‏هل تحتاج إيران رقم الهاتف الخاص لترامب لمُهاتفته في البيت الأبيض؟ ولماذا يَلجأ إلى سويسرا مُستَجدِيًا تمريره لقِيادتها؟ وما هو تفسير “مُعايَرته” للسعوديّة للمرّة الثّانية في 10 أيّام بالحِماية الأمريكيّة؟

عبد الباري عطوان

 ‏المرّة الثانية يستَجدي الرئيس الأمريكيّ دونالد ترامب المَسؤولين الإيرانيين ويدعوهم ‏للجُلوس إلى مائِدة الحِوار في أقل من يومين، حيثُ كشفَت شبكة “سي إن إن” أنّ البيت الأبيض مرّر الرّقم الخاص بِه إلى سويسرا باعتِبارها تُمثّل المصالح الإيرانيّة في أمريكا، في حال رغبتهم بالاتّصال به، ولكنّ السّلطات السويسريّة لم تَقُم بهذهِ المُهمّة لأنّ الإيرانيين لم يطلُبوا مِنها ذلك.

يوم الخميس الماضي خاطَب الرئيس الأمريكيّ الإيرانيين في مُؤتمرٍ صحفيّ دعاهم فيه إلى مائدة الحِوار من أجل التوصّل إلى اتّفاق نوويّ جديد، وعَد بأنْ يكون عادِلًا، وقال إنّ ما يجب عليهم فِعله هو الاتّصال به.

لا نعتقد أنّ المسؤولين إلايرانيين يُريدون الرّقم الخاص لرئيس ترامب من أجل مُهاتفته، ولو رَغِبوا بذلك يكفِي أن يخرُج الرئيس روحاني‏، أو وزير خارجيّته محمد جواد ظريف في مُؤتمرٍ صحفي، ويُعلن أنّه يُريد التّجاوب مع الدعوة الأمريكيّة للحِوار، ولكنّه لم يفعل لسببٍ بسيطٍ، وهو تمسّكهم بشُروطهم الواضِحة في هذا الصّدد التي يُمكن تلخيصها في نُقطتين: الأُولى، رفع العُقوبات الأمريكيّة المفروضة على بلدهم فورًا، والثّانية، عودة الإدارة الأمريكيّة إلى الاتّفاق النوويّ الذي انسَحبت منه.

 هذا الاستِجداء الواضح للإيرانيين ربّما جاء بعد أن توصّل الرئيس ترامب إلى قناعةٍ راسخةٍ بأنّ أُسلوب التّهديد وإرسال حاملات الطّائرات، وقاذِفات “بـ 52” العِملاقة إلى مِنطقة الخليج لم تُرهبهم، أيّ الإيرانيين، ولهذا بات يبحث عن سُلّم النّزول من فوقِ شجرةِ التّهديدات العالية التي صعَد إليها.

***

الرئيس ترامب استخدم أُسلوب التّهديد نفسه مع نظيره الكوري الشمالي كيم جونج أون، وتعرّض لخديعةٍ كُبرى مُذلّة عندما وافَق الأخير على اللّقاء بِه مرّتين، الأولى في سنغافورة، والثّانية في هانوي، حيث لم يُقدّم الرئيس الكوري أيّ تنازل في القمّتين، حتّى أنّ الرئيس ترامب انسحب من القمّة الأخيرة غاضبًا، وهرول إلى المطار مُستقِلًّا طائرته عائِدًا إلى واشنطن، والأخطَر من ذلك أن الرئيس الكوري الشمالي واصَل التحدّي، وأعاد العمل في برامجه الصاروخيّة، وأطلق أمس مجموعة صواريخ قصيرة المدى في بحر اليابان، مثلَما أجرى مُناورات عسكريّة تضمّنت إطلاق صواريخ باليستيّة بعيدة المدى تصِل إلى العُمق الأمريكيّ.

لا أحد يخضع للتّهديدات الابتزازيّة غير الدول الخليجيّة، والسعوديّة على وجه التّحديد، التي عايَرها ترامب أمس وللمرّة الثانية خلال 10 أيّام بأنّه يُوفّر الحِماية لها، وقال في خطابٍ ألقاهُ أمام تجمّع لأنصاره في فلوريدا، أنّ دولًا مثل السعوديّة غنيّة جدًّا ولا تملك غير المال، ويجِب أن يدفعوا لنا ثمن حِمايتهم.

إدارة الرئيس بوش الأب استخدمت التّهديد الابتزازيّ نفسه مع العِراق بعد غزو الكويت عام 1990، عندما التقى جيمس بيكر، وزير الخارجيّة الأمريكيّ نظيره العِراقيّ طارق عزيز في جنيف، ولكنّ السيد عزيز رفضها كُلّيًّا بإباءٍ وشَمَم يليق بالعِراق والأمّة العربيّة، ورفض تسلّم خِطاب الإدارة الأمريكيّة التي يتضمّن هذه التّهديدات وتركه ‏على طاولة الاجتماع، وصمد العِراق في وجه الحِصار، وقاوم بعد الغزو، وكلّف الخزينة الأمريكيّة سبعة تريليون دولار وأربعة آلاف قتيل.

القِيادة الإيرانيّة تعلّمت من كُل الدّروس في هذا المِضمار، الدّرس الليبي المُتمثّل في الوثوق بالوعود الأمريكيّة وتفكيك برامج تجاربها النوويّة والكيماويّة وتسليم مخزونها للإدارة الأمريكيّة، ودفعت ليبيا ثمَنًا غاليًا، ومن التّجربة العِراقيّة في فتحِ أراضيها لفِرَق التّفتيش وتدمير أسلحتها البيولوجيّة والكيماويّة بالتّالي، وجاءت النّتيجة غزوًا واحتِلالًا.

الرئيس ترامب يفهم في الصّفَقات التجاريّة، ويُحاول نقل خبرته في هذا المِضمار إلى ميادين السّياسة التي يجهلها، والعلاقات الدوليّة، ويخرُج من فشلٍ ليقع في آخر، وهو كتاجر أجبن من أن يخوض حربًا ضِد إيران، ولكن الخوف أن يدفعه إليها الثّالوث الصّهيوني نِتنياهو، كوشنر، بولتون، فلن يجِد رئيسًا أفضل منه لتنفيذ مُخطّطاتهم وخوض حُروبهم، ومُحاولة تسليم المِنطقة لزعامتهم.

عودة ترامب للسخرية من المملكة العربيّة السعوديّة مُجدّدًا ليس لها إلا تفسير واحد، وهو رغبته في ابتزازها، والدول الخليجيّة الأخرى، ودفعها إلى تغطية نفقات الحُشودات العسكريّة الأمريكيّة الجديدة في منطقة الخليج، وربّما تمويل أيّ حرب يخوضها ضِد إيران إذا تطوّرت حالة التّصعيد ‏الحاليّة إلى هذه النّتيجة، وخرجت عن نِطاق السّيطرة، فلم يكُن من قبيل الصّدفة أن تُعلن الإدارة الأمريكيّة الخميس عن اتّفاق حول بيع دولة قطر 24 طائرة مروحيّة هُجوميّة بقيمة 3 مِليارات دولار، فلماذا تحتاج قطر كُل هذه الطّائرات وهي تستضيف قاعدة العيديد الجويّة الأمريكيّة؟

***

لا نعتقد أنّ إيران سترضخ لهذه التّهديدات الابتزازيّة الأمريكيّة، وستتمسّك بكُل شُروطها للعودة لأيّ حِوار، أيّ رفع كامل للعُقوبات، وتراجُع إدارة ترامب عن انسحابها من الاتّفاق النووي، وإلا العودة إلى التّخصيب بأعلى مُعدّلات مُمكنة، واستِخدام كُل ما في جُعبتها من وسائل القوّة للتصدّي لأيّ عُدوان أمريكيّ، بِما في ذلك قصف القواعِد وحاملات الطائرات والسّفن الأمريكيّة، وتلغيم مَضيق هرمز وباب‏ المندب، وفتْح أبواب ترسانتها الصاروخيّة التي أُعِدّت لهذا اليوم.

هُناك 6000 جندي أمريكيّ في العِراق باتوا تحت رحمة قوّات الحشد الشعبيّ، وحواليّ 2000 شرق الفُرات، يُواجهون المَصير نفسه، أمّا إسرائيل فإنّ صواريخ “حزب الله” و”الجِهاد الإسلامي” كفيلةٌ بِها.. والأيّام بيننا.

