18 عملاً يتنافسون بالمهرجان المغاربي للفيلم بمدينة وجدة

وجدة (المغرب)/ محمد لخلوفي/ الأناضول- يتنافس 18 عملًا سينمائيًا في الدورة الثامنة لـ المهرجان المغاربي للفيلم التي انطلقت بمدينة وجدة المغربية، في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء وتمتد حتى 15 يونيو/حزيران الجاري.
ويشارك في المهرجان الذي تنظمه  جمعية سيني مغرب  (غير حكومية)، 18 فيلما، يتنافس 6 منها في مسابقة الأفلام الطويلة و12 في مسابقة الأفلام القصيرة بالمهرجان.
وأكد المنظمون، أن الدورة الجديدة للمهرجان، ستكون مميزة بعدد الأفلام المشاركة في المسابقة الرسمية، أو تلك التي ستعرض على هامش المهرجان، وعروض الهواء الطلق بساحات مدينة وجدة التي خُصصت لها جائزة باسم  دونكيشوت .
و تشهد الدورة الحالية حضورا كثيفا لعدد من نجوم السينما المغاربية والعربية من مخرجين ونقاد ومختصين في مجال الفن السابع بمختلف تفرعاته.
وفي كلمة الافتتاح، قال خالد سلي، مدير المهرجان، إن ;مدة قصيرة لم تتجاوز ثمانية سنوات، وهو عمر المهرجان، كانت كافية لتصير مدينة وجدة قبلة سينمائية للإخوة المغاربيين والعرب وكل بقاع العالم
وأسندت إدارة المهرجان مهمة، رئاسة لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة لأحد رموز السينما الجزائرية، الناقد، أحمد البجاوي، إلى جانب عضوية السيناريست والمخرج والمنتج المغربي حسن بنجلون، والمخرجة والمنتجة التونسية سلمى بكار، والباحثة المغربية في علم الاجتماع عائشة بلعربي، والمخرج الموريتاني عبد الرحمان لاهي.
فيما أسندت رئاسة لجنة تحكيم أفلام مسابقة الأفلام القصيرة للصحفي والناقد السينمائي بلال مرميد.
وتكرم الدورة الحالية عددا من الوجوه السينمائية البارزة في الساحة المغاربية والعربية، في مقدمتهم الفنان المصري شريف منير، والمخرج الفرنسي ذي الأصول الجزائرية رشيد بوشارب، بالإضافة إلى المخرجين المغربيين كمال كمال، وسعيد الشرايبي.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here