2nd Jun 2020

افتتاحية راي اليوم

عباس يتجاوز الحدود في الدفاع عن الاسرائيليين والتنسيق الامني ومعارضة الانتفاضة وخطف الشبان الثلاثة واين؟ في المحافل الاسلامية.. نتمنى عليه ان لا ينسى انه فلسطيني.. وان الاسرائيليين يعتبرونه كذلك!

18th June 2014 12:39 (38 comments)

abas-and-salman.jpg77

 

يتحول الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبشكل متسارع الى مدافع شرس عن المصالح الاسرائيلية، ويستغل المنابر العربية والاسلامية لهذا الغرض، بدلا من الدفاع عن الاسرى والمظلومين في سجون الاحتلال، او المحاصرين في قطاع غزة، او المجوعين في مخيمات الشتات الفلسطيني، وفي سورية ولبنان والعراق خاصة.

الرئس عباس يقوم بهذا الدور متطوعا وبدون مكافأة من جانب الاسرائيليين الذين يواصلون توجيه الاهانات له ولسلطته، ليس من خلال الاستمرار في الاستيطان في القدس وباقي الاراضي المحتلة، وانما ايضا من خلال المداهمات وحملات الاعتقال الموسعة التي تشمل مناطق على بعد بضعة امتار فقط من مكتبه في مدينة رام الله.

[+]

الازمة العراقية تخفف الضغط على النظام السوري وتغير خريطة التحالفات في المنطقة.. واستعادة كسب اول الثمار.. واعطاء الاولوية لمحاربة “الارهاب” ثانيها

17th June 2014 12:30 (43 comments)

 assad-new-new.jpg777

 

انتقال الاهتمامين العربي والدولي من سورية الى العراق بعد نجاح “التحالف السني” في الاستيلاء على عدة مدن عراقية يخفف العبء عن كاهل السلطات السورية، ولو مؤقتا، ويزيد في الوقت نفسه على كاهل المعارضة المسلحة في المقابل.

الدول العربية الداعمة لهذه المعارضة المسلحة، ونحن نتحدث هنا عن المملكة العربية السعودية ودولة قطر على وجه الخصوص، باتا اكثر انشغالا بالملف العراقي، وانحياز امريكا الى طهران باعتبارها القوة الاقليمية التي يمكن الاعتماد عليها والتنسيق معها، ولا بد ان تركيا الشريك الثالث في هذا التحالف تشعر بالقلق نفسه ان لم يكن اكثر.

[+]

اذا كانت الدولة الاسلامية وراء خطف الاسرائيليين فمأزق نتنياهو كبير جدا.. واذا تم الافراج عنهم سريعا فاعلموا ان الفضل يعود لامن عباس التزاما بالتنسيق الامني “المقدس”

16th June 2014 20:18 (31 comments)

netanyaho77

 

 

لولا احداث الانفجار العراقي وتطوراته، والاهتمام العالمي به، لاحتلت عملية خطف ثلاثة شبان اسرائيليين من قبل جماعة “مجهولة” في الضفة الغربية العناوين الرئيسية في مختلف الصحف وشاشات التلفزة العالمية، تماما مثلما حدث لعملية اسر الجندي غلعاد شاليط، فالاسرائيليون المدعومون باللوبي اليهودي المسيطر على معظم الاجهزة الاعلامية العالمية بطريقة او اخرى مجند دائما لتوظيف مثل هذه العمليات لتصعيد تهمة الارهاب ضد العرب وتصوير اسرائيل على انها الحمل الوديع.

عملية الخطف هذه هي اكبر صفعة توجه الى بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي وحكومته المتغطرسة، عملية جرى اعدادها بعناية فائقة شكلت اكبر اختراق استخباري وامني في الضفة الغربية منذ احتلالها، واثبتت ان العقل العربي المقاوم يستطيع ان يبدع رغم الظروف الصعبة التي يواجهها هذه الايام من حصار ومطاردات واعتقالات والاهم من ذلك التنسيف الامني بين اجهزة السلطة الفلسطينية ونظيراتها الاسرائيلية.