Print Friendly, PDF & Email

79 تعليقات

  1. كثر الكلام لاينفع
    الحق واضح والباطل واضح
    ومعنا كتاب الله حجه علينا
    وملك الموت امامنا
    وسلامتكم….

  2. Iraq
    ما ذكرته من بيع الايرانيين لاعضائهم هي قمة الكرامة . فهم يبيعون اعضائهم ولا ينحنون للامريكان . وبالمناسبة كان تعليقي السابق ليس على الشعب العراقي بل على النظام العراقي السابق فراجع جيدا . اما عن جرائم الانظمة العربية بحق العرب انظر الى حرب اليمن .

  3. ٣ مليارات قسمة ٢٤ طائرة
    أي سعر الطائرة ١٢٥ مليون دولار شاملة الصيانة

    الأمريكان جعلوا العرب مطنزة بكل ما تعنيه الكلمة من معنى

  4. من شخص عراقي يحب الجمهورية الإيرانية الإسلامية انا أرى العكس حيث ان ترامب في تعامله مع ايران جدا ذكي عكس ما يتصوره البعض عنه انه مجنون او ماشابه هو قام بمايلي وضع ايران تحت الحصار الاقتصادي الخانق ومن ثم خاطبهم ان كنتم تريدون التفاوض رقم الهاتف موجود عند سويسرا طيعا هو يعرف ان ايران امام خيارين احلاهما مر ان نفذوا ال12 شرط سوف يسقط النظام ويتعرى امام جماهيره وان رفض فان الحصار سيفتك بها من الداخل وهذا ماصرح به روحاني البارحة حيث قال ان الحصار الأمريكي الظالم اشد واقوى من حربنا مع العراق. .ايران امام وضع تاريخي كارثي وان استمر ترامب في الحكم فان قادم الأيام سيحمل أشياء لاتحمد عقباها لإيران

  5. الى ايران، بوشهر
    انت ليس ايران و لا ابوشهر
    اسمع يا ابو سهره ايران ليس السعوديه لكي تدفع جزيه الى ترامب و المنطق و التاريخ يقول هذه

  6. تعقيبا على ماجاء في تعليق الاخ حمدي عبد الجواد من جمهورية مصر العربية

    يذهب الاخ عبد الجواد في تعليقه المذكور ، الى أن احتلال صدام حسين لدولة الكويت (اوت 1990 ) بما ترتب عنه من سوء العلاقات الخليجية الليبية وتحديدا السعودية -الليبية في حينه
    من ملاسنات خلال القمم العربية هو مانجم عنه تآكل الامن القومي العربي
    متناسيا او متجاهلا أن الخنجر المسموم الذي دس في قلب الامن القومي العربي هو توقيع مصر العروبة على ايام ( انور السادات ) اتفاقية العار.. اتفاقية كامب ديفيد والتي كان من نتائجها
    تحييد الدور المصري واخراجه من معادلة الصراع العربي الاسرائلي فكانت هذه هي الضربة القاصمة التي قصمت ظهر الامن القومي العربي

    ان ما حدث بعد ذلك من احداث لا يزيد عن كونها نتائج مترتبة عن توقيع هذه الاتفاقية في المنتجع الرئاسي كامب ديفيد في تاريخ 17 سبتمبر 1978 بين الرئيس المصري انور السادات
    ورئيس الوزراء الاسرائيلي مناحيم بيجن تحت الرعاية الامريكية للرئيس جيمي كارتر
    ما ظهر بعد ذلك من احداث لم يكن في الواقع الا من تداعيات هذه المعاهدة المشؤومة ، ومنها توقيع اتفاق السلام الاردني الاسرائيلي (وادي عربة) في اكتوبر 1994
    وطرح مبادرة السلام العربية في مؤتمر القمة العربي في بيروت 2002 – لم يعرها الجانب الاسرائيلي أي نوع من الاهتمام –
    وما كان من نسيق امني وحصار للشعب الفلسطيني في غزة ، وهرولة بعض الانظمة العربية باتجاه تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني .

    منذ اللحظة التي تم فيها توقيع هذه المعاهدة بدأ الامن القومي العربي في التاكل وكل ما حدث بعد ذلك من هوان وتخاذل ماهو الا نتائج لهذه الكارثة السياسية
    فقد نجح الصهاينة ومن خلفهم الادارة الامريكية في استدراج مصر الى التوقيع على هذه المعاهدة وما ترتب عنها من تحييد للدور المصري في معادلة الامن العربي .وهذا التشرذم والتصدع في الصف العربي .

    .. باختصار ، فان كل مصائبنا كعرب بدأت منذ تاريخ توقيع معاهدة العار (كامب ديفيد ).. وقد كانت الخطة منذ البداية هي كذلك ، من اجل ايجاد هذا الشرخ العميق في الصف العربي ، لانزال نتجرع مراراته في كل لحظة .من تاريخنا ، خلال الاربعة عقود الماضية وحتى هذه الساعة .

  7. خواجه فلسطين
    نعم المنطق و العقلانيه تدعي للاتصال، ايران في دمار اقتصاد هايل ، 50 مليون ايراني يعيش تحت خط الفقر بسبب نهج و عنتريات النظام المهلكه

  8. السلام عليكم..? الحـب ? والاحترام ?? للجمهــوريـة الإســلاميـة الإيرانية ?? التي لم تـركع لأمريكا أو لغيـرها منذ 40 عام من الحصار… ولم تكن بقـرة للحلـب…  

  9. التوكل الله
    ما هي الكرامة التي تتحدث عنها؟ الايراني يبيع اعضاء جسده من اجل لقمة العيش ، ثم
    بعد كل هذه الجرائم التي ارتكبها النظام ضد الدول العربية والشعوب الإيرانية باسم معادات الصهيونية ، فإن نظام اليوم يمتثل لإسرائيل ويعترف في فريق التكفاندو هل هذه هى الكرامة؟

  10. بالنسبة الى العراق وصدام وطارق عزيز فقد دخل الامريكان الى غرف نوم صدام وفي قصوره السيادية فعن اي اباء واي شيم يتكلم الكاتب نعم الايرانيون مثال صحيح لما ذكر من الاباء والشيم

  11. بو زايــــــــــــــــــد..
    خير الكلام ما قل ودل .المقال فيه شرحا كافيا ولا يحتاج الكثير من التوضيح .بل يحتاج الى كثير من طرح الاسئله
    وكثير من الاجوبه والتحليل المعمق .لانه يترك مساحات واسعه للتفكير والتدبير ونسال دوما لما ذ ا. وكيف… المعقول واللا معقول.
    نقول لماذا كثرة هذه الحشود العسكريه وكثرة التصريحات بالتهديد والوعيد وكان القيامه قامت ولم تقعد.
    لنقول اميركا وليس ترامب .جصل على كل ما يريد سواء سرا او علانيه بدون حشود حاملات طائرات .
    ويقدم لهم السمع والطاعه بما نعرفه ولا نعرفه والمخفي اكبر وله وزن ثقيل …..
    …ولا نعرف ما تقدمه الدول المقصوده من وراء هذا التهديد والوعيد…ونسال وبعدين … الى متى نبقى في وسط هذه الدوامه .
    وليس جديدا علينا ان الدول تدفع ثمن حمايتها منذ زمن بعيد ونحن اطفال بالرضا او بالغصب…والا…..
    لماذا الان نزعل اذا قال لنا اي شخص انا اتعهد بحمايتكم زيدوا لنا الدفع …والا …بس ليش الفضايح ونحن ندفع,,,,

  12. كل هذا يمثل مشهدا مسرحيا يغطي به الاعلام الغربي عن جرائمه العديدة في سوريا والعراق وليبيا وغزة وخاصة تمرير ما يعرف بصفقة القرن… اعتبر ان هذه المشادات بين امريكا وايران ومن قبلها بين امريكا وكوريا الشمالية هي مشادات خادعة تلهي الراي العام من اجل تمرير الصفقات المهمة والتي تخدم مصالح امريكا والغرب

