23rd Sep 2019

افتتاحية راي اليوم

اعدام المرشد العام للاخوان قد يأتي اسرع مما يتوقع الكثيرون.. فهل يتدخل السيسي وفي اي اتجاه؟ وكيف ستكون ردود الفعل العربية والدولية؟

22nd June 2014 12:54 (27 comments)

sisi-president-newe.jpg66

يتدفق كبار الزوار على القاهرة سواء لتهنئة الرئيس الجديد عبد الفتاح السيسي وتأكيد الدعم المفتوح له بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية مثلما هو حال العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز الذي توقف لنصف ساعة في مطارها يوم الجمعة الماضي، او لتصفية بعض جوانب سوء الفهم مع السلطة الجديدة، ووضع خطط عمل جديدة مشتركة في المنطقة، مثلما هو حال وزير الخارجية الامريكي جون كيري الذي حط الرحال في العاصمة المصرية صباح الاحد في اطار جولته في المنطقة.

لكن الخبر الاهم في نظرنا “تثبيت” احكام الاعدام التي صدرت السبت عن محكمة جنايات وسط المنيا، جنوب مصر، بحق 183 شخصا من بينهم السيد محمد بديع المرشد العام لحركة الاخوان المسلمين، بعد مصادقة مفتي مصر عليها.

[+]

خطوة البرازاني بتصدير النفط الى اسرائيل غير شرعية واستفزازية ايضا.. قد يكسب بعض الملايين من الدولارات ولكنه سيخسر مئات الملايين من العرب والمسلمين في المقابل

21st June 2014 14:37 (64 comments)

 masoud-albarazani77

 

 

اقدمت حكومة كردستان العراق التي تتمتع بالحكم الذاتي على خطوتين غير شرعيتين، واستفزازيتين في الوقت نفسه، الاولى تصدير شحنات من النفط العراقي المستخرج من مناطقها دون اذن الحكومة المركزية في بغداد، والثانية بيع هذه الشحنات الى اسرائيل عبر ميناء جيهان التركي.

بيع النفط دون اخذ موافقة الحكومة العراقية يشكل خرقا صارخا لاتفاقات تنظيم العلاقة بين الاقليم الكردي والحكومة المركزية، ويعكس نوايا استقلالية واستغلالا بشعا لظروف العراق الحالية المضطربة خاصة في مناطق الشمال.

فلم يكن من قبيل الصدفة ان تقدم حكومة كردستان العراق على تصدير النفط بصورة غير شرعية الى اسرائيل بعد فرض سيطرتها على مدينة كركوك حيث تتركز معظم آبار النفط الشمالية، وهروب القوات العراقية منها اثر تقدم قوات الدولة الاسلامية في العراق والشام والمجموعات المتحالفة معها.

[+]

العاهل السعودي يدشن محور الاعتدال العربي بنسخته الجديدة بتوقفه في القاهرة ويؤكد على دعمه “لمصر السيسي” والسؤال هو اين العراق وسورية وفلسطين وايران على جدول اعمال الزيارة؟

20th June 2014 12:48 (42 comments)

 saudi-king-very-new.jpg66

ان يتوقف العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز في مطار القاهرة وهو في طريق عودته الى بلاده قادما من المغرب حيث كان يقضي اجازة خاصة فهذه خطوة على درجة كبيرة من الاهمية من حيث كونها ترسيخا لتحالف مصري سعودي سيكون محور جذب لدول خليجية وعربية اخرى بات في طور التأسيس.

العاهل السعودي مقل في زياراته الخارجية، بحكم السن والمرض معا، وتفضيله قضاء معظم اوقاته في المملكة السعودية، كان من المفترض ان ينتظر الرئيس عبد الفتاح السيسي في الرياض، حيث اعلن الاخير انها ستكون اول عاصمة عربية سيزورها لتقديم الشكر والعرفان للقيادة السعودية، لكن العاهل السعودي معروف بمبادراته السياسية المفاجئة، وتوقفه في مطار القاهرة غير المبرمج هو الحلقة الاخيرة.

