49% من الإسرائيليين سيصوتون إلى جانب اتفاق يرتكز على مبدأ حل الدولتين

AFP-25082013-618x412

القدس الشرقية/عبد الرؤوف أرناؤوطالأناضول

أظهر استطلاع جديد للرأي العام الإسرائيلي أن نحو نصف الإسرائيليين (‏49%‏) سيصوتون إلى جانب الاتفاق الدائم مع الفلسطينيين الذي يرتكز على مبدأ حل الدولتين لشعبين، في حال تم طرحه لاستفتاء شعبي، في المقابل سيصوّت 25%‏ من الإسرائيليين ضد الاتفاق، فيما 26% قالوا إنهم لا يعرفون، أو إنهم ليسوا متأكدين.
وقال 54% من الجمهور الإسرائيلي، إنهم مستعدون، في إطار اتفاق دائم، لدعم إخلاء المستوطنات الصغيرة والمعزولة في الأراضي الفلسطينية، والتي ليست كتل استيطانية، في حين قال 34%‏ من الإسرائيليين، إنه لا ينبغي الإخلاء في أي حال من الأحوال، في وقت قال فيه 12%‏ من المستطلعة آراؤهم إنهم يقبلون إخلاء المستوطنات بما في ذلك الكتل الاستيطانية.
وكان الاستطلاع أجري على عينة عشوائية بلغت 1200 إسرائيلياً، وذلك لصالح معهد دراسات الأمن القومي الإسرائيلي، في تل أبيب، بمناسبة انعقاد مؤتمره السنوي، وقد نشر موقع “المصدر” الإخباري الإسرائيلي، مقتطفات منه (عدد سكان إسرائيل 8 ملايين نسمة بحسب إحصاءات رسمية حديثة).
ورداً على سؤال  حول ما إذا اقترحت حكومة إسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو، اتفاقا يشتمل على إقامة دولة فلسطينية على مساحة 95% من أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، بما في ذلك الأحياء العربية في القدس، والاعتراف بإسرائيل كدولة الشعب اليهودي، والاحتفاظ بالكتل الاستيطانية، والأحياء اليهودية في القدس والحي اليهودي في المدينة القديمة، ووجود عسكري في غور الأردن (شرقي الضفة)، في الوقت الذي يعلن فيه الفلسطينيون عن نهاية المطالبات والنزاع، وتتم إعادة اللاجئين إلى الدولة الفلسطينية فقط، قال ‏51%‏  من الإسرائيليين، إنهم سيصوّتون لصالح هذا الاتفاق، فيما قال 24%‏ إنهم سيعارضونه.
أما من أظهروا دعمهم لحل الدوليتن، فبلغ 23%، فيما قال 40% إنهم يدعمون حل الدولتين “إلى حد كاف”.
ومع ذلك فقد قال 67% من الإسرائيليين إنه “لا يمكن التوصل إلى اتفاق مع الفلسطينيين، رغم أن 49% قالوا إن الفلسطينيين يريدون السلام”.
ومنذ أواخر يوليو/تموز الماضي انطلقت بين الجانبين الفسطيني والإسرائيلي، مفاوضات السلام، برعاية أمريكية، ومنذ ذلك الوقت لم يعلن عن تلك المفاوضات أية نتائج رسمية، كونها تجري في أجواء سرية للغاية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here