‏‏”الشعب يريد إسقاط النظام”.‏. ‏إسقاط النظام يحتاج إلى نظام بديل والا ‏فاللانظام أي الفوضى هي البديل.. سرقة الانتفاضات اصبحت إحدى علوم العصر ‏وسارقوا ‏الانتفاضات ‏‏سيقودون المنتفضين إلى حيث لا يبتغون!

د. عبد الحي زلوم

لبنان يحترق وعلى وشك الافلاس ‏‏ورئيس حكومته ‏يدفع 16 مليون دولار ‏لعارضة أزياء ‏‏وهو امير مؤمني اهل السنة والجماعة في لبنان، في مصر، الرئاسة تبني القصور وملايين الشعب ‏تأكل من القمامة و تسكن في القبور. ‏في العراق أنهار وبحار من النفط ودخله منه بحدود 300 مليون دولار باليوم ولاماء ولا كهرباء. هذا هو حال العالم العربي اليوم من أقصاه إلى أقصاه. النظام الرسمي العربي اصبح منتهي الصلاحية ودوله اصبحت عاجزة عن توفير أدنى ‏متطلبات الحياة الكريمة لمواطنيها. ووصل الانحطاط السياسي والاقتصادي والاجتماعي والاخلاقي الى كل مرافق الحياة، أفلا يحق ‏لجماهير هذه الانظمة ان تطالب “بإسقاط النظام؟”.

‏لنجاح أي ثوره نحتاج إلى ثلاثة عناصر أساسية مترابطة أولها وجود قيادة واعية قويه وثانيها أن تعرف تماما‏ ماذا تريد وثالثها أن تعرف الطريق للوصول إلى ذلك الهدف عبر تنظيم يستطيع أن يقود الجماهير..‏ هذا ما قاله كارل ماركس وهذا ما قاله التاريخ من قبله ومن بعده.

أما اذا انتفضت ‏الشعوب ‏على غير هدى وبدون استكمال هذه الشروط فستصبح الانتفاضة فريسة سهلة لاعدائها بما لديهم من عناصر القيادة والتنظيم ‏والإمكانيات.

‏ ‏قوة الثورة المضادة متواجدة في كل قطر عبر الطابور الخامس الذي يتكون من فرق الجمعيات غير الحكومية المدعومة ‏من المخابرات الاجنبية والتي توفر لهم التدريب والأنظمة والأدوات والمال ما لا يمتلكه المنتفضون. ‏وللثورة المضادة غرف عمليات سوداء توجه المندسين منهم في جموع المنتفضين ويوجهونهم لحظة بلحظة ليرفعوا الشعارات التي يريدونها ليحولوا الانتفاضة الى فوضى والفوضى الى ثورة مضادة تأخذ الجماهير الى حيث لا يبتغون. والامثلة على ذلك في الربيع العربي كثيرة .

‏في لبنان أي نظام يريد الشعب اسقاطه ؟ ‏هل المطلوب إسقاط ‏‏نظام المحاصصة ‏الذي هو أساس الفساد السياسي والاقتصادي والاجتماعي والأخلاقي في لبنان والذي يحاول الاستعمار تعميمه اينما وجد ذلك ممكناً كما حاول في العراق وسوريا؟‏ فإذا كان الامر كذلك ‏فالمطلوب أن يصبح هذا هو شعار الانتفاضة تحديدا. ام المطلوب اسقاط عهد عائلة الحريري التي حكمت لبنان بالوكالة عن آخرين آخر 30 سنة تقريبا وأوصلت ديون لبنان إلى أرقام فلكية قاربت المئة مليار دولار؟ ‏كيف للبنان أن يكون على حافة الانهيار الاقتصادي و فاسدوه المئة ‏يملكون اكثر من 300 مليار دولار في البنوك الأجنبية حسب ما كتبته الصحافة السويسرية مؤخراً؟ ‏ثم ‏كيف يتم خلق العجوزات المالية والمديونية نتيجة استيراد المحروقات ومياه بحر لبنان يحوم فوق ‏مليارات براميل النفط و تريليونات الاقدام المكعبة من الغاز والذي باع منه الكيان الصهيوني لدولتين عربيتين 25 مليار دولار مؤخراً؟ لبنان ليس فقيراً وليس مفلساً ولكن تم افقاره اقتصادياً لتركيعه سياسياً .