  13. لا يستطيع أي شخص أن يهين شخص آخر إلا إذا كان هذا الآخر مهان ومحتقر ذاتيا حكام الخليج ومن قبلهم حسني مبارك الذي قال ذات يوم ( دي امريكا ) ينظرون إلى أمريكا بعين العظمة والخوف لا بعين نبي الله موسى الذي ذهب إلى فرعون بكل جبروته وغطرسته وقال له ارسل معي بني إسرائيل ولك مني الأمان ولم يكن معه إلا عصا لا تسمن ولا تغني من جوع شئ وكأن الله يريد أن يقول كل هذا الجبروت والغطرسة أن اخترتم الله فأنتم الغالبون ولو بعصا ، وعند وصول موسى وبني إسرائيل البحر قال قومه أنا لمدركون قال ( كلا ) أن معي ربي سيهدين ، هذه ال ( كلا ) على كل انسان أن يدرسها جيدا فهي (كلا) العزة والكرامة والشموخ والكبرياء والعظمة والوقار والاباء لأنها في سبيل الله ( ان ينصركم الله فلا غالب لكم ) أهم شيء الصدق والإخلاص وعدم الاستجابة لشياطين الانس الجبناء الذين يحاولون دائماً قتل العزيمة
    ( الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم
    فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل )

  14. كما عودنا خواجا فلسطين
    يمتدح من يشاركه الراي ويهين من لا يوافقه الراي
    فاقد الشيء لا يعطيه حتى لو سمى نفسه خواجة

  15. السيد الردادي (حامل السلم بالعرض) : معظم الناس لا تشمت في اهانة ترامب للملك سلمان ، بل تراه اهانة لكل العرب والمسلمين . وتتالم بغضب فيخرج رد الفعل بطرية قد يُظَنُّ انها شماته ، ولا ابالغ ان اخواننا العرب المسيحيين يشاركوننا هذا الالم المهين ، لو حصل صراع يوما ما بين السعودية وامريكا مثلا ، وفُتِحَ باب التطوع للدفاع عن السعودية لوجدت عشرات ملايين الشباب العربي لبّوا النداء ، لكن السعودية ما زالت تستغل الدين و وجود الحرمين الشريفين فيها وتوجه الشباب باتجاهات خاطئة يظنها الناس انها من الدين ، لكنها من دين الطبعة الصهييونية . اللهم ردنا للاسلام ردا جميلا ، ولا تولّ علينا من لا يخافك فينا ولا يرحمنا .

  16. ____ و يسئلونك عن ’’ الجزية ’’ و ما الجزية ؟؟؟ .. الجزية هي ’’ منظومة تعامل متكاملة الأركان ، كما و أنها وسيلة قديمة لرد مكروه أو تأمين من شر قادم .. و قد حللها المشرع الإسلامي .. لكن ما حكم ’’ الشارع ’’ الآخر ؟؟؟ .

  17. * مجبر سيدك ؛ لا بطل * !
    في عهد أوباما كان النتن ياهو ومعه * حلفه المقدس * يقيم الدنيا و لا يقعدها * اعتراضا على توقيع الاتفاق *
    وبعد * طرد سنيور طرمب * من التفاق * أدرك النتن ياهو ومعه * حلفه ةلمقش * كم كانوا أغبياء ؛ عندما وضعوا كل رهانهم على * القبة الورقية * التي تحولت وظيفتها إلى * آلة حاسبة تعد وتحصي عدد الصواريخ التي تنهال فوق رأس النتن التاءه بدهاليز الملاجيء * يترقب متى يأتي الفرج ويقرع جرس الهاتف *!!! كآخر هذف يأمل أن يتحقق !
    فإذا كان هذا حال التوتر ؛ فلك أن تتخيل حال طرمب * وكهنوته المقدس * عندما * تنفلت شعلة الشرارة الأولى

  18. في النهاية سوف يجلسون على طاوله المفاوضات وإيران يتحسن شروطها في اي اتفاق مقبل وتخرج من هذا التخبط الامريكي منتصره

  19. من أعطى الحق بامتلاك التكنولوجيا النووية لبعض الدول دون غيرها؟؟؟ ايران متمسكة بحقها هذا ولن تتنازل عنه، ولكنها أيضا ترفض صناعة القنبلة النووية لأنها سلاح وحشي فتاك يقتل بلا تمييز…. لن يستطيع ترامب ولا غيره من إجبار الإيرانيين على التنازل عن حقهم، وليفعل ما شاء، فالايرانيون عندهم شعور قوي بالكرامة وعزة النفس وصبورون وصنعوا سلاحهم بأنفسهم وأصبحوا دولة مستقلة قوية، وليست كلبا أمريكيا للحراسة في الخليج كما كانت في عهد الشاه المقبور…. ترامب لا زال يحلم لاستعادة إيران الشاه لخدمة مصالحه، والشعب الإيراني في ايران الاسلام يرفض ذلك. ترامب يريد من إيران الاعتراف بالكيان الصهيوني وعدم دعم المقاومة الفلسطينية، وايران تقول أننا مسلمون وفلسطين مقدسة لدينا ولا بد من تحرير القدس…. هذا هو ملخص الصراع.

  20. من أعطى الحق بامتلاك التكنولوجيا النووية لبعض الدول دون غيرها؟؟؟ ايران متمسكة بحقها هذا ولن تتنازل عنه، ولكنها أيضا ترفض صناعة القنبلة النووية لأنها سلاح وحشي فتاك يقتل بلا تمييز…. لن يستطيع ترامب ولا غيره من إجبار الإيرانيين على التنازل عن حقهم، وليفعل ما شاء، فالايرانيون عندهم شعور قوي بالكرامة وعزة النفس وصبورون وصنعوا سلاحهم بأنفسهم وأصبحوا دولة مستقلة قوية، وليست كلبا أمريكيا للحراسة في الخليج كما كانت في عهد الشاه المقبور…. ترامب لا زال يحلم لاستعادة إيران الشاه لخدمة مصالحه، والشعب الإيراني في ايران الاسلام يرفض ذلك. ترامب يريد من إيران الاعتراف بالكيان الصهيوني وعدم دعم المقاومة الفلسطينية، وايران تقول أننا مسلمون وفلسطين مقدسة لدينا ولا بد من تحرير القدس…. هذا هو ملخص الصراع.

  21. ما هو الجديد هنا؟
    ترامب منذ بداية حملته الانتخابية، وعد الناخب بالانسحاب من الاتفاق النووي والضغط على ايران عبر عقوبات قاسية لاجبارها على تقديم تنازلات اكثر مما حصل عليه اوباما في الاتفاقية الاولى اللاغية.
    ايران خسرت مشروعها النووي ولم تحصل على شئ وهي مطالبة ببالتنازل اكثر.
    الجديد اننا ننشاهد رئيس اميركي يلتزم بوعوده الانتخابية، وايرن لم تنفذ نصف ربع تهديد واحد من تهديداتها الكثيرة.
    قليل من الواقعية لا تضر

  22. سوري مؤيد للنظام ،،،
    انت اكيد مؤيد للنظام السعودي ??

  23. اضحكني تعليق غازي الردادي , هو لا يرى في هذا الكلام الا هراء من شخص مجنون , كلمة ترمب الاخيرة و ختامها ان جباية نقود السعودية كان اسهل من تحصيل 113 دولار من مستأجر لبيت خرب في نيويورك على ماذا يدل بالله عليك ؟ تقول ان امريكا تهين سيادة دول المقاومة بعدد لا يتحاوز ممثلي باب الحاره لنقل انه يهينهم بألف جندي و يهين ملك السعودية بمكالمه هاتفيه فترتعد فرائس الملك و يدفع صاغرا , يا غازي الردادي مملكتكم من ورق و نقودكم ليست لكم حتى انها بيد جبناء يديرون البلاد و يدفعون ثمن جلوسهم على الكرسي ,أراهن ان الشعب السعودي عندما يقرأ تعليقاتك يضحك كما اضحك

  24. أغرب صراع في التاريخ هو صراع حلفاء أمريكا ضد روسيا وحلفائها. ميدان الصراع….. ارض العرب. ضحيه الصراع….. شعب العرب. سبب الصراع…… حماقة العرب. تمويل الصراع….. أموال العرب. وقود الصراع…… نفط العرب. هدف الصراع…… ثروات العرب. المطبل للصراع…. اعلام العرب. ياامة ضحكت من جهلها الامم

  25. تحية للكاتب
    ايران حليفة امريكا ولن يتحاربوا سوف تهدأ الامور…ايران اعتمدت على الذات للتحرر ن
    من التبعية في الميدان العسكري عكس دول الخليج التي تبرع فقط في قمع شعوبها وكبح الشعوب التي تتطلع للحريات….

