‏هل الغارة الصاروخيّة التي استهدفت اجتماعًا لقيادات “النصرة” هي إعلان ببدء تصفية الجماعات المسلّحة في إدلب؟ ولماذا “أمريكيّة” تزامنت مع قرار روسي بوقف إطلاق النّار؟ وما هو مصير الجولاني؟ وأين يقِف أردوغان من كُل هذه التطوّرات؟

 

 

عبد الباري عطوان

 

‏التّهديد الأكبر الذي يُواجه الرئيس رجب طيّب أردوغان حاليًّا لا يحتاج إلى منظومة صواريخ “إس 400″، ولا لطائرات “سو57” الأحداث في التّرسانة العسكريّة الروسيّة لمُواجهته، وإنّما قرارات سياسيّة تتّسم بالمُرونة والشّجاعة في الوقت نفسه، تردّد سبع سنوات في اتّخاذها لأسبابٍ عديدةٍ ليس هُنا مجالها.

‏نشرح أكثر ونقول أنّه التّجسيد الأكبر والأوضح، لهذا الخطر تمثّل في المُظاهرات التي اشترك فيها أكثر من عشرة آلاف من أبناء مدينة إدلب أمام معبر باب الهوى على الحدود التركيّة قبل يومين تطوّرت إلى محاولة لاقتحام المعبر إلى العُمق التركي هربًا من القصف الجوي الروسي السوري المُشترك للمدينة، واحتجاجًا على التقصير العسكري والسياسي التركي في وقفه.

الرسالة التي أرادها المُحتجّون إرسالها إلى أنقرة والرئيس أردوغان بالذات، عُنوانها الأبرز حدوث شرخ يتوسّع في العلاقات بين تركيا وحُلفائها السوريين المُعارضين للرئيس بشار الأسد وحُكومته، بعد أن فشِلت كُل رهانات هؤلاء على أنقرة، ومجموعة أصدقاء سوريا، بزعامة أمريكا في تغيير النظام السوري، أُسوةً بما حدث في ليبيا والعِراق، ووصول الأمور إلى هذه النّهاية المأساويّة.

***

خُطورة هذه الاحتجاجات تتمثّل في تزامنها مع أُخرى مُماثلة، ولكن أصغر حجمًا، اندلعت في بعض أحياء إسطنبول، العاصمة والاقتصاديّة والإسلاميّة التركيّة، احتجاجًا على عمليّات التّرحيل القصري للاجئين سوريين استقرّوا فيها، وفتَحوا محال تجاريّة ومطاعم، قرّرت السلطات إخلائهم بالقوّة، وإعادتهم إلى المُدن التركيّة التي تسجّلوا فيها ويحمِلون بطاقات حمايتها.

السلطات التركيّة لن تخضع لمطالب المُحتجّين السوريين أبناء مدينة إدلب أمام معبر باب الهوى، وتفتح الحدود لتدفّق مئات الآلاف من اللاجئين الجُدد بالتّالي، لأنّها تعلم جيّدًا أنّ هُناك مُسلّحين مُتشدّدين من بين هؤلاء يُعدّون بعشرات الآلاف، ويحملون الكثير من الغضب في باطنهم تُجاه تركيا، والرئيس أردوغان شخصيًّا، الذين يتّهمونه بالتخلّي عنهم، ومشروعهم السياسي، وعدم توفير الحِماية لهم في ملاذهم الآمن، أو بالأحرى “دويلتهم” في مدينة إدلب التي نزحوا إليها من مُختلف الأراضي السوريّة على ظُهور الحافلات الخضراء، وفي إطارِ تفاهماتٍ كانت تركيا أحد رُعاتها.

تركيا لم تعُد ممرًّا للسوريين، سواء باتّجاه الأراضي السوريّة للقتال في صُفوف المُعارضة المسلّحة، والتنظيمات السلفيّة من أجل إسقاط النظام، أو بالاتّجاه المُعاكس ‏لغزو أوروبا سلميًّا، والاستقرار فيها في “استراحة المُحارب” وأيّ لاجِئ سوري، أو غير سوري، يقتحِم الحدود سيطول مقامه في الأراضي التركيّة، وينضم إلى تجمّعات تضُم 3.5 مليون لاجِئ باتوا يُشكّلون عبئًا أمنيًّا واجتماعيًّا وسياسيًّا على حزب العدالة والتنمية وحُكومته، وسحبًا من رصيد زعيمه الرئيس أردوغان السياسي والجماهيري.

