة وخلق حالة من البلبلة.

[+]

تودّد ترامب المُبالغ فيه للرئيس الكوريّ الشماليّ يُؤكّد النظريّة التي تقول إنّه مِثل القِطط يخشى من الأقوياء ويحتقر الضّعفاء خاصّةً العرب منهم.. لماذا فضّل دُخول التّاريخ بوضع قدمه على الأرض الكوريّة وليس بنزع سِلاحها النوويّ؟

4 weeks ago 12:58 (36 comments)

هذا الدّلال والتودّد الذي يبذله الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب لرئيس كوريا الشماليّة كيم جونغ أون، والسّعي للقائه في المِنطقة المنزوعة السّلاح بين الكوريتين، يُؤكّد النظريّة التي تقول إنّ الرئيس الأمريكيّ لا يحترم إلا من يُهينه ويتَطاول عليه، ويتعامل معه باحتقار ومن موقع النّد للنّد، ولا يخشى عُقوباته الاقتصاديّة أو تهديداته العسكريّة.

اللّقاء الذي تم اليوم الأحد في المِنطقة المُحايدة، جاء بطلبٍ من الرئيس ترامب عبر تغريدةٍ له على التويتر، وبعد لقائين فاشِلين، الأوّل في سنغافورة، والثّاني في هانوي، وبعد سلسلةٍ من الاتّهامات المُتبادلة، بل وشتائم من النّوع الثّقيل.

[+]

هل نجحت الدبلوماسيّة الإيرانيّة في توسيع الفَجوة بين الحليفين الأمريكيّ والأوروبيّ؟ وماذا يعني تمرّد الصين على العُقوبات والعودة لاستيراد النّفط الإيراني؟

4 weeks ago 15:30 (33 comments)

حقّقت الدبلوماسيّة الإيرانيّة إنجازًا مُهِمًّا في اجتماع فيينا الذي انعقد يوم الجمعة لإنقاذ الاتّفاق النووي في حُضور مُمثّلين عن الدول الأوروبيّة المُوقّعة له، عندما أعلن المُمثّلون الأوربيّون عن اكتِمال آليّة “انتكَس” التي أُنشِئَت لتسهيل التّجارة مع إيران، والتِفاف على العُقوبات الأمريكيّة، وتعتمد عملات أوروبيّة ومحليّة لتجنّب استخدام الدّولار في التّعاملات التجاريّة معها، وبِما يؤدّي إلى عودة النّفط الإيراني إلى بعض زبائنه في عواصم أوروبيّة.

الإيرانيّون الذين أمهَلوا أوروبا مدّة شهرين لكسر العُقوبات الأمريكيّة وتعويض خسائر إيران من جرّاء فرضها، اعتَبروا على لسان عبّاس عراقجي، مساعد وزير الخارجيّة أن اكتمال هذه الآليّة خطوة جيّدة، تعكِس نوايا أوروبيّة واضحة بعدم الالتزام بالعُقوبات الأمريكيّة وخُروج إيران منه، ولكنّه أكّد أنّها ليست كافية وما زالت “نظريّة”، وقرار حُكومته بتخفيف الالتِزام بالاتّفاق النووي سيستمر حتى يتجاوب الأوروبيّون بشكلٍ كافٍ مع الشّروط الإيرانيّة.

[+]

نصيحتنا لوزير خارجيّة البحرين الذي باتَ رأس حربة التّطبيع والصّديق الحميم للإسرائيليين أن يتريّث ويُراجع حِساباته جيّدًا.. ومُؤتمر كوشنر لتصفية القضيّة الفِلسطينيّة ليس “كامب ديفيد” آخر ولن يكون.. وهذهِ هي أسبابنا

4 weeks ago 14:15 (84 comments)

يرتكِب الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير خارجيّة مملكة البحرين، خطيئةً كُبرى عندما يتحوّل بشكلٍ مُتسارعٍ إلى المُتحدّث الرسميّ الخليجيّ باسم التّطبيع، ورأس حربته، ويخرُج عن كُل ثوابت الأمّتين العربيّة والإسلاميّة في هذا الوقت الحرِج والحسّاس الذي تقِف فيه المِنطقة على حافّة حربٍ مُدمّرةٍ ربّما تكون مملكته من أبرز ضحاياها.

في أحاديثه المُتعدّدة للصّحافة ومحطّات التّلفزة الإسرائيليّة بالَغ وزير خارجيّة البحرين في التقرّب إلى الإسرائيليين، والتّعاطي معهم كحملٍ وديعٍ، وخرق كُل الخُطوط الحمراء عندما أكّد على حق إسرائيل في الوجود، وقال إنّها وُجدِت لتبقى، وأنّ مملكته تُريد إقامة علاقات أفضل معها، ولم يُوجّه أيّ كلمة نقد واحدة للاحتلال الإسرائيلي ومجازره التي ارتكبها في حق الفِلسطينيين، وتهويده للمُقدّسات العربيّة والإسلاميّة، ومُمارساتها لأبشَع أنواع التّمييز العُنصريّ ضد أهل الأرض وأصحابها الحقيقيين.

