17 قتيلا خلال “فض المسيرات” و6 ضحايا “تفجيرات إرهابية” بمصر الجمعة

 egypt-tafjeer.jpg66

 

 

مدن مصرية ـ  مراسلون:

قتل 17 شخصا، اليوم الجمعة، خلال اشتباكات بين قوات الأمن ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي من جهة وداعمين له من جهة أخرى بعدة مدن، وفق مصادر طبية وشهود عيان، حتى الساعة 20:18 تغ.

وتأتي تلك المسيرات في ظل وقوع 4 تفجيرات، بمحافظتي القاهرة والجيزة المجاورة، كان أكثرها قوة قرب مديرية أمن القاهرة؛ ما أسفر عن مقتل 6 وإصابة العشرات، بحسب وزارتي الصحة والداخلية المصريتين.

وجاء هذا التصعيد قبل يوم من إحياء الذكرى السنوية الثالثة لثورة 25 يناير/ كانون الثاني 2011 التي أنهت حكم الرئيس الأسبق حسني مبارك.

ففي مدينة بني سويف، مركز محافظة بني سويف، وسط البلاد، لقي 5 أشخاص مصرعهم خلال اشتباكات بين الأمن ومحتجين داعمين لمرسي.

وقال أحمد أنور، وكيل وزارة الصحة في بني سويف، لوكالة الأناضول عبر الهاتف، إن القتيل الأول يدعي “رفاعي سيد عبد الجواد” (55 سنة)، وقتل بمنطقة “الرمد”، وسط مدينة بني سويف، مشيرا إلى أنه توفي متأثرا بإصابته بطلق ناري، والقتيل الثاني هو  “أحمد عبد العال عبدالرحمن” (70 سنة)، وأصيب بطلق ناري أيضا.

وقال شهود عيان إن القتيل الأول سقط خلال مشاركته في مسيرة لأنصار مرسي، فيما تصادف مرور القتيل الثاني قرب اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار مرسي، أما القتيل الثالث فسقط برصاصة في الرأس بمنطقة “الأباصيري”، ويدعي “عبد الرحمن أبو بكر” (20 سنة)، والقتيل الرابع يدعى “رمضان عويس أحمد حسن” (38 سنة)، وتعرض لطلق ناري بالظهر، فيما لم تعرف هوية القتيل الخامس.

كما قتل شخص في مدينة ملوي، بمحافظة المنيا، وسط البلاد، خلال مواجهات بين مشاركين في مسيرة داعمة لمرسي، ومعارضين له؛ ما تسبب في مقتل صاحب محل إكسسورات بالمنطقة، التي شهدت الاشتباكات.

وقال مصدر طبي إن القتيل هو “عماد صادق إبراهيم” (46 سنة)، وتوفى متأثرا بإصابته برصاصة في الظهر، ولم يتضح بعد مصدر الرصاصة.

وفي الفيوم، جنوب غربي القاهرة، لقى 3 أشخاص مصرعهم، بطلقات نارية، خلال مواجهات بين أنصار مرسي وقوات الأمن، التي حاولت تفريق مسيرات منددة بالسلطات الحالية، وفق شهود عيان ومصادر طبية.

وفي مدينة “حوش عيسى” بمحافظة البحيرة، دلتا النيل، لقي شخصان من أنصار مرسي مصرعهما، خلال اشتباكات مع قوات الأمن التي كانت تحاول فض مسيرة مؤيدة للرئيس المعزول، وفق شهود عيان.

وفرضت قوات الأمن طوقا امنيا حول المدينة، وقامت بإغلاق جميع المداخل والمخارج للقبض على المشاركين في المسيرة.

وفي محافظة دمياط (شمال)، أفاد شهود عيان ومصادر بـ”التحالف الوطني لدعم الشرعي ورفض الانقلاب”، المؤيد لمرسي بمقتل شاب خلال تفريق قوات الأمن مسيرة صباحية، اليوم الجمعة في مدينة دمياط الجديدة بمحافظة دمياط، شمالي البلاد.

من جانبها، قالت وزارة الصحة إن حصيلة قتلى المظاهرات بلغت حتى الساعة 16 تغ،  8 قتلى هم قتيل في دمياط (شمال)، و4 في بني سويف (وسط)، 2 في الفيوم (جنوب غربي القاهرة)، قتيل في المنيا (وسط)”، إضافة إلى 59 مصابا في محافظات القاهرة، دمياط والإسكندرية (شمال)، الجيزة (متاخمة للقاهرة)، بني سويف والمنيا (وسط)، الشرقية والبحيرة (دلتا النيل)، الفيوم (جنوب غربي القاهرة)، الإسماعيلية (شمال شرق).

واليوم هو بداية الأسبوع الـ 31 من الاحتجاجات المؤيدة لمرسي، التي بدأت في 28 يونيو/ حزيران الماضي، واليوم الـ 211 منذ ذلك التاريخ، والـ 206 منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، والـ 163 على فض اعتصامي مؤيدي مرسي في رابعة العدوية والنهضة في 14 أغسطس/ آب الماضي.

وسادت مسيرات اليوم حالة من الكر والفر بين قوات الأمن وأنصار مرسي، في إطار جمعة “التحدي الثوري”، التي دعا لها “التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب”، الداعم لمرسي.

ومع الساعات الأولى لصباح اليوم الجمعة، وقعت ثلاثة انفجارات، بالقاهرة والجيزة، كان أكثرها قوة قرب مديرية أمن القاهرة، ما أسفر عن مقتل 5 وإصابة 82.

وقع الانفجار الأول، قبيل شروق الشمس، إثر تفجير سيارة مفخخة في محيط مبنى مديرية أمن القاهرة، والذي أوقع 4  قتلى، و76 مصاباً (بحسب وزارة الصحة)، وذلك قبل يوم واحد من إحياء الذكرى الثالثة لـ”ثورة 25 يناير”، وبعد يوم واحد من مقتل 5 من أفراد الشرطة في هجوم مسلح على نقطة أمنية في محافظة بني سويف(وسط) على يد مسلحين مجهولين.

وبعد ساعات قليلة من التفجير الأول، قتل، مجند، وأصيب 6 آخرون في انفجار عبوة ناسفة قرب محطة مترو للأنفاق، غربي القاهرة، بحسب بيان لوزارة الصحة.

كما وقع تفجير ثالث إثر انفجار عبوة بدائية، فى محيط قسم شرطة “الطالبية” بمنطقة الهرم، (غرب)، من دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

ومساء، وقع تفجير رابع أمام أحد دور السينما، غرب القاهرة، حيث انفجرت عبوة ناسفة، ما أسفر عن سقوط قتيل وعدد غير محدد من المصابين، بحسب مصدر أمني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here