20th Feb 2020

افتتاحية راي اليوم

إهانة الإدارة الأمريكيّة للدّبلوماسيين ومنع بعضهم من الدّخول للمُشاركة في جلَسات الأمم المتحدة وقاحة يجب أن تتوقّف فورًا.. وزير خارجيّة عربي جرى تفتيشه عارِيًا بمطار نيويورك.. وآخرون حجبت عنهم تأشيرات الدّخول.. نَضُم صوتنا للمُحتجّين على هذه المُمارسات الاستفزازيّة

Yesterday 13:48 (18 comments)

من حقّ الدولة الروسيّة أن تدعو إلى اجتماعٍ طارئٍ لمُناقشة موضوع تلاعُب وتحكّم الإدارة الأمريكيّة بمنح التّأشيرات للدّبلوماسيين والمَسؤولين الأجانب المُتوجّهين إلى مقرّ الأمم المتحدة في نيويورك، لأنّ مُمارسات هذهِ الإدارة في حجب التّأشيرات عن مُمثّلي الدول التي ليست على علاقةٍ جيّدةٍ مع الولايات المتحدة وصلت إلى مُستوياتٍ مُهينة يجب عدم السّكوت عليها، وبِما يتعارض مع مِيثاق المنظّمة الدوليّة ونُصوصه في هذا الإطار.

المُتحدّثون باسم الأمم المتحدة أعربوا عن استِيائهم أكثَر من مرّةٍ من رفض الحُكومة الأمريكيّة تأشيرات دُخول للعديد من رؤساء الوفود والدبلوماسيين، وكان آخر هؤلاء رئيس الوفد الروسيّ إلى جلسة نزع السّلاح المُقرّر انعِقادها الأُسبوع المُقبل في مقرّ المنظّمة في نيويورك، الأمر الذي تسبّب في تأجيل اجتماع هذه اللّجنة لمُدّة عشر أيّام.

[+]

تسليم البشير لمحكمة الجِنايات الدوليّة خطيئةٌ أُخرى للحُكومة السودانيّة والرئيس البرهان بعد خطيئة لِقاء القمّة مع نِتنياهو.. السودان بانتِظار “سوار ذهب” آخر يضع حدًّا للابتِزاز الأمريكيّ الإسرائيليّ ولا نَستبعِد وصوله.. وهذه أسبابنا

2 days ago 16:46 (33 comments)

الحُكومة السودانيّة الانتقاليّة الحاليّة التي من المُفتَرض أن تكون مُنبثقةً عن ثورةٍ شعبيّةٍ استمرّت عدّة أشهر وأبرز مطالبها اجتِثاث الفساد وإنهاء الحُكم الديكتاتوريّ، ترتكب الخطأ تِلو الآخر، وبِما يُسِيء إلى السودان وإرثه الوطنيّ وكرامة شعبه.

بعد اللّقاء المُعيب بين رئيس مجلس السّيادة الفريق عبد الفتاح البرهان مع بنيامين نِتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي، في مدينة عنتيبي الأوغنديّة، ها هي الحُكومة السودانيّة التي يتقاسم مقاعِدها الوزاريّة مُناصفةً الحِراك الشعبيّ مع المؤسّسة العسكريّة، تُعلِن عن استِعدادها تسليم عمر البشير، الرئيس السابق، إلى محكمة الجنايات الدوليّة لمُواجهة اتّهامات بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور.

[+]

ماذا يعني نصب تمثال لسليماني في جنوب لبنان وخلفه العلم الفِلسطيني ومُؤشِّرًا بإصبعه باتّجاه الجليل المُحتل؟ وهل قصف قاعدة أمريكيّة للتّحالف في المِنطقة الخضراء في بغداد هي “تسخين” أو “بداية” للانتِقام لمقتله؟ وكيف نقرأ هذه التطوّرات؟

4 days ago 13:56 (56 comments)

شَهِدت بلدة “مارون الراس” اللبنانيّة الجنوبيّة اليوم الأحد احتفالًا كبيرًا بإزاحة السّتار عن تمثال اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، الذي اغتالته طائرة مسيّرة أمريكيّة قُرب مطار بغداد مطلع الشهر الماضي، وكان هُناك أمران لفتَا الانتباه: الأوّل، أنّ نجليّ الحاج سليماني كانا هُناك وسَط حشد من قادة “حزب الله” وجمهور المُقاومة في الجنوب، والثاني، أن صاحب التّمثال الضّخم وقف مُنتَصِبًا وخلفه علم فِلسطين ويُشير بإصبَعِه إلى الجليل الفِلسطيني المُحتل.