السيد مولود جاويش أوغلو، وزير الخارجيّة التركي، قال بالأمس إنّ 200 ألف نزحوا إلى الحُدود التركيّة المُحكمة الإغلاق وإنّ 2 مِليون آخرين ربّما يفعلوا الشيء نفسه ‏ويكسِرون الحواجز بالقوّة، إذا لم يتم التوصّل إلى اتّفاق لوقف إطلاق النّار في ادلب.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سارع إلى إنقاذ حليفه الرئيس أردوغان، وأعلن اتّفاقًا بوقف إطلاق النّار، وافقت عليه السلطات السوريّة بدأ فجر هذا اليوم السبت، ولكن ما زال من غير المعروف ما إذا كان مُؤقّتًا أو دائمًا، والشّيء نفسه يُقال أيضًا عن الخطوات التي يُمكن أن تتلوه، ومن الجانب التركي خاصّةً.

الأمر المُؤكّد أنّها هُدنة مُؤقّتة، وهي الثانية في غُضون شهر، لإعطاء الرئيس أردوغان فرصة ثانية لتطبيق التّفاهمات التي جرى التوصّل إليها في قمّة موسكو الثنائيّة يوم الثلاثاء الماضي، وعُنوانها الأبرز القضاء على الجماعات الإرهابيّة، وهيئة تحرير الشام وحُلفائها تحديدًا.

الغارة الجويّة التي شنّتها طائرات أمريكيّة على الريف الجنوبي لمُحافظة إدلب اليوم السبت استهدفت تجمّعًا لقيادات “هيئة تحرير الشام” (النصرة سابقًا)، وتنظيم “حراس الدين” ربّما تكون الثّمن المُقابل والفوري لهذه الهُدنة، ومدفوعة من الجيب الأمريكي، وباتّفاقٍ مع أنقرة، لتجنيب الجانب التركي أيّ حرج، وكخطوة تمهيديّة، لتطبيق اتّفاق المِنطقة الآمنة المُتّفق عليها في شرق الفُرات.

***

ما زال من غير المعروف إذا كان أبو محمد الجولاني، زعيم جبهة النصرة، حاضرًا لهذا الاجتماع ومن بين القتلى الأربعين حسب بيان المرصد السوري لحُقوق الإنسان المُرتبط بالتحالف الأمريكي البريطاني أم لا.

السؤال الأهم هو عن الجِهة التي قدّمت المعلومات الاستخباريّة للتحالف الأمريكي عن مكانِ هذا الاجتماع ممّا سهّل عمليّة استهدافه وقصفه، وفي ‏هذا التّوقيت بالذّات، أيّ مع بدء وقف إطلاق النار، ولا نستبعِد أنْ تكون جهة “صديقة”، فمِثل هذه الاجتماعات تتّسم عادةً بسريّةٍ مُطلقةٍ.

الفقرة الأهم في المُؤتمر الصحفي المُشترك الذي جرى عقده بعد اختتام القمّة الروسيّة التركيّة في موسكو وردت على لسان الرئيس بوتين، وأكّدت على اتّفاق الرئيسين على القضاء على الجماعات الإرهابيّة في إدلب نهائيًّا.

هل هذه الغارة الأمريكيّة الجويّة، أو صاروخيّة، على اجتماع قيادات “النصرة” وحُلفائها هي نُقطة البداية والتّنسيق مع الجانب الروسي والتركي، وما هي الخطوات التركيّة التي ستتبعها؟ وهل ستكون إنذارًا صارمًا لهذه المُنظّمات بأنّه ليس أمامها إلى أحد خِيارين: الاستسلام أو القتل؟ وهل سيظل الجانبان السوري والروسي في موقع المُتفرّج في الأيّام والأسابيع المُقبلة؟ وحتّى متى؟

الأيّام القليلة المُقبلة ستُجيب على هذه التّساؤلات مع التّأكيد في الوقت نفسه أنّ بوتين هو الذي يجلِس حاليًّا أمام عجَلة قيادة الأحداث، ويفرِض أجنداته بالتّالي.. والقادم أعظم.

 

 

Print Friendly, PDF & Email

41 تعليقات

  1. أخ عبدالباري أنت تتسأل كيف عرف مكان الإجتماع مع العلم أن هكذا اجتماعات سرية جداً.
    المثل يقول: أهل مكة أعلم بشعابها. وانا أقول الCIA أعلم بعملائها وأماكن إجتماعاتهم.