الذي يحدث في لبنان يمكن أن يأخذ أحد منحيين : إما ان تفرز الانتفاضة قيادة وطنية حقيقية بدون اي ارتباطات اجنبية تعرف تماماً ماذا تريد وتضع الوسيلة للوصول اليه عبر جماهيرها وعندها تنتقل الانتفاضة لتصبح ثورة يمكنها تحقيق أهدافها. أما المنحى الاخر الذي يخطط له أعداء لبنان والوطن العربي والانسانية فهو اغراق لبنان في حرب أهلية وذلك بإسقاط الحكومة وعدم امكانية تشكيل حكومة اخرى ليضطر حزب الله للنزول الى الشارع وممارسة مهام الحكومة الذي عمل جاهداً ليتجنبها وبذلك تنصب جهوده في تعقيدات السياسة والاقتصاد المحلي بدلاً من المقاومة والمجابهة مع الكيان الصهيوني بل وربما يتم انتاج ربيع عربي جديد على الطريقة التكفيرية السورية . هذا هو السيناريو الذي يدعو الى اسقاط نظام بدون نظامٍ بديل اي نقل الانتفاضات الى فوضى غير خلاقة ومدمرة وهذا ما تتبناه امريكا وحلفائها من الصهاينة العرب واللبنانيين، وليس في ذلك مصلحة لاحد سوى اعداء الامة .

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

28 تعليقات

  1. الاخت ياسمين
    اتفق معك في تحليلك المبدع وانا اتفق معك في كل ما قلت
    انا ايضا عايشت الواقع اللبناني عن قرب هنالك تعصب طائفي بشكل لا يوصف حتى في الطائفه الواحده هنالك تعصب لزعيم مقابل زعيم اخر
    اتمنى الخير وكل الخير للبنان
    وشكرا جزيلا للدكتور زلوم

  2. الاخ الفاضل / محمود الطحان ،، ليست فوقيه ، انما إقرار الحق لحكام عملوا لشعوبهم
    ووفروا لهم الحياه الكريمه ، في حين ان حكام دول حباها الله بخيرات اكبر ، ولكن بسبب
    عنتريات وتهور حكامها جعلها تأكل من القمامه وتسكن القبور ،،
    اننا نفتخر بحكامنا ونرفعهم للسماء وهذا حق لهم ،، ونفتخر بشعوبنا وبإنجازاتنا ،
    دبي في الستينات ليس بها شارع مسفلت واحد ، والان دبي يأتيها سياح اكثر من لبنان
    ومصر وسوريا معا ، لذلك لا يجوز ان نساوي بين من عمل لشعبه ، وبين من دمر شعبه ،
    بحجة انها الفوقية ،، لا والله سنمدح حكام الخليج ونرفعهم للسماء ،
    واذا ترون هذه فوقيه فلتكن ،، انما نحن نراها فخر بحكامنا وشعوبنا ،،
    تحياتي وتقديري ،،

  3. الوقاية آحسن من العلاج.
    شعوبنا لم تقم بوقاية نفسها من الأمراض لأنها تهاونت في تنضيف بيوتها من النفايات عند ضهورها فتركتها تنخر في جسمها حتى أضحت سرطانا ينخر في أجسامها ولم يعد ينفع معه أي علاج.
    لن يموت السرطان إلا بوفاة حامله .