[+]

اسر ثلاثة جنود اسرائيليين يربك نتنياهو وحكومته.. فهل وصلت الدولة الاسلامية الى الضفة الغربية.. وهل انهار التنسيق الامني؟

14th June 2014 12:58 (23 comments)

israel-palestinian66

 

تعيش الحكومة الاسرائيلية هذه الايام حالة من الهيستيريا بعد تسرب انباء عن اقدام مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم فلسطيني “مجهول” على “اسر” ثلاثة طلاب اسرائيليين في مدرسة دينية واخذهم الى مكان غير معروف.

هذه الهيستيريا تعود الى عدة اسباب نلخصها في النقاط التالية:

*اولا: ان عملية الاسر هذه تمت في الضفة الغربية المحتلة التي تخضع لاجراءات امنية مشددة سواء من قبل اجهزة الامن الاسرائيلية او نظيرتها الفلسطينية التي تنسق معها.

*ثانيا: ثلاثة ايام مرت دون ان تنجح الاجهزة الامنية الاسرائيلية في العثور على الطلاب او التوصل الى هوية الجهة التي اسرتهم.

[+]

عريقات ينتقد عباس ويقول ان فلسطين ليست “مزرعة ابوه”.. هذا صحيح ولكن عليه ان يستقيل فورا من السلطة ويترجم اقواله الى افعال

13th June 2014 12:38 (18 comments)

abas-arakat-new.jpg66

 

لم يجانب الدكتور صائب عريقات الحقيقة في كل كلمة قالها في الشريط المسرب الذي نقل تصريحات له تشخص الكارثة التي يواجهها الشعب الفلسطيني والمتمثلة في قيادته الحالية التي لا يعير قضيته الا الحد الادنى من الاهتمام، وترفض ان تواجه الاسرائيليين بمواقف حازمة تضع حدا لعربدتهم واستيلائهم على الاراضي والمقدسات العربية والاسلامية.

الدكتور عريقات وان اختلفنا معه في هذه الصحيفة في الكثير من مواقفه، كان شجاعا عندما خاطب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقوله “انت بلغت الثمانين من عمرك..

[+]

ظاهرة التحرش الجنسي واستفحالها في مصر: الاسباب تربوية واقتصادية واجتماعية في الاساس والفساد على مستوى القمة والاستهتار بحقوق المرأة عوامل مهمة

12th June 2014 12:24 (23 comments)

 egypt-sex-attack.jpg6666

 

 

تنشغل مصر عن بكرة ابيها هذه الايام باستفحال ظاهرة “التحرش الجنسي” على ضوء الجريمة التي وقعت في ميدان التحرير في يوم تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية.

الجريمة البشعة تجسدت في اقدام مجموعة من الشبان على اغتصاب فتاة وسط الميدان، وتعريتها من معظم ملابسها امام مئات الآلاف من المحتفلين، واعين رجال الشرطة الذين وقفوا يتفرجون وكأن الامر لا يعنيهم، وهذا قمة الاستهتار وانعدام الشهامة والرجولة.

كيف يتم اغتصاب هذه الفتاة في ميدان عام يكتظ بالبشر ولا يتدخل احد لانقاذها من براثن هؤلاء الضباع امر محير للعقل، ولكن كل شيء جائز في مصر هذه الايام ولا شيء يثير الغرابة والعجب فيما يبدو.

[+]

خمس محطات رئيسية في لقاء الاسد الماراثوني الاول بعد فوزه بالانتخابات: مغازلة قطر وتركيا.. شطب المعارضة الخارجية.. وحصر العداء بالسعودية.. وطي صفحة جنيف

11th June 2014 13:50 (44 comments)

assad-new-new.jpg777

 

من قرأ حديث الرئيس بشار الاسد لصحيفة “الاخبار” اللبنانية الذي نشرته الاربعاء يخرج بانطباع اولي بانه بات اكثر ثقة بالنفس مثلما هو اكثر تفاؤلا بالخروج من الازمة التي تمر بها بلاده بالمقارنة مع الاحاديث الصحافية المتلفزة التي ادلى بها قبل عام واحد فقط.

