1500 حاج يهودي الى مدنية مغربية طلبا للشفاء والحظ

ttttttttttttttt

تارودانت (المغرب) / سعيد أهمان / الأناضول –

على بعد 45 كيلومترا، إلى الجنوب من مدينة تارودانت، جنوب غربي المغرب، حيث مقبرة “أغزو نباهمو”، تقاطر المئات من اليهود القادمين من 8 دول، إلى جانب المقيمين منهم بالمغرب، لتخليد ذكرى وفاة الحاخام “دافيد بن باروخ هاكوهين” تزامنا مع احتفالات الهيلولة الدينية.
والاحتفاء بليلة الهيلولة يتم في يوم 3 طبيبط حسب السنة القمرية اليهودية منذ أكثر من قرنين من الزمن من قبل يهود المغرب في العالم، وتصادف هذا العام ليلة الـ26 من ديسمبر/ كانون أول الجاري(ليلة الاربعاء الخميس).
وتنطلق مراسيم الاحتفال بإيقاد 8 شمعات؛ بواقع شمعة عن كل يوم(قبل موعد الاحتفال) في “حانوكا” (مجسم في ساحة الضريح به تسع شمعات)، أما التاسعة فتوقد ليلة الهيلولة.
في الهيلولة تمارس طقوس دينية تتمثل في التعبد والترحم والتبرك بروح دفين الضريح “دافيد بن باروخ”، حسب مراسل “الأناضول”.
وقال الحاخام ألبير داغون، مكلف بالتواصل والتنظيم لدى الطائفة اليهودية المغربية، للأناضول إن “أكثر من 1500 يهودي ينتمون إلى إسرائيل، وأمريكا، وكندا، وفرنسا ، وإسبانيا، وفنيزويلا، وتونس، وإنجلترا،  وغيرها يفدون على هذا المكان من أجل التبرك  بالحاخام دافيد بن باروخ هاكوهين”.
وأضاف داغون: “بهذا الضريح وضعنا 250 غرفة رهن إشارة يهود العالم للنوم والأكل مجانا”.
وخلال موسم الهيلولة، يتم زيارة قبر الحاخام المتوفى عام 1760 ميلادية، وبجواره المقبرة التي يعود تاريخ دفن آخر يهودي بها إلى عام 1976، حسب الحاخام ألبير داغون.
ويقع الضريح على مساحة هكتار(1000 متر مربع) به ضريح الحاخام دافيد بن باروخ هاكوهين يحيط به ما يناهز 140 جثمانا لليهود من أبناء وبنات القرية، وغرف للنوم مجهزة تسع، كل واحدة تتسع لأربعة أشخاص، ومطعم كبير”.
وأضاف داغون أنه خلال كل عام “نسعى للرفع من الطاقة الاستيعابية للضريح بالنظر للأعداد المتزايدة من حجيج اليهود الذين يفدون من دول العالم للتبرك وطلب العلاج أو الاسشفاء”.
وتبدأ طقوس الهيلولة بالذبيحة التي يتطوع بها اليهود الزائرين، يشرف على عملية نحرها اليهودي المغربي موشي أحيون.
ويقول موشي أوحيون، لمراسل “الأناضول” إن “الذبيحة تختلف بحسب نوعيتها، البقرة أو الخروف يشترط فيه ذبح الودجين، أما الدجاج فليس في حكم النعائم، إذ يكفي فقط أن يقطع ودج واحد بالسكين الحاد لتكون الذبيحة المهداة للضريح جائزة”.
ولا يتوقف جواز الذبيحة عند هذا الحد، فالحاخام كبارييل دافيد هو من يراقب سلامتها وجواز استهلاكها.
وفي تصريح لمراسل الأناضول يقول الحاخام كبارييل دافيد: “بعد سلخ البهيمة أراقب أمعاءها وبطنها ورئتها إن كانت سليمة فجائز استهلاكها في الضريح، وإن كان بها عيب فإنها لا تصلح وفاسدة”.
