هل قبّل أردوغان يد “زعيم الماسونيّة”؟ وما حقيقة الرجل “اليهودي”الذي ظهر في الصورة؟.. كيف علّق مُستشار الرئيس التركي على “مزاعم التقبيل”؟.. ومن هو الشخص السعودي الذي وقف خلف انتشارها؟.. ولماذا رفض الاعتذار عنها؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

ثار جدل على المنصّات الاجتماعيّة، بعد نشر صورة قال ناشروها إنها تعود للرئيس التركي رجب طيّب أردوغان، خلال تقبيله ما قالوا إنّها يد “زعيم ماسوني”، وهو ما بدا بالصورة رجل كبير بالسن، قيل إنه “ملك الماسونيّة” من عائلة روتشليد اليهوديّة الشهيرة.

وبعد نشر الصورة، قالت حسابات سعوديّة، وخليجيّة، إنّ تلك الصورة مُسرّبة، وهي تكشف حقيقة السلطان العثماني، وجماعة الإخوان المسلمين، وهو ما اعتبره هؤلاء بمثابة الفضيحة السياسيّة للرئيس أردوغان، وتعامله مع اليهود.

وبالعودة إلى حقيقة الصورة، فإنّ الرجل الكبير ليس إلا المؤرخ التركي خليل أنجاليك، والذي توفي العام 2016، وهو عالم تأريخ عثماني، ويعتبره الأتراك من أبرزهم.

الصورة أثارث حفيظة كثيرين، وخلقت جدلاً حول حقيقتها، وهو ما اعتبره البعض نتاج استمرار مُحاولات تشويه صورة الرئيس التركي من قبل خُصومه، فيما واصل البعض الآخر تأكيده أنّ الصورة تعود لزعيم الماسونيّة.

الانزعاج التركي، لم يقتصر على المُغرّدين الأتراك فحسب، بل دخل على خط الجدل، ياسين أقطاي مُستشار أردوغان نفسه، وعلّق قائلاً: “لا يُمكن حتى تصوّر القاع الذي يسقط فيه الناس عند التلاعب بعُقولهم”.

وكان الدكتور السعودي إبراهيم المطلق، أستاذ في جامعة الإمام محمد بن سعود، أوّل من غرّد بالصورة المزعومة، ووصف أردوغان بخليفتكم المُنتظر، يقبل يد روتشيلد أبو الماسونيّة العالميّة، وبعد انكشاف حقيقة الصورة، أعاد التغريد قائلاً: “‏تركوا جرائمه التي تعد جرائم حرب، تركوا تسلطه على مجتمعه بدون سابق جريرة إعدام وسجن، تركوا تدخلاته في دول الجوار وغير الجوار، تركوا تسليط لسانه وإعلامه على قادتنا وكبار مسؤولينا، تركوا علاقاته الحميمة جدامع زعماء إسرائيل وإيران، تركوا رعايته للوطية والزناة، وطالبوا بالاعتذار عن تغريدة”.

وفي المُقابل، لا تنفك وسائل الإعلام التركيّة، والعربيّة المُتواجدة في إسطنبول، عن الهُجوم على رموز خليجيّة بعينها، ونشر صور، ومقاطع فيديو لتشويهها، وهو ما يدخل ضمن الحرب الإلكترونيّة، والإعلاميّة، بين السعوديّة وتركيا، والتي كانت قد وصلت إلى ذروتها، بعد اغتيال الصحافي السعودي جمال خاشقجي في تركيا، فيما تتواصل على وقع دعم أردوغان لحكومة السراج الإسلاميّة في ليبيا.

Print Friendly, PDF & Email

15 تعليقات

  1. يااخوان الرئيس اردوغان عندما يقبل يد استاذه فهذا يدل على صدق وتقدير لمن علمه بغض النظر عن نوع العلم اوديانه المعلم يعني خافوا من الله لا نه الاتراك اللي تقولون انهم تدخلوا بشؤون العرب هم من ساعدوا اليمن وهي بعيده عنهم وهم من يبذلون الغالي والرخيص لاخوانهم السوريين

  2. انا كان عندي شكوك بثقافة شعب الجزيرة العربية بدون تعميم ولكن عندما رأيت تغريدة ما يدعى الدكتور المطلق عرفت من اين اتا الجهل , ليس حبا في اردوغان ولكن التاريخ يعيد نفسه , كفار قريش ماذا فعلو ب سيدنا محمد عليه افضل الصلاة والسلام اولا الاشاعات الكاذبة ثانيا تحريظ الناس عليه ثالثا اغراءه بالمال و التجارة رابعا اغراءه بالنساء خامسا اعطائه مركز الزعامات سادسا التهديد سابعا اللجوء لليهود والتعاون معهم لتدمير الدين و العقيدة , السؤال من هم كفار قريش الجواب اجداد هؤلاء فلماذا الاستغراب

  3. ليس غريبا من ابواق ال سعود التزييف والتحريف من اجل ارضاء ملوكهم فاثناء جريمة قتل جمال خاشقجي تم اتهام قطر وسمعنا الناعقون يصفون الجريمه بانها ليست من اعمال الدول بل انها اعمال مافيا واذا ما فعلتها قطر تسقط خلاص ما عاد في دوله هاي اعمال مافيا !!! وفي اليوم التالي اعترف نظام ال سعود بالجريمه فتبدل كلام الامس الى ان الاعتراف بالذنب فضيله !! ما يزيد الطين بله ليست الانظمه بل السحيجة امثال المطلق وغيره !!