  4. فعلا ثورات الربيع العربي كلها فشلت واتت بنتاءج عكسية،تونس ما زالت تبحث عن مخرج لازماتها رغم مرور ثمان سنوات على الثورة،امامصرفقد انشغلوا بالثورة والانقلاب على الثورة بينما تناسوا ان النيل هو شريان الحياة بالنسبة لمصر.سوريا ما زالت المعارضة تطمح للوصول الى الحكم،دون احساس بالذنب لانها كانت السبب في تفكيك البلد.اما ليبيا واليمن والعراق فحدث ولا حرج.كل هذا وقع لان هذه الثورات افتقدت لقيادات كفؤة تخطط وتقود البلاد للوصول الى بر الامان وتحقيقالاهداف التي خرجت من اجلها الجماهير.

  5. ,
    — كان اول من لفت انتباهي الى الدور الارتكازي لفلسفه وبرامج البروفيسور في جامعه هارفارد جين شارب في تثوير الشارع هو شاب مصري كان يحذر من ان انتفاضه الشارع المصري على الرئيس مبارك ليست عفويه ويشير الى ان العناصر الشبابية التي تقود الحراك دون ان تطهر للعلن قد تدربت في زغرب وتلقت مساعدات ماليه بحجه دعم الديموقراطية .
    .
    — بمزيد من البحث تبين لي ان موجه الاحتجاجات الشبابية ذات الظاهر العفوي والتي استغلت رغبه الشباب في الإصلاح كانت في الحقيقه كما تفضل المفكر المستنير الدكتور عبد الحي زلوم في التحذير منه أدوات لخدمه اجندات الاجهزه الامنيه الامريكيه وان الانظمه التي قام ضدها المتظاهرون هي اما خصم الاداره الامريكيه وجب اسقاطه او حليف مترهل وجب تبديله .
    .
    — من يقرا ويتابع ما رسمه البروفيسور جين شارب يجد انه مفكر مخطط عبقري يستطيع بادوات بسيطه معززه ببرامج تحركها غرف عمليات منطمه غير معلنه ان تشل اولا النظام ثم تسقطه .
    .
    — وارتباط برامج البروفيسور شارب بالمخابرات الامريكيه غير خفي وببحث بسيط يكتشف الباحث وجود منظومه متكاملة ومراكز وغرف عمليات و أدوات تمويل منتشره بالعالم تحت مسميات تطوعيه وجميعها تتعاون كشبكه تستوحي برامجها من مدرسه جين شارب التي تتشابه خطواتها بنسبه ثمانون بالمايه في كل بلد ويبقى الرصيد لإعطاء طابع محلي للحراك .
    .
    — من يريد ان يرى الى أين ستتجه الحراكات اللبنانيه عليه ان ينظر الى تطور الأحداث في هونغ كونغ من مظاهرات طلابيه سلميه تصاحبها الموسيقى الى اعتصامات ثم اقتحامات ثم صدامات ،،، .
    — ونعود بالذاكرة لنهج اعنف عبر إسقاط بمبادره من الشارع رئيس منتخب موالي لموسكو في أوكرانيا وقبلها حركه سوليداريتي التي أسقطت الحكم في بولندا وتكرر الأمر في رومانيا والمانيا الشرقيه وغيرهم حتى وصل تونس ومصر وسوريا وليبيا واليمن والعراق وتم استيعابه في الاردن حتى الان ،،،
    .
    — جميع المتظاهرين في كل هذه الدول شباب نقي هتف للوطن وحده ، نادى بمحاربه فساد السياسيين لكنه عانق الجنود والشرطة ولم يتعرض لفساد الموسسات الامنيه والعسكرية ، عطل حركه الدوله بتعطيل مرافق الخدمة العامه وإغلاق الشوارع وبالنتيجة تدخلت المؤسسة العسكريه لتاخذ دور البطل المنقذ للشعب وبدات عهود جديده ترسم ابتسامه خفيه على الوجوه بواشنطن .
    .
    .
    .