وقبل انطلاق ليلة الهيلولة يبتدئ الموسم بوصول عائلة أحد أحفاد الحاخام “دافيد بن كوهين” إلى الضريح قبل أسبوعين من انطلاق الحفل السنوي، قصد تهيئة الأجواء، واستقبال الزوار، الذين اعتادوا المشاركة في الموسم وزيارة الضريح منذ 220 عاما، والقادمين من مختلف بقاع العالم ومن مدن المغرب.
وبحسب مراسل الأناضول، فإن كل الفضاءات بالضريح مرممة، وصباغتها حديثة، كما أن مرافق المعبد ومراقدها أصلحت بما تم تحصيله العام الماضي إثر مزايدة على شمعة أرسي ثمنها بمبلغ 18750 دولار.
وتشهد مراسيم ليلة الهيلولة، الاحتفال والدعاء والتوسل والتقرب إلى الله عن طريق هذا الولي (الحاخام)، حسب الحاخام ألبير داغون.
وخلال الافتتاح الرسمي اليوم (الأربعاء)، تلا القداس بينحاس كوهين أحد حفدة الحاخام “دافيد بن كوهين” دفين الضريح، وباللغة العبرية عبارات “الله هو العالم على الدنيا، وليس هناك من هو أكبر من الله، الله يحفظنا، ونطلب منه أن يحفظ الميتين ويتقبلهم عنده.. الله أكبر، ليس له شبيه، وأن يحفظ العائلة الملكية (المغربية) ومتطوعي المسيرة الخضراء المتوفين (نظمت بجنوب المغرب مسيرة سلمية سنة 1975 لإجلاء الاستعمار الاسباني عن الصحراء)”.
ليلة الهيلولة تعرف عدة طقوس دينية واحتفالية، أبرزها ليلة “الشعالة” (إشعال النار في كل مواقد الضريح بالشمع الأبيض فقط)، حيث يقوم الزوار بإشعال الشموع بكمية كبيرة، وإضاءة كل القبور وجنبات المقبرة والمسالك التي تؤدي إليها، مع تخصيص صندوق خاص بالمشاركين في الحفل الموسمي لجمع التبرعات بحسب حفيد دفين الضريح.
ويقول الحاخام ألبير للأناضول: “نستحضر روح الولي الطاهرة باعتباره أحد المقربين إلى الله”، مشيرا إلى “معجزات تحدث لزائري المكان”.
وروت لمراسل الأناضول اليهودية صولانج بوختال (68 سنة)، من أصل مغربي مقيمة بفرنسا،  أن “سيدة يهودية قدمت من فرنسا إلى الضريح منذ 70 عاما وكانت عاقرا، مكثت في الضريح لنحو 10 أيام، وبعد عودتها إلى باريس حملت وأنجبت ابنا يهوديا أسمته  دافيد”.
الابن دافيد، صار منذ ولادته مداوما على زيارة الضريح والتبرك به وتقديم الهدايا من الذبائح والمال حتى يعم خيره على من يزورونه، بحسب شهادة صولانج التي تزور هذا الضريح مذ كان عمرها 5 سنوات.
زيارة صولانج الدائمة لهذا الضريح “طلبا للشفاء وصحة الأبناء وأن يمنحنا سلام المحبة ويحفظنا ويجعلنا دائما مطمئنين”.
إلى جانب صولانج، الشيوخ والكهول اليهود يتبركون بقبر الضريح، وحتى الأطفال.
تقول الطفلة اليهودية “أوريل مويال” (13 عاما) لمراسل الأناضول: “آتي مع أسرتي من فرنسا إلى هذا الضريح منذ 3 سنوات، أطلب من الله أن يمنحنا حظوظا أفضل وأكبر في المستقبل”.
نفس المسار سار فيه الطفل يوني ألون ذي الـ16 ربيعا، اليهودي المغربي المقيم بالدار البيضاء المغربية (شمال): “آتي لزيارة هذا الضريح مع والدي تبركا به وطلبا للأمن والسلام”.

