23rd Apr 2019

افتتاحية راي اليوم

ردا على الرئيس الاسد: البعث ما زال يحتاج الى المزيد من عمليات “التنظيف الداخلي” والانشقاقات كانت “جرس انذار” تحتم المراجعة والنقد الذاتي والاعتراف الجدي بالاخطاء

26th February 2014 14:13 (21 comments)

 assad-new.jpg77

عندما قال الرئيس السوري بشار الاسد ان حزب البعث “نظف نفسه” تبادر الى ذهننا انه يعني حصول عملية تطهير للحزب من كل الشوائب والممارسات الايديولوجية والعملياتية التي علقت به طوال السنوات الماضية، واجراء قيادته عملية تجديد وتحديث شاملة لكل مفاصله الاساسية ومنطلقاته الفكرية، بحيث يتحول الى حزب سياسي حديث يتبنى الديمقراطية، ويكرس احترام حقوق الانسان والقضاء العادل المستقل ويشدد على المساواة والعدالة الى جانب منطلقاته السياسية المعروفة في محاربة الاستعمار ومواجهة المشروع الصهيوني التوسعي في المنطقة، مثلما تؤكد ادبياته.

[+]

اردوغان يترنح امام ضربات خصومه الكثر.. وشريط “فساده” يحتاج الى اثبات.. ومصائبه الكبرى من حلفائه واعدائه العرب معا!

25th February 2014 13:36 (16 comments)

 ardogan-new-new.jpg77

يضيق الخناق يوما بعد يوم على السيد رجب طيب اردوغان رئيس الوزراء التركي، وباتت الهجمات والمؤامرات الرامية للاطاحة به، وانهاء فترة حكم حزبه الذهبية تتكاثر وتأكل من رصيده الجماهيري العريض وانجازاته الوطنية المؤكدة.

السيد اردوغان استطاع عبر نجاحاته الاقتصادية الضخمة احباط معظم المؤامرات التي تعرض لها في السابق و”تقزيم” خصومه في المعارضة، وابرز هؤلاء حزب الشعب الجمهوري المنافس القوي له لاكثر من عشر سنوات، ولكن هناك ثلاث تهديدات عاصفة تواجهه الآن وتشكل خطرا جديا له ولحكومته وحزبه:

*الاول: فضيحة الفساد التي قيل ان مسؤولين في حزبه الحاكم العدالة والتنمية تورطوا فيها من بينهم وزراء وابناؤهم.

[+]

هل الدولة الاسلامية تؤسس لـ “قاعدة” جديدة والطلاق البائن مع الدكتور ايمن الظواهري

23rd February 2014 17:07 (8 comments)

osama_benladen

 

عندما اسس الشيخ اسامة بن لادن تنظيم “القاعدة” عام 1996 في افغانستان في العالم الاسلامي بل والعالم باسره، ولم يخطر بباله انه يغير مجرى التاريخ، ويفجر حروبا ويكبد امريكا تريليونات الدولارات من الخسائر المادية والالاف من الخسائر البشرية، ويجرها الى حروب مدمرة، كما انه لم يخطر بباله، وبعد استشهاده، انه سيواجه انقسامات مثلما حدت بين تنظيميه الدولة الاسلامية في العراق والشام وجبهة النصرة اللذين اعلنا الانضواء تحت رايته.

[+]

بوتين يتحدى امريكا في اوكرانيا مثلما تحداها في سورية.. ومصر على اعادة هيبة روسيا والانتقام للاذلال الذي تعرضت له في العشرين عاما الماضية

21st February 2014 13:26 (16 comments)

putin11

الحروب الاهلية تبدأ دائما بمجزرة، او عملية اغتيال، او مظاهرات سلمية يتصدى لها الجيش او قوات الامن بالقوة، ويسقط قتلى وجرحى، ثم تتدخل قوى خارجية لدعم الطرفين، السلطة والمعارضة، وتشتعل البلاد كلها او معظمها، وتتحول الثورة السلمية الى ثورة مسلحة، وتتشكل ميليشيات وكتائب لحماية الثورة ورجالها.