  6. هذه المسماة بالثورات العربية كلها صنيعة مؤامرة صهيونية مدبرة انظروا كيف يتفاخر الصهيوني الفرنسي بيرنارد هنري ليفي بانه صانع الربيع العربي الذي سيغطي ساءر البلاد العربية .. ثم اين هي ايجابيات تلك الثورات… الجميع يمتلكه الحنين الى عهد صدام حسين والقذافي ومبارك ووووو

  7. الأخ الكريم غازي الردادي المحترم تحياتي وبعد
    تعليقك ملئ بالتمنن والفوقيه علي الاخرين من الدول الشقيقه ان كانت نظرتك للدول العربيه اشقاء أولا نحن نتمني كل الخير لاشقاءنا العرب ونظرتنا لهم متساويه السوداني والصومالي مثله مثل السعودي والقطري ولا يختلف عنه بشئ اما الحديث عن الاشقاء الخليجيين وكانهم فوق مستوي الاخرين فهذا نوع من الكبر الذي يمقته الله والرسول وديننا الحنيف وجميع الأديان السماويه هناك حديث قدسي ورد في السنه النبويه
    ( قال الله عز وجل “”الكبرياء ردائي “”والعظمه ازاري “” فمن نازعني واحدا منها منهما قذفته في النار )هذا الحديث القدسي الشريف فيه من النهي الشديد عن الكبر والتعالي علي الخلق “”يااخي غازي نحن اشقاء ولا داعي ابدا لتعظيم البعض علي الاخرين لان التكبر علي العباد بازدرائهم وتعظيم النفس والترفع علي خلق الله كونهم فقراء لا يملكون ما منحه الله لكم من ثروات طبيعيه !!! فلا تفاخر بمالك واصلك وجنسيتك فلست انت صانعها ابدا كريم الأصل كالغصن كلما ازداد خيره تواضع وانحني “””هناك الكثير بل هم غالبيه في بلاد الحرمين الشريفين من عملوا ولا زالوا يعملون لخير الجميع علي مستوي الشعب العربي السعودي ويذكرني هنا الراجحي ذلك الرجل العظيم رحمه الله ومثله كثيرين في الخليج العربي يعملون دون تمنن او تكبر علي خلق الله ==مع تحياتي لك

  8. هل انجبت الامهات اللبنانيات الحريري وبري فقط والوجوه البائسة التي نراها قي المشهد السياسي اللبناني مند مدة طويلة؟ لمادا لا تؤمن الانظمة العربية الحاكمة بتداول السلطة وتترك الخيارات للشعوب لكي تجنب البلاد الاقتتال والخراب والدمار؟ اليس الاخطار الداخلية في جغرافيتنا العربية المنكوبة اكبر من الاخطار الخارجية؟ اليس الاعداء الداخليون اكبر فيروس يهدد الجسم العربي المريض؟ لمادا يصر الحاكم العربي على الاستمرار في منصبه حتى وان سالت وسفكت الدماء وازهقت الارواح؟ لمادا يتشبت بحكمه وهو الدي يعلم ويعرف ان الفشل والفساد والانحطاط والانحدار هي عناوين عريضة مكتوبة بخط كبير وواضح على كرسيه؟ كيف لشعوب عربية تعاني من كل الموبقات والسلبيات التي لا تعد ولا تحصى الا تخرج للشوارع مطالبة بفك القيود عنها؟ اتمنى للشعب اللبناني حظا موفقا والا ينزلق الى الاتجاه الخاطئ لان دلك سيلحق به الضرر الجسيم ولا يستفيد منه الا الاعداء المتربصون بلبنان والعرب والمسلمين جميعا.

