12th Jun 2021

افتتاحية راي اليوم

هل تُعيد قمم بايدن الثّلاث في أوروبا الهيبة الأمريكيّة؟ ولماذا جعل قمّته مع بوتين هي الأخيرة؟ وهل سينجح في تطبيق وصيّة كيسنجر بفكّ التّحالف الروسي الصيني؟

Today 8 hours ago (2 comments)

 

يقوم الرئيس الامريكي جو بايدن في الوقتِ الرّاهن بجولةٍ في أوروبا تستغرق ثمانية أيّام وتشمل ثلاث محطّات رئيسيّة، الأولى بريطانيا حيث يُشارك حاليًّا في قمّة الدّول السّبع الرأسماليّة الكُبرى “G7″، ثم يطير بعدها إلى بروكسل يوم الاثنين لحُضور قمّة حلف “النّاتو”، وستكون جنيف المحطّة الأخيرة يوم الأربعاء المُقبل، حيث سيلتقي الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

طِوال هذه القمم الأوروبيّة الثّلاث سيكون جسم بايدن في أوروبا، ولكنّ عقله في شرق آسيا، والصين على وجه الخُصوص، ولا نُبالغ إذا قُلنا إنّ هذه الجَولة الأوروبيّة واللّقاءات التي ستتم في محطّاتها الهدف منها التّركيز على هدفٍ واحد عُنوانه كيفيّة التّعاطي مع هذا التنّين الصيني الذي يَصعَد بقوّةٍ واقتِدار، إلى قمّة الزّعامة في العالم والإطاحة بأمريكا التي تتربّع على عرشه.

[+]

بعد استِشهاد رجال أمن فِلسطينيين أثناء تصدّيهم لقوّات الاحتِلال في جنين.. هل سنَرى نُسخةً جديدةً للانتِفاضة المُسلّحة الثّانية في الضفّة الغربيّة؟ وهل نحن أمام بوادر حركة تمرّد ضدّ قِيادة السّلطة في رام الله والتّنسيق الأمني؟ وماذا يعني إعلان حركة “فتح” النّفير العام وفي هذا التّوقيت؟

2 days ago 14:22 (24 comments)

تعيش الضفّة الغربيّة المحتلّة هذه الأيّام حالةً من الغليان، وسْط مُؤشّرات أوليّة تُذَكِّر باحتِمال إعادة تفجير انتِفاضة مُسلّحة ضدّ قوّات الاحتِلال الإسرائيلي على غِرار ما حدث عام 2000، ويُمكِن رصد هذه المُؤشِّرات في النّقاط التّالية:

  • الأولى: استِشهاد ثلاثة فِلسطينيين بينهم اثنان من رجال المُخابرات العسكريّة الفِلسطينيّة والثّالث أسير سابق تصدّوا لوحدةٍ من الجيش أثناء مُحاولتها اقتِحام مدينة جنين مساء أمس.

  • الثانية: إعلان حركة “فتح” حزب السّلطة “النّفير العام” في كوادرها لحِماية الأراضي المحتلّة ومُقدّساتها من الاعتِداءات الإسرائيليّة، والتّصدّي لاستِفزازات المُستوطنين في القدس وأحيائها المُهَدَّدة مِثل سلوان والشيخ جرّاح.

[+]

لماذا خيّب خِطاب السيّد نصرالله آمال الإسرائيليين شعبًا وقِيادةً الذين بدأوا البحث جِدِّيًّا عن خليفته؟ لماذا نعتقد أنّ تحقيق حُلُمَهُ بالصّلاة في الأقصى باتَ وشيكًا؟ وما هي النّقاط الثّلاث التي حرص على التّشديد عليها في خِطابه وحملت رسائل في عدّة اتّجاهات؟

4 days ago 16:58 (39 comments)

خيّب السيّد حسن نصرالله أمين عام “حزب الله” آمال الكثيرين داخِل المُؤسّستين العسكريّة والسياسيّة الإسرائيليّتين، والعديد من حُلفائهم العرب بإطلالته التلفزيونيّة “المحسوبة” احتِفالًا بالذّكرى الثّلاثين لانطِلاق قناة “المنار” التي ظهر فيها سليمًا مُعافى ومُتألِّقًا، حيث لم يَسْعُل طِوال الخِطاب (ساعة و10 دقائق) إلا مرّةً واحدة، وقال مُمازِحًا مُبتَسِمًا بأنّها كانت سعلةً طبيعيّة.

