16th Oct 2019

افتتاحية راي اليوم

بوتفليقة ترشح رسميا لانتخابات الرئاسة وقد يفوز بسبب فشل الربيع العربي!

22nd January 2014 14:30 (7 comments)

 boutaflika-new.jpg66

 

الاعلان عن ترشح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة رسميا في الانتخابات الرئاسية المقبلة ستصيب البعض بـ”خيبة امل” بينما سيرى فيها البعض الآخر عنوانا للاستقرار، وخيارا مصيبا يصب في الاتجاه الصحيح.

الشعب الجزائري هو الذي سيقرر عبر صناديق الاقتراع من هو الافضل لمصلحة الجزائر، وان كنا نعتقد ان الجزائر بحاجة الى تغيير شامل، وقيادة شابة، لكن النتائج الكارثية لثورات “الربيع العربي” وما انتجته من فوضى وعدم استقرار ستدفع بقوة نحو فوز الرئيس بوتفليقة بولاية جديدة، او هكذا نعتقد، فالشعوب اصيبت بعقدة خوف من التغيير للاسف.

[+]

الوفد السوري في جنيف: سياحة وبيع مواقف وارهاب وكسر حصار غربي.. والمعلم مل الطيران الى طهران فقط

21st January 2014 21:01 (8 comments)

 waleed-moualem66

 

عندما يقول السيد وليد المعلم وزير خارجية سورية بان الرئيس الاسد خط احمر وكذلك استمرار النظام وانه ذهب الى جنيف من اجل مكافحة الارهاب فهذا يعني ان مؤتمر جنيف سيكون واجهة بروتوكولية وان السيد المعلم والوفد المرافق له ذاهبون من اجل السياحة والتسوق وتغير الجو، فقد ملوا من السفر الى طهران فقط طوال السنوات الثلاث الماضية، وهذا يعني ان المعلم سيستمتع باجواء سويسرا الباردة وكذلك الحال للسيدة بثينة شعبان وبشار الجعفري.

هنيئا لهم في سياحتهم والاعتراف الدولي الذي حظوا به بسبب هذه الدعوة، ولا نعرف اذا كانوا سيصافحون وزراء الخارجية العرب حتى لو كانت مصافحة باردة، سننتظر لنعرف ما يجري في الكواليس.

[+]

حق العودة للاجئين مقدس… ولكن الى كندا

20th January 2014 18:19 (13 comments)

abbas44

 

فاجئنا الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالاشادة بدور كندا في حل مشكلة اللاجئين الفلسطينيين واستيعاب اعداد كبيرة منهم في لبنان وسورية وربما في غزة والضفة الغربية اثناء استقباله رئيس وزراء كندا ستيف هاربر الذي اعتبرته اسرائيل صديقا عزيزا وحميما.

يبدو ان هناك خطة جديدة يعكف على وضع لمساتها الاخيرة وزير الخارجية الامريكي جون كيري وتريد تصفيه نهائية للثوابت الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة.

لا نعرف كيف يقبل الرئيس عباس مثل هذه الحلول فاذا كان لا يريد العودة الى صفد فان ملايين اللاجئين الفلسطينيين يريدون العودة الى قراهم ومدنهم، وقطعا ليس الى كندا.

[+]

ثلاث سنوات من الحل العسكري لم تطح بالرئيس السوري فهل سينجح الحل السياسي؟ الاسد باق ولن يتنحى قريبا!

19th January 2014 14:34 (10 comments)

 assad-new-new77

رغم نفي المكتب الرئاسي لتصريحات الرئيس السوري بشار الاسد الا اننا نعتقد بان هذا الكلام هو اقرب الى الصحة وردده الاسد في اكثر من مناسية قبل ذلك وخاصة قوله بانه لن يتنحى عن السلطة وانه سيقاوم “المؤامرة” حتى النهاية.

النفي ربما جاء لعدم “التعكير” على مؤتمر جنيف الذي سيعقد بعد اربعة ايام وتحميل النظام مسؤولية فشله.