  2. السيد طارق
    اخبارك هذه لم نسمعها علی اي وسيلة اعلاميه اطلاقاً. لكن لا استبعد ان تكون هلوسات ” العربية ” و ” الإخبارية السعودية” وكل وسائلكم الاعلامية التي لا تزال تعيش صدمة الفضيحة والعار من معارك الحلفاء الطاحنة في عدن ولا يناسبها هذه الايام بالخصوص اخبار الانتصارات ورياح العز والكرامه التي تهب من لبنان وفلسطين لتلفح وجوه ابناء الجهل والجاهلية الذين لا يزالون يخوضون معارك داحس والغبراء.

  3. الى الاخ امين
    من الامانة يا امين الا تجتزء الاخبار من سياقاتها
    بقية الخبرتقول : ان الرد البارد اخذ الاذن من الكرملن وسماحة السيد بوتين اخذ الاذن من البيت الابيض وهذه هي هدية ترامب لسماحة السيد الجالس في الكرملن . الذي ينسق مع نتنياهو

  4. السادة غازي الردادي/ عابر سبيل / تاوناتي فرنسي/ عربي اصيل
    اكتب لك كلماتي هذه وانا استمع الاخبار مباشرة حول الرد الأولي للمقاومة علی اعتداءات العدو الصهيوني وقصفها اراضٍ عربية شقيقة لكم.
    بحمدالله وعونه الاعترافات الأولية تتحدث عن تدمير ناقلة جند وسقوط من فيها.
    بحمد الله وعونه ايضاً انه وأخيرا نستطيع ان نكون علی موعدٍ معكم للاحتفال سوياً بالرد ومن المؤكد اننا سنستمتع بجوقتكم المطبلة والمزمرة فرحا بالرد وتشجيعاً للمقاومة والمقاومين هذه المرّة.
    نحن بالانتظار !!!

  5. عابر سبيل …
    سوريا استهدفت لانها المرتاج الجيوسياسي الأهم في منطقة البحار الخمس الأهم في العالم، فهي واجهة الصين على البحر الأبيض المتوسط بريا (طرق الحرير الجديدة) أي سبيلها للتربع على عرش القوة الاقتصادية العالمية ، و بالنسبة لروسيا فهي سبيلها الوحيد لانقاد نفسها من سياسة الاحتواء و الحصار الأطلسي ( ما تسميه أنت بالنظام العالمي و هم في الحقيقة المنظومة الانجلوأمريكية المتصهينة التي تريد ان تهيمن على مقدرات العالم باسره ) لتركيعها و نزع أضافر الدب الروسي و لذلك ضمت روسيا جزيرة القرم (البحر الأسود) و نصف أوكرانيا الشرقي و لتصبح الضلع الثاني في مثلث الموت الحتمي بالنسبة للامبراطورية الامريكية …و محور المقاومة و على رأسه ايران تدخل في سوريا لانقاد ظهر المقاومة و افشال مشروع تصفية القضية الفلسطينية و الذي تشارك فيه أغلب أنظمة ما يسمى اعتدال عربي …و ايران هي الضلع الثالث لمثلث نهاية أمريكا كقطب أوحد في الهيمنة على العالم ، و قد حذر بريزنسكي في تسعينيات القرن الماضي من ظهور هدا المحور الثلاثي الصين – روسيا – ايران ، في كتابه الشهير “رقعة الشطرنج الكبرى” و اعتبره علامة نهاية أمريكا كامبراطورية …
    ولهذا نرجو منك التخلص من بقايا اثار الاحباط من ربيع الدجال …لقراءة الوضع صح ….

  6. رأس الأ فعى ……………
    رأس الأفعى هي اسرأئيل ومعدتها في أمريكا وذنبها في طهران . أما البغدادي وداعشه والجولاني ونصرته وحسن وحزبه ، ليست إلا أدوات تدار بخيوط مرئية وغير مرئية من قبل الصهيونية ، أما روسيا ونظام البهاليل في العراق ونظام البراميل في سورية ، ليست إلا ديكوراً لتجميل أو تقبيح الصورة . المهم في الأمر هو تفريغ الشرق الأوسط من قواه الحية وتقزيمه وتهميشه لكي تعيش إسرائيل بأمان واطمئنان … والقوى الحية في الشرق الأوسط كانت شعب العراق وشعب سورية ، فبالقضاء عليهما سوف تستمر اسرأئيل في عيشة راضية لمدة ١٠٠ عام على الأقل ….
    لقد قبلت إيران بدور.ها في هذه المهمة القذرة ووقعن في الفخ من منطلق إعادة امبراطورية كسرى أنو شروان التي حطمها العرب ، لكنها نسيت أنها ستكون هي التالية على المذبح ، وها هو ما يحصل الآن …………