[+]

لافروف “يتسلل” الى الخليج العربي ويطرح مبادرة للحوار بين ايران والسعودية في ضربة “استباقية” لزيارة اوباما للرياض

20th February 2014 13:18 (11 comments)

 rohani-and-saudi-king.jpg55

 

سيرغي لافروف “عميد” الدبلوماسية الروسية سيبز سلفه اندرية غروميكو الذي تألق من زمن الحقبة السوفيتية كعقل استراتيجي يتكامل مع رئيسه فلاديمير بوتين في الهدف المشترك وهو اعادة روسيا الى الخارطة العالمية كقوة عظمة.

فاذا كانت سياسة “صفر مشاكل” هي نتاج دهاء احمد داوود اوغلو وزير خارجية تركيا التي ساهمت في وضع تركيا في المرتبة 17 كأقوى اقتصاد في العالم (تعيش النظرية مرحلة انهيار حاليا وتكاد تلفظ انفاسها الاخيرة على وقع الازمة السورية) فان سياسة لافروف التي تتسم بالشجاعة والجرأة المجبولين بدهاء متحكم به، جعلت روسيا تستعيد نفوذها الذي فقدته خاصة في منطقة الشرق الاوسط.

[+]

اهلا بكم في بيروت عاصمة السيارات المفخخة.. كتائب عبد الله عزام تضرب مجددا في بئر حسن والهدف ايراني.. ومخاوف من اتساع دائرة التفجيرات الانتقامية

19th February 2014 14:55 (9 comments)

nasraalah.jpg44

القامون من بيروت الى لندن يتحدثون عن حالة من الرعب تجتاح العاصمة اللبنانية حاليا بسبب انهيار الوضع الامني في معظم المناطق وتزايد حدة الانفجارات والسيارات المفخخة التي تقع في الضاحية الجنوبية وجوارها حيث توجد كثافة سكانية من ابناء الطائفة الشيعية مخزن التأييد الشعبي الرئيسي لحزب الله اللبناني.

[+]

الرئيس مرسي ليس سارق دجاج ولا معيز ومن العيب الهبوط الى هذا المستوى الذي يسيء لمصر وقضاءها ومكانتها المحترمة

18th February 2014 13:09 (20 comments)

 moursy 44

 

كثيرة هي الاتهامات التي يواجهها الرئيس المصري المعزول محمد مرسي، ابتداء من التخابر مع دول اجنبية (حماس) وانتهاء من الهروب من سجن النطرون، لكن ان تصل درجة الهبوط القضائي الى اتهامه بسرقة دجاج ومعيز ومحتويات السجن الاخرى من اثاث فهذا امر لا يمكن ان يقبله عقل، ويسيء الى مصر وتاريخها وحضارتها.

[+]

لا نعرف ما هي مشكلة الرئيس عباس مع اللاجئين وحقهم في العودة.. فاذا تنازل عن حقه في العودة الى صفد.. فهناك الملايين الذين يعارضونه

17th February 2014 18:04 (14 comments)

 

abass-3.jpgok

لا نعرف ما هي مشكلة الرئيس الفلسطيني محمود عباس من قضية اللاجئين الفلسطينيين وحقهم في العودة الى ديارهم الذين كفلته المواثيق الدولية وقرارات الامم المتحدة، فهو ينتهز كل فرصة ممكنة من اجل التقليل من هذا الحقن والتنصل منه.

يوم الاحد التقى الرئيس عباس في مقره في مدينة رام الله 250 طالبا اسرائيليا، وقال لهم “اننا لا نسعى او نعمل على ان نغرق اسرائيل بالملايين من اللاجئين لتغيير تركيبتها السكانية..

[+]

الصراع الايراني السعودي لعب دورا في انسحاب السيد مقتدى الصدر من السياسة والطريق بات مهيئا لانتصار المالكي في الانتخابات البرلمانية المقبلة

16th February 2014 14:42 (12 comments)

 qwqwqwqw

 

 

فاجأ السيد مقتدى الصدر الزعيم الشيعي العراقي الابرز معارضيه قبل انصاره بقراره مغادرة الحياة السياسية، وحل جميع المؤسسات والكتل البرلمانية والتنظيمية المرتبطة به.