السيّد نصر الله كان شُجاعًا عندما ظهر في المَرّتين الأخيرتين وهو يُعاني من حساسيّة في القصبة الهوائيّة، وأصرّ على الظّهور في الخِطاب الأخير في ذِكرى انتِصار المُقاومة في 25 أيّار (مايو) وهو يَسعُل طِوال الوقت، لأنّه ربّما لم يرد حسب المُقرَّبين منه، أن يَكسِر تقليدًا، ويغيب عن هذه المُناسبة التي تعني هزيمة الإسرائيليين وجيشهم وتحرير التّراب اللّبناني من دنسهم، وتفكيك ما كانَ يُسَمَّى بالحِزام الأمني.

[+]

ثلاثة تفجيرات تعقبها ثلاثة حرائق ضخمة في أهدافٍ استراتيجيّة إيرانيّة في أقلّ من أسبوع.. هل يَقِف “الموساد” خلفَ هذه الاستِفزازات؟ وهل ستَرُد إيران وتقع بالتّالي في مِصيَدة نِتنياهو وما هي الموانع؟ ولماذا نعتقد أنّ الأسابيع الثّلاثة المُقبلة هي الأخطَر؟

6 days ago 15:46 (38 comments)

يُجمِع المُراقبون، ونحنُ من بينهم، أنّ بنيامين نِتنياهو رئيس الوزراء الاسرائيلي، لن يُغادِر السّلطة، ويَقبَل بالهزيمة بسُهولةٍ على يَدِ خُصومه المُحتَملين في التّحالف الجديد بزعامة نفتالي بينيت ويائير لبيد، ولهذا يُحاول افتِعال “حربٍ مُوسّعة” مع إيران بشتّى الطُّرُق والوسائل لخلط الأوراق، وتقليص، إن لم يَكُن إغلاق الأبواب، أمام استِلام الحُكومة الجديدة للسّلطة، فقد قال صراحةً قبل بضعة أيّام، “إذا كان الخِيار بين الخِلاف مع الحليف الأمريكي، أو خوض حرب ضدّ العدوّ الوجودي إيران فإنّه سيختار الأخير”.

[+]

ترامب يتَوقّع العودة إلى البيت الأبيض بعد شهرين.. هل سيَصدُق هذه المرّة.. وعبر أيّ بوّابة؟ ولماذا أطاحَ بصِهره كوشنر ووضع ابنه مكانه في إطار خططه لخوض الانتِخابات الرئاسيّة المُقبلة؟

2 weeks ago 15:24 (18 comments)

أن يتوقّع الرئيس الأمريكي السّابق دونالد ترامب العودة إلى البيت الأبيض بعد انتِخابات 2024 الرئاسيّة القادمة، فهذا أمْرٌ مقبول وغير مُستَبعد، لكن أن يُبَلِّغ أصدقاءه ودائرة المُقرّبين منه، حسب تقرير لصحيفة “نيويورك تايمز” ومُراسلتها ماغي هابرمان، أنّه يتوقّع “استِعادة” منصبه بحُلول آب (أغسطس) المُقبل، وأنّ شعبيّته تتزايد لفشل حُكم الإدارة الديمقراطيّة الحاليّة، فإنّ هذا نَوعٌ من الجُنون، ولا نقول الهذيان فقط، إلا إذا كان يملك مُعطيات لا يملكها أحد غيره في دوائر السّلطة الأمريكيّة.

