ارتفاع الحصيلة الى 31 قتيلا من قوات الجيش السوري في انفجار ذخيرة في مطار الشعيرات في محافظة حمص نتيجة خطأ فني خلال نقل ذخيرة منتهية الصلاحية

بيروت – (أ ف ب) – ارتفعت حصيلة العناصر من قوات الجيش السوري الذين قتلوا السبت في انفجار ذخائر بمطار عسكري في وسط سوريا إلى 31 قتيلاً، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي كان أعلن في حصيلة سابقة سقوط 12 قتيلاً.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن في تصريح لوكالة فرانس برس إنّ حصيلة الانفجارات “التي لم تعرف أسبابها بشكل واضح بعد”، والتي وقعت السبت في مطار الشعيرات العسكري في ريف حمص الجنوبي الشرقي “ارتفعت إلى 31 قتيلاً من عناصر قوات النظام والميليشيات الموالية له”.

وكانت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أعلنت في وقت سابق أنّ الانفجار نتج من “خطأ فني خلال نقل ذخيرة منتهية الصلاحية”، مشيرة إلى “ارتقاء عدد من الشهداء” من دون تحديد الحصيلة.

ويُعد مطار الشعيرات أحد أبرز المطارات العسكرية في سوريا، وكان ينتشر فيه مقاتلون إيرانيون داعمون لقوات الجيش السوري. واستهدفته الصواريخ الأميركية في نيسان/أبريل العام 2018 رداً على هجوم بغاز السارين على مدينة خان شيخون (شمال غرب) اتهمت واشنطن دمشق بتنفيذه وأودى بأكثر من 80 مدنياً.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. كما تدين تدان ربما يكون هؤلاء قتلة الأطفال الأبرياء فجاء دورهم ليشربو من نفس ‏الكاس ‏هذه سنة الله في هذه الأرض

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here