السيد الصدر الذي يحظى بشعبية كبيرة، بل الاكبر في العراق في اوساط فقراء الطائفية الشيعية ومدينة الصدر ذات الكثافة السكانية الضخمة في بغداد برر قراره بانه يهدف للتحرر “من افكاك السياسة والسياسيين، وانهاء كل المفاسد التي وقعت او التي من المحتمل ان تقع” مؤكدا “انه لم يعد هناك من يمثله سواء كتلته او نوابه في البرلمان او وزراءه في الحكومة” كما اعلن اغلاق جميع المكاتب وملحقاتها على كافة الاصعدة الدينية والاجتماعية والسياسية”.

[+]

انقلاب في ليبيا.. على منّ؟ بلد ليس فيها حكومة ولا جيش.. وتسيطر الميليشيات وتسودها الفوضى واعمال القتل.. فمن يطمع في حكمها؟!

14th February 2014 16:20 (3 comments)

 khalifa-haftar.jpg55

 

هناك مفارقتان تثيران العديد من علامات التعجب يجب التوقف عندهما فيما يتعلق بالاعلان عن فشل محاولة انقلابية في ليبيا قام بها اللواء خليفة حفتر القائد السابق للقوات البرية.

*الاولى: انه لا توجد دولة في ليبيا حتى يقوم انقلاب عسكري بالاستيلاء عليها، وحتى ان وجدت هذه الدولة فلا يوجد جيش، بمعنى الجيش، فيها للقيام بهذه المهمة، فالميليشيات اقوى من الجيش الضعيف المهلهل، والا لما نجحت ميليشيا غرفة عمليات طرابلس في اختطاف رئيس الوزراء الحالي علي زيدان من غرفة نومه في فندق غورنيتا وسط طرابلس، وهو في ملابس نومه.

