19th Sep 2020

افتتاحية راي اليوم

اتفاق دولة “قطر” مع السعودية والبحرين والامارات والكويت على دعم “مصر السيسي” سهل المصالحة الخليجية وعودة السفراء.. فهل هذا يعني وقف الدعم لـ”الاخوان المسلمين” نهائيا وهدنة اعلامية؟

19th November 2014 18:28 (39 comments)

sisi-and-amir-qatar.jpg66

 

كلمة “السر” الرئيسية في “اتفاق الرياض التكميلي” الذي جرى التوصل اليه اثناء قمة استثنائية انعقدت في الرياض مساء الاحد الماضي في الرياض هي “مصر” وكيفية الاتفاق حولها، ولذلك كان توقيع “جميع” قادة الخليج المشاركين فيها على “دعم” مصر والوقوف معها هو نقطة التحول الرئيسية التي ادت الى نجاح هذه القمة.

جميع الدول التي شارك قادتها في هذه القمة في الرياض، بما في ذلك (سلطنة عمان) التي تغيبت تدعم مصر سياسيا واقتصاديا واعلاميا باستثناء دولة وحيدة وهي قطر، وموافقتها على الانضمام الى شقيقاتها الخليجيات في هذا الدعم يعني حدوث تغيير جذري في موقفها، وانقلابا على حلفائها المعادين لنظام الرئيس عبد الفتاح السيسي، والمقصود هنا حركة الاخوان المسلمين التي تؤكد انه انقلب على حكمها واطاح برئيسها المنتخب.

[+]

“غزل” دبلوماسي جزائري مغربي يتمحور حول “الارتقاء” في العلاقات بين البلدين.. فهل نحن على ابواب حوار يقود الى فتح الحدود و”تجميد” الخلافات

18th November 2014 18:55 (38 comments)

 boutaflika-and-morocon-king

 

 

الملوك والرؤساء والامراء يتبادلون رسائل التهاني في المناسبات الوطنية حتى في ذروة خلافاتهم السياسية مثلما تقتضي الاعراف البروتوكولية، وتعكس هذه الرسائل، ومضمونها وطريقة التعامل الاعلامي الرسمي معها، مدى سخونة العلاقات بين البلدين المعنيين او برودتها.

نورد هذه المقدمة التي قد تبدو تقليدية بمناسبة حالة “الغزل” الدبلوماسي المفاجئة بين الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والعاهل المغربي محمد السادس من خلال تبادل رسائل تهنئة يمكن وصفها بالحميمية، في وقت تشهد العلاقات بين بلديهما توترا متصاعدا على ارضية اطلاق نار على الحدود بينهما.

[+]

“اتفاق الرياض التكميلي” اكد انتهاء الازمة بين المثلث السعودي الاماراتي البحريني مع دولة قطر.. وبشر بعودة السفراء الثلاثة دون تحديد موعد.. فهل سيكون هذا الاتفاق مختلفا عما سبقه.. وهل الانفراج حقيقي

17th November 2014 17:02 (24 comments)

 saudi-and-tamim-riyad.jpg77

 

بعد اقل من 24 ساعة من انتهاء القمة الخليجية الطارئة التي انعقدت مساء الاحد في قصر العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في الرياض بحضور ملوك وامراء وشيوخ خمس دول خليجية، افادت وكالات الانباء المحلية والعالمية بأن اتصالات ثلاثية مكثفة جرت بين كل من العاهل السعودي وامير دولة الكويت صباح الاحمد وامير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الامر الذي أثار العديد من علامات الاستفهام حول المواضيع التي تناولتها، وما اذا كانت هناك قضايا خلافية قد طرأت تحتاج الى المزيد من التشاور والوساطات.

البيان الختامي الذي صدر عن هذه القمة التي تغيبت عنها سلطنة عمان الدولة السادسة في المجلس الخليجي، كان ايجابيا، وتحدث عن حدوث اختراق كبير في ازمة العلاقات بين الدول الثلاث وهي السعودية والامارات والبحرين من ناحية ودولة قطر من ناحية اخرى، حيث جرى التوصل الى اتفاق على عودة سفراء الدول الثلاث الى الدوحة وهذا انجاز كبير، ولكن لم يتم تحديد موعد زمني لهذه العودة اولا، ولم يتم تحديد موعد جديد لمؤتمر وزراء خارجية مجلس التعاون الذي كان من المفترض ان ينعقد يوم الاثنين الماضي للإعداد للقمة الخليجية وجرى تأجيله الى اشعار آخر.

