قيادة المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية تبدأ اضرابا عن الطعام

رام الله (الاراضي الفلسطينية) ـ (أ ف ب) – قال نادي الأسير الفلسطيني الإثنين إن الهيئات القيادية للمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية بدأت إضرابا مفتوحا عن الطعام، وذلك “بعد فشل الحوار مع إدارة معتقلات الاحتلال ورفضها لمطالبهم”.

وجاء في بيان النادي أن خمسة معتقلين من الهيئات القيادية ونحو 30 معتقلا آخرين من مختلف السجون الإسرائيلية بدأوا الإضراب مساء الإثنين، تحت اسم “معركة الكرامة-2″، على أن ينضم إليهم باقي المعتقلين البالغ عددهم حوالى 5700 على دفعات.

وقادة الإضراب الخمسة هم : محمد عرمان (40 عاما) من رام الله، محكوم 36 مؤبدا ويمثل أسرى حماس، زيد بسيسي (41 عاما) من طولكرم، محكوم مؤبد و55 عاما ويمثل أسرى حركة الجهاد الإسلامي، وأكرم أبو بكر (41 عاما) من طولكرم، محكوم مؤبد ويمثل أسرى حركة فتح، ووائل الجاغوب (43 عاما) من نابلس، محكوم مؤبد ويمثل أسرى الجبهة الشعبية، وحسين درباس (37 عاما) من القدس، محكوم 25 عاما ويمثل أسرى الجبهة الديمقراطية.

ووفقا للنادي، فإن الدفعة الثانية من المعتقلين ستبدأ الإضراب في 11 نيسان/أبريل، تليها الدفعة الثالثة في 13 نيسان/ أبريل، في حين ستنضم الدفعة الرابعة للإضراب في 17 من الشهر نفسه.

وبحسب النادي، فإن المعتقلين كانوا قد بدأوا الحوار مع إدارة المعتقلات للتفاوض على مجموعة من المطالب “الحياتية” ورفع الإجراءات “العقابية” التي فرضتها عليهم مؤخرا.

ولفت نادي الأسير الفلسطيني إلى أن الهدف الأساسي من إعلان الإضراب وضع حد خاصة لعمليات القمع التي اشتدت ذروتها منذ مطلع العام الجاري 2019، وتحديدا بعد نصب إدارة السجون أجهزة تشويش في عدد من أقسام المعتقلات الإسرائيلية.

ودخل المعتقلون الفلسطينيون في نيسان/أبريل 2017 في إضراب مفتوح عن الطعام استمر 41 يوما، دعا إليه القيادي في حركة فتح مروان البرغوثي المحكوم بالسجن مدى الحياة، وكان تحت اسم “معركة الكرامة”.

ويقبع في السجون الإسرائيلية قرابة 5700 معتقل فلسطيني، بينهم 46 معتقلة و250 طفلا.

Print Friendly, PDF & Email

4 تعليقات

  1. اللهم اديهم الصحة البدنية والعقلية وساعدهم على تحمل محنتهم ما لهنا الا التذرع إلى الله عز و جل ان يفك كربتهم و يرجعهم إلى ذويهم
    أبو مازن هرم والروءساء العرب انبطحوا ضاعوا وباعوا

  2. 6 آلاف أسير في اسرائيل و في العالم العربي 60 مليون خائن
    لك الله يا فلسطين …

  3. هذا الاضراب جميل ولكن فالأفضل. أن يكون شامل للجميع حتي يخرج بنتيجة اجابيه ويحقق مطالب المنكوبين

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here