[+]
لماذا حرِصَ السيّد نصر الله على التّهدئة وتجنّب التّصعيد في خطابه الأخير؟ وما هي النّقاط السّت التي ركّز عليها؟ وهل تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز بات وشيكًا كردٍّ على القرار الأمريكيّ بوقفِ الإعفاءات عن مستوردي نِفطها؟ ولماذا ما زِلنا نعتقد أنّ الصيف القادِم قد يكون الأكثَر سُخونةً؟
هل ينقلب أحمد داوود أوغلو فيلسوف العثمانيّة الجديدة وصاحب نظريّة “صِفر مشاكل” عن حزب العدالة والتنمية؟ ولماذا صعّد انتقاداته ضِد رفيق دربه أردوغان في بيانه الحزبيّ الأوّل؟ وما هي الضّربات الثّلاث التي أوجعت الرئيس التركيّ؟ وكيف تكون المخارج؟
السيناريو المِصري بقِيادة السيسي يتكرّر في السودان.. صِراعٌ قطريٌّ تركيٌّ من ناحيةٍ وسعوديّ إماراتيّ من ناحيةٍ أخرى فلِمَن تكون الغَلَبَة؟ البرهان يُمهّد للانضمام إلى الناتو العربيّ السنيّ بإبقاء قوّاته في اليمن فهل سينجح؟ ولماذا باع البشير السودان رخيصًا وكيف؟
فرح مرقه: مصريون ينصحون السودان “احذروا كل جنرال اسمه عبد الفتاح” فيرد التوانسة حتى الشيخ مورو.. على غرار أوكرانيا تخيلوا أحمد البشير أو هشام حداد وباسم يوسف يقودون العالم العربي.. “أزمة ثقة” تنهي عصر التهريب إلى سوريا في الهيبة؟.. ومن يعيب على عهد التميمي “تحرير فلسطين” فليسبقها..
اسرائيل ستطلق اسم ترامب على مستوطنة جديدة في الجولان
مجلس الأمة الكويتي يعلن استجواب وزير الإعلام
وزارة جديدة في الإمارات … “اللامستحيل”
إقالات وتعيينات في مكتب ملك الأردن: مغادرة الشوبكي وعودة الخصاونة
الرزاز يطلب تعديلا وزاريا هو الثالث على حكومته في الاردن
حراك وتعيينات وتنقلات في “القصر الملكي” الاردني قبل “رمضان والتعديل”: زحام متوقع للصفدي في مساحة “الخارجية” واعادة موظفين كبار لوزاراتهم.. وتوقعات بتغييرات في مناصب “سيادية وامنية” لاحقا
الجزائر: رئيس أركان الجيش ينتقد مُقاطعي مشاورات بن صالح ويتمسّك بموعد الانتخابات الرئاسية.. ويتحدّث عن “مؤامرة” لإيصال البلد إلى حالة فراغ دستوري وفوضى
السفير الاماراتي بالمغرب يغادر المملكة بـ “طلب سيادي عاجل”.. ومصادر مغربية “جد مطلعة” توضح حقيقة استدعائه وتؤكد أن العلاقات المغربية الإماراتية “تمر حاليا بمرحلة جيدة”
نقاشات ما بعد “خسارة أسطنبول” في تركيا: وفد “علماء وأصدقاء” يستعد للقاء صريح مع آردوغان لإقناعه بمسألتين… تحقيق عميق وموسع في الحزب الحاكم لأسباب خسارة ثلاث بلديات كبرى و”إحتواء” الغاضبين الكبار ومن بينهم غول واوغلو
الأردن و”تفكيك” ألغاز صفقة ترامب المتأخرة.. الدكتور عامر سبايله يكتب لـ”رأي اليوم”: إستحالة التكيف مع واقع تقره الأغلبية.. مواجهة خطر “العزلة السياسية” يتطلب دبلوماسية “ناضجة”وإحتواء الخلافات مع “المحور المنطقي”
موقع استراتيجي: الصواريخ الإسرائيلية “الفائقة” فشلت في سوريا وبقي منها الحطام فقط
قناة عبرية: إسرائيل لا تعرف مكان رفات الجاسوس إيلي كوهين
صحف مصرية: عذاب فاروق جويدة! فتنة الخطيب والعامري! السؤال الأهم عن صفقة القرن! كارم يحيى ينتقد التغطية غير المهنية للاستفتاء و يذكر بالمثل التونسي الشعبي “يتعلموا الحجامة في رؤوس اليتامى”! في ذكرى رحيلها: قصة إصابة الفنانة ناهد شريف بسرطان الثدي وموتها معذبة بعد فقد بصرها في سن الأربعين!
صحيفة مونت كارلو: ملك المغرب يفاجئ السعودية ويتخذ قرارا يستبعد منه الإمارات
التايمز: منع ترامب صادرات النفط الإيرانية قد تؤدي لانتقام أسيوي
معركة طرابلس.. انكسار رأس حربة حفتر بعين زارة
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الأمم القوية تنهض من جديد…محطات من تاريخ ألمانيا
إلى أين يمضى السودان؟
مهند إبراهيم أبو لطيفة: الثورات لا تفشل… هي مقدمات لثورات جديدة
الاعتداءات تحيي ذكريات الحرب الأهلية في أذهان السريلانكيين
محمد مصطفى العمراني: بعد التصعيد الأمريكي.. ماذا عن خيارات ايران وحلفائها في المنطقة 
بسام الياسين: المجد للكلمة… الحرية للصحافة!
د. طارق ليساوي: مفارقات التجربة التنموية الصينية: الدولة “معلم الرأسمالية” و”حامي المجتمع″..
د. باسم عثمان: صفقة القرن: هل تسقط عربيا أم فلسطينيا…؟
حافي وجيدة: الجزائر: استقيلوا يرحمكم الله
الدكتور جمال سلسع: قرار الشعوب ما بين صفقة القرن القديمة والجديدة
كريم الزغيّر: أبو الزعيم: قبل أَنْ يُزيّفَ التاريخ الفلسطينيّ
محمد علي شعبان: المراجعة والحوار المباشر يشكلان اقصر الطرق للخروج من الازمة الوطنية السورية
رأي اليوم