23rd Jan 2021

افتتاحية راي اليوم

هل ستتَحقّق وعود ترامب الجديدة في العودةِ إلى السّلطة مثلما وعَد ناخبيه.. وكيف؟ ولماذا نعتقد أنّ عُضويّة الكنسيت هي النّهاية الأكثر ترجيحًا لصِهره كوشنر؟ وماذا عن مُستقبل زوجته إيفانكا السّياسي وأين؟

Today 8 hours ago (13 comments)

لا نَعتقِد أنّ الرئيس الأمريكي “السابق” دونالد ترامب يستمتع كثيرًا بعُزلته الإجباريّة في مُنتجعه الخاص في ولاية فلوريدا، والشّيء نفسه ينطبق على مُمارسته للعبة الغولف المُفضّلة لديه، فمِنَ المُؤكّد أنّ هاتفه “لا يرن” كثيرًا هذه الأيّام باستِثناء من قبل المُحامين الذين يعكفون على مُراجعة مِلفّات 60 قضيّة مرفوعة ضدّه في المحاكم الأمريكيّة، فقد انفَضّ الجميع من حوله، بِما في ذلك من ادّعوا الولاء له من أفراد طاقمه، وحتى بعض أفراد أسرته، أمّا وسائل التّواصل الاجتماعي التي أدمن التّغريد على صفحاتها، فيَلُفّها الصّمت حاليًّا، بعد أن تبرّأت منه، واعتبرته عِبْئًا لا تُريد تَحَمُّل تَبِعاته وأغلقت جميع حِساباتِه.

[+]

استِئنافٌ مُفاجِئٌ للعُلاقات المِصريّة القطريّة وقبل السعوديّة والإماراتيّة.. ماذا يجري بالضّبط؟ وما هي “كلمة السّر”.. “الجزيرة” وأخواتها؟ وكيف سيكون “المُقابل”؟ وهل هي “مُصالحة” دائمة أم تحت التّجربة؟ وعلى حِسابِ مَنْ؟

2 days ago 17:46 (38 comments)

لا نَعرِف ما إذا كان اختيار يوم أمس الأربعاء موعد تنصيب الرئيس الأمريكيّ الجديد جو بايدن في البيت الأبيض لاستِئناف العُلاقات الدبلوماسيّة المِصريّة القطريّة بعد قطيعة استمرّت ثلاث سنوات كان مَحضُ الصّدفة أم أنّه مقصود، وأيًّا كانَ الحال، فإنّ هذه الخطوة التي تنطوي على دَرجةٍ كبيرةٍ من الأهميّة، تَعكِس مرحلةً جديدةً من التّغيير في العُلاقات البينيّة العربيّة تُؤشّر إلى وصول الأطراف المُتصارعة إلى حالةٍ من التّعب والإرهاق من نتائج القطيعة لما يترتّب عليها من آثارٍ سلبيّةٍ على الجميع دُون استِثناء.

[+]

هل سيُلبّي العاهل المغربي دعوة نِتنياهو لزيارة تل أبيب؟ وما صحّة فرضه شُروطًا لإتمام هذه الزّيارة؟ وكيف نُفَنِّد “أسطوانة” وجود مِليون يهودي مغربي في فِلسطين المُحتلّة لتبرير التّطبيع؟

4 days ago 16:52 (37 comments)

تتسارع خطوات التّطبيع بين المغرب ودولة الاحتِلال الإسرائيلي بعد توقيع “اتّفاق سلام” في الرّباط قبل بضعة أسابيع برعاية جاريد كوشنر صِهر الرئيس الأمريكي ومُستشاره الخاص، فبعد الاتّفاق على فتح خُطوط جويّة بين البلدين، وقّعت مؤسّسة مغربيّة مع الحُكومة الأمريكيّة اتّفاقًا لمُكافحة أنشطة مُعاداة الساميّة، وتجريم الحركة الصهيونيّة، وأيّ خطوات لنزع الشرعيّة عن “دولة إسرائيل”.