[+]

لماذا سيفشل الاجتِماع الثّلاثي الروسي الأمريكي الإسرائيلي في تحقيق أهدافه بإنهاء الوجود الايرانيّ في سورية؟ وكيف جاء مُتأخّرًا؟ وهل بات الرّد على الهجَمات الإسرائيليّة على الأرض السوريّة وشيكًا بعد إسقاط الطّائرة الأمريكيّة المُسيّرة فوق هرمز؟

4 weeks ago 15:04 (14 comments)

الاجتِماع الثلاثيّ الذي انعَقد اليوم الثلاثاء في تل أبيب بحُضور مُستشاري الأمن في روسيا وأمريكا وإسرائيل لبحث المِلف السوريّ يعكِس حالة “إيران فوبيا” التي باتت تُهيمن على الحُكومتين الأمريكيّة والإسرائيليّة، والقَلق المُتفاقم لديهما من جرّاء القوّة المُتنامية لمحور المُقاومة.

حسب التّسريبات الصحافيّة يُمكن القول أنّ الحُكومتين المَذكورتين، تُريدان مُساعدة روسيا في تحقيق هدفهما بإخراج إيران، سياسيًّا وعسكريًّا من سورية، مُقابل رفع العُقوبات عنها، وإنهاء الحظر على عودة علاقاتها مع العرب، وتحسين ظُروفها الاقتصاديّة، وبقَاء الرئيس السوريّ بشار الأسد في قمّة السّلطة.

[+]
بعد تدمير منازل سور باهر بالقدس.. وتفجير جماجم الأطفال.. يا أهل السّلطة في رام الله كُفّوا عن تهديداتكم التي باتت أضحوكةً.. إمّا أن تقولوا وتَفعلوا أو تصمِتوا.. أوصَلتم هيبة الشعب إلى الحضيض.. وليتكُم تتعلّمون من “حزب الله” والحوثيين في اليمن.. والطالبان في أفغانستان والصواريخ “العبثيّة في غزّة المُقاومة
سَببان رئيسيّان وراء مُوافقة السعوديّة على وجود قوّات أمريكيّة على أراضيها.. ما هُما؟ وهل الصّواريخ الباليستيّة اليمنيّة ودقّتها تقِف خلف صفَقة منظومة “ثاد” الصاروخيّة الدفاعيّة؟ ولماذا نعتقد أنّ أسطورة “الباتريوت” انهارت إلى غير رجعةٍ؟ وتركيا مُحقّة في شِراء “إس 400” الروسيّة؟
هل أسقطت أمريكا طائرةً إيرانيّةً فِعلًا؟ ولماذا نعتقد أنّ ترامب يكذِب؟ فأين الحُطام؟ وهل الرّسالة: طائرة مُسيّرة إيرانيّة مُقابل أمريكيّة وهيّا للمُفاوضات؟ التوتّر يتصاعد.. والحرب بدأت بالتّقسيط غير المُريح والحَلْب مُستمر
فلسطينيون يطردون ناشطا “سعوديا” من باحات الأقصى (فيديوهات)
بعد خمسة أيام.. البنتاغون لا يقدم أي شريط حول إسقاط الطائرة المسيرة الإيرانية وقلق العسكريين الأمريكيين: إذا حلقت الطائرة فوق المدمرة بوكسر فهي قادرة على ضربها بصواريخ
واشنطن بوست: Huawei ساعدت كوريا الشمالية سرا في إنشاء شبكة لا سلكية
بلومبيرغ: إيران تخزن نفطها في موانئ صينية
صحف مصرية: خامنئي على خطى صدام! مكرم: لا يوجد صحفي مسجون في قضايا رأي والجزيرة سقطت في مصر.. نقيصة ثورة يوليو.. العبارة التي قالتها هند رستم وأضحكت عبد الناصر أثناء عرض خاص لفيلم “رد قلبي”!
محاكمة رياض محرز وحفيظ دراجي… هكذا تفاعلت الصحف الجزائرية
التايمز: ترامب يواصل تهجمه على النائبات بهدف الحصول على أصوات الناخبين من ذوي البشرة البيضاء
 متحف جديد في ويستربلات… السبب وراء الخلاف بين الحكومة البولندية وجدانسك
بيوت شهداء ومعتقلين فلسطينيين ترفع رايات النجاح الدراسي
عملية السلام الأفغانية.. الهند “قلقة” على مصالحها
الادعاء العام المغربي يأمر بفتح تحقيق في واقعة مصرع فتاة صحراوية “دهسا” بسيارة أمنية بمدينة العيون غداة احتفالات الأهالي بفوز المنتخب الجزائري.. ونائبة تنتقد “التهور الأمني” (فيديو)
الدكتور حسين عمر توقه: القيادة المركزية للولايات المتحدة الأمريكية
محمد النوباني: استعداء ايران كأحد اشكال توظيف الدين في خدمة اسرائيل
عمار الشرماني: بدموع أثقل من السموات وعرش الله تبكي نساء اليمن
عماد عفانة: الفلسطينيون في لبنان لاجئون أم فدائيون.!
يوسف شرقاوي: قوى الإستكبار العالمي وعلى رأسه امريكا: “تكلم تكلم عن ايران،فقد يعلق في الذهن شيئا”
صلاح السقلدي: الخيارات السعودية بعد توارد الانباء عن الانسحاب الاماراتي
سفيان بنحسن: صفقة القرن سترتد على عرابيها من حكام العرب.. إليكم ما حدث في صفقة القرن الماضي
محمود كامل الكومى: في ذكرى ثورة 23 يوليو الـ 67” دعاء الكروان”
جميل السلحوت: مذبحة البيوت في صور باهر
رأي اليوم