  7. هذه هي نهاية كل من أخذ أمريكا حليف ونفذت مخططاتها. عندما ينتهي دوره تتخلص منه بأي طريقة والأمثال كثيرة .حتى نفس إردوغان .الله يحمي سوريا من الاعداء

  8. طالما الجميع بمن فيهم تركيا و الخليج متآمرين على الشعب السوري فما الحكمة إذاً من استمرار القتال؟ أم أنه لا مانع من التسلية بمتابعة مشاهد الدم و الدمار في سورية طالما نحن على الأرائك متكئين نلعب بالموبايل؟

  9. بعض المعلِّقين علی هذا المنبر الحر والذين هم علی الارجح مواطنين من دول تُحجب عنها الكثير من وسائل الاعلام والمواقع الالكترونية ومن بينها هذا الموقع، موقع رأي اليوم الحر، يستخفون بعقول القرَّاء ويتعاملون معهم وكأن كبت الحريَّات هذه في دولهم تُطبق في جميع انحاء العالم وأن لا سبيل لنا نحنُ القرَّاء للحصول علی الاخبار والمعلومات إلّا من اخباريات بلادنا الرسمية كما هو الحال عندهم.
    يحدثوننا عن الدعم الدولي ومن ضمنه الامريكي لنظام الاسد في مواجهة الارهاب والارهابيين.
    وكأن العالم لم يسمع ولم يشاهد التقاريرعن الجسر الجوي من اوروبا الشرقية الی تركيا والاردن وبتمويل خليجي لنقل السلاح الی الارهابيين. وانصحكم بقراءة تحقيقات الكاتب البريطاني المختص بشؤن الشرق الاوسط، روبرت فيسك، حول مصانع الاسلحة في البوسنة والتي هي تحت اشراف امريكي اوروبي كيف كانت تعقد صفقات السلاح الضخمة مع السعودية ومن ثم تصل هذه الاسلحة في وجهتها النهائية الی أيادي ارهابيي داعش والنصرة في سوريا.
    وماذا عن اعتراف حمد بن جاسم بتدخل قطر والسعودية لدعم الارهابيين في سوريا وخلافهم علی تقسيم الغنيمة قبل الحصول عليها؟

    ماذا عن تيار التكفير السوري الذي كان يتزعمه الشيخ عدنان العرعور والذي يمثل استطالة سعودية مباشرة وكان يقود تحرك جماعته في حماه و ريف دمشق و محافظة درعا من مقره في الرياض و بواسطة قناته الفضائية التي يديرها من هناك و يقيم لها مكتبا في القاهرة و برز تكفيريوه منذ الأشهر الأولى للأحداث على الأرض و قاموا بعمليات قتل بالسيوف عبر حز الرؤوس و تقطيع الأوصال و قد تبين ان هذا التيار يحتفظ بشبكات خاصة لنقل الأموال و الأسلحة إلى الداخل السوري عبر الأردن و لبنان بصورة خاصة .

    ماذا عن الدور الذي لعبه تيار المستقبل حليف السعودية في تهريب الأسلحة و الأموال من لبنان إلى الجماعات المسلحة في سورية و في التحريض الإعلامي الموجه نحو الداخل السوري بخطط عمل كان يقودها رئيس المخابرات السعودية بندر بن سلطان و قد نظم المستقبل شبكات لبنانية سورية للتهريب عبر الحدود منذ بداية الأحداث و أقام غرفة عمليات في الشمال بمشاركة ضباط من المخابرات الأميركية و الفرنسية و كل من الأجهزة السعودية و القطرية و الإماراتية .

    ماذا عن التدابير الاقتصادية الضاغطة التي اتخذتها السعودية ضد سورية و هي اوقفت استيراد المنتجات السورية و اتخذت إجراءات لعرقلة تحويلات السوريين العاملين لديها و الذين يتعرضون لمضايقات كثيرة بينما تحد المملكة من معدل منح تاشيرات السفر للمواطنين السوريين و حرمتهم كليا من مراسم الحج؟
    تحياتي للأخ خواجة فلسطين وكل الشرفاء

  10. لمرتزقة القلم للعدو المنهزم في سوريا …نقول كما قال السيد : ….انضبوا….
    كما انتهى دور البغدادي و الجولاني و كل مكنى بقبيلته …انتهى دوركم يا تاوناتي و من معك .