  26. الشرق الاوسط فى لحظة فارقة بين خيار الحرب والسلام
    __________________________
    لايمكن فى هذه اللحظة العصيبة ،، وعسكرة ،، الخليج وتوتره فى انتظار من يطلق الضربة الاولى ، والتصعيد الخطير بين ايران من ناحية والولايات المتحدة الامريكية من ناحية اخرى ، الا تذكر المداخلة الشهيرة بين معمر القذافى والامير عبدالله ولى العهد رحمهما الله فى قمة شرم الشيخ العربية وكان الامير عبدالله رحمه الله وليا للعهد وقال القذافى رحمة الله عليه علنا ،، بعد هتافه للملك فهد قال له كيف توجد وتستعين بقوات امريكية والسعودية دولة مستقلة ،، فاعترض الامير عبدالله على حديث القذافى .
    اقول ذلك لانه بالرغم ان احتلال صدام حسين للكويت كان عملا كارثيا بامتياز الا ان الاستعانة بقوات امريكية لم يكن من اجل صالح المنطقة العربية ولا تحقيقا للامن القومى العربى ،لكن تامين مصالح امريكا واسرائيل الاستراتيجية ، وبناء عليه تم تدمير قدرات العراق الحضارية والعسكرية وتاكل الامن القومى العربى ، وهاهو ترامب يعاير حكام الخليج بصفة عامة والسعودية بصفة خاصة بقوله ،، نحن نحميكم فادفعوا لنا ،، هذا معنى حديثه فهو لايرى في المنطقة غير المال والثروة والطاقة . وهنا يحضرنى قول الزعيم الراحل صدام خسين ،، الحكام العرب هانوا على شعوبهم وانفسهم فهانوا على اميريكا ،، وانا اقول هانوا على ترامب ، والدلائل عديدة منها ان تسهين وتصعيد وضرب ايران هذه المرة ليس من اجل الاتفاق النووى ولكن لتحقيق مصالخ اسرائيل وتمرير صفقة القرن التى تطالب الشعب الفلسطينى ان يتسى او يتناسى ارضه وعاصمته وحقوقه التاريخية من اجل حفنة اموال وليبحثوا لهم عن ارض ،او اراض اخرى غير ارض فلسطين التاريخية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطينى .
    منح ترامب القدس عاصمة غير قابلة للتقسيم لاسرائيل ، ومنح الجولان ايضا ، ولم نتحرك ونقول له هذا غير مقبول ، واخيرا يذهب ويجر المنطقة لتصعيد عسكرى خطير .
    كل الشواهد تؤكد ان خيار الحرب قد حسم ، وموضوع رقم هاتف وخط للبيت الابيض هو موضوع يبعث على السخرية ، فالولايات المتحدة وايران يعرفا جيدا قنوات الاتصال السرية بينهما ، وهذا الموضوع لا قيمة له .
    الموضوع الان يمكن ان ينفجر فى اى لحظة ، وفى حالة حدوث الضربة الاولى فلن تكون الاخيرة ، والخيار الشمشونى من الممكن ان يدمر المنطقة ويوترها اكثر مما هى متوترة ، وعلى العقلاء التدخل ،
    بالنسبة لايران فهى لم تعد تثق بالولايات المتحدة التى انسحبت من اتفاق برعاية دولية ، وتريد ان يصبح الاتفاق معاهدة !!
    معاهدة الامن الافليمى يجب ان تكون بين دول الخليج ، والدول العربية وايران برعاية الجامعة العربية والامم المتحدة .
    التحركات العسكرية والتاهب العسكرى كاشف على ان حربا من العيار الثقيل قادمة .
    وفى النهاية تبقى كلمة او سؤال : ما هو موقف الجامعة العربية والدول العربية ومجلس الامن ؟
    كل عام وأنتم بخير.

  27. ومن يتولهم منكم فانه منهم
    فالولايه والخوف من الله سبحانه وتعالى

  28. ايران تفهم اساس البلاء “الصهاينه” و الوبي الصهيوني الضاغط و الحاكم الفعلي لامريكا !؟، و لذلك قامت برد على هذه المسرحيه و و على تجار الحروب و المغامرين اصحاب البنوك و الدجالين الصهيو ماسون عبر ضرب تل ابيب بصواريخ ايرانيه فجر من غزة على ايدي ثوار فلسطين بل أكثر من ذلك عندما خاطب السيد حسن الاسرائيلين بان اي حرب ستكون نهاية جيوشهم و دولتهم . و عليهم تعلم السباحه قبل نشوب اي حرب . ونشكر عطوان السيد صاحب العقل السليم والذي اقسم بالله بان اي حرب على محور المقاومه ستكون الأخيره لبني صهيون و احلامهم و مستقبلهم و عملائهم !.
    ألم تفهموا يا عربان ! لقد ردت غزة باسم حلف المقاومه على طرامب و النتنياهو ؟ …و 700 صلروخ هزة اساس الكيان !، ولولا استجداء الأعراب و مصر سيسي لكان و خلال اسبوع كل شعب و جيش بني صهيون تم حبسهم بالملاجيء .. …التحيه لطهران عاصمة المقاومه الفلسطينيه لتحرير الاقصى و كل فلسطين و الحرمين ان شاء الله

  29. عملاء بلا قيمة
    يصر ترامب على بساطته في التعاطي مع السياسة بيت الحين والآخر على إظهار القيمة الحقيقية لعملاءه في المنطقة .. فعندما يتحدث عن الحماية الأمريكية لحكام آل سعود .. فهو يعني تماما إظهار علاقة التعاون الاستراتيجي بين نظام المملكة وبين أمريكا والتي هي بدروها تعكس حماية المشاريع الصهيونية في المنطقة وعندما يدرك الجميع أن هذا التعاون الاستراتيجي يتعارض مع مصالح الأمتين العربية والإسلامية ويتعارض مع قيم الإسلام وقوة الإسلام ووحدة العرب فهو ما يسوغ لترامب وغيره أن ينظر لمن يتعاون معه أيا كان بنظرة الازدراء والانتقاص والخيانة.. وبتصريحاته يعكس القيمة الحقيقية لعملائه وهو بذلك لا يعني الإهانة بل يعني الحقيقة..
    ومن يتحدث عن اهانة ترامب للأسد أو للجيش السوري نقول أن محاولات التضليل لا تجدي فمن يتعرض للاغتصاب القسري فقد يكون مكرها ولكن هناك من ارتضى لنفسه ان يكون مغتصبا بشكل دائم بوثيقة زواج صهيونية
    أرجو النشر ردا على النشر

  30. أعطي دينار لسيدك التركي ؛ أي أتسول منك و أنا سيدك ؛ أذل كرامتي و سمعتي أمام كوريا المسلحة بالنووي و أتراجع عن تهديد إيران و أدعوها للتنازل وو يرحم أبوك تواضع شوية لا تبهدلني ؛ أما السعودية فهو يتسول منها ؛ حقرها لأنها دولة قليلة الأنفس و الإمكانيات ؛ بغض النظر عن أفعال حكامها تبقى السعودية عربية مسلمة ؛ لو جمعت حولها كل المسلمين لما تجرأ هذا الصعلوق على مخاطبتها بكل صلف و عجرفة ؛ هؤلاء الهمج عبارة عن قطاع طرق لا يفهمون إلا لغة القوة و هم جبناء لدرجة مضحكة ؛ و بصراحة أن تتسول دولة فقيرة فهذا نتفهمه ؛ لكن أن تتسول دولة يقال عنها عظمى و بهذه الطريقة فهنا أقف مذهولاً أمام قلة الأدب
    و الله العظيم لو كان الأمر بيدي أدعوه للزيارة و أستقبله بكأس ماء و أضع له عظم في كيس بلاستيكي و أقدمه له أمام الكاميرات و أقول له روح أبعث حاملة الطائرات الأن و آلي يحصل يحصل
    وش رايح يعمل ؟ في العراق أشبعته القاعدة قتل و تفجير ؛ في أفغانستان شبعنا ضحك عليه ؛ خرج بخدوده حمراء من الصفع ؛ أما السعودية فلها أن تقول فقط حي على الجهاد و تشوف جهنم آلي تشتعل