  9. تحياتي ومحبتي لاشرف الرجال واخلصهم لوطنه وعروبته دكتورنا الغالي عبد الحي زلوم حفظه الله ورعاه
    منذ عام 2011 وما يسمي بالربيع العربي في عدة بلدان عربيه وانا أتوقع ان تدب النخوه بابناء شعبنا الفلسطيني البطل في الضفه الغربيه للانتفاض علي الفساد والفاسدين والمتآمرين علي القضيه ونحن احق الناس بانتفاضه تمسح وجود من اوصلوا قضيتنا الي القاع !!! لكن والحق يقال ان قوات محمود عباس اثبتت انها اقوي من قوات زين العابدين بن علي في تونس وقوات الامن المركزي المصري تعدادهم مليون في مصر وغيرها من البلاد التي أصابها الربيع العربي وتم افشاله بمخططات جهنميه مدعومه بالمليارات العربيه والاجنبيه !!!
    التحركات في الساحه اللبنانيه انت وصفتها خير توصيف لا استطيع الزياده عليه سوي ان ندعو الله بان يتجنب لبنان العربي أي انزلاق غير محمود يتحول بموجبه الي كوارث لسنا بحاجه لها اطلاقا بل انها ستكون هديه مجانيه لإسرائيل للتخلص من تهديد المقاومه لها باشغالها في أمور داخليه ادعو الله ان يحفظ لبنان العربي بمكوناته الوطنيه من كل سوء يتربص به من أعداء الامه
    شكرا لدكتورنا العزيز علي ما يثرينا به من حقائق ومعلومات متعه الله بالصحه وطول العمر

  10. انزل للشارع اللبناني و اهمس بأذن أي متظاهر ما رأيك بالزعماء اللبنانيين سيجيب بأنهم سيئين، اسأله كُلّهم بما فيهم زعيم طائفتك سيقول لك لا باستثناء زعيم طائفتي وإذا أخطأ يوماً ما فلأنه مضطر لحماية طائفتنا فنحن أقلية! و معلومكم بلبنان المسلمين أقلية و المسيحيين أقلية و السنّة أقلية و الشيعة أقلية و الدروز أقلية و الموارنة أقلية و الكاتوليك أقلية و الارتودوكس أقلية و الأرمن أقلية وكل اللبنانيين أقلية !!

  11. الى السيد المتألم
    النبي الكريم خذله قومه في بداية البعثة كما كل الرسل من قبله و لكن الدولة الإسلامية بدأت بعد الهجرة في المدينة المنورة و استمرت عظمتها و عدلها و توسعها في عهد الخلفاء الراشدين الأربعة و لم يكن عليا” كرم الله وجهه على خلاف مع من سبقه في الخلافة. دولة الاسلام و حضارتها و استمراريتها قرونا لم تبنى من قوم النبي و العرب وحدهم بل بالمسلميين جميعا بالعدل و المساواة أينما حلت. لذلك دعك من الطائفية المقيتة التي سببت كل هذا التشرذم الذي نشهده الآن.

  12. الفاضل / د. عبد الحي زلوم ،، بعد التحيه ،،
    ليس هذا حال كل العرب اليوم من اقصاه الى اقصاه ،،
    دول الخليج العربي سواء اختلفنا او اتفقنا معها لا تقارن نهائيا مع الدول التي ذكرت ،،
    فهل نقارن الامارات او قطر على سبيل المثال مع الدول المذكوره ،، انها تنافس الدول الإسكندنافية
    في الرفاهية ، لذلك من الظلم ان نضع دول الخليج العربي في مقارنه مع من يأكل من القمامه
    ويسكن القبور حسب وصفك ،،
    تحياتي وتقديري ،،