[+]

فهد العنزي نجم المنتخب الكويتي يسجل هدفا قويا في مرمى السلطات الكويتية لصالح “فريق البدون” ويعيد مظالمهم الى خريطة الاهتمام العالمي وحقوق الانسان

16th November 2014 16:37 (19 comments)

anzi-and-flag.jpg666

 

سدد لاعب المنتخب الكويتي فهد العنزي هدفا قويا في ملعب الحكومة الكويتية عندما سلط الاضواء على مشكلة “البدون” في الكويت الذين يزيد عددهم عن 120 الفا، حسب الاحصاءات الرسمية، ويعيشون في ظروف معيشية مزرية لحرمانهم من الجنسية الكويتية التي يستحقونها بعد ان ولدوا وعاشوا واسرهم في الكويت لعقود.

العنزي، وزميله محمد راشد، يلعبان في صفوف المنتخب الكويتي المشارك في دورة الخليج الثانية والعشرين التي بدأت مبارياتها يوم الخميس الماضي في الرياض، ولكنهما يمثلان بلدا “ممنوعين” من حمل جنسيتها رغم انهم لم يعرفوا غيرها، ويتفانون في خدمتها ورفع اسمها عاليا، مثلهم مثل ابنائها الآخرين ان لم يكن اكثر.

[+]

الرئيس الجزائري بوتفليقة يجب ان يرتاح والذين يحكمون بأسمه يجب ان لا يحولوا الرجل الى “بورقيبة آخر”.. والجزائر تستحق قيادة قوية شابة لمواجهة المؤامرات التي تريد تمزيقها

15th November 2014 16:39 (37 comments)

boutaflika66666

 

 

الرؤساء والملوك والامراء يمرضون مثل الآخرين من البشر، فقراء معدومين او من علية القوم كانوا لا فرق، ولكن من شروط الحكم ان يكون من يتولاه في صحة جيدة حتى يدير شؤونه، ويسهر على رعيته ومصالحها، ولكن هذه القاعدة لا تنطبق على الحكام العرب، او معظمهم على الاقل.

فيدل كاسترو الزعيم الكوبي الذي يوصف بالديكتاتور من قبل اعدائه في الغرب، تنازل عن الحكم لاخيه راؤول بعد تدهور اوضاعه الصحية اثر نوبة قلبية، وفضل ان يتراجع الى المقاعد الخلفية، والتنازل الى الأخ هنا جاء لعدم وجود انتخابات رئاسية او برلمانية في بلاده.

[+]

التقارب السعودي العراقي المتسارع هل يؤدي الى تقارب مماثل مع ايران وتشكيل تحالف لمواجهة خطر “الدولة الاسلامية” وانخراط السنة في “الصحوات” التي يشكلها العبادي تحت اسم الحرس الوطني؟

14th November 2014 18:00 (16 comments)

 masoum-and-saudi-king.jpg66

 

 

قليلون هم الذين توقفوا عند اهمية الزيارة التي قام بها الرئيس العراقي فؤاد معصوم الى الرياض   على رأس وفد كبير والاستقبال الحافل الذي حظي به من مضيفه الملك عبد الله بن عبد العزيز، ليس لانها الزيارة الاولى على هذا المستوى منذ حوالي عشر سنوات، وانما لانها ادت الى انفراجة كبيرة في العلاقات تمثلت في اعلان الامير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي عن قرب فتح السفارة السعودية في بغداد.

الطرفان السعودي والعراقي باتا في حاجة ماسة الى وضع خلافاتهما جانبا والتنسيق في المجالات الامنية والعسكرية لمواجهة خطر كبير يواجهما يتمثل في تصاعد قوة ونفوذ “الدولة الاسلامية”.

[+]

التفجيرات تحاصر القيادة المصرية من البر والبحر وتقترب من قناة السويس.. فهل سياسة القبضة الحديدية ما زالت الحل الامثل؟ وما هي البدائل المطروحة للحيلولة دون امتدادها للعمق المصري؟

13th November 2014 13:23 (24 comments)

 sisi-and-flag.jpg77

 

 

يمكن وصف اليومين الماضيين بأنهما الاعنف في عهد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ليس بسبب عدد الضحايا وانما ايضا بسبب اتساع دائرتها، وتنوعها الجغرافي، والآثار الخطيرة التي يمكن ان تترتب عليها.