[+]

صفعةٌ قويّة لترامب من مجلس الشيوخ الأمريكي الذي يُسيطِر عليه الجمهوريين.. ماذا يعني منعه من اتّخاذ أيّ قرار بشن الحرب ضِد إيران دون التّشاور مع المجلس؟

6 days ago 18:05 (45 comments)

أن يتبنّى مجلس الشيوخ الأمريكيّ الذي يُسيطِر عليه الجمهوريّون قرارًا يوم أمس يكبَحُ جِماح أيّ هُجوم عسكريّ يشنّه الرئيس دونالد ترامب ضِد إيران، يُشكّل إهانةً للرئيس الأمريكيّ، وعدم أهليّته للتحكّم بقرار الحرب، تَجنُّبًا لأيّ ضررٍ يُمكن أن يلحَق بالولايات المتحدة ومُواطنيها نتيجةً لتهوّره.

الرئيس ترامب يُمكن أن يلجأ إلى نقضِ هذا القرار، مثل قرارات سابقة لمجلس الشيوخ والنوّاب، ولكن بات واضحًا تراجع ثِقَة أعضاء مجلس الشيوخ بِه، خاصّةً أنّ ثمانية منهم صوّتوا لصالِح القرار الذي تقدّم به الديمقراطيّون (55 صوتًا مُؤيّدًا و45 صَوتًا مُعارِضًا).

[+]

هل سيتولّى السيّد حسن نصر الله مهام اللواء قاسم سليماني ويتزعّم فصائل الحشد الشعبي والمُقاومة ولو مُؤقّتًا؟ وما صحّة التقارير التي راجت في هذا الخُصوص في الأيّام القليلة الماضية؟ وهل اقتربت ساعة الانتِقام والثّأر لاغتيال قائد فيلق القدس ورفيقه المهندس؟

2 weeks ago 18:12 (50 comments)

بثّت وكالة “رويترز” العالميّة للأنباء تقريرًا مُطوّلًا يوم أمس نقلًا عن أربعة مصادر عِراقيّة وإيرانيّة على الأقل يُؤكّد أنّ قيادة “حزب الله” اللبناني عقَدت اجتماعات عاجلة مع نظيراتها في فصائل “الحشد الشعبي” العِراقي بهدف توحيد الصّفوف ومُواجهة الفراغ النّاجم عن اغتيال اللواء قاسم سليماني ورفيقه أبو مهدي المهندس، نائب قائد الحشد الشعبي العِراقي، وأنّ الشيخ محمد الكوثراني، ممثّل الحزب في العِراق الذي كان مُقرّبًا من سليماني، هو الذي استضاف هذه الاجتِماعات بتكليفٍ من السيّد حسن نصر الله.

[+]

انسِحابٌ مُفاجئ لجميع القوّات الإماراتيّة من اليمن.. ماذا عن الشريك السعودي؟ وهل تمّ التشاور معه؟ وهل سيَملأ الحوثيون هذا الفراغ؟ أم سيتم إعلان انفصال رسميّ للجنوب؟ وما هي الأسباب الحقيقيّة لهذه الخطوة؟ وماذا سيترتّب عليها ميدانيًّا؟

2 weeks ago 14:55 (35 comments)

قبل أيّامٍ معدودةٍ من إكمال الحرب في اليمن عامها الخامس (بدأت في آذار 2015)، ودُخولها السّادس، أعلنت دولة الإمارات العربيّة المتحدة سحب جميع قوّاتها من اليمن، وترك مهمّة القِتال للجنود اليمنيين الذين درّبتهم وسلّحتهم، ويبلُغ تِعدادهم حواليّ 200 ألف جندي، وبعد “تحرير” 85 بالمِئة من الأراضي اليمنيّة، حسب ما جاء على لِسان الفريق الركن عيسى المزروعي قائد العمليّات المُشتركة الإماراتيّة في اليمن في احتِفالٍ بعودة هؤلاء.