[+]

لماذا نُطالب “حماس” بالإصرار على الإفراج عن الأسير البرغوثي في أيّ صفقة مُتوقّعة لتبادل الأسرى؟ وما دخل السّلطة في انتِصار غزّة حتّى تُشرِف على إعادة إعمارها؟

2 weeks ago 15:33 (33 comments)

 

أعادَ الانتِصار الكبير الذي تحقّق في الحرب الأخيرة الدّولة المِصريّة إلى مِقعَد القِيادة، ودُون أيّ مُنافس عربي أو إقليمي، فيما يتعلّق بملفّات رئيسيّة أبرزها مِلف إعادة الإعمار، وصفقة تبادُل الأسرى، والوحدة الوطنيّة الفِلسطينيّة على أُسسٍ جديدة من الشّراكة الحقيقيّة المُفتَرضة.

زيارة اللواء عبّاس كامل، رئيس جهاز المُخابرات العامّة إلى قِطاع غزّة، ورصد الحُكومة المِصريّة 500 مِليون دولار لتمويل عمليّة إعادة الإعمار جعلت مِصر اللّاعب الرّئيسي في القضيّة الفِلسطينيّة بدَعمٍ أمريكيّ أوروبيّ غير محدود، ويتّضح ذلك من خِلال عدّة أمور يتصدّرها الاتّصالان الهاتفيّان اللّذان تلقّاهُما الرئيس عبد الفتاح السيسي من نظيره الأمريكي جو بايدن، وكذلك زيارة وزير الخارجيّة الأمريكي أنطونيو بلينكن للقاهرة، ومُوافقة جميع الفصائل الفِلسطينيّة بالطّرح المِصري الذي يَربِط بين عمليّة إعادة الإعمار في القِطاع والصّفقة المُقترحة لتبادل الأسرى، والتَّوجُّه إلى القاهرة في الأيّام القادمة لبلورة اتّفاق مُصالحة جديد ومُلْزِم.

[+]

هل سرّع انتِصار غزّة تحرّك الدولة المِصريّة لاستِعادة قِيادتها الإقليميّة؟ وما هي الأسباب السّبعة التي تَقِف خلف هذا التّحوّل المِصري؟ ولماذا لا نَستبعِد أن تكون المُقاومة الفِلسطينيّة الذّراع الضّارب لمِصر في حرب سدّ النهضة في حالِ اشتِعال فتيلها.. وكيف؟

2 weeks ago 16:11 (78 comments)

الحرب الأخيرة على غزّة حقّقت إنجازات كبيرة للجانب الفِلسطيني تحديدًا سياسيًّا وعسكريًّا، وألحقت خسائر كبيرة غير مسبوقة بدولة الاحتلال الاسرائيلي، ودمّرت جزء كبير من هيبتها، لكن الإنجاز الجديد والأبرز في رأينا، هو عودة مِصر كقوّة إقليميّة كبرى في إدارة الصّراع في منطقة الشرق الأوسط، واستِعادتها لدورها القِيادي والرّيادي بعد غياب استمرّ لعُقود، سواءً بسبب حالة الشّلل التي عاشتها في عهد الرئيس حسني مبارك، أو انكِفائها داخليًّا نتيجةً لمُتغيّرات مرحلة الربيع العربي وإفرازاتها سواءً في العُمُق المِصري، أو في المنطقة، ودول الجِوار على وجه الخُصوص.

[+]

لماذا تعتذر الدّول الاستعماريّة عن حُروب إبادتها للأفارقة وتدفع التّعويضات.. بينما لا تفعل الشّيء نفسه للعرب والمُسلمين؟ هل هي العُنصريّة أمْ الاحتِقار للعِرق العربيّ والعقيدة الإسلاميّة؟ وهل ستنطلق عمليّة التّغيير القادمة من قِطاع غزّة؟

2 weeks ago 14:24 (52 comments)

بعد مُرور أكثر من مئة عام، اعترفت ألمانيا رسميًّا بارتِكابها جرائم “إبادة جماعيّة” في مُستَعمرتها السّابقة ناميبيا، وقال وزير خارجيّتها هاكو ماس إنّ بلاده ستدعم ناميبيا وأحفاد الضّحايا بحَواليّ 1.1 مليار يورو طلبًا للعفو، وجاء هذا الاعتِراف الألماني بعد يَومٍ واحد من اعتِرافٍ مُماثل للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدور بلاده في دعم جرائم الإبادة الجماعيّة التي وقعت في رواندا عام 1994 حيث قُتِل 800 ألف من عِرقيّة التوتسي على أيدي ميليشيات قبيلة الهوتو المدعومة من الحُكومة الروانديّة.