  31. طرمب “يلخص الوصايا 12” لسنيوره بومبيو ؛ في “أمل واحد ووحيد” “أ لا تمتلك إيران سلاحا نوويا” ؟؟؟!!!
    ولأجل تحقيق هذا “الأمل اليتيم” لزق بمقعده لا يفارقه ولو للحظة على أمل أن يسمع رنين جرس التلفون” الذي لن يرن من الجهة المتوقعة” ولو كرس بقية حياته معتكفا أمام سماعة التلفون” !!!
    في مقابل هذا الأمل اليتيم ؛ هناك شرطان فرضتهما إيران :
    ـ الأول العودة إلى الاتفاق النووي
    ـ الثاني رفع العقوبات المجحفة والمنعدمة الأساس “والأحادية”
    مقابلة طرح طرمب ” عدم حصول إيران على سلاح نووي” وهو طرح “اخترعه كسلم يتوهم أن يساعده على النزول من الشجرة ؛ لأن إيران “أكددت مرار وتكرارا ؛ أنها لا تسعى لامتلاك السلاح النووي” بل وأكثر من ذلك تعتبر هذا النوع من السلاح “حرام” وخطين عريضين تحت “حرام” ؛ وأن هذا التوجه أكدته كذلك مرارا وتكرارا” الوكالة الدولية للطاقة الذرية ؛ وبذلك يتأكد أن “ذريعة طرمب لدعوة إيران إلى “التفاوض” هي ذريعة واهية ؛ إن لم تكن “مخيبة لآماله” وهو ما لم يجد معه “بدا من تفسير الماء “بعد جهذ” “بالماء” وبالتالي فإن أقصر الطرق أمام طرمب هو تحقيق شرط إيران بالعودة إلى الاتفاق النووي ؛ وتوا بعد ذلك رفع “العقوبات” التي لم تجد وإيران في “طور بناء ثورتها ودولتها الإسلامية” منذ انطلاق ثورتها سنة 1979 عندما حاربتها أمريكا بالأصالة والوكالة ولم تفلح !!!
    ;وفي حالة تمسك طرمب ؛ وقراره “خوض تجربته التجارية” على قضايا لا يفقه فيها ألفها من يائها ؛ فالنتيجة محسومة سلفا ؛ وهي النتيجة التي يتوقف عندها طرمب طويلا ومليا ؛ خاصة بعد وعلى إثر نكسته المدوية “بفنزويلا” فضلا عن التبعات “اليقيلة” التي تؤرقه وتقلقه أكثر من كل الاعتبارات : “التعويضات الخيالية التي سيلزم بدفعها لإيران عن كل الأضرار التي تسبب فيها “انساحبه غير المشروع من الاتفاق النووي” للشعب الإيراني منذ توقيع قرار اللانسحاب إلى توقيع قرار العودة إلى الاتفاق !!!!

  32. حالم بالنابالم
    الرجال المقصودون لديهم كل الثروة ، لكن 85 مليون شخص يواجهون كوارث اقتصادية في حياتهم اليومية. احترم عقول ومعاناة الأطفال والنساء ، يا رجل.

  33. الى غازي الردادي
    اسلام على من اتبع الهدى
    لا احد يفرح على شتم ترامب الى السعوديه و الكل منزعجا جد من السعوديه بعدم الرد

  34. كاريكاتير .
    ______ الو .. الو ، الو جنيف من فضلك يا عينيي .. اعطيني طهران .. و عجّل بالخط شويي .. ؟؟!!!
    .

  35. ____ ’’ قيس .. قبل ما تغيس ’’ حكمة من التراث الإنساني .. من يشجعون ترامب على العدوان على إيران جهزوا له كل شيئ .. ما عدا / قشة إنقاد .

  36. هل تحتاج إيران رقم الهاتف الخاص لترامب لمُهاتفته في البيت الأبيض؟ طبعا لا
    ولماذا يَلجأ إلى سويسرا مُستَجدِيًا تمريره لقِيادتها؟ ترامب بحاجة إلى شهود
    وما هو تفسير “مُعايَرته” للسعوديّة للمرّة الثّانية في 10 أيّام بالحِماية الأمريكيّة؟ يقول لهم يا مجرمين ادفعو بدل الحمايه و في النهايه كل شيء لصالح الجمهورية الإسلامية الإيرانية و ليس الى المملكه العربيه السعوديه غير مكتوبه اسلاميه

  37. استسمح ماالهدف من زيارة سفير السعوديةبالمغرب لمدير الأمن الوطني بالمغرب؟؟؟؟؟

  38. إيران: مساعد وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي رداً على إرسال ترامب رقماً هاتفياً: الأميركيون لديهم أرقامنا.

    هاكذا تتكلم الرجال الأحرار… أما أشباه الرجال فكما تعلمون: لا يقدرون إلا على الرقص وإعطاء ما لديهم من أموال المسلمين و هم صاغرون, زيادة على تبرير الإهانات و الشتائم التي تنهال عليهم. غريب أمرهم وإدمانهم على الإنبطاح, من اي جنس هم يا هل ترى؟

  39. هذا الاستِجداء الواضح للإيرانيين……..
    برايكم الكل يستجدون ….. امريكا تستجدى ايران المتخلفة الارهابية !!!!!!!…. و النتن ياهو يستجدى النتن سيسى و غزة العزة يوميا و يتوسل ايقاف الحرب !!!!!!!!……….. كل هذا و انتم منصورين و اعزاء لا يشق لكم غبار …….. و عليه لماذا هذه البكائيات يوميا ؟؟؟؟!!!!!!…… اتمنى من اعماق قلبى ان تحدث هذه الحرب فى اقرب فرصة كى يتوسل ترمب ايران اكثر و اكثر و يضل النتن ياهو يتوسل بكم بنفس طريقته …….. و عند ذاك ستكون حيا ة العرب مزدهرة و بلدانهم عمار و حضارتهم تبلغ عنان السماء ….. و سيمسحون امريكا و اسرائيل و جميع الامم التى لا تتبعهم و لا تسير فى ركابهم الى البحر ……. و سيعيشون حياة جميلة مثل الايام الخوالى لوحدهم فى الدنيا الفانية هذه …… المهم انا لا استحى و اقول و افعل ما اشاء لا كما يشاء غيرى ، انا زعيم العالم بالفطرة و الوراثة ………………

  40. امريكاقادمةلتامين اسرائيل وخوض
    الحرب بديلاعنهاوبتمويل عربي
    وتاييدعربي تحت مسمى السنة
    والقوميةالعربيةوهوفي الحقيقة دفاعا
    عن اسرائيل واذرعهاالحاكمةفي ممالك
    ومشيخات النفط على ايران ان تستفيدمن
    التجربةالعراقيةوان لاتنتظر حالةالدفاع
    ولتكن المبادرة بضربات استباقية قبل ان
    تستقر تلك القوات وتستكمل بنيتها الهجومية
    ……..
    وجهة نظر

  41. ياعمي قلتلكو من زمان هذول الايرانيين بمزحوش . هيو قدامكم ترامب بيتوسل بالسويسريين عشان يظبطولو اتصال معاهم و هم مش معبرينو. ولا لاعاد هذول فرس يا حبيبي وراسهم ناشف . و بديش حدا يجي يتفلسف و يمدح في العرب لاني قلت هذول فرس . انا مش شايف اشي اسمو عرب قدامي . بسمع فيهم مثل ما بسمع بالديناصورات المنقرضة . اما الموجود قدامي فهم الأعراب و هذول ربنا ذمهم و فضحهم في القران الكريم ” الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَىٰ رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ “.
    برجع اكررها بديش فلسفة فاضية من الاعراب

  42. الى Jihad Qadan :
    ايران تريد حقوقها الشرعية و القانونية التي اعترف بها كل العالم و حتى امريكا بنفسها و المؤيدة من مجلس الامن الدولي بقرار 2231 و لا اكثر ،

  43. إهانات ترامب لمحور ما يسمى مقاومه ،
    اكبر اهانه وجهها ترامب لاي زعيم او رئيس او ملك ، هي شتمه مباشره وذكره بالاسم ،
    وطبعا الشتيمه معروفه وتناقلتها جميع الصحف العالميه في وقتها ،
    لكن لنترك الشتيمه فهي في الاول والآخر كلام ،، وممكن تجاهل الكلام اذا كان من واحد يهذري ،
    ولكن ان تصل اليدين للحلق او الاهانه في عقر الدار ، والضرب والدماء والدمار واحتلال الارض
    وهتك العرض ، وليس بجيش فيه مئات الالاف من الجنود ، بل بعدد جنود اقل من عدد الممثلين
    في باب الحاره ، هنا الاهانه التي لا تمحى وتظل لأجيال واجيال ، فمن فرح بكلام ترامب عن
    السعوديه ، اقول له لا تفرح يا عزيزي ، ولا تحاول صرف الأنظار ، فمن تعرض للتحرش ليس
    كمن تعرض للاغتصاب ،، اتمنى النشر لحق الرد ، وان لم ينشر عاااادي ،
    تحياتي ،،