بنيامين نِتنياهو الذي “هندس” اتّفاقات التّطبيع بين “دولته” ودول عربيّة عديدة، بدَعمٍ أمريكيّ، يعمل على استِغلال فترة وجوده في الحُكومة لتسريع التّرجمة العمليّة على الأرض لهذه الاتّفاقات خاصّةً مع المغرب، ولهذا سارع بتوجيه دعوة رسميّة إلى العاهل الغربي الملك محمد السادس لزيارة تل أبيب، لتوظيفها في حال إتمامها في كسب مِليون ناخِب يهودي للفوز في الانتِخابات البرلمانيّة التي ستجري في آذار (مارس) المُقبِل.

[+]

لماذا كُل هذه الضجّة الأوروبيّة الإسرائيليّة بسبب إنتاج إيران معدن اليورانيوم؟ هل باتت على بُعدِ أشهُرٍ من إنتاج رؤوس نوويّة فِعلًا؟ ما هي الرّسالة التي أرادت توجيهها من خِلال مُناورتها العسكريّة الأخيرة وصواريخها بعيدة المدى؟

6 days ago 17:53 (60 comments)

بعد إبلاغ السّلطات الإيرانيّة الوكالة الدوليّة للطّاقة النوويّة أنّها بصدد إقامة مصنع لإنتاج معدن اليورانيوم، واعتِراف مسؤولين في إدارة جو بايدن الجديدة بإجراء اتّصالات سريّة وهادئة مع نُظرائهم الإيرانيين، تتعاظم التّهديدات والضّغوط الأوروبيّة بتَحريضٍ إسرائيليٍّ لوقف هذه الخطوة الإيرانيّة لوقف إنتاج معدن اليورانيوم لأنّها تتنافى مع شرط الالتِزام ببُنود الاتّفاق النووي، ويُمكن أن تُؤدِّي إلى إنتاج قنابل نوويّة.

الرّد الإيراني برفض هذه الضّغوط والمطالب، خاصّةً من الدّول الثّلاث: بريطانيا وفرنسا وألمانيا، جاء سريعًا، مع التّأكيد في الوقت نفسه أنّ إنتاج معدن اليورانيوم لا يتناقض مع هذا الاتّفاق لأنّه جاء لأغراضٍ سلميّةٍ صِرفَة.

[+]

لماذا أطلق بومبيو “أُكذوبة” الدّعم الإيراني لتنظيم “القاعدة” في الأيّام الخمس الأخيرة من رحيل إدارته؟ التّمهيد لضرب طِهران؟ إليكُم تفنيد شاهِد عيان التقى قائد التّنظيم ومُؤسّسه لهذه الرّواية “المُفبرَكة”

2 weeks ago 16:59 (49 comments)

إذا كان مُصطَلح “الأخبار الكاذبة” أو “fake news” الذي “نحته”، ورَوّج له، الرئيس الأمريكي المهزوم دونالد ترامب ينطبق على أحد، فإنّ مايك بومبيو، وزير خارجيّته، يحتل القائمة في هذا المِضمار دون مُنازع.

بومبيو الذي يُعتَبر مِثل سيّده ترامب الصّديق الأبرز لـ”إسرائيل”، ومن أبرز المُحَرِّضين على ضرب إيران وسورية، خرج علينا قبل يومين، وأقل من عشرة أيّام من خُروجه وحُكومته ورئيسه من السّلطة، بتصريحاتٍ مُفاجئة، وتفتقر إلى المِصداقيّة قال فيها “إنّ إيران هي أفغانستان الجديدة بالنّسبة إلى مُقاتلي تنظيم القاعدة”، وادّعى “أنّ وثائق جرى العُثور عليها في منزل أسامة بن لادن زعيم التّنظيم بعد اقتِحامه في “أبوت أباد” الباكستانيّة تُؤكِّد وجود اتّصالات كانت قائمةً بين تنظيم القاعدة وإيران مُنذ عُقود”.

