16 قاضيا فلسطينيا يقدمون طعنا ضد قرارات الرئيس الفلسطيني بتعديل قانون السلطة القضائية

رام الله ـ (د ب أ)- قدم 16 قاضيا فلسطينيا اليوم الأحد، طعنا أمام المحكمة الدستورية لإلغاء قرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس مؤخرا بتعديل قانون السلطة القضائية وتشكيل مجلس قضاء أعلى انتقالي.

وقال أحد القضاة الذين تقدموا بالاعتراض إنهم طلبوا من المحكمة الدستورية الحكم بعدم دستورية قرارات عباس المذكورة وإلغائها.

وكان عباس أصدر بشكل مفاجئ في الـ 18 من الشهر الجاري قرارين لهما قوة القانون، عدل في أحدهما قانون السلطة القضائية لتخفيض سن تقاعد القضاة إلى الستين، وحل بموجب الآخر مجلس القضاء الأعلى الحالي وأنشأ مجلس قضاء أعلى انتقالي لمدة عام.

وبموجب ذلك كلف عباس المجلس الانتقالي الجديد بتولي مهام مجلس القضاء الأعلى قانونا وإعادة تشكيل هيئات المحاكم في كافة الدرجات، وترتيب أوضاع القضاء وإعداد مشاريع القوانين اللازمة لإصلاح القضاء.

وبعد يومين من صدور القرارين، قال عباس إن “القضاء يجب أن يبقى مستقلاً” وذلك بعد اتهامه بالتدخل بشكل غير قانوني عبر حل مجلس القضاء الأعلى.

وأضاف “نأمل أن تثمر الإصلاحات التي تمت في القضاء ليعود إلى وضعه ومكانته المقدسة الممتازة، ليستطيع أن يقوم بواجبه على الوجه الأكمل في خدمة المواطنين كسلطة مستقلة”.

يشار إلى أن عباس كان أعلن في كانون أول/ديسمبر الماضي أن المحكمة الدستورية التي شكلها بمرسوم رئاسي عام 2016 قضت “بحل المجلس التشريعي والدعوة إلى انتخابات تشريعية خلال ستة شهور”.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. قرارات تأخد بصورة تفردية ترسخ لمفاهيم الدولة العميقة دولة بوليسية بكل المقاييس لا تخدم الا حكم الفرد المطلقة ومن حولها من الجنرالات ..؟؟ حالة التفرد هده وسياسة الأقصاء وحكم الفرد .الواحد لاتخدم الا المُحتل ..في ظل توغل إستيطاني وتهويد للقدس وإقامة معازل وكنتونات ومحميات للسكان الأصليين والشعب على طريقة الهنود الحمر ..؟

  2. منتهيه صلاحياته منذ امثر من عشر سنوات ولم يناقش قراراته المجلس التشريعي ولم يقرها.
    كيف غادر المقاطعه وسافر لتونس ان توقف عن التنسيق الامني كما ادعى؟ كرءيس لمنظمه التحرير، ماذ فعل للتصدي لقانون العمل الذي اتتبه القوات في لبنان؟ وكرءيس للسلطه والمنظمه، مادا فعل لاهالى صور باهر؟ واخيرا ما هي خطوات السلطه والمنظمه (اليه عمل) للتصدي. لصفقه القرن عدى عن مقاطعه الاميركان؟ يعني ايش الاليات اللي عند السلطه بعد الاستنكار

  3. وبأي حق يفعل هذا إن مدة انتهاء رءاستة قد انتهت منذ سنين ، وطوال تلك السنين وللأن يماطل في المصالحة حتي لا تحدث انتخابات جديدة ويفقد الحكم ، كل الشعب الفلسطيني يعلم أنه ومن حولة من عصابة قد وضعوا في مناصبهم من قبل الكيان الصهيوني ، وكلمتهم لا تحل ولا تربط ، بل ما هم إلا لقمع الشعب وخيانة مناضلية والعمل علي سلامة المواطنين الصهاينة علي حساب شعبة ، بل هو يساعد الكيان الصهيوني بامدادهم بالمعلومات عن كل من يريد النضال المسلح وله جواسيس من الخونة امثالة في قطاع غزة وهم مكشوفين لحماس والجهاد الاسلامي ، فهو يبكي مع الباكين ويضحك مع الضاحكين ، علي الشباب الفلسطيني ان يهب ويسقط هؤلاء العملاء ، حتي يستطيع تحرير ارضة اولا من عملاء الصهاينة الذين يبيعون الأراضي الفلسطينية ، حتي أن الأرض اصبحت ارض افتراضية مازال هو وعصابته يبيعون الأمجاد التي اخترعوها لكسب رضاء الشعب ، ومع ان الشعب يريد منذ زمن بعيد الخلاص منهم ، انهم سماسرة بيع الأرض وموت النضال يستخدمون السلاح ضد اخوانهم وينكسونه امام العدو ، إن انتقام الله سيزلزل الأرض تحت أقدامهم واقدام المغتصبين لأرض الوطن فلسطين .

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here