  44. من أفشل الدين الاسلامي أتباع الني عيسى نجحوا في التخلص من عبودية الكهنة و استطاعوا أن يجعلوا من الانسان صاحب أعظم قيمة حضارية واتباع موسى استطاعوا أن يقلبوا مفاهيم الجنسيات والقوميات الى عرق فسيفسائي تمتزج فيه كل الألوان وقهروا العالم من خلاله أما أتباع سيد المرسلين استطاعوا من خلال النفاق والكذب والتدليس الى تزوير ما جاء به هذا الرسول برسالته السمحاء متمما ً الدين الحنيف فلم يستطيعوا أن يقدموا شيئا ً حضارياً للانسانية وانما البلاء وأصبحوا كالوباء لا أحد يريده والكل يبتعد عنه لاتقولوا أن الدول الغربية تريد هدم الاسلام هم مسلمين عند الله قبل أن نكون ولا شيء عندنا يهدم لا بناء ولا صرح حضارة نحسد عليه وكل من ينظر بعين المنتقم طائفيا ً من ايران فهو مخطيء ويتبنى نظرة سطحية لأن العربان تعاملوا مع صدام حسين بنفس منطق الخوف وكذلك مع القذافي والأسد الديمقراطية تعطي الحق لكل كائن أن يعبر ولكن عندما تخص الأمور العقيدة والدين والتاريخ يجب أن نطلع على بعض الحقائق لنتجنب أن نطلق الاتهامات جزافا ولا ندعم التدليس حيث نكرس التخلف والغباء اللذين يجب أن يكافحا تصوروا أن الأراضي المقدسة نجد والحجاز ولي أمرها من السلالة الشريفة ويقام بها عدل الاسلام والشريعة الحقة وليست شريعة محمد بن عبد الوهاب وانما شريعة محمد بن عبدالله إن الامام سينال احترام العالم أجمع وخاصة الدول الاسلامية التي ستدافع عن مقدساتها بكل مانملك وهل آنذاك سيجرؤ ترامب على خادم الحرمين الشريفين وهل تحتاج بلاد رسول الله لمن يحميها وهناك من يتجرأ على مهاجمتها ..؟ ولكن للأسف الشديد تولى أمر خدمة الحرمين أسرة بدعم روحي من شريك شوه وحول دين محمد الرسول الى دين محمد المصحح.

  45. ” الرئيس ترامب يفهم في الصّفَقات التجاريّة”
    حتى في هذه هو فاشل جدًا

  46. مقتبس : (هُناك 6000 جندي أمريكيّ في العِراق باتوا تحت رحمة قوّات الحشد الشعبيّ، وحواليّ 2000 شرق الفُرات، يُواجهون المَصير نفسه، أمّا إسرائيل فإنّ صواريخ “حزب الله” و”الجِهاد الإسلامي” كفيلةٌ بِها.. والأيّام بيننا.)
    عدا عن ذلك إغلاق مضيق هرمز ، الرئة التي يتنفس منها الخليج ، وسد نهر الدولارات الجاري الذي يملئ خزائن دوله. هذه الخزائن التي يروي منها ترامب غريزته التجارية بتخويف دول المنطقة من البعبع الإيراني .
    يلا ياتاجر الخردة ياترامب اغلط وسويها! ، وهناك في انتظارك انت وحلفائك من يقول ياروح ما بعدك روح .

  47. بعض الأمور في عالم الحرب والسلام وحقوق الانسان بخصوص منطقتنا العربية الاسلامية لن تجد لها الا تفسير واحد لا غير،
    لو كانت الدول العربية تلتزم قوميا ودينيا واخويا وتاريخا وجغرافيا وأخيرا مصيرا في الحدود المعقولة والمقبولة،
    لوجدتها تعيش بحرية وكرامة واستقلال حقيقي وحماية البلاد والعباد ورفاهية لمواطنيها وحماية أوطانها ومواطنيها.
    ولكانت الامم العربية أقامت علاقات احترام وتعاون مع الدول الاسلامية لتصب في مصالحة كل أقطارنا وشعوبنا العربية والإسلامية.
    ولكان قدرنا محل احترام في كل العالم ولن يجروء احد على الاعتداء على بلاد العرب والمسلمين.
    أمم العرب والمسلمين يريدون ان يعيشوا بحرية وكرامة في بلدانهم ولم يعتدوا على احد ابدا.
    التفسير الوحيد لغياب ما تقدم من فشل يعود الى الزعامات العربية وسبات وجهل الشعوب العربية.
    الزعامات العربية لا يهمها استقلال بلدانها وحتى لا يهمهم كرامتهم الشخصية ولا حتى مستقبل ابناءهم وأحفادهم!
    ما يهمهم فقط وفقط كراسيهم الذليلة المحروسة بحراب الأجنبي.
    ومن يتابع الأحداث التاريخية في منطقتنا العربية منذ قرن من الزمان، يجده يتوافق مع ما ذكرت أعلاه.
    الطريق الوحيد للخلاص من حالنا المزري الذليل هو صحوة الأمة ولكن سلميا ثورة بيضاء وبدون الوثوق بالتدخل الأجنبي.
    ومنذ فترة وجيزة سمعت ملكا عربيا يقول نحن لم نطلب من الإنكليز الخروج من بلادنا ويا ليتهم لم يخرجوا؟!
    الغرب لا يحترم زعماء مثل شيخ قبيلة بل يحترم حكومات منتخبة حقيقيا وقضاء مستقل وسلطة يحكمها الانتخابات النزيهة ودستور عصري.
    يوءلمني جدا ان يسيء اَي زعيم اجنبي لأي زعيم عربي بل لمواطن عربي شريف.
    في ستينات القرن الماضي جيلنا كان يقول بلاد ألعرب للعرب اخرج يا مستعمر،
    واجيال اليوم يجب ان تعمل وتفعل وتقول بلادنا لنا واخرجوا منها ايتها الزعامات الفاسدة المتخاذلة الذليلة.
    والله ولي التوفيق ومن وراء القصد.

  48. ان طلب ترامب من ايران الاتصال به يمكن ان يفسرو يحلل بطرق كثيرة
    ولكن الاكيد ان ترامب هو الرجل الغلط في المكان الغلط في الزمان الغلط
    الشعوب التي يحلو لها ان تكون عربية دائما تعلن النصر قبل انتهاء المغركة او حتى قبل وقوعها
    والاجمل بهذه الشعوب انها اليوم تحارب بسيوف ايران وتركيا وكل من يتلو عليها شعار يطربها حتى ولو بغير اللغة العربية
    الخطر بترامب هو ادارته للامور كما كان يعقد صفقات شخصية
    ان دخول اميركا الحروب كان يتم نتيجة اليات محكمة داخل المؤسسات الاميركية
    مع ترامب الامور مختلفة وفوضوية وحتى المؤسسات الاميركية مربكة
    الخشيىة ان يقحم ترامب العالم في حرب غير محسوبة لانها ستكون كارثية على اعداءاها اكثر من كارثيتها على اميركا نفسها
    تحياتي

  49. اخي عطوان اخواني القراء متابعي هدا الركن المقاوم تقبل الله صيامكم وقيامكم وجعل هدا الشهر بابا للتوبة والغفران لكم ولامة الاسلام قاضبتا ايها الاخوان الحرب قادمة لا محالة وكل المؤشرات تدل على دلك فلا اسرائيل مستعدة لتسليم فلسطين لاهلها ولا محور المقاومة وفي مقدمته ايران مستعد لتخفيط سقف مطالبه الكل يستعد لساعة الصفر عدتا فمخازن السلاح مملوئة عن اخرها عند الطرفين حتى الاساطيل الامريكية في خدمة اليهود المتصهينين اما من الجانب البشري فالوازع الديني لدى العرب والمسلمين يكفي لجمع كل من في قلبه درة اسلام لتحقيق وعد الله وطلبا لكل مسلم بان يكون من بين الدين خاطبهم الله (بعباد لنا) ليتبروا ما علوا تتبيرا وهدا هو سر قوة معسكر المقاومة اما اسرائيل فرغم ضعفها من هدا الجانب نظرا للبنية السكانية لديها وتشبتهم بالدنيا ومتاعها فهي نفرت الشرق والغرب لمشروعها الاستعماري بالشرق الاوسط .لهدا وداك فالحرب قادمة بلا شك وستكون اخر الحروب ان شاء الله اما مسرحيات ترامب الارعن فهي للاهاء فقط فحتى لو اتصل به الايرانيون فلا بد من حرب تحقق وعد الله (فادا جاء وعد الاخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه اول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا) صدق الله العطيم والله المستعان