  13. الشعب يريد اسقاط النظام في لبنان …عن اي نظام يتحدثون …وهل يوجد نظام اصلا في لبنان
    انا وكأردنية درست في الجامعة الامريكية في لبنان ..سمحت لنفسي بالتدخل في شأنها من غيرتي عليها
    ما هذا النظام الذي يتقاسم السلطات طبقا للهوية …الرئيس ووزير الخارجية وقائد الجيش من المسيحيين ..ورئيس الوزراء ووزير الداخلية من السنة ..ورئيس مجلس النواب وزير المالية ومدير الامن العام شيعي اضافة لحصة الدروز والارمن وغيرهم
    كل طبقة من هذه الطبقات تمارس حكم الدولة وفق سياسة احزابها وطوائفها …فلا رئيس الجمهورية له ولاية على رئيس الوزراء ولا رئيس الوزراء له ولاية لا على الجيش ولا على الخارجية ولا على وزارة المال . ولا على اي وزير سوى وزراء السنة .ناهيك عن مجلس النواب
    عن اي نظام تتحدثون وتريدون اسقاطه …هل انتم يا من في الشارع اللبناني الان توافقون على الغاء المحاصصة وتقبلون بقيادة تكنوقراط بغض النظر عن الهوية ….اشك بذلك ..فالتاريخ القديم الجديد في لبنان يقول غير ذلك
    لن تقنعني هتافات بعض المتواجدين في الشارع وهم يرددون …هوية واحدة لبنانية ..فعند اول منعطف ستعاد الهويات الطائفية والمذهبية وسندخل في نفق مظلم …كون الوقت غير مناسب ولا مهيء لهكذا شعارات ..كونها الان شعارات حماسية لا اكثر
    ان لبنان تحتاج الى عشرين عاما ابتداء من الان ليتغير وذلك مشروط بتغيير المناهج في المدارس ابتداء من الصف الاول لابعاد كل ما يمت للطائفية بصلة وتغذية الوحدة الوطنية في هذه المناهج اضافة لعدة اجراءات تبدأ بدمج البلديات والمناطق في لبنان ونزع الهوية عن المناطق ..حتى لا تكون كسروان تابعة لزعيم وكذلك عالية وجونية وزحلة والاشرفية وجبيل وجميع المناطق وامور كثيرة لا مجال لذكرها في تعليق
    لا اشكك بكل المتواجدين في الشارع واعلم ان جزء لا يستهان به خرج بسبب الجوع وفعلا انه نزع عن نفسه العباءات سواء الحزبية او الطائفية (ولو بشكل مؤقت )..ولكن المشكلة الان وباعتبار ما سبق فقد تم استغلال هذه الفئة وبدأت ثورة الجياع تستغل من قبل الاحزاب نفسها ..فما هو تفسير ان اسمع على شاشات التلفزيون اللبنانية التي انقسمت في طريقة تغطيتها للاحداث وفق الاتجاه المذهبي ونراهم ينادون بعكس ذلك …اسمعوا تغطية mtv و . واسمعوا كيف ان مطالبهم اصبحت ( نزع اي سلاح غير سلاح الجيش وطبعا المقصود سلاح المقاومة)…ويتجاهلون ان اكثر الجياع هم شعب المقاومة وينسون ان من حمى ارضهم وكرامتهم هو سلاح المقاومة …وينسون انه لولا سلاح المقاومة لما كان لهم القدرة على التنقيب عن الغاز في مياههم وهو الامل الوحيد لاقتصادهم المستقبلي وكذلك لا استثني محطة الجديد
    والميادين ( كل قناة تغطي الاحداث وفق سياستها )
    وحتى قناة رؤيا الاردنية لم تخرج من عباءتها المعروفة في تغطية احداث لبنان وكيف انها وعلى مدار يومين وفي برنامج نبض البلد تحول الى نبض معراب والاشرفية وكذلك بعض الشاشات العربية وتحديدا شاشة العربية
    ختاما اقول انتبهوا ايها اللبنانيين فالحراك تم ركوب موجته…وسيسوقكم الى الغرق

  14. أحسنت يادكتور على هذه الرؤية الصافية والواعية في قراءة مشهد الإنتفاضات والثورات في العالم العربي وغيره

  15. الدكتور زلوم تحية طيبة
    مقالة صادقة مءة في المءة لك الشكر على ماتفضلت
    نعم الثورة يجب ان تكون نحو الافضل كذلك ان تكون ممكن إنجازها ، لاحظ يادكتور ان كل ثورة في مايسمى الربيع العربي
    في دولنا كان لها أهداف محددة وتختلف من دولة لأخرى كذلك يظهر نواتج إضافية منها ان المنطقة في غليان داءم
    كذلك أفضل واسرع طريقة لتغير الشعوب هو خلق حرب لها، بالنسبة للبنان الهدف منه إسقاط مقاومة حزب الله
    فالحرب معلنة بالخفاء عن لبنان منذ اشهر، الطائفية بغيضة والتغير مطلوب ولكن ليس على حساب حزب الله
    وشكرا يادكتور