[+]

اختطاف وحدة كوماندوز امريكية لمواطن ليبي ومن وراء ظهر الحكومة عملية قرصنة لا تقدم عليها دولة تحترم القانون الدولي وانما عصابات “المافيا” ودليل اضافي على احتقار امريكا لحلفائها

19th June 2014 11:47 (14 comments)

abu-khathala.jpg66

ارسال الولايات المتحدة الامريكية فرقة كوماندوز الى عمق الاراضي الليبية واختطاف مواطن ليبي ونقله الى خارج البلاد والاعلان عن عزمها تقديمه الى المحكمة الفيديرالية بتهمة الارهاب وصمة عار على جبين “ليبيا الجديدة” وكل الذين تعاونوا مع حلف الناتو لتحويل بلادهم الى دولة فاشلة منتهكة سيادتها وحدودها وحرمة مواطنيها.

بعد اختطاف وحدات امريكية لابي انس الليبي في تشرين الاول (اكتوبر) الماضي بتهمة الانتماء الى تنظيم “القاعدة” والمشاركة في تنفيذ الهجوم على السفارة الامريكية في كينيا في آب (اغسطس) عام 1998، ها هي تقدم على جريمة اختطاف مواطن ليبي آخر هو احمد ابو ختالة المشتبه به بالانتماء الى تنظيم انصار الشريعة المقرب من تنظيم “القاعدة” والضلوع في الهجوم على القنصلية الامريكية في بنغازي الذي اسفر عن مقتل اربعة امريكيين من بينهم السفير كريستوفر ستيفنز.

[+]

عباس يتجاوز الحدود في الدفاع عن الاسرائيليين والتنسيق الامني ومعارضة الانتفاضة وخطف الشبان الثلاثة واين؟ في المحافل الاسلامية.. نتمنى عليه ان لا ينسى انه فلسطيني.. وان الاسرائيليين يعتبرونه كذلك!

18th June 2014 12:39 (38 comments)

abas-and-salman.jpg77

 

يتحول الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبشكل متسارع الى مدافع شرس عن المصالح الاسرائيلية، ويستغل المنابر العربية والاسلامية لهذا الغرض، بدلا من الدفاع عن الاسرى والمظلومين في سجون الاحتلال، او المحاصرين في قطاع غزة، او المجوعين في مخيمات الشتات الفلسطيني، وفي سورية ولبنان والعراق خاصة.

الرئس عباس يقوم بهذا الدور متطوعا وبدون مكافأة من جانب الاسرائيليين الذين يواصلون توجيه الاهانات له ولسلطته، ليس من خلال الاستمرار في الاستيطان في القدس وباقي الاراضي المحتلة، وانما ايضا من خلال المداهمات وحملات الاعتقال الموسعة التي تشمل مناطق على بعد بضعة امتار فقط من مكتبه في مدينة رام الله.

[+]

الازمة العراقية تخفف الضغط على النظام السوري وتغير خريطة التحالفات في المنطقة.. واستعادة كسب اول الثمار.. واعطاء الاولوية لمحاربة “الارهاب” ثانيها

17th June 2014 12:30 (43 comments)

 assad-new-new.jpg777

 

انتقال الاهتمامين العربي والدولي من سورية الى العراق بعد نجاح “التحالف السني” في الاستيلاء على عدة مدن عراقية يخفف العبء عن كاهل السلطات السورية، ولو مؤقتا، ويزيد في الوقت نفسه على كاهل المعارضة المسلحة في المقابل.

الدول العربية الداعمة لهذه المعارضة المسلحة، ونحن نتحدث هنا عن المملكة العربية السعودية ودولة قطر على وجه الخصوص، باتا اكثر انشغالا بالملف العراقي، وانحياز امريكا الى طهران باعتبارها القوة الاقليمية التي يمكن الاعتماد عليها والتنسيق معها، ولا بد ان تركيا الشريك الثالث في هذا التحالف تشعر بالقلق نفسه ان لم يكن اكثر.

[+]

اذا كانت الدولة الاسلامية وراء خطف الاسرائيليين فمأزق نتنياهو كبير جدا.. واذا تم الافراج عنهم سريعا فاعلموا ان الفضل يعود لامن عباس التزاما بالتنسيق الامني “المقدس”

16th June 2014 20:18 (31 comments)

netanyaho77

 

 

لولا احداث الانفجار العراقي وتطوراته، والاهتمام العالمي به، لاحتلت عملية خطف ثلاثة شبان اسرائيليين من قبل جماعة “مجهولة” في الضفة الغربية العناوين الرئيسية في مختلف الصحف وشاشات التلفزة العالمية، تماما مثلما حدث لعملية اسر الجندي غلعاد شاليط، فالاسرائيليون المدعومون باللوبي اليهودي المسيطر على معظم الاجهزة الاعلامية العالمية بطريقة او اخرى مجند دائما لتوظيف مثل هذه العمليات لتصعيد تهمة الارهاب ضد العرب وتصوير اسرائيل على انها الحمل الوديع.

