1st Jun 2020

أخبار خاصة

أجراس الكنائس تُقرَع الأحد.. الأردن يسمح بفتح المساجد ليوم “الجمعة فقط” والأوقاف تُثير الجدل بحظر النساء ونقل مصلّيات المرأة للرجال.. الخطبة هي الأقصر وبـ 10 دقائق فقط مع سجّادة “شخصيّة”.. ودوريّات أمنيّة في الميدان والقرار بعد جدل “منصّاتي” له علاقة بطوابير “زبائن محلّات الخمور”

3 days ago 13:54 (8 comments)

عمان – خاص بـ”رأي اليوم”:

قرّرت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية عدم السماح للنساء بأداء وإقامة صلاة الجمعة القادمة من المساجد.

وصدر توضيح بخصوص مصلّيات النساء في المساجد الأردنية مباشرة بعد مؤتمر صحفي أعلن فيه وزير الأوقاف الشيخ محمد الخلايلة عن عودة المساجد جزئيا فقط ليوم الجمعة في الخامس من شهر حزيران.

ويقضي البروتوكول الوقفي الجديد بأن تكون بعض المساجد بلا سجّاد وبأن يحضر كل مصلّي معه سجّادته الخاصّة ويستعمل الكمّامة مع تحقيق متطلّبات التباعد الاجتماعي.

[+]

جنرالٌ إسرائيليٌّ: السلطة ليست مهتمةً بكسر الأدوات مع إسرائيل وتهديداتها تعكِس ضائقةً إستراتيجيّةً ولكن ردّ الشارِع الفلسطينيّ على الضمّ قد يقود لانتفاضةٍ مسلّحةٍ

3 days ago 08:36 (5 comments)

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

رأى جنرال إسرائيلي أنّ أزمة كورونا ومشروع الضمّ الإسرائيلي يقدمان وصفة جاهزة للتصعيد الأمني في الضفة الغربية، ما قد يشعل الشارع الفلسطيني، وأضاف ميخائيل ميليشتاين في مقالٍ نشره بصحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة أنّ الأوضاع السائدة اليوم بالضفة العربيّة تُعيد للأذهان ما حدث صيف 2014 في غزة، حين اندلعت معركة شرسة بين إسرائيل وحماس، دون أنْ يكون أيٍّ منهما راغبًا بها، أوْ مستعدًا لها، لكن عملية (الجرف الصامد)، أوضح، تطورت نتيجة مزيج من قلة قنوات الحوار، وسوء تقدير الجانبين، في ظل أزمة اقتصادية حادة في غزة، ما زاد من مخاوف حماس من تقويض حكمها.

[+]

بعد قاطِع رؤوس الفلسطينيين داغان! من هو يوسي كوهين رئيس الموساد الذي يُلقّب بـ”عارض الأزياء” وبـ”رجل العلاقات العامّة”؟ ولماذا تمّ تكليف الجهاز السريّ باستجلاب المعدّات الطبية؟

3 days ago 08:34 (2 comments)

الناصرة – “رأي اليوم” – من زهير أندراوس:

يُعتبَر رئيس الموساد الأسبق، مئير داغان، من أشرس القادة الأمنيين في تاريخ كيان الاحتلال الإسرائيليّ وأكثرهم دمويّةً، ولكنْ مع ذلك، قبل وفاته بعدّة أشهرٍ في العام 2017، كتب على صفحته الشخصيّة في موقع التواصل الاجتماعيّ (فيسبوك): أنا إنسانٌ مريضٌ، أعرف أننّي سأموت، لا توجد لي أيّ مصلحةٍ، ولا أطلب أيّ شيءٍ لنفسي، من ناحيةٍ شخصيّةٍ لا يوجد ليّ ضدّ نتنياهو أيّ شيءٍ، ولكن ما يقُضّ مضاجعي هو مُستقبل إسرائيل، وتابع: شاركتُ في جميع الحروب الصعبة، لم تعد لديّ عدم ثقة بمُستقبلنا وقوّتنا، ولكن في السنوات الأخيرة، تحت قيادة نتنياهو، بدأت أشّكُ في مُستقبل الدولة العبريّة، وهذا الأمر يقتلني.

