5 قتلى و91 جريحا باشتباكات بين قوات حكومية منذ السبت في تعز جنوب غرب اليمن  ثالث اكبر مدن الغارقة في نزاع مسلح منمذ عام 2014  

دبي (أ ف ب) – قتل خمسة أشخاص وأصيب 91 بجروح باشتباكات في تعز جنوب غرب اليمن خلال الايام الخمسة الماضية، بين جماعات مسلّحة موالية للحكومة المعترف بها دوليا تتقاتل في ما بينها لفرض سيطرتها على المدينة التي يحاصرها الحوثيون.

وقالت منظمة أطباء بلا حدود على حسابها على تويتر الثلاثاء أنه منذ يوم الجمعة الماضي “اندلعت الاشتباكات العنيفة (…) داخل مدينة تعز، حيث استقبلت المرافق الطبية” التي تدعمها المنظمات 91 مصابا و5 قتلى.

وذكرت المنظمة ان الاشتباكات “تعرقل وصول المرضى والنساء الحوامل الى الرعاية الطبية”.

وتدور المواجهات بين جماعات مسلّحة محليّة موالية للحكومة المعترف بها دوليا، بعضها اسلامية، بهدف السيطرة على مدينة تعز، ثالث أكبر مدن اليمن الغارق في نزاع مسلح منذ 2014.

وبينما تتقاتل هذه القوات للسيطرة على المدينة، يفرض  الحوثيون الذي يقاتلون القوات الحكومية منذ نحو خمس سنوات، حصارا على تعز.

وقتل في النزاع بين القوات الحكومية المدعومة من تحالف عسكري بقيادة السعودية والامارات، والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران والذين سيطرون على مناطق واسعة بينها صنعاء، نحو عشرة آلاف شخص منذ بداية العمليات العسكرية في آذار/مارس 2015، بحسب منظمة الصحة العالمية.

ويعتبر مسؤولون في المجال الانساني أن الحصيلة الفعلية أعلى بكثير.

وتسبّب النزاع بأسوأ أزمة إنسانية في العالم بحسب الأمم المتحدة، التي قالت إن أكثر من 24 مليون شخص ما زالوا يحتاجون الى مساعدة إنسانية، أي أكثر من 80 بالمئة من السكان.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here