عملية الخطف هذه هي اكبر صفعة توجه الى بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي وحكومته المتغطرسة، عملية جرى اعدادها بعناية فائقة شكلت اكبر اختراق استخباري وامني في الضفة الغربية منذ احتلالها، واثبتت ان العقل العربي المقاوم يستطيع ان يبدع رغم الظروف الصعبة التي يواجهها هذه الايام من حصار ومطاردات واعتقالات والاهم من ذلك التنسيف الامني بين اجهزة السلطة الفلسطينية ونظيراتها الاسرائيلية.

[+]

اسر ثلاثة جنود اسرائيليين يربك نتنياهو وحكومته.. فهل وصلت الدولة الاسلامية الى الضفة الغربية.. وهل انهار التنسيق الامني؟

14th June 2014 12:58 (23 comments)

israel-palestinian66

 

تعيش الحكومة الاسرائيلية هذه الايام حالة من الهيستيريا بعد تسرب انباء عن اقدام مجموعة مسلحة تابعة لتنظيم فلسطيني “مجهول” على “اسر” ثلاثة طلاب اسرائيليين في مدرسة دينية واخذهم الى مكان غير معروف.

هذه الهيستيريا تعود الى عدة اسباب نلخصها في النقاط التالية:

*اولا: ان عملية الاسر هذه تمت في الضفة الغربية المحتلة التي تخضع لاجراءات امنية مشددة سواء من قبل اجهزة الامن الاسرائيلية او نظيرتها الفلسطينية التي تنسق معها.

*ثانيا: ثلاثة ايام مرت دون ان تنجح الاجهزة الامنية الاسرائيلية في العثور على الطلاب او التوصل الى هوية الجهة التي اسرتهم.

[+]

عريقات ينتقد عباس ويقول ان فلسطين ليست “مزرعة ابوه”.. هذا صحيح ولكن عليه ان يستقيل فورا من السلطة ويترجم اقواله الى افعال

13th June 2014 12:38 (18 comments)

abas-arakat-new.jpg66

 

لم يجانب الدكتور صائب عريقات الحقيقة في كل كلمة قالها في الشريط المسرب الذي نقل تصريحات له تشخص الكارثة التي يواجهها الشعب الفلسطيني والمتمثلة في قيادته الحالية التي لا يعير قضيته الا الحد الادنى من الاهتمام، وترفض ان تواجه الاسرائيليين بمواقف حازمة تضع حدا لعربدتهم واستيلائهم على الاراضي والمقدسات العربية والاسلامية.

الدكتور عريقات وان اختلفنا معه في هذه الصحيفة في الكثير من مواقفه، كان شجاعا عندما خاطب الرئيس الفلسطيني محمود عباس بقوله “انت بلغت الثمانين من عمرك..

[+]

ظاهرة التحرش الجنسي واستفحالها في مصر: الاسباب تربوية واقتصادية واجتماعية في الاساس والفساد على مستوى القمة والاستهتار بحقوق المرأة عوامل مهمة

12th June 2014 12:24 (23 comments)

 egypt-sex-attack.jpg6666

 

 

تنشغل مصر عن بكرة ابيها هذه الايام باستفحال ظاهرة “التحرش الجنسي” على ضوء الجريمة التي وقعت في ميدان التحرير في يوم تنصيب الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيسا للجمهورية.

الجريمة البشعة تجسدت في اقدام مجموعة من الشبان على اغتصاب فتاة وسط الميدان، وتعريتها من معظم ملابسها امام مئات الآلاف من المحتفلين، واعين رجال الشرطة الذين وقفوا يتفرجون وكأن الامر لا يعنيهم، وهذا قمة الاستهتار وانعدام الشهامة والرجولة.

كيف يتم اغتصاب هذه الفتاة في ميدان عام يكتظ بالبشر ولا يتدخل احد لانقاذها من براثن هؤلاء الضباع امر محير للعقل، ولكن كل شيء جائز في مصر هذه الايام ولا شيء يثير الغرابة والعجب فيما يبدو.

