21 مليون دولار لأمريكي سُجن خطأ 39 عاما

عبد الجبار أبوراس/ الأناضول: قررت سلطات ولاية أمريكية تعويض مواطن مبلغا قدره 21 مليون دولار، إثر إدانته بالخطأ بتهمة قتل قضى على إثرها 39 عاما في السجن.

وذكرت شبكة “اي بي سي نيوز” المحلية أن “كريغ كولي” الذي أدين بالخطأ وافق على تسوية بتعويضه 21 مليون دولار مع السلطات المدنية في كاليفورنيا، بعد أن قضى 39 عاما في السجن على جريمة لم يرتكبها.

ووفق الشبكة، أدين كولي (72 عاما) بجريمة قتل امرأة وطفلها عام 1978، وقضى على إثرها نحو 4 عقود في السجن.

وأوضحت أنه تم إطلاق سراحه في 2017، وكان آنذاك في الـ 70 من عمره بعد صدور عفو بحقه.

وكانت بلدية سيمي فالي، بكاليفورنيا أصدرت بيانا، قالت فيه إنها “توصلت لتسوية مع كولي بتعويضه 21 مليون دولار”، وفق المصدر ذاته.

وقال رئيس بلدية سيمي فالي، إريك ليفيت، في بيان “رغم أنه لا يمكن تعويض ما حدث للسيد كولي بأي أموال، فإن تسوية هذه القضية هي الخيار الصحيح الذي يجب القيام به له ولمجتمعنا”.

ومنحت السلطات في كاليفورنيا كولي 1.95 مليون دولار العام الماضي، احتسبت على أساس 140 دولارا عن كل يوم قضاه في السجن، وكان ذلك أكبر تعويض عن إدانة خطأ من مجلس الولاية لتعويض الضحايا، بحسب إعلام غربي.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. اذا اضفتوا ايام سنين الكبيس على الـ39 عاما يكون الرجل حصل على تعويض وقدره 1474,201 دولار في اليوم.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here