2014-12-24T22:29:41Z

anaana

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. اليهود يباركون المسيرة السوداء التي إجتاحت الصحراء الغربية !!!
    ألا يعد هذا دليلا يثبت تورطهم الى جانب حليفهم العرش المغربي في حبك المؤامرة ضد الشعب العربي في الساقية الحمراء ووادي و الادلة على هذا التأمر كثيرة يكفي أن نذكر منها التعاون العسكري و الامني ضد هذا الشعب .

  2. الى مروان ع
    بالطبع هم احبابكم وشراءكم في الجريمة فهم محتلين لدولة فلسطين وانتم محتلين دولة الصحراء الغربية ونحن اعداءكم لاءننا صخرة صلبة وقفت في وجهكم و في اطماعكم و اؤكد لك اننا مع فلسطين و الصحراء الغربية حتى الاءستقلال

  3. استغرب من تدخلات البعظ يبقى هؤلاء مغاربة واهل كتاب و لهم حقوقهم في بلدهم

  4. أشد اليهود قسوة وفتك على العرب المسلمين في فلسطين المحتلة هم يهود المغرب! للأسف الشديد!

  5. ﻧﺮﺟﻮ ﺃﻥ ﺗﻀﻌﻮﺍ ﻟﻨﺎ ﺩﺳﺘﻮﺭﺍ ﻓﻲ ﺍﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻊ ﺍﻟﺬﻣﻴﻴﻦ .ﺃﻣﺎ ﻧﺤﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ،،ﻻﻧﻨﻜﺮ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻳﻬﻮﺩﻳﺘﻬﻢ، ﻭﻟﻜﻦ ﻟﻨﺎ ﻣﻮﻗﻒ ﺁﺧﺮ ،،ﻻﺃﻗﻮﻝﻣﻌﺎﺩ،ﻭﻟﻜﻦ ﺣﺬﺭ ،،ﻷﻥ ﻛﺜﻴﺮﺍ ﻣﻦ ﻣﻮﺍﻗﻔﻬﻢ ﻓﻲ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ ﻏﻴﺮ ﻣﺸﺮﻓﺔ ﻣﻨﺬ ﺃﻥ ﺷﺮﻋﺖ ﻓﺮﻧﺴﺎ ﺗﻌﺪ ﻻﺣﺘﻼﻝ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮ.ﻭﻟﻢ ﻳﻄﺮﺩﻫﻢ ﺍﻟﺠﺰﺍﺋﺮﻳﻮﻥ ﺑﻌﺪ ﺍﻻﺳﺘﻘﻼﻝ .ﺧﺮﺟﻮﺍ ﺑﻤﺤﺾ ﺇﺭﺍﺩﺗﻬﻢ،،ﻟﻌﻞ ﺇﺧﻮﺍﻧﻨﺎ ﺍﻟﻤﻐﺎﺭﺑﺔ ﻻ ﻳﻌﺮﻓﻮﻥ ﺫﻟﻚ.

  6. إلىالإخوة الجزائريين المأجورين وأسميكم إخوتي لأنكم كذلك رغم أنوفنا جميعا لأ ن المثل المغربي يقول إذانتن اللحم يأخذه صاحبه.أقول إنكم لاتعرفون تاريخناالعريق كما نعرف تاريخكم المتوقف منذ فترة وأنتم من أوقفه ،إن وجود اليهود في المغرب يعودإلى ما قبل الإسلام وهم مغاربة يتمتعون بكل حقوق المواطنة والمغرب لم يعمل على طردهم إبان الحرب مع بني صهيون،كما لم يسمح للنازيين النيل منهم باعتبارهم مغاربة.ولهم مزارات أخرى في مدينتي الصويرة و وزان يحجون إليها بأمن وأمان كل عام ومن مختلف بقاع العالم.ويبقى محمد بن الحسن أميرنا جميعا علينا طاعته وفي عنقنا بيعته.

  7. شكرا جزيلا موساليم… أحيي فيك وطنيتك إن حب الأوطان من الإيمان

  8. اليهود افضل لنا من جار سوء يتأمر على وحدتنا الترابية ويرعى الارهاب ويصادر حق شعبه في اختيار رئيسه بكل حرية، ويطلق النار على موانينا من الحدود بدون سبب.

  9. الى مسلم الجزائري
    طبعا افضل اليهود المغاربة الدي يدافعون على وحدة المغرب ويبلون البلاء الحسن في الدفاع على مصالح المغرب في كل المنتديات العالمية اما انتم فكان ردكم على المغرب بعد وقوفه مع شهدا ئكم التنكروالطعن في الدهر.فمن هم اليهود الحقيقيين في رايك؟

  10. يا مروان ع اي جميل تتحدث عنه و هل اليهود أحسن من أبناء الشهداء
    أنتم بحبكم لليهود تزيدزن من معاناة الاقصى
    و اعلم أنهم هم من يثيرون الفتنة بيننا و انتم تعلمون