  16. هاذا مقال لايقدر بثمن اتمني ان يقرأه الشعب اللبناني كله ليعلم ان السيد حسن نصر الله لم يخذله وانما يخاف عليه من ماهو اسواء وتجارب الربيع العربي المزيف وما آل اليه في ليبيا وسوريا ومصر واليمن اكبر دليل على صدق الدكتور عبد الحي زلوم .اطال الله بعمره

  17. لبنان وعلى الرغم من المظهر الخارجي الجذاب الذي يوحي بالشفافية والديمقراطية هو بؤرة حقيقة لفساد مالي وسياسي وإقطاعي تأصل منذ عشرات السنين.

  18. أجدت تحليلا ووصفا ونتائج وا ن جاز لنا التعليق اضافة لتكتمل حلقة المعادلة للغالبية الصامته والتي لانستطيع وصم الغالبيه والحكم عليها بسهولة من خلال إختراق الطابور الخامس واو بصورة أخرى حرف بوصلة الطفرة قبل ولوجها لمرحلة التأطير حيث تنادي الغالبيه بعفوية (الحاجه ام الإختراع ) بالإنقلاب على الوضع الراهن ولوجا الى الأفضل وتأكد جازما وانت استاذنا د.زلوم ان الصراع مابين القوى المتوافقه حكما الأعداء نهجا يسير بخط متوازي ومتسارع وديمومة الإحتجاجات والكل يلعب بأخر ورقه جماهيريه حفاظا على وجوده ومراقبة حثيثة (الخوف من المجهول ) حيث الشواخص والنتائج لمن استدرجوا على مذبح الديمقراطيه المسمومه ومن سبقهم من الأطر المنظمه (الأحزاب ) وركبوا موجة الطفرات وقطفوا برعمها قبل إزهاره وماتم من انقلاب سريع وتصفيتهم (الأخوان المسلمين ) والعودة بحكم العسكر في مصر على مذبح الصدام مابين الأحزاب نفسها بدعم ممن زرعزا الفوضى الخلاقّة في وجه طفرات الشعوب (انظر تصريح الناطق الرسمي لصناع قرارها (لوبي المال والنفط والسلاح الصهيوني ) مستر اوباما حسين الناعم صبيحة نجاح المرحوم (المستدرج ) السيد مرسي بعد فتح صناديق الإقتراع اقتبس الترجمه “الديمقراطيه لاتعني صناديق الإقتراع ” ؟؟؟؟؟؟(ولاادري وهي التي اوصلته سدة الرئاسة إلا والأرجح هناك ديمقراطيه وصناديق معلبه ومزركشه بألوان وخطوط مؤدليجيها (اللوبي الصهيوني) وهناك ديمقراطية للتصدير بعظمها لتعلق في حلوق الأحزاب المخترقة على مذبح سياسة راس روس كل وأحد بدو على راسه ريشه (ولانريد سبق الأحداث لما جرى في تونس والسودان وان كانت كل المؤشرات من خلال المعلن في وشخوص لجان التغيير في السودان واو المقونن في تونس الشقيق وبعد (اعوذبالله مما اخاف وأحذر) وان تم تجميله بخطاب رجل القانون والضالع في المرافعات (القانون كما يقال مطذاط) الوقوع في احضان دعاة العولمة والحداثه والتنوير (الجمل بما حمل ) وهذا السبب الرئيس يتغول قوانينها وجميل مصطلحاتها على روافع المنظومه المعرفيه المجتمعيه من قيم وثقافة وآعراف وثابتها العقيده (مصدر التشريع الناظم لمخرجات مكنوناتها سياسة وإقتصاد وإجتماع وإعلام والخ ) وخلق صراع المعايير من أسفل الهرم الى اعلى مكونات المجتمعات العربيه مولد اللاستقرار والعنف وآثاره ؟؟؟؟؟؟الذي اودى الى طفرات الشعوب من أجل التغيير والإصلاح وخلع عبأة التبعيه للقوى المتصارعه ولوجا لتحقيق استقلال الذات والقرار ؟؟؟؟؟ والمؤشر في لبنان وتركيبته تجاوز مرحلة التوافق بكسر العظم ؟؟؟وبات الفرقاء على الساحة مكشوفين من حيث حملة الثوابت وحملة سياسة المصالح ؟؟؟؟؟؟؟؟والسقوط لحملة الثوابت (المقاومه ومناصيرها وحلفائها ) العودة بلبنان الى عهد الوصاية وهذا ما لم يتقبله حزب الله ومناصريه في الساحة اللبنانية والعربيه والإقليميه لاوبل سيحدث ارتدادت جديده لطفرات الشعوب تسبق النفير العام الغير مؤطر الذي على مجهوله وضع اعدء الأمه ومن تبعهم في حالة من التردد والخوف من القادم ؟؟؟؟؟؟؟وإذا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر ؟؟؟؟؟؟؟”ولاتهنوا في ابتغاء القوم ان تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله ما لايرجون “

