6 شهداء و190 مصابا فلسطينيا منذ الإثنين الماضي

رام الله/ أيسر العيس/ الأناضول- وثقت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد 6 فلسطينيين، وإصابة 190 آخرين، في الضفة الغربية وقطاع غزة، منذ يوم الإثنين الماضي، الموافق 10 ديسمبر/كانون أول الجاري.

وبيّنت الوزارة في إحصائية لها، مساء الجمعة، وصلت وكالة الأناضول أن أحدث هؤلاء الشهداء، هو الفتى محمود نخلة (18 عاماً)، الذي استشهد مساء اليوم، بعد إصابته بالرصاص الحي في البطن، خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في مخيم الجلزون، شمالي رام الله.

وأوضحت الإحصائية كذلك أن بين الشهداء طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، استشهد في قطاع غزة، الثلاثاء الماضي، متأثراً بجروح أصيب بها في 7 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وقالت الوزارة إن عدد المصابين في الضفة الغربية، بلغ (112) فلسطينيا، من بينهم 25 إصابة وصلت الى المشافي، وهي 8 بالرصاص الحي، و11 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و2 نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع، و4 إصابات جراء الضرب أو السقوط.

أما في قطاع غزة، فقد أشارت الوزارة إلى إصابة 78 شخصا، بينهم مسعفون وصحفي.

ومنذ نهاية مارس/ آذار الماضي، ينظم آلاف الفلسطينيين مسيرات عند حدود قطاع غزة، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن قطاع غزة.

ويقمع الجيش الإسرائيلي تلك المسيرات السلمية بعنف، ما أسفر عن استشهاد عشرات الفلسطينيين وإصابة الآلاف بجروح مختلفة.

أما في الضفة الغربية، فيسود توتر شديد، بعدما قرر جيش الاحتلال الإسرائيلي، أمس، فرض حصار على مدينتي رام الله والبيرة، حيث يجري عمليات بحث عن منفذي هجوم نفذه مجهولون شرقي رام الله أمس، وأسفر عن مقتل جندييْن إسرائيلييْن، وإصابة آخريْن بجراح خطيرة.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here