  11. خدمة ثمينة تقدمها أمريكا لروسيا.هذه الأخيرة عجزت عن تحقيق الانتصار على جبهة النصرة واخواتها،وعجزت مخابراتها عن تصفية قادتهم، ولم يكن أمامها إلا وقف إطلاق النار لإعطاء الفرصة لاردوغان لابرام اتفاق آخر، او حرق كل المنطقة. فجاءت أمريكا لتنقد بوتين من ورطته، وتقدم له رؤوس زعماء الجماعات المتاسلمة.
    لكن السؤال الآن هو : هل هناك صفقة بين امريكا وروسيا ، وماهو الثمن الذي سيدفعه بشار نظير هدية ترمب لبوتين.

  12. ..لولا المنظومه العالميه التي قررت تدمير سوريا ..وتنفيذ المؤامره بحذافيرها…واجترار الشعب السوري إلى خضم الثوره الآجباريه.. وقطف ثمار النظام السوري الذي تم تسليمه مقاليد حكم سوريا ليتم تدميرها على كل الأصعدة…ضمن نطاق خطط عمل ممنهجه وموقوته ..لولا هذا ..ما صمد النظام السوري الذي يقف النظام العالمي معه قلبا وقالبا..وهو الذي لا يرغب بالمقامره وخساره هذا النظام وكل ما قدمه من خدمات جليله…والاستغناء عن كل ما لديه من قدرات على القمع وإلجام الشعب وارعابه وظبط إيقاعه واغراقه في محيطات الصمت ولا اكتراث .. كونو شاكرين. ممتنين لمحاسن الصدف وممتنين لكل المتآمرين على الشعب السوري..كونو رجالا ..وكونو شاكرين لأموال الامارات والسوخوي وآلاف بطيخ..كونو شاكرين للسيد رجب طيب اردوغان …وعهره السياسي ونفاقه وارتهانه وتخنثه …
    لولا الطيران الغربي والشرقي ولا التحالفات العسكريه المتناسقه والتنظيمات الجهادية المعلبه والمخترقه … ولولا الاتفاقيات ولا الإجرام العظيم الذي لا تنساه البشريه …وكميات الحقد الاسود التاريخي المتراكم الذي صب على رؤوس الشعب السوري …لولا المجازر التي نفذها الغرباء وحلفاء إسرائيل من أميركا الى روسيا إلى تركيا إلى دول الخليج العربي وانظمتها ..لا يوجد صمود للجيش السوري وكان قاب قوسين أو أدنى من السقوط ..لولا الإستنفار السياسي العالمي وحاله الطوارئ القصوى..والإيعاز لروسيا بالتدخل
    ستكتب لك مجلدات عن أسباب صمود النظام السوري ..ومن اين يأتيه هذه القدرات ومحاسن الصدف…ولن يكفي ما هو متاح من كلمات لإنصاف الشعب السوري الذي بقي صامدا على أرضه …وسيبقى بإذن الله عز وجل …ويحاربه العالم برمته ..ويتحايل عليه وينافقه …طامعا بأرضه وشواطئه ويريد الخلاص من هذا الانسان السوري …تحيه لشعب سوريا وشرفائه …ولا عليكم من المتألهين هنا ..من يجترون جنانا ونيرانا معهم …واخذتهم العزه بالاثم….ويريدون منازعه الله عز وجل في إرادته…ويريدون تأطير مغفرته …ودعوكم من زخرف الاسماء والبهرجه …مصدرها عقد النقص المتجذره ..تجده فرحا بغزاه يقصفون ارض امته …بكل قسوه…ويشعر بسعاده مفرطه

  13. صندوق ثقيل لم يعد أحد يقدر على حمله اوفتحه لما فيه من كنوز كفيلة بقطع رؤوس كثيرة حتى على مستوى رؤساء دول والذي حصل ان من اطعم الخروف ذبحه لكي لا يعلم احد من أين أتى وإلى أين يذهب …اذا التحالف (التخالف) عمد لتصفية البغدادي أين كان عندما دخل المرتزقة من جنوب سوريا و شمالها وشرقها اين كانت اقماره الصناعية ومهاراته ومخابراته…كانو العين اللتي توصلهم آمنين واليد اللتي تشد على أيديهم ولكن نسو انه من يفعل الشر لا يفارق الشر بيته. الخراب والدمار لكل شرير سيكون طعامه وردائه وغطائه استعلو وتجبروا وظنو انهم سينجحون وسيعملون كما في كل مرة على إخراج نهاية لقصتهم ولكن ليس ..ليس هذه المرة لان كأس الغضب طفح عليهم في السماوات العلا ويومهم قريب اقرب من الكحل للعين…

  14. انتهى دور الجولاني و جماعته العفنة فتمت تصفيته من قبل اسياده الامريكان أعرف الناس بتحركاته فتدفن معه اسرار التأمر وللأبد ونفس الشيء فعلوه مع الزرقاوي و اسامة بن لادن كبيرهم الذي علمهم السحر وبقية خونة الأمة