[+]

“الكورونا” تتوغل في مصر وتضرب بقوة لا قبل للدولة بها.. الإصابات تتجاوز حاجز الألف ومائة لأول مرة.. مشاهد استغاثات لرفض مستشفيات قبول مرضى.. هل أخطأت الحكومة بعدم تطبيق الحظر الشامل؟ ودعوات لفتح المستشفيات العسكرية أمام الغلابة 

4 days ago 18:25 (32 comments)

 

 

القاهرة – “رأي اليوم” ـ محمود القيعي:

لم يكن التقرير اليومي لعدد الإصابات بكورونا الذي تصدره وزارة الصحة المصرية مبشرا اليوم، بعد وصول العدد إلى 1127، وهو أعلى عدد يتم تسجيله في مصر منذ دخول الوباء إليها، ليصل إجمالي عدد الإصابات إلى 20793، وهو ما اعتبره البعض جرس إنذار يجب أن تنتبه الدولة له قبل الطوفان.

مشاهد مروعة

لم يكن زيادة عدد الإصابات هو الشيء السيئ الوحيد اليوم، بل كانت مشاهد بثها مواطنون لحالات مصابة بكورونا، رفضت بعض المستشفيات دخولها وأوصدت أبوابها أمامها في مشاهد يندى لها الجبين تنذر بأن الأسوأ لم يأت بعد.

[+]

هل يتحوّل الكويتيّون إلى “أكثريّةٍ” في بلادهم؟: كيف سيجري التّلاعب بالتركيبة السكّانيّة بالقانون؟ وماذا يعني تحديد نسب أوزان جنسيّات الوافدين ومنح المِصريّة 10 بالمئة وتربّع الهنديّة للبقاء؟.. “الأجانب” أكباش فداء الخُطوط الكويتيّة أيضاً و”زمان أوّل تحوّل” بالسّجن والغرامة ولا مكان للمُماطلين بالعودة 

4 days ago 15:48 (16 comments)

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

هي خطواتٌ مُتسارعةٌ في الكويت، لا تقتصر فقط على خطط إحلال المُواطنين، مكان العمالة الوافدة، ضمن خطط إحلالٍ خمسيّة، بدأ يسطع نُورها من وزارة البلديّة، والتي بدأت بالفِعل الاستغناء عن الوظائف الإداريّة فيها، والتي يُقدّر عددها بالألف وظيفة للوافدين، الأمر ليس هذا فحسب، فعندما تنحو الحكومة إلى رفع طُموحاتها الإحلاليّة في الوظائف الطبيّة والهندسيّة والتعليميّة بنسب تتجاوز 90 بالمئة إجمالاً، فهذا يعني أنّ الكويت للكويتيين، أو تلك البلاد لم تعد جزيرة الأحلام، بل وبيئةً طاردةً بالقوانين المُحدّدة، والتي لا مجال فيها للتّجاوز.

[+]

بعد غياب طوال الأزمة.. “شيوخ الأردن” يقترح.. مجلس الملك يقدّم توصياتٍ للحكومة والشارع يسأل ويلتقط: متى اجتمعت لجانه وقررت بينما صفحته على فيسبوك “تهاني وتبريكات”؟ ولماذا عدم تخفيض أسعار المحروقات؟.. توصيات كثيرة واستنارة بمقالات الرفاعي.. هل تعيد الحكومة النظر بعقد الغاز الإسرائيلي أم تكتفي بتأجيل العطارات؟

4 days ago 08:55 (12 comments)

برلين – “رأي اليوم” – فرح مرقه:

تاه الأردنيون طوال أكثر من شهرين (مدة اشتداد أزمة كورونا في بلادهم)، عن موقع مجلس الملك أو كما يعرف بمجلس الأعيان من الإعراب في السياسة المحلية، إذ لم يُسمع منهم ولا عنهم إلا خبرين خلال الفترة المذكورة: الأول تبرع بقيمة 100 الف دينار لصندوق همة وطن، وهو أقل حدٍّ ممكن للتبرع للصندوق، والثاني اجتماع مصغّر في منزل رئيس المجلس فيصل الفايز رئيس الوزراء الأسبق، لرؤساء وزراء آخرين لتدارس الأزمة، ولم يصدر عنه أي توضيحات لاحقا.

صفحة المجلس على فيسبوك خلال الأزمة حملت تهانٍ وتبريكات تارة بشهر رمضان وأخرى بعيد الفطر وثالثة بتركيب جهاز تعقيم على بوابة المجلس ورابعة خبر فضّ الدورة البرلمانية إضافة إلى فيديو لرئيس المجلس يهنئ بعيد الاستقلال.

[+]

الطائرة الإسرائيليّة التي حطّت بمطار الخرطوم كانت تحمل معدّاتٍ طبيّةٍ لإنقاذ حياة الدبلوماسيّة نجوى قدح الدّم التي بفضلها تمّ ترتيب اللقاء بين نتنياهو والبرهان وإنشاء الـ”علاقات” بين البلدين

4 days ago 08:34 (28 comments)

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

كشفت وسائل إعلام عبرية الثلاثاء، أنّ طائرة إسرائيلية من طراز (N84UP) هبطت صباح أمس في مطار العاصمة السودانية الخرطوم، فيما لم تعلق السلطات السودانية على النبأ.

ونشر مراسل هيئة البث الإسرائيلية شمعون آران تغريدة مقتضبة على حسابه الرسمي بـ(تويتر) جاء فيها: “عاجل.. هبوط طائرة خاصة إسرائيلية في مطار الخرطوم صباح اليوم”. ولم يقدم أي تفاصيل أخرى غير أنه أرفق التغريدة بصورة لمسار الطائرة حتى مطار الخرطوم.

كذلك نشر الصحفي الإسرائيلي بصحيفة (يديعوت أحرنوت) العبرية إيتاي بلومنتال، خبرًا عن هبوط الطائرة المعنية، وقال إنّ طائرة إسرائيلية من نوع (N84UP) هبطت في الخرطوم، دون تفاصيل أخرى.

[+]

رؤساء سابقون لأجهزة الاستخبارات بإسرائيل يُقّرون: عمليات الاغتيال لا تؤثِّر بتاتًا على الأحداث تكتيكيًا أوْ إستراتيجيًا وبنظرة للوراء اغتيال (أبو جهاد) كان خطأً وتصفية الشيخ موسوي خطيئةً

4 days ago 08:32 (11 comments)

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

في مقابلةٍ وُصفت بأنّها تاريخيّة، قال رئيس جهاز الموساد الإسرائيليّ الأسبق ناحوم أدموني (1982-1989) لاحظنا أنّ أبو جهاد هو الذي يقود الانتفاضة الأولى، فقررنا أنْ نغتاله، وقمنا بعملية التخطيط وأشركنا سريّة هيئة الأركان العامّة (ساييرت مطكال) بقيادة موشيه يعلون، ولا أعرف لماذا تمّ إشراكها، إذْ أنّ والحدة الخاصّة بالتصفيات التابِعة لنا كانت قادرةً على تنفيذ المُهّمة، واليوم بعد مرور 32 عامًا على عملية تصفية خليل الوزير أعتقد جازمًا أنّ قتله لم يؤثّر بالمرّة على الانتفاضة، وفي الموساد هناك عملياتٍ ناجحةٍ وأخرى فاشِلةٍ، على حدّ تعبير أدموني (91)، الذي لم يُدلِ بأيّ حديثٍ صحافيٍّ، إلّا هذا الأسبوع لمجلة الاستخبارات بمُناسبة مرور 70 عامًا على تأسيسها، كما قال المُحلِّل الأمني يوسي ميلمان في صحيفة (هآرتس) العبريّة.