[+]

نظريّاتٌ جديدة تتّهم الصين بالوقوف خلف انتِشار فيروس كورونا.. وبايدن يُوَظِّف أجهزة مُخابراته بالتّحقيق.. هل نحن أمام “فبركات” جديدة لتبرير حرب قادمة ضدّ الصين؟ ولماذا الآن وبعد عامٍ من إغلاق هذا المِلَف؟ وما الجديد؟

3 weeks ago 15:00 (22 comments)

 

هُناك مثلٌ عربيّ دارج يقول “عندما تُفلِس الحُكومة، تعود إلى دفاترها القديمة”، وهذا المثل ربّما ينطبق حرفيًّا على إدارة الرئيس الأمريكي الديمقراطي جو بايدن، وحملته الشّرسة الحاليّة ضدّ الصين، واتّهامها بأنّها تَقِف خلف تسريب وانتِشار فيروس الكورونا.

قبل عام اختفت هذه النظريّة، واعتقد الكثيرون أنّ الرئيس السّابق دونالد ترامب المعروف بسجلّه الحافل بالأكاذيب (أكثر من ألفيّ كذبة رصَدتها له صحيفة واشنطن بوست) هو الذي كان يتبنّاها ويَقِف خلفها، كجُزءٍ رئيسيّ من حربه الباردة على خصمه الصّيني الذي يُهَدِّد بالإطاحة ببلاده، أيّ أمريكا، من زعامتها للعالم، ولكنّ هذا الاعتِقاد يعود هذه الأيّام، بعد أن قرّر الرئيس بايدن، وبإيعازٍ من مُستشاره الصحّي، تبنّي هذه النظريّة مُجدَّدًا والسّير على نهج مُنافسه الجُمهوري ترامب.

[+]

ماذا بعد خِطاب السيّد نصرالله ومُعادلاته الاستراتيجيّة الجديدة التي أسقطت كُلّ الخُطوط الحمراء؟ هل اقتربت حرب القدس الإقليميّة؟ وهل سيَجرؤ المُستوطنون اقتِحام الأقصى مرّةً أُخرى وإقامة هيكلهم المزعوم؟ وماذا تعني دُموعه غير المسبوقة تأثُّرًا بتضامن الفُقراء المُحاصرين في اليمن مع فِلسطين واستِعدادهم لاقتِسام لُقمَة الخُبز؟

3 weeks ago 15:33 (44 comments)

 

في خِطابه الذي ألقاهُ مساء يوم الثلاثاء بمُناسبة الذكرى 21 لانتِصار المُقاومة اللبنانيّة وهزيمة الجيش الإسرائيلي وانسِحابه ذَليلًا من الأراضي اللبنانيّة، كان السيّد حسن نصرالله لا يتحدّث باسم “حزب الله”، ولا المُقاومة اللبنانيّة، إنّما باسم محور المُقاومة ومِئات المَلايين من أنصاره ومُؤيّديه في مُختلف أنحاء العالم الإسلامي.

رُغم المرض، ورغم الوضع اللّبناني الدّاخلي السّيء، والوضع العربيّ الأسوأ، كان السيّد نصرالله في أفضل حالاته، ويعيش حالةً من الزّهو والفخر والإيمان بالنّصر غير مسبوقة، والسّبب الانتِصار الكبير الذي حقّقته فصائل المُقاومة الفِلسطينيّة في قِطاع غزّة التي أخذت قرارًا استراتيجيًّا تاريخيًّا بالدّفاع عن المُقدّسات المسيحيّة والإسلاميّة في القدس المحتلّة، باتّخاذها لقرار الحرب وهزيمة واحد من أقوى الجُيوش في المنطقة، وانطِلاقًا من قطاعٍ مُحاصر مُجوّع لا تزيد مِساحته عن 365 كيلومترًا مُربَّعًا، وبدون جِبال أو غابات أو وسائل حمائيّة طبيعيّة.