هذا الانسحاب الرسميّ، الذي سبق إعلانه احتفالات واسعة في وسائل الإعلام الإماراتيّة بالجُنود الإماراتيين العائدين من جبهات القتال في اليمن، جاء أُحاديًّا ومُفاجئًا، أُحاديًّا لأنّه لم يتم في إطار انسِحاب مُوازٍ للقوّات السعوديّة والسودانيّة الشّريكة في التّحالف، ومُفاجئًا لأنّه لم يتم بعد مرحلة من التّمهيد والإعلان المُسبَق، ونتيجةً لاتّفاق سياسي دولي أو إقليمي.

[+]

مسيرات حاشِدة في المغرب وتونس رفضًا لصفقة العار وردًّا على المُطبّعين العرب مع دولة الاحتِلال الإسرائيلي العُنصري.. شكرًا لهؤلاء الشّرفاء الذين أعفونا من الرّد على وزير الخارجيّة المغربي الذي قال إنّه “لن يكون فِلسطينيًّا أكثر من الفِلسطينيين”

2 weeks ago 18:40 (19 comments)

تظاهر آلاف المغاربة الأحد في العاصمة الرباط تنديدًا بصفقة العار، ولوّح المُتظاهرون بأعلامٍ فِلسطينيّة في مسيرةٍ وسط العاصمة وهُم يهتِفون عاشَت فِلسطين، وطالبوا بمُقاطعة البضائع الأمريكيّة، وأحرقوا علم دولة الاحتِلال، أمّا في تونس فنظّم الاتّحاد العام التونسيّ للشّغل عدّة مُظاهرات في عدّة مُدن تنديدًا بهذه الصّفقة، وفعل اليمنيّون الذين يُواجِهون حربًا ظالمةً الشّيء نفسه ونزَلوا بعشَرات الآلاف إلى الشّوارع.

هذه المُظاهرات الغاضبة هي الرّد الأكبر والأقوى على المُطبّعين العرب، والجِنرال عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني الذي تباهى بلِقاء بنيامين نِتنياهو في أوغندا، ووزير الخارجية المغربيّ ناصر بوريطة الذي قال “لا ينبغي أن نكون فِلسطينيين أكثر من الفِلسطينيين” وهو التّصريح الذي قُوبِل بالرّفض والاستِهجان من مُعظم الأشقّاء المغاربة الذين يَكنّون شُعورًا وطنيًّا عاليًا جدًّا تُجاه القضيّة الفِلسطينيّة ويَرفُضون كُل أنواع التّقارب مع دولة الاحتِلال العُنصري، ومُستعدّين بالتطوّع بالملايين للقِتال نُصرةً للأقصى وتحرير الأراضي العربيّة الإسلاميّة المحتلّة.

[+]

“استِخارات” الفريق البرهان التي قادَته إلى لقاء نِتنياهو لماذا تُذكِّرنا بنهاية جعفر النميري وصفقة “الفلاشا”؟ وهل سيعود التّطبيع بالخير للسودان؟

2 weeks ago 17:44 (48 comments)

في حِواره مع أحد المواقع السودانيّة كشَف الفريق عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، بعض التّفاصيل عن لِقائه مع بنيامين نِتنياهو، رئيس وزراء حُكومة الاحتِلال الإسرائيلي، في أوغندا الاثنين الماضي، وأبرز ما قاله “لقد استخَرت الله قبل السّفر بفترةٍ.. أدعو الله في كُلِّ صلاةٍ اللّهم إذا كان لنا في هذا الأمر خير يسّره لنا.. وإن لم يكُن فيه خير إصرفه عنّا”، وختَم كلامه بالقول “إن خطوته ستَحمِل الخير للسودان، نحنُ شايفين غيرنا حتى أصحاب القضيّة مُستفيدون”.

