الأمير هشام ابن عم العاهل المغربي ينشر صورة لوالدته ابنة رئيس الوزراء اللبناني السابق بناسبة مناقشته الدكتوراه (تدوينة)

الرباط – “رأي اليوم” – نبيل بكاني:

 أعلن الأكاديمي هشام العلوي ابن عم العاهل المغربي عن مناقشته الدكتوراه في في جامعة اوكسفورد ببريطانيا.

 ونشر الأمير السابق الذي تخلى عن لقبه الأميري، تدوينة على حسابه الشخصي بفيسبوك كشف فيها عن جانب من حياته الشخصية والأسرية، حيث أعلن أنه بعد مناقشته لأطروحة الدكتوراه في العلوم السياسية في جامعة اوكسفورد الثلاثاء 28 كانون الثاني/ يناير الجاري، “أول ما قمت به هو أخذ صورة لي مع والدتي الأميرة لمياء الصلح”.

وأرفق هشام العلوي الذي سبق أن طلب بعدم مناداه بلقب “مولاي” التشريفي، أرفق صورة تجمعه بوالده الأميرة لمياء الصلح.

وكتب أن الأميرة لمياء والدته هي “التي زرعت في نفسي حب المعرفة والعلم منذ الصغر”.

وتابع في نفس المنشور “إليها أهدي هذا العمل الأكاديمي والى عائلتي الصغيرة والكبيرة وكل التواقين للمعرفة والبحث العلمي. وأستحضر ذكرى خالتي علياء الصلح رحمها الله التي درست في الجامعة نفسها والكلية ذاتها التي أنجزت فيها عملي”.

وأوضح في ختام تدوينته أن الأطروحة التي حصل عليها هي بعنوان ” التوفيق بين اللائكية والدمقرطة إبان الربيع العربي : حالتي تونس ومصر” وهي في الوقت ذاته دراسة التوفيق بين التدين والسياسة”.

 

 

وتجدر الاشارة الى أن الأميرة لمياء الصلح المولودة عام 1938، هي ابنة رئيس الوزراء اللبناني السابق رياض الصلح، وزوجة الأمير عبد الله العلوي، ابن محمد الخامس، ملك المغرب، وشقيق الملك الراحل الحسن الثاني، ولها من زوجها الأمير الراحل، ثلاثة أبناء هم الأمراء هشام ولالة زينب ومولاي اسماعيل.

وجدير بالذكر، أنه في سابقة من نوعها في تاريخ الأسرة العلوية المالكة في المغرب، أعلن الأمير مولاي هشام، ابن عم الملك محمد السادس، المعروف بمواقفه الشعبية،  في كانون الأول/ ديسمبر 2018، أنه وجه طلبا رسميا إلى عاهل البلاد من أجل إعفائه من لقبه الأميري بصفة نهائية، حتى يصير مواطنا عاديا يحمل اسم “هشام العلوي”.

Print Friendly, PDF & Email

2 تعليقات

  1. مذكرات امير مبعد من تأليف هشام العلوي

    فيه الكثير من الفائده،
    حكايات وقصص منها الطريف والظريف وأشياء أخرى..

  2. اذا الامير هشام امه لبنانية وهو ابن خالة الوليد بن طلال
    لهذا كان يطالب بإطلاق سراحة عندما احتجزه ابو منشار وقام بانتزاع بعض امواله وممتلكاته في غزوة الريتز الشهيرة
    ومازال الوليد بن طلال تحت الإقامة الجبرية هو واولاده لا يستطيعون مغادرة السعودية حتى إشعار اخر

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here