[+]
ستّة أسباب تَقِف وراء انهِيار الحِوار الفِلسطيني في القاهرة.. لماذا اختار عبّاس “المُقاطعة” وإغضاب المِصريين وفصائل المُقاومة معًا؟ وما هي شُروط “حماس” التي أغضبته؟ وكيف سيكون الرّد المِصري على انسِحاب رئيس السّلطة في رام الله؟
هل تُعيد قمم بايدن الثّلاث في أوروبا الهيبة الأمريكيّة؟ ولماذا جعل قمّته مع بوتين هي الأخيرة؟ وهل سينجح في تطبيق وصيّة كيسنجر بفكّ التّحالف الروسي الصيني؟
اخذ شقيقي جرعتي اللقاح وانتقل الى رحمة الله.. ارجوكم خذوا حذركم.. أوروبا تتوحد ضد المغرب اليوم وغدا الجزائر.. ولماذا لا يجب السكوت عن اعتراف البرلمان الأوروبي بالاستعمار الاسباني لسبتة ومليلة؟ وكيف نراه “فأل خير”؟ ولماذا يعتذر الأوروبيون للأفارقة ويحتقرون العرب؟
مسؤول أمريكي: قمة السبع تتوصل لتوافق حول الإغراق الصيني وانتهاكات حقوق الإنسان
مدريد تطلب من الولايات المتحدة المشاركة في حل الأزمة مع المغرب وتتخذ الخطوات الأولى بهذا الخصوص وتقول ان قرار ترامب الاعتراف بمغربية الصحراء كان له عواقب على إسبانيا.. واتصال مرتقب هو الاول بين رئيس الوزراء الاسباني وبايدن
الاخبار: مشروع سيرة إدوار سعيد.. وإلصاق المواقف بالموتى
“واشنطن بوست” تؤكد وجود صلة بين محاولة الانقلاب في الأردن و”صفقة القرن” وتوضح دور إسرائيل
وسائل إعلام بريطانية: جونسون سيؤجل على الأرجح رفع باقي قيود كورونا
كوميرسانت: إسرائيل قلقة قبيل القسم
نيزافيسيمايا غازيتا: إسرائيل تضم دبلوماسيين أوروبيين إلى القائمة السوداء
د. جمال الحمصي: الإسلام والديمقراطية: توافق أم تناقض؟
سعد داغر: روافع المقاومة والصمود عديدة… الإنتاج الذاتي للغذاء إحداها
نادية عصام حرحش: في ذكرى اغتيال فرج فوده… الحقيقة لا تزال غائبة امام الجهل العارم 
البانوسى بن عثمان: مُقاربة لمفاهيم تداولت بقدوم انتفاضات 2011.. الحالة الليبية كمثال
عهود الاسدي: التربية والتعليم بين المباشر والغير مباشر 
د. مفضي المومني: الاردن: اللجنة الملكية.. هل تفعلها!
محمد النوباني: تبهيت إنتصار غزة الإستراتيجي لمصلحة من؟!
احمد صلاح: ما هي الطبيعة للأطراف المتدخلة في الأزمة السورية؟
محمد المحسن: الواقع السياسي التونسي المأزوم..في ظل اعتزال المثقف للسياسة أو عزله عنها
السفير منجد صالح: برج الجوهرة في غزّة يُساوي فنجان قهوة
محمد بركات: صفقة القرن دُفنت تحت رمال غزة
خالد صادق: مسيرة الأعلام .. ودور الاعلام
توفيق السيد سليم : الإعلام.. جبهة قتال لا تهدأ! 
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!