  4. البطل اوردغان يقبل يد عالم جليل أفنى عمره في خدمه الاسلام والمسلمين وأنتم تقبلون يد ملك الاستخراء من ال سعود الذي أعطى فلسطين لليهود المساكين ابنًاء جلدته.

  5. هذا يدل على افلاس كبير لدى السعوديين وانحطاط اخلاقي مذل كيف دكتور في جامعه ينتشي امام اسياده بأن يلفق كلام سخيف وفي الاخير يطلع اردوغان يقبل يد مثقف ورجل تاريخ تركي شهير فتدل هذه الصوره على احترام الكتاب والمثقفين الاتراك بل ويقبل اياديهم فهل عمرنا رأينا او يمعنا احد الامراء او الشيوخ الخليجيين يقبل يد احد مثقفيه او كاتب من بلده فهذا يعتبر عار في نظرهم انا لست مع تركيا وسياستها بالمنطقه ولكن لفت نظري هذا الادعاء السخيف ولمن طلعت الصوره انه الخزي والعار ايها الدكاتره السعوديين فبدلا من تفرغكم للعلم والتطور التكنولوجي وبحث كيفية تطوير مناهج التعليم واللحاق بركب التطور في العالم نجد هذه الخزعبلات المخجله افيقو ايها المتنطعون والدجالون والمتسابقون لارضاء سيدكم الملهم حتى ولو بالتفيق والدجل والتزوير وكما قال الشاعر وانما الامم الاخلاق مابقيت فان همو ذهبت اخلاقهم ذهبو رحم الله احمد شوقي. ارجوكم ترفعو وركزو على بناء الاوطان ورفعة الاجيال وانسو اردوغان او قلدوه في بناء بلده فلا يهمني هذا المسمى اردوغان فقد ساهم في تدمير بلادي اليمن وبقية الدول العربيه بطريقه مدروسه وممنهجه ولكن ساهمو في تحسين العلاقات العربيه العربيه وتطويرها والتشابك في المصالح واندمجو في هذه المجالات بكل امكانياتكم لما يفيد المواطن السعودي بدرجه اساسيه وبقية الوطن العربي الجريح بسياساتكم الغوغائيه

  6. يا استاذ صالح الأردن،
    كما تعلم، وانت النشمي الأردني، نحن شعوب لا نقبل الا ايادي ملوكنا.

  7. ليس حبا بالإخوان ولا بأردوغان وتدخله المقيت في سوريا وليبيا ومصر واليمن والأردن وغيرها من الدول العربية؛ لكن الحق يقال: احترام الشعوب الأخرى، مثل الشعب الإيراني والتركي، لمثقفيه ورموزه البارزة أمر يدعو للثناء والإعجاب. وهو أمر ينبغي بأهل الخليج من مسؤولين ومواطنين أن يقتدوا به إذ ليس في جزيرة العرب بأكملها أي احترام للثقافة والمعرفة والمثقفين والحضارات سواء المحلية أو الأخرى لأن أهل الخليج لا يحترمون إلا القوة والعشائرية (والأخيرة ليس دائما وهم يتحولون لتقليد حضارة العم سام).
    في هذه فقط، كل الاحترام للسلطان العثماني إردوغان وأتمنى من أهل الخليج، كمثل “الدكتور” الفضلي المدعي الذي لا تستحق كلماته ثمن الحبر الذي تكتب به. حماقة العربان لا تنتهي.

  8. ليست المسألة خلاف بين الإسلاميين وكارهيهم المسألة خلاف بين الداعين للديمقراطية والاستقلال والمدافعين عن أنظمة ديكتاتورية خاضعة النفوذ الغربي وتعمل على أمانة التخلف.

  9. .
    — يبدوا ان الدكتور المطلق غير متابع سياسيا ولا يعلم بان العلاقه التركيه السعوديه عادت لسابقها لكن من تحت الطاوله وان الرئيس اردوغان نسي الخاشفجي ووضع ملفه بالقاصه .
    .
    — هنالك الان مصلحه مشتركه بين النظامين في قصر النفوذ التركي بسوريا على شريط حدودي شمال سوريا تعده تركيا لاقامه ( دوله شمال سوريا ) التي ستضم التركمان السوريين والتركستانيين الصينيين ومآت آلاف الأتراك الذي سينقلون أيضا من تركيا،،، .
    .
    — بالمقابل سيقتصر النفوذ السعودي المدعوم امريكا على شرق سوريا حيث الأكراد والعشائر العربيه واهمها شمّر .
    .
    — بعدين يا دكتور مطلق الله يهديك لا عارف تركب قصه ولا عارف مين تحالف مع مين هذا الأسبوع ، لذلك السبب sorry يبدوا انك مستجد ويلزمك دوره تحسين اداء من العريفي .
    .
    .
    .
    .
    .