كلام الفريق البرهان الذي لم يُشعِر بأيّ “رهبة” عند مُصافحته لنِتنياهو وتناول طعام الغداء معه، يُذكِّرنا بالرئيس “المُؤمِن” أنور السادات الذي استخدم التّبريرات نفسها عندما زار القدس المحتلّة، وألقى خِطابًا في برلمانها، ووقّع اتّفاقات كامب ديفيد، ولم تَستفِد مِصر من “استِخاراته” هذه غير الهوان والتبعيّة وخسارة دورها العربيّ والإسلاميّ، والغرق في الدّيون، حتّى سيناء التي استعادتها تحوّلت إلى كابوسٍ ومصدر عدم استِقرار ونزيف بشريّ وماليّ لمِصر.

[+]

الضفّة الغربيّة تُشعِل فتيل المُواجهات.. وعمليّة الدهس وإطلاق النّار على جُنود الاحتلال في القدس مجرّد البِداية.. الصواريخ وقذائف الهاون والبالونات الحارِقة تعود إلى سِيرتها في قِطاع غزّة.. إنّه الرّد الأبلغ على صفقة العار والمُطبّعين العرب.. والقادِم أعظم

2 weeks ago 17:17 (43 comments)

اشتعلت الأراضي الفِلسطينيّة في الأيّام القليلةِ الماضية، وباتت المُواجهات بين المُحتجّين الفِلسطينيين وقوّات الأمن التّابعة للاحتِلال الإسرائيلي هي العُنوان الأبرز احتِجاجًا على صفقة العار.

الفِلسطينيّون عندما ينزِلُون إلى ميادين المُواجهات فإنّهم الأقوى شكيمةً، والأكثر عزمًا، ولا يتردّدون في استِخدام كُل ما هو مُتاح لهم من وسائل المُقاومة للتّعبير عن غضبهم، وليس من الاحتِلال وجرائمه، وإنّما أيضًا تُجاه الحُكومات، وليس الشّعوب العربيّة، التي خانت قِيَمها وعقيدتها، وانخَرطت في عمليّاتِ تطبيعٍ فاجرةٍ مع حُكومة الاحتِلال.

[+]

بيلوسي المرأة “الفولاذيّة” تَهزِم ترامب بالضّربة القاضية في مجلس النواب.. الانقِسام الأمريكيّ يتعمّق.. وحال الاتّحاد نحو الأسوأ.. وخُنوع المال العربيّ وليس ذكاء ترامب سبب تحسّن الاقتصاد..  وهذه قراءتنا

3 weeks ago 13:43 (64 comments)

كانت السيّدة نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النوّاب الأمريكيّ المرأة الحديديّة القويّة الشّجاعة بالفِعل عندما مزّقت خِطاب الرئيس دونالد ترامب، وكالت له الصّاع صاعين عندما امتنعت عن تقديمه بالعِبارات التقليديّة  مِثل “من دواعي سروري”، أو “من دواعي الفخر البالغ”، واكتفت بوصفه رئيسًا للجمهوريّة، أثناء تقديمها له لإلقاء خطاب “حال الاتحاد” السنوي في المجلس أمس.

الرئيس ترامب كان في قمّة الوقاحة، والهُبوط، عندما رفض مُصافحتها لدى مدّها يدها قبل إلقائه الخِطاب فهذه ليست من شيم الرجال، والكِبار منهم خاصّةً، ولهذا استحقّ في رأينا ردّ السيّدة بيلوسي الحازم، واستخفاف أعضاء مجلس النواب الديمقراطيين الذين يملكون الأغلبيّة وبِما يعكس حالة الانقسام البشعة والمُتفاقمة في أوساط النّخبة الأمريكيّة، وليس الشعب الأمريكيّ فقط، مُنذ أن جاء ترامب إلى البيت الأبيض قبل ثلاث سنوات تقريبًا.