  19. الى الدكتور عبدالحي زلوم المحترم
    اسعد الله اوقاتكم بالخير
    نعم و لا شك في مقالك و لك الشكر على المعلومات الجديدة
    و اذا تكرمت الجواب على هذه السوائل عند إنهيار الدولار ماذا سوف يحصل أو ما هو السيناريو في الولايات المتحدة الأمريكية في داخلها و في الهجه الخلايله المدينة التي لا أحد يجوع فيه ؟
    ولك الشكر

  20. دكتورنا العزيز:
    بعضنا ليست لديه ذاكره، والبعض الآخر ذاكرته ضعيفة، وآخرون مبتلون بقادة فاسدين وبطانة أفسد، وهم لا حول لهم ولا قوة.
    لم تمر قيادة على هذه الأمة كقيادة النبي محمد (ص)، وانظر ماذا فعل له قومه وهم الذين كانوا يعرفونه بالصادق الأمين!
    وانظر ايضا كيف خلفوه في عترته وكيف انهم قتلوا خليفته من بعده وكيف أنهم تكالبوا على سبطه وسيد شباب اهل الجنة،
    وكيف واصل وضعهم المزري عبر التاريخ والى حاضرنا المريب: دولة ودويلات وفساد وانقلابات وظلم وعدوان…
    لا التاريخ البعيد يعظهم ولا القريب ينبههم وكأن فقط المزمار الغريب يطربهم بدون لحن داخلي ينسجم وتركيبتهم..

  21. ____ الفرق شاسع بين جمعيات غربية تعتني بجمالية المناخ العام .. و ’’ جماعات ’’ عربية همها إعادة تلويث المناخ العام .. كما أن فيه فرق بين عبارتي ’’ الشعوب ’’ و ’’ الساكنة ’’ .. نحتاج إلى ’’ إعادة هيكلة ’’ عامة ماسحة لكل منظومتنا الخربانة .. لعل تستطع أول شعلة مخرج إلى ما فيه دوام الإزدهار .

  22. ما يحص في اغلب الدول العربية هي ان الانتفاضات لا تحقق اَي من أهدافها بل على العكس تنتج حكومات أسوا من السابقة !
    عملية نقل الانتفاضة الى فوضى ثم القيام بثورة مضادة تفضي ليس الى تصفية الانتفاضة فحسب بل الى استنساخ حكومات اكثر فشلًا وفسادا من السابقة !!!!!
    احد العلامات على الحراك الحالي في لبنان والعراق هو ان هذه الانتفاضات الشعبية تقوم على مطالب شعبية حقيقية لكنها ليس لها قيادات ميدانية قوية تقوم بتمثيلها وتنظيمها للوصول الى أهدافها عن طريق استراتيجية سياسية محددة !
    لانعرف مال هذه الثورات الحالية لكن نقطة النور فيها ان الشعوب العربية حية تواقة للتغير وسيصبح ممكنا عندما تتوفر القيادة القوية التي لها أهدافًا واضحة لتعمل على تحقيقها عن طريق استراتيجية سياسية اقتصادية اجتماعية !!!!

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here