  11. يا مروان ع اي جميل تتحدث عنه و هل اليهود أحسن من أبناء الشهداء
    أنتم بحبكم لليهود تزيدزن من معاناة الاقصى
    و اعلم أنهم هم من يثيرون الفتنة بيننا و انتم تعلمون

  12. انت ما بتملو من الأخبار ما هو فى تونس يهود تونس بيرحوا و يحج هناك ،ومصر العميلة عملت كامل ديفيد وتحميهم حتى هدا الحين ،و الضفة و حكومتها يد بيد مع اسرائيل بلاش نضحك على بَعضُنَا ،سرتو مملين

  13. السلام عليكم .انا لن اعلق على اليهود ولا على الاشياء التي علق عليها بعض الاخوة لكن اود تصحيح رقم فقط الهكتار يساوي (10000 متر) وليس (1000متر) كما جاء في التقرير ربما سقط احد الاصفار ارجو تصحيح الخطئ وتحية للمشرفين على الجريدة وعلى راسهم الاستاذ المناضل عبد الباري عطوان

  14. التبرك والتمسح وطلب العون والحظ السعيد عند القبور شرك بالله تعالى سواء كان المقبور يهودي او مسلم! اذا سالت فأسأل الله وإذا استعنت فأستعن بالله … مايصيبنا الا ماكتب الله لنا!

  15. في المغرب نرحب باليهود المغا ربة في بلدههم الام وليس لنا اي مشكل في استقبالهم في المغرب وهم خير سفراء للمغرب واشد المدافعين علي وحدة المغرب وليس نكارين للجميل كبعض جيران المغرب فاطلب من الاخ موساليم ان يتابع بتعليقاته الارض الجو لانها تصيب الهدف فمزيدا من التالق.

  16. لو كان هناك مزاراً شيعياً أو شيعة يمارسون طقوسهم في مملكة المغرب الفاطمية الحكم فهل كان يسمح بذلك وبهذه الطقوس العلنية ؟ ثم لماذا لا يتطرق الاعلام العربي لسبتة ومليلية المغربيتين المحتلتين من اسبانيا ؟ الجواب في هذا المقال .

  17. انظروا الى المقال وتمعنوا فيه وبتعليق موشاليم للتأكد من هوية مراسلي الأناضول التركية اليهودية والى هوى موساليم اليهودي !
    يتحدث المقال عن الطقوس والعادات اليهودية الآتية من اسرائيل وكأنها عربية وطبيعية ويسارع المعلق للترويج لهذا المقال ويلمع صورة اليهود داعياً لحوار الديانات؟ ولا ينسى وظيفته الطائفية ضد ايران والشيعة فيوحي للعرب بأن اليهودية أقرب للمسلمين من المسلمين الشيعة !!
    أين العاقلين ؟

  18. تعليقات و ردود المدعو “موشاليم ” سواء في هذه الجريدة المحترمة او في جريدة كان الاستاذ عبد الباري رئيس تحريرها سابقا تثير كثير من الشكوك حول الجهة التي تحركه ، و ماذا يريد من نشر هذه التعليقات المسمومة التي تهدف الى صب المزيد من الزيت على الحريق المذهبي و الطائفي الذي يضرب الشرق الاوسط ، في الوقت الذي يدعو العقلاء و الحكماء الى تبني خطاب عقلاني يبتعد عن الطائفية و المذهبية

  19. هذه هي مملكة امير المؤمنين الذين اؤكلت لهم مهمة الحفاض عل القدس

  20. كيف ما كان الحال والأحوال ، هاذه يهود ، لكنها لا تؤذي ولا تتآمر على الشعب المغربي في أعماق إفريقيا ، أو طول الدول العربية أو عرض أروقة هيئة الأمم المتحدة. أووسط اوروبا الشمالية .(…………………..).
    الإسلام . المسيحية . اليهودية .
    ثلاثة ديانات سمووية . لها كتب مقدسة .وحوار الديانات ربما أفضل من تطاحنها.
    ونحن ونعيش تطاحنات الإسلام ضد الإسلام ..
    أي تطاحن الشيعة من ذوي المرجعية الإيرانية ضد الشيعة من غير المرجعية الصفوية ومع الطائفة السنية ، الم تكفيكم هذه البحور ؟ بحور دماء مسلمة ؟…

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here