[+]
ماذا يعنِي ترامب عندما يقول للسعوديين “قاتِلوا إيران وسندعمكم”؟ وهل إرسال بِضعَة مِئات من الجُنود إلى الرياض ستُوفّر الحِماية لهم؟ وكيف نَراها خُطوةً مُخيّبةً للآمال قد تُعطي نتائج عكسيّة؟ وما هي “الثّورة” الجديدة في التّصنيع العسكريّ التي كشَفها الهُجوم على مُنشآتِ بقيق وخريص وغيّرت كُل قواعد الاشتباك؟
ماذا يعني نُزول المُحتجّين إلى الشوارع والميادين في مُدنٍ مِصريّةٍ كُبرى؟ وهل كسَرت هذه الاحتجاجات حاجِز الخوف؟ ولماذا لم يقطع الرئيس السيسي زيارته إلى الأمم المتحدة؟ وما السّر وراء تجاوب المُحتجّين مع نِداء محمد علي وليس مع نداءاتٍ أُخرى مُماثلة على مدى السّنوات الخمس الماضية؟
النتائج الأولية لهجوم ابقيق صحوة سعودية واعتراف غير مسبوق بالخذلان.. انهيار هيبة أمريكا وصناعتها العسكرية.. رعب في إسرائيل.. ما الحقائق التي صدمت ترامب؟ كيف طورت ايران اخطر الأسلحة والعرب نيام؟ وهل سترد أمريكا على الهجوم المهين؟
قمة مصرية أردنية عراقية في نيويورك
السيد نصرالله: أداء المسؤولين السعوديين سيعجل في نهاية هذا النظام وموقفهم من القضية الفلسطينية و​صفقة القرن​ انبطاح ومذلة.. ايران فقأت عين أميركا واسرائيل في المنطقة.. خيارنا في سورية في البداية كان للحل السياسي لكن دعواتنا قوبلت بالرفض من قبل المعارضة (فيديو)
وول ستريت جورنال: خبراء يبحثون عن أدلة دامغة تشير إلى الجهة التي شنت هجوم “أرامكو”
الراي الكويتية: إسرائيل وأميركا تناوران بين الخلافات الداخلية العراقية ليتسنى لها ضرْب “الحشد الشعبي”
صحف مصرية: سر صمت البرادعي! السوشيال ميديا والانتفاضات! الإسلام السياسي في الجزائر وأسئلة الحياة! تجديد حبس ابنة الشيخ القرضاوي والقبض على نجل الكتاتني.. خناقة في الاستاد بين مرتضى منصور ومسؤولي الأهلي.. ما السبب؟
صنداي تايمز: رعب في السعودية بعدما رفض النمر الأمريكي أن يزأر
موقع “داو جونز”: الحوثيون حذروا دبلوماسيين غربيين من أن إيران تخطط لضربة جديدة قريبا
تراجع”النهضة” في الانتخابات الرئاسية يعود الى “أزمة هوية”
علي هويدي: نقل الوصاية من الأونروا إلى المفوضية حقيقة أم سراب ؟
هل يدفع ماكرون في الأمم المتحدة ملفي حرائق الأمازون وإيران؟
المطران حنّا: عدد المسيحيين في فلسطين تراجع بشكلٍ دراماتيكيٍّ خلال السنوات الأخيرة ووصلت نسبتهم إلى واحد بالمائة فقط وسفاراتنا مُقصِّرةٌ في إيصال رسالتنا للعالم
هيئة مغربية تندد بتبذير المغرب للأموال الطائلة على الأسلحة في الوقت الذي لا توفر فيه أبسط متطلبات الحياة.. وتستنكر استمرار العدوان على اليمن وتدعو لوضع حد للاحتلال الصهيوني لفلسطين
د. ابراهيم سليمان العجلوني: الاردن: التواصل الاجتماعي هو إلاعلام الحقيقي
سفيان بنحسن: نتائج الإنتخابات في تونس.. من تحزب خان
د. عزت جرادات: ما بعد الانتخابات الإسرائيلية
نزار حسين راشد: بعد الضربة الموجعة ماذا على السعودية أن تفعل؟
نشوان الخراساني: مصر: ثورة محمد علي
ادهم ابراهيم: خلاف سياسي ام مذهبي 
د. مصطفى يوسف اللداوي: الهواجسُ الإسرائيليةُ من استهدافِ منشآتِ أرامكو السعوديةِ
ابراهيم محمد الهنقاري: ماذا يريد مجلس الامن من ليبيا!؟
رأي اليوم