56 قتيلاً على الأقلّ في حريق في مبنى سكنس في دكا يستخدم مخزنا لمواد كيميائية 

دكا (أ ف ب) – لقي 56 شخصاً على الأقلّ مصرعهم في حريق اندلع ليل الأربعاء في مبنى سكني في دكا يُستخدم كذلك مخزناً لمواد كيميائية، بحسب ما أعلنت السلطات البنغلادشية.

وقال رئيس جهاز الإطفاء الوطني علي أحمد لوكالة فرانس برس إن حصيلة القتلى ليست نهائية و”عدد القتلى مرشّح للارتفاع″.

وأضاف أنّ الحريق الذي اندلع في حي “شوق بازار” الواقع في دكا القديمة سببه على الأرجح اسطوانة غاز وقد انتشر بسرعة في المبنى بسبب المواد السريعة الاشتعال المخزّنة فيه.

وأوضح رئيس جهاز الإطفاء أنّ ألسنة اللهب سرعان ما امتدّت إلى أربعة مبان مجاورة، تستخدم أيضاً لتخزين مواد كيميائية سريعة الاشتعال.

وقال “كان هناك اختناق مروري عندما اندلع الحريق. لذلك لم يستطع الناس الهرب” لا سيّما وأن الشوارع ضيقة للغاية في هذا الجزء من العاصمة والمباني ملتصقة ببعضها البعض.

من جهته قال مسؤول آخر في جهاز الإطفاء للصحافيين إنّ الحريق الذي اندلع قرابة الساعة 22,40 (16,40 ت غ) جرى “حصره” لكن لم يخمد بعد على الرّغم من أن أكثر من 200 من رجال الإطفاء يعملون على إخماده.

وأوضح المسؤول أنّ إخماد الحريق “سيستغرق وقتاً. هذا ليس مثل أيّ حريق آخر”، مشيراً إلى أنّ الصعوبة في إخماد الحريق ناجمة عن الكيماويات “السريعة الاشتعال” المخزنة هناك.

من ناحيته قال مسؤول في مستشفى كلية الطب في دكا إنّ الحريق أسفر أيضاً عن إصابة 45 شخصاً على الأقلّ بجروح، من بينهم أربعة حالتهم حرجة للغاية.

وفي 2010 اندلع حريق في مبنى قديم في دكا كان يستخدم أيضاً لتخزين مواد كيميائية مما أسفر عن مقتل أكثر من 120 شخصاً، في واحدة من أسوأ مآسي الحرائق في العاصمة البنغلادشية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here