12 قتيلا بينهم ام وثلاثة أطفال في هجوم انتحاري استهدف مقر قوات مكافحة الإرهاب في مدينة عدن جنوب اليمن

 

عدن –  (أ ف ب) – توفي سبعة اشخاص بينهم امرأة وأطفالها الثلاثة متأثرين بجراح اصيبوا بها في انفجار انتحاري مزدوج في عدن جنوب اليمن السبت، حسبما أفادت الاحد مصادر طبية، ما يرفع الى 12 عدد قتلى الهجوم.

وكانت حصيلة اولية للهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة الاسلامية أفادت بمقتل خمسة أشخاص.

واستهدف الهجوم مقر قوات مكافحة الإرهاب في مدينة عدن، ووقع في اعقاب مواجهات دامية شهدتها عدن الشهر الماضي حيث سيطر انفصاليون جنوبيون على معظم مناطق المدينة الساحلية بعد معارك مع القوات الحكومية.

وعدن هي العاصمة الموقتة للحكومة المعترف بها منذ سيطرة الحوثيين على صنعاء في ايلول/سبتمبر 2014.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وينتشر المسلحون الجهاديون في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والحوثيين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الاخيرة خصوصا في جنوب البلاد.

Print Friendly, PDF & Email

1 تعليق

  1. هذا هو نتيجة تحرير الجنوب من قبضة الحوثيين كما يقولون
    تفجيرات واغتيالات تكاد شبه يوميا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here