هذا هو اول لقاء مع الرئيس السوري بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية بنسبة تقترب من التسعين في المئة، ولذلك حرص على التاكيد على عدة امور رئيسية:

*اولا: ان مؤتمر جنيف في صيغتيه الاولى والثانية قد تجاوزته الاحداث، والمقصود بذلك الانتخابات الرئاسية الاخيرة التي اعطته تفويضا بالحكم لسبع سنوات قادمة وطوت مسألة التنحي وهيئة الحكم الانتقالية كليا او في المستقبل المنظور على الاقل.

[+]

ازمة كروية جديدة تواجه قطر متعلقة بكأس العالم ولكن من نوع آخر وعنوانها احتكار “الجزيرة” للمباريات.. فلماذا لا تنحاز قطر لفقراء العرب اسوة بقناة المانية قررت البث مجانا؟!

10th June 2014 13:48 (35 comments)

moza-plater-amir-qatar.jpg7

 

المشاكل والازمات تحيط بدولة قطر هذه الايام من كل الزوايا ومن مختلف الاتجاهات، فهناك خلافاتها السياسية مع دول الخليج الثلاث التي سحبت سفراءها من الدوحة (السعودية، الامارات والبحرين)، وهناك ازمة العمال الاجانب وحقوقهم التي باتت محور تغطية اعلامية عدائية مكثفة، واخيرا ازمة مزاعم الرشاوى التي تردد ان محمد بن همام المسؤول الرياضي القطري ورئيس الاتحاد الآسيوي سابقا قدمها الى بعض المسؤولين في اتحادات كروية وآسيوية لتسهيل فوز قطر بتنظيم نهائيات كأس العالم عام 2022 على ارضها.

ازمة كروية جديدة تطل برأسها وربما تكون اكثر خطورة لانها تتعلق بتصفيات كأس العالم التي ستبدأ يوم الخميس في البرازيل، وعشق الملايين في الوطن العربي بمتابعة مباراياتها.

[+]

الابراهيمي يخرج عن صمته ويلوم المعارضة والنظام في سورية ويهاجم سوء تقدير زعماء عرب.. ولكنه تجنب قول الحقيقة كاملة التي ننتظرها منه

9th June 2014 18:05 (31 comments)

 ibrahimi-new.jpg666

 

توقع الاخضر الابراهيمي المبعوث الدولي للسلام ان سورية تتجه لكي تصبح دولة فاشلة على غرار الصومال يديرها زعماء ميليشيات مما يشكل خطرا جسيما على مستقبل الشرق الاوسط برمته.

السيد الابراهيمي الذي كان يتحدث الى مجلة “دير شبيغل” الالمانية حذر من انه اذا لم يتم التوصل الى حل سياسي “ستنفجر المنطقة باسرها” ولكنه لم يقل كيف يمكن التوصل الى هذا والصيغة المقترحة في هذا الخصوص.

سورية تحولت او الجزء الواقع فيها تحت سيطرة المعارضة المسلحة، الى دولة فاشلة فعلا، فهناك اكثر من الف فصيل مسلح يتحكم في هذه المناطق “المحررة”، كل فصيل له اجنداته الخاصة، وينفذ سياسات القوى التي تدعمه ماليا وتسليحيا.

[+]

تونس تخرج من سورية من الباب وتعود اليها من النافذة من خلال مكتب “اداري” وتحت عنوان رعاية المعتقلين في السجون السورية.. انها خطوة قد تشجع دولا اخرى

8th June 2014 12:32 (18 comments)

 marzouki-new.jpg99

بين نجاح الثورة التونسية في اطاحة نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي وقرارها بفتح “مكتب اداري” في سورية ثلاث سنوات تقريبا، ولكن حجم التغيير في السياسات والحكومة التونسية يبدو ضخما بكل المقاييس.

