12 قتيلا على الأقل في هجوم لحركة طالبان بسيارة مفخخة في شرق أفغانستان

غزنة (أفغانستان) ـ (أ ف ب) – قتل 12 شخصا على الأقل وجرح العشرات الأحد في هجوم لطالبان بسيارة مفخخة يتزامن مع محادثات سلام تجري في قطر.

ويجري متمرّدو طالبان محادثات في الدوحة مع مفاوضين أميركيين، ومع مسؤولين أفغان، في وقت تسعى الولايات المتحدة للانسحاب من أفغانستان وإنهاء 18 عاما من الحرب.

ووقع الهجوم الانتحاري في مدينة غزنة (شرق) واستهدف وحدة استخبارات، بحسب ما ذكر المتحدث باسم حاكم ولاية غزنة عارف نوري لوكالة فرانس برس.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة وحيد الله ميار إن 12 شخصا قتلوا.

واضاف أن “179 شخصا غالبيتهم من المدنيين بينهم أطفال، اصيبوا بجروح”. وكانت حصيلة أولية تحدثت عن خمسة قتلى و70 جريحا.

وأعلنت طالبان مسؤوليتها عن الهجوم في رسالة على واتساب.

وتهدف الجولة السابعة من المحادثات بين طالبان والولايات المتحدة للتوصل إلى اتفاق يتيح انسحاب القوات الأميركية من أفغانستان.

وأكد الطرفان إحراز تقدم مهم في المحادثات التي تم تعليقها ليومي الأحد والإثنين بينما يجري عشرات المسؤولين السياسيين الأفغان محادثات في قطر الأحد في إطار ما سمي بالحوار الداخلي الأفغاني.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here