  15. هل انطلقت الطائرات من قاعدة انجرليك؟ و هل يعقل أن يكون اردوغان هو من أعطى الأمريكان إحداثيات الموقع؟

  16. ربما أراد ترامب ان يحلب نظام الاسد-مخلوف باسم الدفاع عن النظام كما تحلبهم روسيا الان و تطالبهم بدفع نفقات تدمير سورية على ورءوس السوريين لانتفاضتهم ضد النظام. و ماءساة العرب تستمر

  17. موءامرة كونية نظام الاسد اهم أضلاعها على الشعوب العربية و ربيعهم لإرجاعهم لحظيرة بيت طاعة حماة ديار الصهاينة

  18. كم كنت أتألم عندما كانت جميع القنوات التلفزية تنقل أخبارا مزيفة وفيديوهات مفبركة تظهر فيها
    زحف ما يسمى بجبهة النصرة و الجيس الحر و قصائل نور الدين الزنكي … الخ على مواقع
    الجيس العربي السوري و تبشر يسقوط الدولة السورية و مصير الرئيس الاسد ليس الا مسألة وقت .
    إنها أيام عصيبة . و ما أن تدخل حزب الله في القصير حتى تغيرت الموازين وانقلبت رأس على عقب .
    الحمد لله الذي انقذ سوريا من براثين الارهاب و لا عزاء للعملاء و المرتزقة .
    اللهم لا شماتة في كل من اصطف يوما في صف الارهاب في سوريا .
    عاشت سورية حرة أبية . حفظ الله قلب العروبة النابض .

  19. ( النصرة ) ، ( الدولة الإسلامية ) ، (والقاعدة ) ، أمريكا والسائرين في ركابها أنشأوا هذا الأرهاب وغذوه وساندوه بالمال والسلاح لتخريب البلاد والعباد فلم يبقوا على بشر وشجر وحجر .
    لمصلحة من ؟ ؟؟
    لمصلحة الحفاظ على كراسي الحكم الثرية في وطننا العربي والثمن هو تمكين قوى الشر الأمبرالية والأستعمارية من السيطرة على ثروات الأمة العربية والإسلامية من مشرقها الى مغربها لأخضاع الدول العربية والإسلامية للمخططات الصهيونية الأمريكية في تغيب وأنكار الهوية العربية والإسلامية في العالم أجمع …..
    فهنيئاً لحكامنا الذين يمكنون دول الأستعباد العالمي وعلى رأسهم أمريكا من أستغلال ثروات بلداننا في سبيل البقاء في كراسي حكمهم ……
    الله يمهل ولا يهمل …|

  20. فكها يا من عقدتها! الظاهر أن السحر أنقلب على الساحر وحسم الأمر:القضاء على الفصائل التىكفيرية والإرهابية بد أن تخل عنها الجميع التركي والأمريكي وباتت قبا قوسين أو دنى من كماشة الجيش العربي السوري الذي يعيد بإبادة هؤلاء المجرمين الذين لم يبقى لهم إلا خيارين لا ثالث لهم إما الإستلام أو الموت المحتوم.

  21. بطلقة في الرأس كان البريطانيون يقتلون البغال الشاءخة رغم دورها في الانتصارات التي قامت على ما جرته وحملته من عتاد. الحال واحد في سوريا واليمن

  22. أعتقد أن الظروف السائدة في الفترة الحالية تقتضي من كل الأطراف وقفة تأمل وفرصة حقيقية لترتيب بيته الداخلي.
    كما أعتقد أنه في الملف السوري قد أصبح قرار التخلي عن الجماعات الإرهابية من قبيل داعش وأخواتها ضرورة حتمية تخدم مصالح كل الأطراف المعنية.
    من شأن الضربات المباشرة التي يشنها الأمريكي أن تلمع صورته أمام الرأي العام العالمي والداخلي الأمريكي وتخدم الطموحات الانتخابية لدونالد ترامب.
    كما أن القضاء النهائي على هذه الجماعات يمنح لتركيا أسباب النزول من فوق الشجرة ويمهد لها فرصة إعادة الانتشار العسكري تمهيدا للانسحاب النهائي من التراب السوري والتنازل عن المنطقة الآمنة التي لم يعد لها أي وجوب.
    هذه الإجراءات الميدانية لن تتبلور إلا بعودة الوعي لكامل الأطراف المعنية واعتمادها على شيء من البراغماتية الواقعية.
    يتوجب على الطرف التركي أن يقبل بحوار مباشر بينه وبين النظام السوري وبينه وبين المركب الكردي داخل المجتمع التركي.
    يتوجب على الطرف السوري أن يفتح الأبواب على مصراعيها لمصالحة وطنية شاملة لا تستثني أحدا من مواطنيها سواء كانوا داخل الوطن أو ممن اضطروا للجوء خارج البلاد.
    من مصلحة الروسي والأمريكي أن يتفاهما على مراعاة المصالح الخاصة لكل منهما في المنطقة.
    الجانب الوحيد الذي سيظل يغرد خارج السرب هو الإسرائيلي الذي يرى له مصلحة في إبقاء الوضع على ما هو عليه لذلك سيبقى يصطاد في الماء العكر كلما كانت الفرصة سانحة.