[+]

جنرالٌ إسرائيليٌّ: حزب الله فرض معادلةً تكتيكيّة القيود على استغلال سيادة الجيش الإسرائيليّ وكبح مبادراته الهجوميّة وأكّد عدم قدرة الجيش على إدارة المعارك في أكثر من جبهةٍ واحدةٍ بنفس الوقت

4 days ago 08:30 (one comments)

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

رأى الجنرال غرشون هكوهين، الباحِث في مركز بيغن-السادات للدراسات الإستراتيجيّة في تل أبيب، رأى أنّه بعد مرور عشرين عامًا على مغادرة لبنان، يتعيَّن فحص الأسئلة الأساسية (مثل ما كان هناك، وماذا كانت إسرائيل تقاتل من أجله، وكيف أجبرت على الانسحاب)، وهذه العوامل أثرّت سلبًا على سنواتٍ من القتال في لبنان في حملةٍ لم تسعَ للنصر.

وتابع أنّه على عكس حرب يوم الغفران 1973، كانت هناك فجوات في الثقة بين القيادة العليا والمستويات الميدانية، وفي جميع أنحاء قطاع الأمن، مُضيفًا: صحيح أنّه كان هناك قتال ضدّ تنظيم ينتهِج حرب عصابات، ولكن قبل كل شيء، تم الكشف عن شيء لا يقاوم بين الغرض الأساسي من السيطرة على الهدف الأمنيّ القاضي بحماية المستوطنات الشمالية وضرورة هزيمة حزب الله.

[+]

ماذا ينتظر ليبيا في قادم الأيام.. طبخة سياسية أم حرب عسكرية.. هل تنجو من السيناريو الأسوأ؟ هل يقف العرب كالعادة مكتوفي الأيدي يساقون إلى الموت وهم ينظرون؟ وأين يكمن طوق النجاة؟

5 days ago 20:25 (8 comments)

القاهرة – “رأي اليوم “- محمود القيعي:

يبدو أن أيام ليبيا القادمة حبلى بالمفاجآت، فبعد أيام من استيلاء حكومة الوفاق المدعومة من تركيا على قاعدة الوطية الاستراتيجية، تواترت أنباء عن نية روسيا بوتين الدخول بقوة إلى ساحة الحرب في

ليبيا للوقوف في وجه الاطماع التركية.

أنباء أخرى تواترت بأن الروس يعدون لطبخة سياسية لإعادة الأمور إلى نصابها.

ما بين الطبخة السياسية والحرب العسكرية يقف العرب شعوبا وحكوما مكتوفي الأيدي كأنهم يساقون إلى الموت وهم ينظرون.

الدور التآمري التركي

برأي الكاتب الصحفي مرسي عطا الله فإن المعركة في ليبيا تمر الآن بأهم لحظاتها الحاسمة بعد انكشاف وافتضاح الدور التآمري لأردوغان في لعبة الربيع المزعوم الذي جرى التدبير له بمكر وخبث دولي وإقليمي من أجل تقسيم وتفتيت دول المنطقة تحت مسمى الحاجة إلى رسم خريطة جديدة للشرق الأوسط .