ثلاث سنوات من العمل العسكري وانفاق مليارات الدولارات من اموال الشعوب الخليجية وعشرات الاطنان من الاسلحة الحديثة لم تنجح بالاطاحة به، فهل سينجح الحل السياسي في ما فشل فيه الحل العسكري خاصة بعد ان اكدت امريكا نواياها بعدم اسقاط النظام عسكريا.

[+]

قصة لاعب كروي مسلم ومبدع يحاول اللوبي اليهودي تجريمه وطرده من ناديه البريطاني

18th January 2014 15:02 (3 comments)

anilka77

 

نيكولاس انيلكا لاعب فرنسي من اصل افريقي اعتنق الاسلام قبل عدة سنوات ووجد الراحة النفسية التي كان يتطلع اليها وحقق من خلالها مستقبلا مشرقا كلاعب محترف حسب قوله اهله لتمثيل فرنسا دوليا والانضمام الى اندية كبرى مثل ارسنال وتشلسي في بريطانيا.

اللوبي اليهودي في بريطانيا يشن حاليا حملة اعلامية وسياسية ورياضية شرسة ضده، ويتهمه بمعاداة السامية لانه اشار باشارة “كونيل” التي يعتقد اللوبي انها تعني معاداة اليهود وتنتشر حاليا في فرنسا واوروبا في اوساط الشباب.

شروكة “زويل” التي يملكها مليونير يهودي بريطاني وتعلن نفسها على صدر قمصان نادي ويست بروميتش البيون الذي يلعب في الدرجة الممتازة في الدوري الانكليزي ههدت بوقف اعلانها اذا لم يمنع النادي انيلكا المسلم من اللعب في صفوفه فورا.

[+]

نختلف مع الفريق ضاحي خلفان ولكننا نختلف مع مخالفيه ايضا

17th January 2014 13:00 (6 comments)

 Dahi.Khalfan.jpg_-1_-1.jpg5

انتقاد الفريق ضاحي خلفان المسؤول الامني في امارة دبي امر مشروع فالرجل شخصية عامة، واحترف انتقاد خصومه من الاخوان المسلمين على موقعه على “تويتر”، وجعله وظيفته الاساسية طوال العامين الماضيين على الاقل وحقق شهرة كبيرة وبلغ عدد متابعيه على “التويتر” حوالي 575 الف متابع.

لكن ما نعترض عليه ان يصل هذا النقد الى مستويات غير مسبوقة وغير مقبولة من حيث نشر صور له في اوضاع مخلة بالادب.

الخصومة لها اخلاق وحدود، وما سمعنا عنه يخرج على هذه القيم والمبادئ في اعتقادنا المتواضع. الجدال بما هو احسن هو المنهاج الذي حثنا عليه ديننا وعقيدتنا، ولنا في اخلاق رسولنا الكريم محمد بن عبدالله رضي الله عنه القدوة الحسنة.

[+]

خالد شيخ محمد ولقائي محاميه في لندن وكتابي الذي ارسلته ولا اعرف هل وصل اليه وزملائه ام لا

16th January 2014 11:17 (no comments)

 khalid-sheikh-mouhamad.jpg5

 

لم التق خالد شيخ محمد الذي يوصف بانه مهندس هجمات الحادي عشر من سبتمبر او “غزو نيويورك وواشنطن” حسب ادبيات تنظيم “القاعدة”، ولكنني اعتقد انه كان الشخص الذي اتصل بي هاتفيا بعدها ليدعوني الى باكستان للقاء الشيخ اسامة بن لادن، وقد يكون اعتقادي خاطئا.

جاءني محاميه الامريكي الذي عينته الحكومة للدفاع عنه بتوصية منه، حسب ما ذكر المحامي، وطلب مني ان اعطيه كتابي التاريخ السري للقاعدة في نسخته الانكليزية الاصلية، ووعد ان يوصله اليه وزملائه رغم صعوبة ذلك ولم اسمع منه منذ ذلك الحين.