فالهجوم الذي نفذه “مجهولون” في عرض البحر على قطع بحرية تابعة للجيش المصري شمال ميناء مدينة دمياط واسفر عن مقتل ثمانية جنود واصابة خمسة آخرين هو الاول من نوعه الذي يحدث في عرض البحر، وتزامن مع هجوم بري آخر في منطقة سيناء ادى بدوره الى مقتل خمسة جنود من قوات الامن والجيش.

واذا اضفنا الى هذين الهجومين انفجار صغير في مترو القاهرة ادى الى اصابة 16 شخصا معظمهم من حالة التدافع التي نجمت عن حالة الرعب والهلع التي احدثت ارتباكا في صفوف الركاب فإن الصورة تبدو مأساوية.

[+]

شتائم وسباب واتهامات في ذكرى الشهيد عرفات العاشرة في وقت تتواصل الاقتحامات ومخططات تقسيم الاقصى.. انه مشهد فلسطيني مخجل.. وعباس يتحمل المسؤولية الاكبر

12th November 2014 17:33 (45 comments)

abas-new.jpg77

هذا التراشق الاعلامي، الذي تضمن تبادل اتهامات بالكذب والعمالة بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ومسؤولين في حركة المقاومة الاسلامية “حماس” امر مخجل للشعب الفلسطيني بأسره، ويلحق ضررا كبيرا بالقضية الفلسطينية وصورتها عربيا وعالميا.

الازمة مفتعلة، وهذا التراشق الاعلامي المخجل الذي قدم “هدية” ضخمة لوسائل اعلام عربية يبحث عن كل ما هو مثير لكسر حاجز الرتابة والتكرار والبطالة الاخبارية، يعكس ارتباك الجانبين، ورغبتهما في فك اتفاق الشراكة وحكومة الوفاق كل لاسبابه.

[+]

هل اغتيل البغدادي فعلا في غارة للجيش العراقي؟ ولماذا لم تعلن “الدولة الاسلامية” نبأ اغتياله؟ ام انها محاولة تضليل استخبارية غربية مدروسة؟

11th November 2014 17:47 (25 comments)

baghdady-newww.jpg666

 

 

تتكاثر هذه الايام الاخبار والتقارير التي تتحدث عن اغتيال السيد ابو بكر البغدادي زعيم “الدولة الاسلامية” او اصابته في غارة شنتها طائرات عراقية على منزل كان يجتمع فيه مع مجموعة من قياداته، ولكن لم يصدر حتى الآن اعلان رسمي عن “الدولة الاسلامية” او اجهزتها الاعلامية يؤكد هذه الغارة او اصابة اي من الجهاديين في صفوف الدولة ناهيك عن مقتلهم.

التنظيمات الجهادية، وحسب متابعتنا لاخبارها ومواقفها وجذورها وايديولوجيتها، لا تتردد لحظة في اعلان وفاة، او استشهاد احد منتسبيها او قياداتها الميدانية، التزاما بأحكام الشرع، ولو كان السيد البغدادي اغتيل فعلا لصدر بيان يؤكد هذا الاغتيال فورا.

[+]

لماذا يتعاون الرئيس الاسد بإيجابية مع المبعوث الدولي الجديد دي مستورا ومبادرته بتجميد القتال في حلب وبسلبية مع سلفه الاخضر الابراهيمي؟

10th November 2014 13:51 (32 comments)

assad-and-demistora.jpg77

 

فرص العودة الى الحل السياسي للازمة السورية حظيت في اليومين الماضيين بدفعة قوية مع تأكيد الرئيس  بشار الاسد استعداده لدراسة المبادرة التي طرحها المبعوث الدولي ستافان دي مستورا والمتعلقة بـ “تجميد” القتال في منطقة حلب.

الرئيس الاسد قال على صفحته الرئاسية الرسمية على موقع “الفيسبوك” ان مبادرة مستورا “جديرة بالدراسة، ومحاولة العمل عليها، ومن اجل بلوغ اهدافها التي تصب في عودة الامن الى مدينة حلب”.