  23. انه ومن المحزن بالفعل ان شباب الامة ضاعوا بين منظمات متطرفة متشددة جلبت الدمار والقتل وبين التحلل والفساد…. وهذا بالضبط ما سعت اليه القوى الشريرة الصهيونية والامريكية، لاجل تدمير مجتمعاتنا من داخلها….
    لو توجهت هذا الدماء لهؤلاء الشباب لمقاتلة الاعداء الحقيقيين وهم الصهاينة، الم يكن هذا هو الطريق الصحيح؟؟؟
    ولكن حلفاء الصهاينة من دول الخليج ارادوها دمارا لطاقاتنا الشابة… فافسدوا عقولهم ومعتقداتهم بالتطرف والغلو والتكفير ثم ساقوهم الى صنع المجازر في شعوبنا وتكفيرهم، وهنا الصهاينة فرحوا طربا …..

  24. أردوغان حلمه كان الصلاة في دمشق وإمامه القرضاوي والجولاني بجانبه ،فإذا الحلم تحول إلى كابوس مرعب إنقلاب ثم خسارة مدينة اسطمبول العمود الفقري لتركيا ثم الإنشقاقات والتصدعات بالحزب فضحى باقرب المقربين وأصبح وحيدا تتلاطمه الأمواج ذات اليمين وذات الشمال ولن يرسوا على البر إلا عندما يستيقظ فيجد تركيا على شفاجرف واللاعب على كثرة الحبال قد تلفه ذات يوم في ثوب أبيض .حلم الإخوان تبخر في الهواء أما السلفية فالصمت المطبق .لكل طريقته في تسويق السلعة لكنها لسوء الحظ جلبت علينا العار لولا بعض الرجال الصامدين في الشام واليمن .أضف المصريين والعراقيين والجزآئريين .إذن على أردوغان أن يكون يقظا أكثر من اللازم .

  25. هل هذه الغارة الأمريكيّة الجويّة، أو صاروخيّة، على اجتماع قيادات “النصرة” وحُلفائها هي نُقطة البداية والتّنسيق مع الجانب الروسي والتركي، وما هي الخطوات التركيّة التي ستتبعها؟ وهل ستكون إنذارًا صارمًا لهذه المُنظّمات بأنّه ليس أمامها إلى أحد خِيارين: الاستسلام أو القتل؟ وهل سيظل الجانبان السوري والروسي في موقع المُتفرّج في الأيّام والأسابيع المُقبلة؟ وحتّى متى؟
    نعم أحد الخيارين الانتحار أو القتل لا استسلام و القتل البطئ

  26. إسرائيل لها مشروع وإيران لها مشروع
    …………………………………………………
    وإسرائيل مشروعها من النيل الى الفرات وهو في طور التحقيق وقد نفذت منه حوالي ٨٥٪؜ ولاينقصها بعد ضم الجولان وتأمين المنطقة الجنوبية وتحييد الأردن والسعودية ومصر وضمهم الى معسكرها إلا اختراق سريع لإزالة حسن وهضم لبنان والتوجه نحو حمص باتجاه الرقة ودير الزور والتمركز على الضفة الغربية لنهر الفرات وهو بالنسبة لها سهل للغاية وخلال أيام في ظل وجود أو غياب جيش النظام المهترىء المنهك ، لافرق وهو يكتفي عملياً بالعاصمة دمشق فقط … أما مشروع إيران بالوصول الى المتوسط بعد احتلال العراق وسورية ونصف لبنان حتى الضاحية الجنوبية حيث يختبيء حسن ، فهو يتعثر بسبب اصطدامه بالمشروع الاسرائيلي وهي تتلقى ضربات موجعة بين الحين والحين ، و الضربة القاصمة كانت في الحصار الأمريكي العسكري المرير والاقتصادي الأمر منه …
    المشروعان ماكان يمكن تنفيذهما إلا. عبر تغيير ديمغرافي واسع للسكان بتدمير البنية التحتية وتهجير من تبقى منهم ، وهذا ما قامت به إيران مشكورة من قبل حليفتها المنافسة إسرائيل التي تتنكر لها الآن وتحرض أمريكا ضدها .