  50. يا أستاذ أبو خالد … رمضان مبارك عليكم و على المسلمين أجمعين … جعله الله شهر مغفرة و رحمة لنا جميعا …. أختلف مع مقولتك “لا أحد يخضع للتّهديدات الابتزازيّة غير الدول الخليجيّة، والسعوديّة على وجه التّحديد” وأقولها بكل وضوح أنهم أي كميونات الخليج ليسوا سوى عبيد خلقهم المستعمر شوكة لئيمة في حلق هذه الأمة ….. هم عبيد لا يصلحون لشيء سوى الإستئساد على بعضهم البعض و العمل ليل نهار على تدمير هذه الأمة و مصالحها و التآمر عليها …. وهذا ليس بالشيء الجديد عليهم …. فمنذ الأزل كانوا عبيدا لدى الفرس و الرومان و كانت حروبهم تملأ الدنيا بسبب و بلا سبب … حتى أيام الصحابة تحاربوا وهم من شهدوا وجود الرسول بينهم بسبب القبلية و الجاهلية و حب السيطرة و الشهوات …. و أنا أعني ما أقول ولمن يخالفني الرأي أسأل ببساطة …. نعم كانت فتنة … لكنهم كانوا يعرفون كل شيء عنها من الرسول عليه الصلاة و السلام قبل وفاته … وحذرهم منها قرآن رب العزة … ومع هذا خاضوا في الحرب بلا هوادة !!! يا أستاذنا الكبير العبد عبد … ولو بين الأحرار ربا …. فعقدة النقص لدى هذه الفئة لا يحلها مال و لاجاه و لا منصب و لا شهوات بلا حدود…. حلها الوحيد هو فصل الرأس النتن عن الجسه القذر الذي يحمله!!!

  51. المدهش أن ترامب وهو فى موقع الخزلان والاحباط من عدم استجابة إيران بوعده وتهديده أن يعلن عن سذاجة وتحديد خط تليفون خاص بإيران هذا درس عالى تقدمه إيران لشعوب العالم ولكن أين القوى العظمى مما يحدث هل يتركون بتسديد العالم

  52. يا جماعة
    الحرب على الابواب و من لازال يظن ان من الممكن ان تهدأ الامور فهو غبي، بالامس قرأت مقال في احدى الصحف الكوتية تناول استعدادات الدولة للأزمة الحربية القادمة من توفير مياه للشرب وتخزين الطعام والاحتياطات اللمستعملة للوقاية من الاسعاعات النووية.
    فكفاكم من التغني بأمجاد الامة و البكاء على كرامة الحكام العرب.
    استعدوا للازمة التي ستنتج عن المواجهة ستنقطع الصادرات والواردات مما قد يؤدي الى مجاعة مهولة في العالم.

  53. كل ماجاء في التعليقات منطقي . .لكن من يقول بأن أمكانيات ايران العسكرية بسيطه . فهوى مخطئ.
    في حال اندلعت الحرب بينها وبين امريكا . . .
    قولآ واحدآ فأن الطرفين سوف يخسرون . والمتضرر الاكبر هي امريكا ،لأسباب كثيرة مننا اقتصادية وبشرية بدرجة الأولى

  54. احترم ماتبدي من أراء ولكن هناك مبالغة بتعظيم إيران ونحن نتمنى أن يكون هناك دولة إسلامية لها رهبة عند الغرب ولكن يا أخي ماذا يفعل فيلق القدس بعد أن ذهبت القدس وما فائدة كل هذاالتهديد اذا لم يكن هناك ولا حتى عمل واحد يعيد المصداقية لمن يهدد ويتوعد بالعقل والمنطق متى الرد وهل ننتظر التوازن العسكري كما كان يقول مصطفى طلاس الله يرحمه

  55. السعودية والخليجيون عموما عندهم عقدة نقص من الغرب .هم يشعرون فقط بالعظمة امام العرب والمسلمين بسبب امكانياتهم المالية ..ولكنهم يشعرون بالنقص عنما يتعاملون مع الغرب…بدون الغرب هم لاقيمة لهم..والغرب باستمرار يذكرهم وخاصة ترامب…سبب حقد السعودية على ايران وحزب المقاومة هو عدم تمكنهم من اذلالهم كما يذل ترامب السعودية …هم لايفهمون ان المال لوحده غير كاف حتى يصبحوا عظماء..انظروا مثلا غازي الردادي .يهاجم بشراسة ايران وحزب المقاومة..ولكنه شديد النعومة عند الحديث عن ترامب…هههه..طبعا!!!

  56. الغيره من إيران جعلتنا نحن العرب لانريد فتح أعيننا من الهول الذي نحن فيه لاشئ يذكر لنا سوى المذله والعار والسبب بسيط هم عندهم ايمان راسخ في العقيده ونحن لانعرف ماهو الإسلام الحقيقي

  57. الى تاوناتي فرنسا
    الغريب غريب و الخواجه هو خوجا و الميادين و ليس جاهل بل المعلم تعني . ابحث و تعرف اذا كنت تعرف البحث و ضفدع البئر لا يعرف المحيط
    و من الافضل لك ذيل اسد او راس كلب . و فلسطين من البحر الى النهر . ارجو النشر
    و كامل الشكر الى رأي اليوم

  58. أمريكا تبتز المذهب الذليل وتحارب المذهب المتمرد. بالنهاية تحارب كل المسلمين بنعومة او بخشونة لان المسلمين في قاموسهم عدو يجب محاربته بالنعومة او بالخشونة.

  59. الى د . حسين فرج شعبان
    شكرا لك يا دكتور هذه هو الشفاء

  60. كان طالب في قديم الزمان يعمل بعد دوام المدرسة ببيع الموز على عرباية ، وعندما يشتري احد اصدقاءه شيء من الموز يأكلا ما اشتراه الصديق سويا ، وهكذا امريكا تبيع الموز لدول الخليج ثم تقاسمهم في أكله (يبيعونهم السلاح وتستخدمه امريكا ويدفعوا لها اجرة استخدامه) .
    السعودية تسير في مسار لا تجادل الاحمق فقد يصعب على الناس التفريق بينكما ، وكما يقول المثل (اللي ديته فلوس طُخُّه) فهم يدفعوا دية ترامب مسبقا دون ان يطخوه لان من شيم العرب العفو عند المقدرة

  61. الإيرانيون امة عريقة لها مبادئ واستراتيجيات تنطلق منها وهم من علموا العالم منذ القديم التخطيط الاستراتيجي وهم من ابتكروا لعبة الشطرنج. ترامب يتعامل معهم وكأنهم عرب الخليج وهذا خطأ فادح لن يوصله لأي من أهدافه المبنية على الاستبزاز الذي نجح فيه بتفوق مع دول الخليج.
    قد يحصل المحظور وتقع الحرب نتيجة شرارة من احد الطرفين بقصد او بغير قصد، او من طرف ثالث بقصد. ولا شك ان أمريكا دولة عظيمة بإمكاناتها وستسبب الأذى الكبير لإيران والإيرانيون قطعا يدركون ذلك. لكنهم أي الإيرانيون ليسوا بدون اظافر وانياب ولديهم الفكر والحكمة والتخطيط والإمكانات وسيؤذون أمريكا وحلفاء أمريكا في المنطقة وبشكل مؤثر وستكون فرصتهم لإنتاج السلاح النووي ولاستنزاف مقدرات أمريكا في المنطقة وقدرات حلفائها.
    اننا نتمنى لإيران السلامة وثقتنا بها وبتخطيطها عالية ونصطف معها بلا تردد في وجه أمريكا وإسرائيل وحلفائهما.