من الواضح، ومن خلال هذه التصريحات الايجابية من الرئيس السوري تجاه مهمة المبعوث الدولي، ان الاستعداد السوري للتعاون مع هذه المهمة وصاحبها اكبر بكثير بالمقارنة مع نظرائه الآخرين وخاصة السيد الاخضر الابراهيمي، وربما يعود ذلك الى انه، اي المستر دي مستورا لم يقع في الخطأ نفسه الذي وقع فيه سلفه (الابراهيمي) من حيث المطالبة بتشكيل حكومة انتقالية بصلاحيات كاملة، تتولى تسلم السلطة في المرحلة الثانية.

[+]
إسرائيل تُجدّد التّهديد باغتِيال السيّد نصر الله.. وترامب يتحدّث عن إيقاف خطّة لاغتِيال الأسد.. هل التّزامن في التّوقيت مجرّد صُدفة؟ وهل ستمنع العُقوبات الأمريكيّة مسيرة إعادة الإعمار السوريّة مِثلما كشفت آخِر التّهديدات؟ إنّه الإجرام في زمنِ الكورونا
هل هُناك خطّة أمريكيّة لاستِبدال عبّاس بدحلان وتعيين الأخير زعيمًا للسّلطة؟ لماذا تسرّبت هذه المعلومة على لِسان السّفير فريدمان مُهندس صفقة القرن وضمّ القدس وبعد توقيع اتّفاقات التطبيع الأخيرة؟
لماذا أعطت سياسة “حافّة الهاوية الأردوغانيّة” نتائج عكسيّةً في ليبيا وسورية؟ وهل سيُعطي الغزَل التركيّ لمِصر ثِماره؟ وما صحّة مُقارنة البعض بين أردوغان وصدام؟ وهل اشترط السيسي في اللّقاءات الاستخباريّة السريّة إغلاق فضائيّات المُعارضة وتجميد العُلاقات مع “الإخوان”؟
نقابة الصحفيين المصرية تطالب بمنع عماد الدين أديب من ممارسة المهنة بشكل كامل
آخر أسبوع على “تركيبة الوزاري”.. الرزاز  مجددا في توقيت ضيق بين “التعديل او الرحيل” ويرفع فجأة شعارا جديدا..” الحكومات الناجحة ليست هي التي لا تخطيء”..جدل في الشارع الاردني بعنوان “كلفة الأخطاء” وثغرة المعابر وكورونا  تلتهم “شعبية” رئيس الوزراء
زافترا: تجارة غير مشروعة على حساب الشعبين السوري والليبي؟
الفايننشال تايمز: توقعات لقاح ترامب لشهر إبريل تضعه على خلاف مع الخبراء
أواسيا إكسبرت: الولايات المتحدة يمكن أن تسحب أسلحتها النووية من تركيا
وول ستريت جورنال: بن سلمان أراد التطبيع مع إسرائيل ووالده عارض
الغارديان: الطريق ممهدة أمام السعودية لإنتاج وقود نووي محلي
حماد صبح: فلسطين: نهاية أم بداية جديدة؟.. وما هي حدود الفساد؟
نادية عصام حرحش: مخطط “شاليم” واتفاقية “إبراهيم”: خطة متكاملة بؤرتها القدس ومداها حلم إسرائيل الكبرى
صالح بن الهوري: الثروة المائية بواحات طاطا الإشكالات والرهانات والتحديات
تحقيق: أسواق المال تنتظر المجهول بعد الانتخابات الأمريكية
صالح عوض: روسيا عين على أفريقيا وقواعد في المشرق
مرام هواري: فخ اوسلو القاتل.. وارث الحرب والدم والسراب!
الدكتور حسن مرهج: حرب اليمن بعد خمس سنوات.. توازنات ومعادلات استراتيجية
بشير عمري: واقع أزمة الفكر السياسي.. عالمية السؤال وعربية الاشكال!
ربى يوسف شاهين: “إسرائيل وهندسة الوقائع الإقليمية”.. لكن ستبقى القدس لنا
ميشيل كلاغاصي: “قسد” في ارجوحة الشيطان
عبد الرزاق احمد الشاعر: عزيزي القارئ.. هل انت عنصري؟
السفير منجد صالح: الكويت: ومضات مُضيئة في ليلنا الدامس
نورالدين برحيلة: السجن.. وتطهير صحافة التنوير
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!