[+]

هل جاء تكثيف الغارات الإسرائيليّة على البوكمال ودير الزور لاستِفزاز إيران وجرّها إلى الرّد لتوفير الذّرائع لإشعال الحرب الكُبرى؟ وأين منظومات صواريخ “إس 300″؟ وحتّى متَى تستمر سياسة ضبط النّفس السوريّة الإيرانيّة؟

2 weeks ago 18:01 (76 comments)

يبدو واضحًا أنّ الغارات التي شنّتها طائرات إسرائيليّة على مواقع ومخازن تابعة لفصائل مُوالية لإيران فجر اليوم الأربعاء في شمال دير الزور ومنطقة البوكمال قُرب الحُدود العِراقيّة، وأسفرت عن سُقوط 60 شهيدًا كانت أحدث المُحاولات لاستِفزاز إيران ودفعها إلى الرّد لتبرير هُجوم أمريكي تُخَطِّط له إدارة ترامب في أيّامها القليلة المُتبقّية في السّلطة لخلط الأوراق وعرقلة انتِقال السّلطة إلى الرئيس المُنتَخب جو بايدن.

بيان رسمي للجيش السوري بثّته وكالة أنباء “سانا” الرسميّة أكّد، ومن المرّات النّادرة، أنّ هذه الغارات استهدفت مواقع لفصائل مدعومة من إيران قُرب الحُدود العِراقيّة، الأمر الذي يعني مُحاولة جرّ هذه الفصائل، وإيران أيضًا، إلى الإقدام على ردٍّ انتقاميّ بإطلاق صواريخ تُصيب العُمق الإسرائيلي، وبِما يُؤدِّي إلى إشعال فتيل حرب إقليميّة في المِنطقة تكون “إسرائيل” رأس الحربة فيها.

[+]

ما هي الدّروس المُستفادة من الكشف عن فضيحة أويحيى وسبائك الذهب الخليجيّة التي باعها في السّوق السّوداء مُقابل انتِهاك كرامة الجزائر والتّفريط بثرواتها؟ وماذا لو لم ينتفض الشّعب الجزائري في حِراكه الحضاري النّموذجي؟

2 weeks ago 17:34 (51 comments)

نعترف أنّنا في هذه الصّحيفة “رأي اليوم” تعاطفنا مع أحمد أويحيى، رئيس الوزراء الجزائري الأسبق، وتألّمنا عندما ظهر مُكبّل اليدين بالأغلال مُحاطًا برِجال فرقة التدخّل السّريع الخاصّة التّابعة لجِهاز الدرك بعد سماح القاضي له بالمُشاركة في تشييع جنازة شقيقه ودفنه في مقبرة “فاريدي” بالعاصمة في حزيران (يونيو) الماضي، فقد كان المنظر مُؤلِمًا ومُهينًا لرجل تولّى رئاسة وزراء بلاده خمس مرّات، علاوةً على مناصبٍ أُخرى مِثل تولّيه وزارة “العدل” ورئاسة مكتب الرئيس بوتفليقة، وتزعّمه لرئاسة الحزب الوطني الديمقراطي لأكثر من عشرين عامًا، وهو الذي يُعتَبر حزب السّلطة الثّاني.