الترويكا الثلاثة التونسية التي تضم حزب النهضة الفائز الاكبر في الانتخابات الى جانب حزب المؤتمر الذي يتزعمه الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي، وحزب السيد مصطفى بن جعفر التكتل الديمقراطي ورئيس البرلمان المؤقت، قررت منذ اليوم الاول الوقوف الى جانب الثورة السورية، وغضت الطرف عن مئات المقاتلين التونسيين الذين تدفقوا الى سورية عبر الاراضي التركية وانضموا الى جماعات اسلامية متشددة، بتشجيع من دول خليجية وتركيا نفسها.

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
عندما يهرب ترامب إلى ملجأ تحت البيت الأبيض خوفًا من المُحتجّين الغاضبين فهذا يعني أنّ الأمر خطيرٌ.. لماذا نتوقّع استِمرار الاحتِجاجات واتّساعها هذه المرّة؟ وهل روسيا تقف خلفها فِعلًا؟ ولماذا تسود “الشّماتة” مُعظم العواصم العالميّة؟ وهذه رِسالتنا للرئيس الأمريكيّ؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
الكويت: قانون “مؤقت” يسمح بتخفيض الرواتب وسط أزمة كورونا
 حزب مغربي يدعو سلطات بلاده الى إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى هذا العام بسبب أزمة كورونا والجفاف ووزير الزراعة يعلن استعداد الحكومة للمناسبة ويعتبرها مسألة “لوجيستية”
فزغلياد: التمرد العرقي الشعبي في الولايات المتحدة – حرب أهلية صغيرة
صحف مصرية: الحالة التي سيتدخل فيها الجيش لإنقاذ المصريين من براثن “كورونا”؟ وزير رياضة شهير عن تركي آل الشيخ: حيّر الجميع والأهلي أكبر من منّه.. سرايا عن السد الإثيوبي : مصر لن تخضع للأمر الواقع! رئيس تحرير الجمهورية يذكّر بقول شوقي عن الشعب المصري “يا له من ببغاء عقله في أذنيه”؟ رجاء الجداوي: يا ريت الناس تخاف والدولة ممكن تعجز عن توفير العلاج
رامي الشاعر: ألا تستحق سوريا الوطن إسعافات بلا شروط؟
صحيفة أمريكية: رسالة الأميركيين الأفارقة لبايدن: لا يكفي عدم كونك ترامب
الغارديان: تحديات السياحة في أوروبا
د. عبدالودود النزيلي: آراء أهل مدينة الفارابي الفاضلة ومضاداتها بإيجاز
عمر نجيب: الصراع في ليبيا يتأرجح بين مواجهة روسية أمريكية تركية.. هل تعود واشنطن لسياسة الزج بقواتها في حروب مكلفة بالشرق الأوسط ؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
الصادق بنعلال: بعد رحيل اليوسفي: لا نصنع الأساطير.. لكن لا تستهينوا  بالأبطال!
محمود كامل الكومي: أزمة الدولة والنظام الأمريكي ونبؤة مسلسل “النهاية “
ماهر حسين: بأي ذنب قتلوا إياد!
الدكتور حسن مرهج: قوانين واشنطن الاقتصادية.. إرهاب دولي ممنهج ” قيصر نموذجاً”
د. فوزي علي السمهوري: فليكن حزيران… شهر التعبئة والمواجهة… ودحرا لقوات الاحتلال؟! 
د. عبد الحميد فجر سلوم: ماذا قال الرئيس المرحوم حافظ الأسد لِفاروق الشرع عن فساد القيادة؟
نزار حسين راشد: أسئلة خفيفة الدم”.. لماذا تحصد كورونا ارواح بعض المطبعين والمطبعات؟
أيوب قدي: لمن تقرع الطبول في الفشقة.. الاستخفاف بالمواطن الاثيوبي والسوداني البسيط