12 مشتركًا يتأهلون إلى مرحلة المواجهة في THE VOICE

القاهرة – بكثير من الحماس والتشويق، جمعت ثانية حلقات برنامج The Voice «أحلى صوت» بموسمه الخامس على MBC مصر أصواتًا لافتة سحرت النجوم والمدرّبين، ونالت إعجاب الجمهور ولقيت استحسانه.

ولفت راغب علامة إلى أن استراتيجيته المتبعة هي المراقبة والتكتيك لاختيار الأفضل، فيما أكدت «أحلام» أنها ستلف بكرسيها لكل صوت يعجبها، أما سميرة سعيد فتوعّدت المدربين بالمنافسة الفعلية هذه المرة، مشيرة إلى أنهم سيرون منها الوجه الآخر، بينما اعتبر محمد حماقى أنه لا أحد من المدربين سيتنازل عن صوت يعجبه مهما كان بحسب المصري اليوم .

وفى نهاية الحلقة الثانية، ضم كل مدرب إلى فريقه 3 مشتركين، فضم «راغب» كلًا من «إميليا» وشيماء محمود ونهى رحيم، وأقنعت «أحلام» كلًا من عبدالعزيز إبراهيم وعلى الشريفى و«عيدة» بالانضمام إلى فريقها، واستطاعت «سميرة» أن تضم كلًا من رضوان الأسمر وتوفيق الكلش والأخوات «عرقسوسى»، بينما ضم «حماقى» كلًا من وجيه البجاوى وبهاء خليل وعثمان الإدريسى.

انطلقت الحلقة الثانية من مرحلة «الصوت وبس» بصوت أذهل المدرّبين منذ لحظة وقوفه على المسرح، بدأ بالغناء منذ كان في عمر الـ16 عامًا، ولم تتأخر سميرة سعيد حتى اكتشفت مَن هذا المشترك، الذي جمع بغنائه بين الفلكلور المغربى وأغنية «على الله تعود»، لوديع الصافى، وعندما بدأ «رضوان» الغناء استدارت «سميرة» بكرسيها، وتبعها «راغب» فـ«أحلام» و«حماقى».

وفجرت «سميرة» مفاجأتها، قائلة: «(رضوان) هو مطرب معروف في المغرب، ملحن، موزع، يكتب كلام أغانٍ أيضًا»، وفى وقت علق «حماقى» بأنه أراد أن يستمر المشترك في الغناء وألا تنتهى وصلته على المسرح، وصفته «أحلام» بـ«الصوت العجيب»، وحاول «راغب» إقناعه بالانضمام إلى فريقه بقوله إنه سيعطيه تجربة تمتد إلى أكثر من 35 عامًا، فردت عليه «سميرة» بالقول إن تجربتها كادت تصل إلى نصف القرن، قبل أن يقرر المشترك اختيار فريق «سميرة».

وبعدما غنى وجيه البجاوى، من تونس، والذى أهدى غناءه على مسرح the Voice إلى مَن كانوا يسخرون منه في طفولته، يوم كان وزنه أكثر بـ25 كيلوجرامًا، وأدى أغنية She will be loved لـ«مارون 5»، واستدار «حماقى»، ثم «سميرة» و«راغب»، ورأى «راغب» أن المشترك يمثل شباب عصر اليوم في مظهره وأسلوب غنائه، وعلق «حماقى» بأن خبرة صوته توحى بأنه أكبر عمرًا من 19 عامًا، معتبرًا أن في صوته بصمة تجعله معروفًا عندما يبدأ الغناء، وأضاف أنه أراد طمأنة المشترك منذ اللحظة الأولى عندما استدار له بكرسيه فور بدئه الغناء، واختار المشترك الانضمام إلى فريق «حماقى».

واستمرت الأصوات المميزة مع عبدالعزيز إبراهيم، من السعودية، والذى أعرب عن حماسته الكبيرة لأن يظهر على مسرح البرنامج، مؤكدًا أنه أول مَن ينطلق من منطقته في المملكة، واختار الانضمام إلى فريق «أحلام».

وكان على الشريفى، من العراق، متشوقًا للوقوف على مسرح البرنامج، بعدما كان يقدم برنامجًا سياسيًا عبر إحدى الفضائيات، وأدى: «أقول وقد ناحت بقربى حمامة»، و«قلى يا حلو منين الله جابك؟»، لناظم الغزالى.

وفى خطوة تحدث للمرة الأولى على مسرح البرنامج، ظهرت الأخوات الثلاث «رؤى» و«لارا» وإلين عرقسوسى، اللاتى تشكلن معًا فريق Arsousis، وغنت الشقيقات Taking Chances لـ«سيلين ديون»، وانضممن إلى فريق «سميرة».

أما «إميليا»، التي عاشت كل حياتها خارج بلدها لبنان، فقد غنت The Mummers Dance لـ«لورينا ماكنت»، فاستدار لها «راغب»، وتبعه المدربون تباعًا، وعلّق «راغب» بأن هذه الموهبة لا مثيل لها في البرنامج.

وأطلّ عثمان الإدريسى، من المغرب، ليغنى «كل ما كنت في قربى»، لخالد الشيخ، و«أصابك عشق»، لمهاب عمر وعبدالرحمن محمد، وشرح المشترك أنه أسّس فريقًا مع مجموعة من الأصدقاء، انطلق منه ليصل إلى جمهور عريض في بلده.

وأدت شيماء محمود، من تونس، فمزجت بين أغنية I have nothing لـ«ويتنى هيوستون»، ثم «فوندو وفراق غزالى»، لـ«صليحة»، واستدار لها «راغب»، واعتبر أنه محظوظ لكونه المدرب الوحيد الذي لف لها، مشيرًا إلى أن «شيماء» تتقن اللغتين في غنائها، بمعنى آخر، تمتلك صوتين، أحدهما يغنى بالعربية والثانى يغنى الأغنية الغربية.

وغنى توفيق كلش: «يا ليل الصبر»، لوديع الصافى، واختار فريق «سميرة»، التي أعربت عن حاجتها لمثل هذا الصوت في فريقها.

أما «عيدة»، من الجزائر، فغنت A Change is gonna come، لـ«سام كوكى»، فاستدارت لها «أحلام»، ثم «سميرة»، واختارت الانضمام إلى فريق «أحلام».

وغنى بهاء خليل، من لبنان، موالًا وأغنية «زهر يا صيف»، لوديع الصافى، واستدار له «حماقى» في اللحظة الأخيرة، واعتبره «حماقى» صوتًا واعدًا، معربًا عن سعادته بأنه لا أحد سينافسه عليه.

واختتمت الحلقة مع نهى رحيم، من تونس، التي أدت أغنية «جرح تانى»، لشيرين عبدالوهاب، فاستدارت لها «سميرة»، ثم «أحلام»، وتبعهما «راغب» و«حماقى»، واختارت «نهى» الانضمام إلى فريق «راغب»، ومع انتهاء الحلقة تأهل 12 مشتركًا إلى مرحلة «المواجهة».

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here