[+]

هل نقل سعد الحريري البُندقيّة من الكتف السعودي إلى الكتف التركي بزيارته المُفاجئة لإسطنبول واجتماعه المُغلَق مع أردوغان؟ وما هي الأسباب الستّة التي دفعته للإقدام على هذه “المُقامَرة” المحفوفة بالمخاطر؟ وكيف نُقيّم احتِمالات الرّبح والخسارة؟

2 weeks ago 16:04 (40 comments)

أن يَحُط الشيخ سعد الحريري رئيس تيّار المستقبل والرئيس المُكلّف بتشكيل الحُكومة اللبنانيّة الرّحال في إسطنبول فجأةً ويعقد اجتماعًا مُغلقًا استمرّ أكثر من ساعتين أمس الجمعة مع الرئيس التركي رجب طيّب أردوغان تخلّله وجبة غداء، فإنّ هذا انقِلابٌ سياسي لبناني سنّي، وإدارة ظهر عميد الحريريّة السياسيّة (حتى الآن) للمملكة العربيّة السعوديّة التي ظلّت الحليف والعُنصر المُهيمن على الطّائفة السنية في لبنان لحوالي 80 عامًا، حسب تقديرات الكثير من المُراقبين في لبنان والمِنطقة، ونحن من بينهم.

[+]

بعد ثلاثين عامًا تعترف “إسرائيل” بمقتل 74 مُستوطنًا بصواريخ صدام حسين التي قصفت تل أبيب وحيفا عام 1991.. لماذا جرى التّعتيم على هذه الأسرار والسّخرية منها؟ وماذا لو حملت رُؤوسًا كيماويّة؟ وهل كانت السّبب لغزو العِراق وإطاحة نظامه وإعدام رئيسه؟

3 weeks ago 17:44 (88 comments)

ربّما يختلف الكثيرون مع الرئيس العِراقي الراحل صدام حسين، سواءً من مُنطلقات طائفيّة، أو بسبب سياسة القمع والقبضة الحديديّة التي مارسها أثناء حُكمه ضدّ مُعارضيه، وتسبّبت في مقتل الكثير من مُواطنيه، أو لحربه التي استمرّت ثماني سنوات ضدّ إيران، وأخيرًا إرسال قوّاته لاجتِياح الكويت واحتِلالها ومن ثمّ إعلان ضمّها، ولكن هذا ألا يعني أنّ الرجل، وقد انتقل إلى جِوار ربّه بعد إعدامه من قبل محكمة هزليّة أمريكيّة، كان له السّبق في إطلاق 39 صاروخًا على دولة الاحتِلال الإسرائيلي وصل مُعظمها إلى تل أبيب وحيفا وبئر السبع، وأحدثت حالةً من الرّعب والهلع غير مسبوقة.

[+]

ثلاث مُلاحظات يُمكن أن تُلخّص الأهداف الحقيقة لقمّة المُصالحة الخليجيّة في السعوديّة وما يُمكن أن يتبعها من تطوّرات “غامضة”.. ما هي؟ لماذا نعتقد أنّ حُضور كوشنر للقمّة هو الأهم والأخطر؟ وهل هذه القمّة مُقدّمة للحرب أم للتّطبيع؟

3 weeks ago 16:04 (49 comments)

ثلاثة أمور أساسيّة يُمكن أن تُلخّص وقائع القمّة الخليجيّة التي انعقدت في مدينة العلا اليوم وتُسلّط الأضواء على أهدافها الحقيقيّة وما يُمكن أن يتبعها من تطوّرات مُحتملة:

  • الأولى: غياب العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وتولّي نجله وليّ العهد رئاسة هذه القمّة، وهذا تطوّر غير مسبوق، يُوحِي بأنّ الأمير بن سلمان بات الملك غير المُتوّج، وربّما لن يطول التّتويج الرّسمي.

  • الثّاني: حُضور جاريد كوشنر صِهر الرئيس الأمريكي ومُستشاره الأوّل، رُغم وجود أحداث أهم في الولايات المتحدة أبرزها الاحتِجاجات الضّخمة لأنصار ترامب في العاصمة واشنطن المُتوقّعة غدًا الأربعاء ضدّ إعلان جو بايدن رئيسًا للولايات المتحدة، وكوشنر هو “عرّاب” التّطبيع، وقد تكون “المُصالحة” مُقدّمةً له.