[+]

هل نقل حزب الله الحرب الى السعودية كرد على تفجيرات الضاحية الجنوبية؟

14th January 2014 18:26 (20 comments)

 nasraalah.jpg44

 

اطلاق النار يوم امس على سيارة تنقل دبلوماسيين المان في العوامية بالمنطقة الشرقية السعودية واصابة دبلوماسيين اثنين لا شك انها تشكل ظاهرة خطيرة مقلقة للسلطات، فالغالبية العظمى من سكان العوامية هم من ابناء الطائفة الشيعية.

فهل هذه الجريمة بداية تحرك مخطط له بعناية لزعزعة الامن في المملكة كرد على تفجيرات الضاحية الجنوبية في بيروت والهجوم الانتحاري على السفارة الايرانية في بئر العبد القريب منها، ام انها حادثة معزولة؟

السيد حسن نصر الله زعيم حزب الله اللبناني اتهم السعودية بشكل واضح بالوقوف خلف منفذي هذه التفجيرات وهددها بالرد، فهل هذه هي البداية؟ من الصعب اعطاء اجابات حاسمة، ولكن لا شيء يمكن استبعاده فحرب التحريض الاعلامية المتصاعدة بين الطرفين تبلغ ذروتها هذه الايام وغالبا ما تؤدي الى اعمال انتقامية متبادلة، وعلينا ان نتذكر ان معظم ابار النفط السعودية تقع في هذه المنطقة.

[+]

نتنياهو يهذي.. ويعود للتهديد بضرب ايران ولكنه بارع في حروب الكلام.. وليتفضل ويجرب!

13th January 2014 13:39 (7 comments)

 netanyahou5555

بنيامين نتنياهو رئيس وزراء اسرائيل مهووس بالبرنامج النووي الايراني الى درجة الهذيان، ويبدو ان هذيانه هذا ازداد بعد الاتفاق النووي الامريكي الايراني. استغل تشييعه ارييل شارون امس ليؤكد ان اسرائيل ستمنع ايران وبكل السبل والوسائل من تسليح نفسها بأسلحة نووية.

قبل مرحلة الهذيان كانت هناك مرحلة السعار والتهديدات الجوفاء والمناورات المفتعلة، وتوزيع اقنعة الغاز. نتنياهو اعجز من ان يهاجم ايران او حتى حزب الله في لبنان وتهديداته مجرد فقاقيع هواء لرجل لم يخض اي حرب غير الحروب الكلامية، ولم يعد يؤخذ بأي جدية الا من قبل العرب، ملوك الكلام والخذلان.

[+]

وفاة شارون توحد الاسرائيليين وتقسم العربّ

12th January 2014 12:31 (9 comments)

 sharoon-3.jpg66

 

وفاة ارييل شارون رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق وحدت الاسرائيليين وقسمت العرب في الوقت نفسه كيف تم ذلك؟ اليكم الاجابة:

هناك معسكر عربي يعرب عن غضبه لان شارون مات ميته طبيعية ولم ينل القصاص الذي يستحقه كمجرم حرب ويجرر امام المحاكم الدولية بهذه التهمة.

هناك معسكر آخر في المقابل يرى ان شارون لقي عذاب الله في الدنيا على جرائمه ومجازره الوحشية بالبقاء في غيبوبة لثماني سنوات، وسيلقى عذابه في الآخرة وهو الاشد والاعدل، ويرون ان المحاكم الدولية هذه اقيمت للعرب فقط وهي مهزلة.

المعسكران على حق، فكل ينطلق من خلفيته الايديولوجية، ولا عيب في الانقسام على كيفية الحاق اقصى العقاب في مجرم حرب تاريخه حافل بالمجازر مثل شارون واقرانه.