[+]
انهارت الجولة الثّالثة وربّما الأخيرة بين الجانبين الروسي والتركي حول الأزَمة في إدلب واحتِمالات المُواجهة باتت الأكبَر.. ما هِي أسباب هذا الانهِيار؟ ولماذا رفَض الأتراك الخرائط الروسيّة الجديدة؟ وهل سيستمرّ بوتين في “عِناده” برفض لِقاء أردوغان؟
إهانة الإدارة الأمريكيّة للدّبلوماسيين ومنع بعضهم من الدّخول للمُشاركة في جلَسات الأمم المتحدة وقاحة يجب أن تتوقّف فورًا.. وزير خارجيّة عربي جرى تفتيشه عارِيًا بمطار نيويورك.. وآخرون حجبت عنهم تأشيرات الدّخول.. نَضُم صوتنا للمُحتجّين على هذه المُمارسات الاستفزازيّة
هل هي صُدفة أن تأتي الغارات الإسرائيليّة على دِمشق بعد استِعادة جيشها لأربعِ مُدنٍ في مُحافظة إدلب؟ ولماذا يعود أردوغان وحُلفاؤه بالتّهديد لإسقاط الأسد؟ وهل يقبل برفع العلم الكردستاني على سواري ديار بكر؟ وما المانع من عقدِ قمّةٍ سوريّةٍ تركيّة؟
مصر.. السلطات تفرج عن ابنة القرضاوي وعلاء عبد الفتاح
مصر: قلق بالغ بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي بومبيو عن مفاوضات “سد النهضة “.. السفير الأشعل: “الطبخة سُوّيت” ومصر مهددة بالفناء ولم يعد لدى النظام أي أوراق قوة والشامي ينتقد تغييب الدور الشعبي ويصف الأمر بالخطير 
ايليا ج. مغناير: هل من الخطأ أن تموّل إيران حلفاءها بينما تخضع لعقوباتٍ قاسية؟
سويس إنفو: سويسرا تقترب من تشكيل لجنة تحقيق برلمانية في إجراء لم ينفذ منذ 25 عاما بسبب “فضيحة القرن” التجسسية على دول العالم
واشنطن فري بيكون: بومبيو: لن نسمح للضربات المدعومة من إيران أن تصبح “وضعا طبيعيا” ضد قواتنا في العراق
نيزافيسيمايا غازيتا: الموساد مهدد بإحباط شامل لعملياته بعد تسريب بيانات ملايين الإسرائيليين
صحيفة “قرار” التركية: عبد الله يؤكد ان الإسلام السياسي انهار في جميع أنحاء العالم و يدعم العودة إلى نظام الحكم البرلماني في تركيا ويدعو الى المصالحة مع مصر
خبير: الأزمة السياسية في الجزائر أخطر على الحكومة من الحراك
ابراهيم عبدالله صرصور: القائمة العربية المشتركة.. ضرورة قصوى للصامدين في الداخل الفلسطيني
الدكتور محمد بنيعيش: التهيئة الحضرية وأوبئة البيئة عند ابن خلدون
مؤثرة قزمة في عالم الأزياء استحالت صوتا نابضا في صناعة الموضة
مواقع التواصل الاجتماعي تحفظ ذاكرة الحراك في الجزائر
ميساء ابو زيدان: بين مطرقة الاحتلال.. وسندان التخوين
فوزي بن يونس بن حديد: صراع الأقوياء في ليبيا وإدلب.. وتغيير موازين القوى
محمد علي شعبان: سقوط الرهان على الدور الأمريكي ، يشكل بداية بالاتجاه الصحيح  ، لشعوب شرق المتوسط للتعايش دون وصاية من أحد
عبدالرحمن أبوسنينة: نصر الله: هكذا نصيب الفرعون الأمريكي في مقتل
 د. عبد الحميد فجر سلوم: عن فقراء سورية واثريائها.. هل بربِّكم هكذا يكون الوطن للجميع؟. كلّا وألف كلّا
نواف الزرو: الصفقة التصفوية والديموغرافيا الفلسطينية ونهاية “الدولة اليهودية”!
د. ساعود جمال ساعود: فيروس كورونا بين الشك والجزم: علماء واستخبارات أمريكيين ورائه
أحمد عبد الرحمن: الأموات لا يهبون شعوبهم الحياة.. والسلطة الفلسطينية مثال على ذلك!