[+]
الاستِفزازات الإثيوبيّة لمِصر والسودان تتصاعد.. رفض الحق التّاريخي في المِياه للأولى وتحريض دول حوض النيل ضدّها واقتحام حدود الثّانية وقتل وإصابة عدد من جُنودها.. حتّى متَى تستمر سياسة “ضبط النفس” المِصريّة؟ ولماذا نعتقد أنّ سد النهضة هو أولويّة الجيش المِصري ويتقدّم على سيناء والصّحراء الليبيّة؟
عندما يهرب ترامب إلى ملجأ تحت البيت الأبيض خوفًا من المُحتجّين الغاضبين فهذا يعني أنّ الأمر خطيرٌ.. لماذا نتوقّع استِمرار الاحتِجاجات واتّساعها هذه المرّة؟ وهل روسيا تقف خلفها فِعلًا؟ ولماذا تسود “الشّماتة” مُعظم العواصم العالميّة؟ وهذه رِسالتنا للرئيس الأمريكيّ؟
ليبيا: السّكون الذي يَسبِق العاصفة.. لماذا لا نَستبعِد مُواجهةً تركيّةً روسيّةً بعد هزيمة حفتر الأخيرة؟ وما هي المُهمّة المرسومة لطائِرات “ميغ 29″ و”سوخوي 24” التي وصلت طرابلس؟ وهل سيكون عقيلة صالح هو الحل الثّالث لإنهاء الأزَمَة؟
الحكومة اللبنانية تنفي تبنيها قانون “قيصر” الأمريكي
 حزب مغربي يدعو سلطات بلاده الى إلغاء الاحتفالات بعيد الأضحى هذا العام بسبب أزمة كورونا والجفاف ووزير الزراعة يعلن استعداد الحكومة للمناسبة ويعتبرها مسألة “لوجيستية”
فزغلياد: التمرد العرقي الشعبي في الولايات المتحدة – حرب أهلية صغيرة
صحف مصرية: الحالة التي سيتدخل فيها الجيش لإنقاذ المصريين من براثن “كورونا”؟ وزير رياضة شهير عن تركي آل الشيخ: حيّر الجميع والأهلي أكبر من منّه.. سرايا عن السد الإثيوبي : مصر لن تخضع للأمر الواقع! رئيس تحرير الجمهورية يذكّر بقول شوقي عن الشعب المصري “يا له من ببغاء عقله في أذنيه”؟ رجاء الجداوي: يا ريت الناس تخاف والدولة ممكن تعجز عن توفير العلاج
رامي الشاعر: ألا تستحق سوريا الوطن إسعافات بلا شروط؟
صحيفة أمريكية: رسالة الأميركيين الأفارقة لبايدن: لا يكفي عدم كونك ترامب
الغارديان: تحديات السياحة في أوروبا
د. عبدالودود النزيلي: آراء أهل مدينة الفارابي الفاضلة ومضاداتها بإيجاز
عمر نجيب: الصراع في ليبيا يتأرجح بين مواجهة روسية أمريكية تركية.. هل تعود واشنطن لسياسة الزج بقواتها في حروب مكلفة بالشرق الأوسط ؟
زهير داودي: بين روتشيلد وبيل غيتس.. إلى أين يتجه العالم؟ (2/2)
د. محمد ناصر الخوالده: التعليم الجامعي والإعلام وعملية الغزو الفكري
الدكتور محمد بنيعيش: علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي
الصادق بنعلال: بعد رحيل اليوسفي: لا نصنع الأساطير.. لكن لا تستهينوا  بالأبطال!
محمود كامل الكومي: أزمة الدولة والنظام الأمريكي ونبؤة مسلسل “النهاية “
ماهر حسين: بأي ذنب قتلوا إياد!
الدكتور حسن مرهج: قوانين واشنطن الاقتصادية.. إرهاب دولي ممنهج ” قيصر نموذجاً”
د. فوزي علي السمهوري: فليكن حزيران… شهر التعبئة والمواجهة… ودحرا لقوات الاحتلال؟! 
د. عبد الحميد فجر سلوم: ماذا قال الرئيس المرحوم حافظ الأسد لِفاروق الشرع عن فساد القيادة؟
نزار حسين راشد: أسئلة خفيفة الدم”.. لماذا تحصد كورونا ارواح بعض المطبعين والمطبعات؟
أيوب قدي: لمن تقرع الطبول في الفشقة.. الاستخفاف بالمواطن الاثيوبي والسوداني البسيط