  62. مقال عظيم لكاتب. مقاوم في زمن الهوان. العربي. . هناك معلقون. يمثلون غباء. استراتيجيا مع الأسف. بعضهم يصر ان ايران صديقة امريكا مثلا. وبعضهم يصر ان غزة. لم تؤذ اسرائيل. وربما هي حليفة اسرائيل. يا قوم. مالكم. كيف تحكمون. اسرائيل تخاف من دخول غزة يقينا. فالجنود الإسرائيليون. جبناء وهذا معروف . اما ايران فهي كما قال كاتبنا لا تحتاج الى. رقم ترامب. وما يفعله. هذا الاهبل. عبارة عن استعراض. وتهريج هل تتذكرون عملية طبس انصح بعض المعلقين ان يقراوا عنها. تحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية. قادمون رغم الذل العربي

  63. الى Jihad Qadan
    لماذا لا تقوم دول الخليج في الاتصال بدل زلمتهم ترامب او ادمنو على الضحك عليهم أنه ادمان قاتل
    و ايران تريد رجال لكى تتعامل معهم ليس ترامب
    و احتلال دول الخليج تحت اسم الحمايه

  64. لا ادري لماذا لا يفهم بعض العرب خصوصا الخليج ان هناك شيئ اسمه كرامة لا يمكن ان تُشترى بالمال ….وان المقاومين في كل مكان في هذه الارض مستعدين للموت الف مرة من اجل تلك الكرامة .الانبطاح ودفع الرشى لترامب ولعق حذاء نتنياهو والاستقواء به اصعب ملايين المرات من الشهادة لمن عنده كرامة

  65. إن امريكا والناتو معها انهم لجبناء ولحد الآن امريكا خاضت حروب ولم تنتصر ولازالت تصارع الشعوب التي حاربتها والآن مع ايران تخاف منها من اجل محتلين فلسطين وهي قادرة على قهر اليهود بالعمق وستفقد الهيمنة على العراق وابتزاز البترول الذي يأتيها ببلاش وتفقد الخليج لانهم لم يظلوا موجودون لانه سوف يأتي ناس بدلا منهم من اهل البلد افضل منهم

  66. ياسيدي مافعلة العرب طوال قرن ونيف هو الأكل والشرب والإستهتار بقيم الإنسان وهجر كتاب الله ليكونوا عبيد للأمريكي والبريطاني والصهيوني والفرنسي وكل من يريد هدم الإسلام … لمن يغلب عاطفته على عقله ويعلق مثل ما أراد محمد بن سلمان نقول مَن من العرب رافع راية الكرامة وصامد بوجه الكون كله داعم لفلسطين كل فلسطين من البحر الى النهر هم ثلاثة في محور واحد رأس هرمه أبطال حزب الله وحماس والجهاد وحتى إن ضفنا الحركات الصغيرة كلها … مَن يمول هؤلاء ؟؟؟ الجواب إيران …. إذاً لاداعي أن نبحث في كتب التاريخ أو يملأ جوفنا الحقد الأسود ونطلق الإتهامات سلباً وتُنهب فلسطين بمالها وأهلها ليس لشيء إلا لكرهنا لإيران ؟؟؟ ايها العفنة من العرب رضيتم بالحياة الدنيا وما سوء حياتكم إلا بسبب عدم تدبركم للقرأن ومن أشار له النبي (ص) هو وقومه حملوا راية الإسلام المحمدي الأصيل وفي حديثه لسلمان الفارسي حشركم الله مع شارون وترامب وتاجر وبلير وكل من يكره الإسلام وحشرنا مع إيران الإسلام بعون الله … من دخل باب خيبر سيدخل تابعيه أبواب القدس (سنة وشيعة) موحدين تحت راية لا إله الله محمد رسول الله … وغداً لناضره قريب

  67. النصر قريب انشاء أإلله . ان وعد الله لقادم . وأما الصهاينة والمتصهينين من حكام وكتاب ومشاءخ السوء والتفرقة فمءالهم الى مزبلة التاريخ وحسابهم الأكبر عند خالقنا .

  68. ومنذ عام ١٩٧٣ يعمل الرؤساء الامريكيين وحلفاءهم ، علي استعمار البلدان الإسلامية وهذا من اجل حماية ابار النفط التي هي ينبوع استمرار الحضارة ، وكل رئيس وحليف لهم
    يمسك طرف الحبل من الخطة طويلة الاءمد الذي تركة الرءيس الذي سبقه ليسير في نفس الخطواط إلي أن يسلم طرف الحبل للرئيس الجديد ، ومن رسم الصورة والخطة ، انهم صهاينة العالم الذين يريدون التحكم في منابع حياة الناس إن كانوا من الشرق او الغرب ،
    ومادام هناك احرار في بلاد المسلمين فلن تفقد الشعوب الأمل في الحرية والتخلص من حكامها الخونة التي تحتمي بالصهاينة وتتحمل الذل حتي تتبقي في عروشها
    وإن كان الثمن دماء شعوبها ،
    إيران باستطاعتها الصمود لعقود طويلة من الزمن إن حدثت الحرب وان كان الغرب ومعه الصهاينة يمتلكون أسلحة نووية فإن ايران من حقها استخدام الأسلحة الكيمياءية البيولوجية وفي الحروب ،وكما فعل الغرب الصهاينة لا توجد قواعد حربية او بمعني اخر معركية
    إن الغرب يحتمي وراء القوانين الدولية عندما تكون مصلحتهم في خطر ، اما عندما هم انفسهم يفعلون كل ما هو غير قانوني في حروبهم فلا نسمع أي شيء عن القوانين الدولية ، كم من الشهداء قد قتلوا بأيدي مجرمين حرب عرب وصهاينة ولم نسمع اي مدعي عام من المحكمة الدولية يحتج ، إلا إن كان الفاعل لا يعمل لمصلحة من انشاء هذة المحكمة التي في نظر الكثيرين من الأحرار انها
    ليست إلا انها محكمة وضع قضاها في مناصبهم القضائية
    من قبل الشيطان ، الذي يحكم هذا الكوكب من منظمة الأمم المتحدة التي هي سبب البلاء لشعوب الأرض .،
    منحازة دائما للباطل وتبتعد كل يوم عن طريق الحق إلي
    ابواب النار .

  69. Great article from Dr Attwan, Thank you very much for putting us as always in the write thought about what is going around us

  70. السؤال المهم ماذا تريد ايران؟ تعيش في الفقر والتخلف ونشر المليشيات ونشر الطائفية؟ ام تريد دوله متطورة يعيش شعبها برخاء وتصالح جيرانها بدل العنتريات الزائفة. يعني هل نصدق ان الايرانيون والامريكان لايتواصلون وقد فعلوها مرارا من قبل،
    المضحوك عليه في هذه المسرحية بالطبع دول الخليج والضحية الكبرى هي الشعوب القابعة تحت امرة ملالي ايران. كفاكم تصديق الشعارات!

  71. على ما أعتقد انها عملية التوازن للمال الخارجي الغير. لا حرب ولا سلم.

  72. مع احترامي للكاتب ارى ان المقال غير واقعي لان اميركيا لا يمكن ان تترك ٦٠٠٠ جندي تحت رحمه احد
    كذلك بالنسبة لاسراءءل صواريخ المقاومة بداأيه جدا ولو شكلت خطر عليها لدخلت غزه في ٣ ساعات

  73. ايران لن ولم تضرب عفور امريكي في المنطقة كما عودتنا مجرد عنتريات والموت لامريكا واسرائيل وهم في حقيقة الامور يقتلون العرب والسلمون

  74. طبوووول الحرب تقرع بصوت مرتفع ، والحرب قاب قوسين أو أدنى والعرب في سبات عميق ، الفرس يعدون العدة لمثل هذا اليوم رغم إمكانياتهم البسيطة ، وترليونات العرب لن تحمي شعوبهم لساعات .

  75. عزيزي القاريء : الناس نوعان : نوع أقتصادي ، ونوع وطني .. اما الأقتصاديون فيرسموا مخططاتهم ماليا ، علهم يسرقون ما يحلو لهم ، من ارض او مال أو شعب بأكمله .. أما الوطنيون فيرسموا خططهم
    على أساس أعادة أستقلاليتهم ، ووطنهم
    المسروق والمنهوب من الأقتصاديين .
    بمعنى ان لم ترجع فلسطين كل فلسطين
    القدس كل القدس ألى شعب فلسطين
    الأساسي أصحاب الزعتر ، والفؤؤس،
    والمجدرة ، والمسقعة ، لن يهدأ لنا بالا ولو
    بعد حين أي ألف سنة ، وتعود أصوات
    الله أكبر ، على المأذن تنضح ، واصوات
    الكنائس تصدح .. ساعتها ، دولة فلسطين
    الأبية ستقوم برجال جدد ، ودعوات أجدد
    ما زال فلسطينيو سوريا ولبنان والأردن لم
    يدخلوا معارك ، والصواريخ تنتظر رجالها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here