[+]
كيف “اجتاحَ” بوتين الخليج على أنقاضِ الغباء الأمريكيّ؟ وهل يُعيد الأتراك إلى دِمشق مِثلما أعادَ الأكراد على أرضيّة مُعاهدة “أضَنة”؟ وكيف سَهّل لهُ حليفه الإيرانيّ هذه الاختِراقات؟ ولماذا لا نستبعِد انفتاحًا خليجيًّا أوسَع على سورية في المرحلةِ المُقبلة؟
مُفارقات العلاقات السعوديّة الفِلسطينيّة.. مُظاهرات في غزّة لحركة “حماس” للإفراج عن “سَفيرها” المُعتقل في الرياض.. وسجّاد أحمر في مقر الرئيس عبّاس لاستقبال الوفد الرياضيّ السعوديّ المُتّهم بالتّطبيع.. هذه قراءةٌ سريعةٌ لما بين السّطور
مهزلة دموع التماسيح العربية على سورية.. الم يُقدم هؤلاء العرب الذين يجتمعون في القاهرة على تدميرها مع شريكهم التركي الذي يتبارون في مناكفته؟ ومتى يتعظ الاكراد؟ وهل وقع اردوغان في المصيدة؟
موسكو تقر بارتكاب السعودية والإمارات أخطاء في أداء النشيد الروسي خلال استقبال بوتين
مصر: جدل بعد حديث “مبارك “عن حربي النصر والهزيمة..ما الرسالة المراد إيصالها للشعب..وما العبارة الملغومة التي قالها عن”الجيش”.. الأشعل يصفه ب”العسكري” الناجح و”السياسي “الفاشل.. هل يواصل كشف الأسرار ويدلي بشهادة عن “تيران وصنافير ” أم يلزم الصمت ويكتم الشهادة؟
صحف مصرية: الرسالة التي آلمت الشاعر عبد المعطي حجازي.. الهاتف المحمول ممنوع للاتصال بالخارج في سورية والشعب يتقلب في السعير منذ 8 سنوات! وزير الري الأسبق: الهدف من سد النهضة سياسي ولا بد من اللجوء لمجلس الأمن! لأسباب أمنية تأجيل مباراة الأهلي والزمالك لأجل غير مسمى !نفاد تذاكر حفل نانسي عجرم في السعودية!
ديلي تلغراف: بوتين أُهديَ الشرق الأوسط على طبق
فوينيه أوبزرينيه: هل ينبغي اتهام الأكراد بعدم المبدئية؟
التايمز: تهور ترامب فرصة لم يفوتها بوتين
كوميرسانت: “نبع السلام”: دمشق قد تحصل على هدية لم تكن لتحلم بها
د. وسيم وني: التضليل الإعلامي لعبة العصر
بعد 14 عاما.. هل تعقد فلسطين انتخاباتها العامة؟
ملفات حارقة في انتظار الرئيس التونسي المنتخب
“الاستثناء التونسي”… هل سيلهم الجزائريين مع استمرار الغموض الذي يطبع الانتخابات الرئاسية؟
ترامب ينسف أهداف واشنطن في سوريا بقرار واحد
بكر السباتين: حديث الصالونات حول عملية “نبع السلام” التركية شرق الفرات.. لماذا ايدت حماس اردوغان واصطف بعض اليسار الى جانب الاكراد؟
نواف الزرو: نقطة تحول معاكسة في البيئة الاستراتيجية ل”اسرائيل”…؟!
كريم الزغيّر: فلسطينيّو لبنان يقارعون الحرائقَ
د. عبد اللطيف لبقادري: التحولات الكبرى في المستقبل.. انقراض مهن.. وصعود اخرى
د. عبدالكريم شبير: نحن في خندق سورية.. ولا يهمنا تبريرات من شاركوا في تدميرها
عيسى محمد المساوى: صنعاء والرياض..  ايهما أقرب الى النصر؟
د. زهير الخويلدي: فوز المرشح الثوري في الانتخابات الرئاسية التونسية
د. حسين البناء: سيناريوهات مفتوحة في الشمال السوري أمام الأتراك والأكراد والحكومة السورية
رأي اليوم