  27. بعد محاصرت ادلب و احتمال تسلیم الجولانی بید قوات جیش العربی السوری تحالف الامریکی صهیونی قتلو الجولانی

  28. إلى جهنم ومزبله التاريخ الخونه الإرهابيين لم يتركوا شيئا قبيحا الا وفعلوه جهاد النكاح وقطع الرؤوس وتدمير سوريا وقتل السوريين هنيئا للشعب السوري العظيم انتصارهم وكنسهم للارهابيين ولولا التضحيات الجسيمه للجيش العربي وحلفاؤهم لرأيتهم يتاجرون بالنساء بشوارع المدن السورية

  29. هكذا يكون دم العملاء رخيصاً
    و هذا مصيلر كل عميل
    اللعنه عليهم وعلى ما حملوا و ما يحمل اتباعهم

  30. علی ما يبدو انها بضاعة فَسَدَت وتجاوزت تاريخ صلاحيتها ويجب التخلص منها ودفنها قبل أن تفوح رائحة الاسرار والمعلومات الخطيرة التي بحوزتها عن مشغِّلها الامريكي الذي صنعها وباعتراف هيلري كلينتون نفسها.
    هكذا هو حال معظم حلفاء امريكا الصغار. صناعة امريكية بتاريخ صلاحية مرهون بتنفيذ المخططات.

  31. لابد من نهايه لهذا السيناريو والقضاء على هذه المجموعات لم يعد لها اهميه في نظر امريكا واسرائيل بريطانيا وتركيا

  32. أنه الدمار العابر للدول، البارحة في مصر وتونس وليبيا وسوريا ،غدا إنشاء الله في تركيا،حلم الشيطان ،في إنشاء عثمانيته ،على ارواح الأبرياء، ولا يزال ،عالم هبل *،يصدقونه،طباخ السم متذوقه،بالصحة والعافية،

  33. كانت مهمة بوتين في البداية انقاذ سوريا من الارهاب العالمي المتدفق من الجهات الاربع ، الان اصبحت مهمته بالاضافة الى ذالك انقاذ اردوغان من الارهاب المتقهقر من سوريا نحوه، تركيا في ورطة كبيرة جدا و في حاجة الى خارطة طريق معجزة، مئات الالاف من الارهابين العالميين و عوائلهم اللذين لا احد في العالم له الرغبة في استقبالهم و عوائلهم و اطفالهم، و مئات الالاف من السوريين المتورطين في حمام الدم و التآمر على بلدهم و ملايين اللاجئين، و بالاظافة طبعا خطر العصابات الكردية المدعومة بقوة من امريكا اللذين باتوا قوة كبيرة و تمتلك اسلحة متطورة، هذا ما جنته يداه اردوغان، ارتد سيفه الى نحره و القادم اعظم…..

  34. CIA operative being disposed by their master, CIA carried them, funded and armed them, they brought then in trucks loads through the Turkish border, now these brainwashed that been fighting AMERICA’s dirty war since the afghan war then through Iraq Lebanon Syria Yemen Libya and place on earth than these CIA operative has been working. the SAUDI, QATARI, and other rich gulf personal funded them and indoctrinated them through so called religious schools to be CIA’s Army

  35. عقدة الخائن لوطنه : الكل تخلى عنه ….لا الوطن المنتصر يمكن ان يسمح بعودة الفأرة المدسوسة …و لا العدو المنهزم يمكن ان يخاطر بدخول خوان …
    فهو عبارة عن أداة استعملت و انتهت صلاحيتها…..

  36. اعتقد انها مسرحية من أجل إنقاذ الجولاني و جماعته لك ن ت كيا أصبحت في ورطه كبيرة أمام التزاماتها. فعندما أظهرت روسيا و الجيش السوري العين الحمراء لها فضلت الحل الأنسب و هو حل النصرة و أخواتها مسنبعدتا بذلك تدفق اللاجيين إليها و لحفظ ماء وجهها. فاوذلت لجلفاءها وسعادتها القيام بالدور عنها حتي ولو كان علي هدف وهمي

  37. احقر المخلوقات تلك التي تخرب اوطانها بيدها وتساعد على غزو بلادها حتما لن يخترمها مشغلها

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here