[+]
ضربتان مُوجِعَتان: الأولى في العِراق والثّانية في سورية وفي اليوم الثّاني لولاية بايدن.. ما هي الرّسالة ولماذا وصلنا إلى هُنا؟ كيف نرى مُستَقبلًا قاتمًا للمِنطَقة بعد خُروج ترامب ومجيء خصمه؟ ولماذا نلوم روسيا وقِيادتها في كبح خِيار حتميّة الرّد؟
هل ستتَحقّق وعود ترامب الجديدة في العودةِ إلى السّلطة مثلما وعَد ناخبيه.. وكيف؟ ولماذا نعتقد أنّ عُضويّة الكنسيت هي النّهاية الأكثر ترجيحًا لصِهره كوشنر؟ وماذا عن مُستقبل زوجته إيفانكا السّياسي وأين؟
ضرر بايدن على العرب لا يَقِلُّ خُطورةً عن ترامب وبلينكن قد يكون أسوأ من بومبيو؟ وكيف ستُعيد رئيسة المُخابرات الجديدة خاشقجي للواجهة للضّغط على الأمير بن سلمان؟ وما هي خُطورة الجبري وأسراره في المرحلة المُقبلة؟ ولماذا نُحَذِّر الفِلسطينيين من المُبالغة بالفَرح؟
امريكا وزعت 41.4 مليون جرعة لقاح للوقاية من كورونا
لماذا يجري تحذير الرئيس أردوغان بالانقلاب وإعدام من سبقوه ممّن رفضوا “الانتخابات المُبكّرة” مع تمسّكه بمَوعِدها؟.. ماذا سيَحصُل لو انفرط عقد “تحالف الشعب” الحاكم وما عُلاقة الأكراد وبايدن بدوامه من عدمه؟.. أسماء تنشق وأحزاب جديدة تتشكّل فكيف هي خريطة التحالفات المُنافِسَة في الانتخابات الرئاسيّة والبرلمانيّة التركيّة؟
“نيويورك تايمز”: ترامب خطط لإزاحة وزير العدل لتغيير نتائج الانتخابات
الإندبندنت: “سمات مشتركة” بين 6 يناير و11 سبتمبر
الغارديان: على الحكومة البريطانية “تصحيح الإخفاقات” بشان استجابتها لفيروس كورونا
جيروزاليم بوست: دراسة إسرائيلية: الرفض العربي للتطبيع تراجع 20% على مواقع التواص
نيزافيسيمايا غازيتا: إيران تحلم بتأسيس “ناتو” شيعي
فادي أبوبكر: قراءة في جهود مجموعة ميونيخ لاستئناف المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية
يحيى حسن عمر: في تحية ثورة يناير الملهمة
تحقيق : الكرملين أساء فهم تصميم المعارض الروسي نافالني على النضال حتى من السجن
صالح عوض: ربيع تونس يبعثر ياسمينه.. فمن المستفيد
ماركس في الجزائـــر.. قراءة في رسائله إلى ابنتيه ورفيقه إنجلز
نضال ابوزيد: الأردن: ماذا وراء مصطلحات المواطنة التي اطلقها أبو عودة والمصري؟
ثامر الحجامي: العراق: الأهم من إنتخاباتنا المبكرة
رابح بوكريش: لتركيا يد ناعمة قادرة على التجديد
صلاح السقلدي: هكذا قد يتعاطى الرئيس الأمريكي الجديد مع قرار تصنيف الحركة الحوثية بالإرهابية
ألطاف موتي: الجماعات اليمينية المتطرفة تلقت مدفوعات البيتكوين قبل هجوم الكابيتول الأمريكي
يوسف السعدي: الثقافة السياسية في فكر شهيد المحراب
مرام هواري: البدو المشروع الدفاعي الاول ضد المصادرة والضم.. واختبار الديمقراطية العصيب!
محمد علي شعبان: التغيير استحقاق طبيعي قادم.. لكن كيف؟
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!