26 جريحا في الكونغو الديموقراطية خلال تفريق الشرطة تظاهرة للمعارضة

fffffffffffffffffffffffffff

بوكافو -(أ ف ب) – اصيب 26 شخصا على الاقل بجروح في مدينة بوكافو بشرق جمهورية الكونغو الديموقراطية الخميس حين اطلقت الشرطة الرصاص الحي لتفريق الالاف من انصار المعارضة الذين تجمعوا لاستقبال احد ابرز قادتهم فيتال كاميرهي، كما افاد مراسل وكالة فرانس برس.

وبحسب المراسل فان كاميرهي وصل على متن طائرة الى مطار بوكافو، عاصمة ولاية كيفو الجنوبية، وانطلق منه باتجاه ساحة الاستقلال عند مدخل المدينة يرافقه موكب ضم الاف المناصرين، غير انه لدى وصول الموكب الى الساحة اعترضهم حوالى مئة شرطي.

واطلقت الشرطة قنابل الغاز لتفريق الحشد قبل ان تستخدم الرصاص الحي. واكدت مصادر طبية سقوط ما لا يقل عن 26 جريحا.

وشاهد مراسل فرانس برس خمسة جرحى في مستشفى سيلبا في بوكافو، بينما اكد طبيب ان الجرحى ال26 يتوزعون على مصابين بالرصاص واخرين اصيبوا بالسلاح الابيض.

وما ان انفضت التظاهرة بالقوة حتى عمد سكان غاضبون الى حرق اطارات سيارات في عدد من طرقات المدينة، بحسب ما افاد شهود عيان.

وكاميرهي هو زعيم الاتحاد من اجل الامة الكونغولية، احد ابرز الاحزاب المعارضة للرئيس جوزف كابيلا الحاكم منذ 2001 والذي اعيد انتخابه في 2011 لولاية جديدة مدتها خمس سنوات في انتخابات طعنت بنزاهتها المعارضة.

ستر/بم/ش ز

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here