  10. لا استبعد عن اردوغان ان يكون ماسونيا ولا حتى صهيونيا
    من يفعل هذا بسورية يدمرها بكل هذا الحقد ممكن يكون اي شئ

  11. ليس حبا بالإخوان المجرمين ولا بأردوغان وتدخله المقيت في سوريا وليبيا ومصر واليمن والأردن وغيرها من الدول العربية؛ لكن الحق يقال: احترام الشعوب الأخرى، مثل الشعب الإيراني والتركي، لمثقفيه ورموزه البارزة أمر يدعو للثناء والإعجاب. وهو أمر ينبغي بأهل الخليج من مسؤولين ومواطنين أن يقتدوا به إذ ليس في جزيرة العرب بأكملها أي احترام للثقافة والمعرفة والمثقفين والحضارات سواء المحلية أو الأخرى لأن أهل الخليج لا يحترمون إلا القوة والعشائرية (والأخيرة ليس دائما وهم يتحولون لتقليد حضارة العم سام).
    في هذه فقط، كل الاحترام للسلطان العثماني إردوغان وأتمنى من أهل الخليج، كمثل “الدكتور” الفضلي المدعي الذي لا تستحق كلماته ثمن الحبر الذي تكتب به. حماقة العربان لا تنتهي.

  12. سلام عليكم لااحب تتبع الإشاعات او اتتبع اخبار فضايح الاخر سوا كانت حقيقية او مفبركة لاانه حتى استلامنا ينهانا عن السخرية والشماتة بالاخر أردوغان صورة مصغرة لترامب كلاهما مصاص دما الأول يفعلها بطريقة استغلال ديننا الحنيف ولكن الحسيب والعلي القدير هو اعرف بموايا الناس كانت تركيا دولة محايدة وصفر مشاكل مع الجيران وتخطو بخطوات الطاووس الواثق لتنمية شعبها لكن صاحبنا أردوغان هداه الله وأعاده الي طريق الصواب وقع في الفخ في مستنقع سوريا لذا لااضن ان تركيا ستخرج بخير والله كنا نتمي لشعبها الازدهار والرقي لكن أردوغان لعب لعبة الابتزاز والتهور بل هو مخرج مسرحي ويلعب على جميع الأوتار… وسيخسر الشعب التركي العزيز كل شي بسبب تخبطه هداه الله… لقد خسر حليف كبير وهي سوريا الحبيبة التي نسمع عنها الكثير من شهامة شعبها وتقدمه لكن انتم تعرفون من بيته من زجاج لايرمي الناس بالحجارة لكن اهل السياسة هم هكذا يتلونون كالحربا تارة معك وتارة ضدك تمنيت من عقلاء الأمة الإسلامية لااستثني احد ان ينيروا العقول يَحدو الصفوف ََََََََ وجمع كل الطوايف وجميع المذاهب على لغة التوحد والتسامح اما زرع الفتنة او الغلو في المذهب وتكفير الاخر فذالك ان يجر على الأمة ال الخراب واستعمار جديد قديم جديد سيعلق البعض نحن شعوب مستعمرة لكن بالحكمة والدها نتخلص من الاستعمار اما ان نكرس لغة الذهبية والتشتت فذالك يجعل المستعمر يغرز اضافره الحادة ليتمكن من جديد ونحن في طريقنا للتخلص منه ولنتعلم من الصين التي تخطو بصمت وعقل وذكاء والنتيجة أمامكم

  13. والله إنكم فعلا أمة ضحكت من جهلها الأمم ،. أمة سلاطينها وحكامها طغاة وعسكر دكتاتور وكلهم كرسوا ونشروا الجهل والخراب ونهبوا الخيرات وسجنوا خيرت الناس وقتلوا النساء والاطفال والشيوخ تتكلمون عن تركيا حاشا لله أن تصلوها ياقوم تُبّع ويا قوم المجوس والطوائف ستفضلون بملوككم و رؤسائكم وعسكركم الجبان الذي لم يحارب قط العدو فقط يقتل الشعوب ستفضلون تتصارعون وتقتلون بعضكم بعض و تتآمرون غلى الإسلام والمسلمين . العزة لله والهوان للطواغيت من المشرق إلى المغرب

  14. دكتور سعودي إبراهيم المطلق، أستاذ في جامعة الإمام محمد بن سعود…هذه الجملة بحد ذاتها نكتة…إذا أردتم الفوز والتفوق على تركيا فعلى أولياء أموركم أن يبدأو بالتعلم وعليها سوف يفهمون أن تسخير مليارات الأمة الإسلامية لنهضتها ممكن وسهل، هذا إن كانوا مسلمين.

  15. رجل دخل الى بيت دعاره فوجد صديق له فساله ما اتاك لهنا فاجابه نفس السبب الذي جئت له العبره اذا كان المطلق هناك وانه يعرف رئيس الماسونيه فلماذا يتبجح الا اذا كان كاذب

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here