يونيفيل تجري اتصالات للحفاظ على هدوء الحدود اللبنانية الإسرائيلية

بيروت /  الأناضول

أعلنت قوات الطوارئ الدولية العاملة في لبنان (يونيفيل)، الثلاثاء، أنها تجري اتصالات مع جميع المعنيين للحفاظ على الهدوء والاستقرار على الحدود بين لبنان وإسرائيل.

يأتي ذلك إثر إطلاق الجيش الإسرائيلي حملة عسكرية لكشف ما قال إنها أنفاق يقوم “حزب الله” بحفرها أسفل الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وقالت المتحدثة باسم “يونيفيل”، ماليني يانسون، في تصريح صحفي نشرته وكالة الأنباء الرسمية اللبنانية حول الحملة العسكرية الإسرائيلية، إن “اليونيفيل اطلعت على التقارير الإعلامية، وهي تتواصل مع جميع المحاورين المعنيين لضمان أن يستخدم الأطراف آليات الارتباط والتنسيق التابعة لليونيفيل للحفاظ على الهدوء والاستقرار المستمرين”.

وأضافت: “الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل يحافظ على هدوئه”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي أنه أطلق ليل الإثنين الثلاثاء حملة عسكرية أسماها “درع الشمال”، لكشف أنفاق ما قال إنها أنفاق يقوم “حزب الله” بحفرها أسفل الحدود الإسرائيلية اللبنانية.

وقال أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي، في بيان، إن “الحملة أطلقها الجيش بقيادة المنطقة الشمالية، وبمشاركة هيئة الاستخبارات، وسلاح الهندسة، وإدارة تطوير وسائل قتالية، وتهدف إلى إحباط الأنفاق الهجومية داخل أراضينا”.

ولفت إلى أنه “يقود الحملة العسكرية، التي تشارك فيها قوات كبيرة، قائد القيادة الشمالية في الجيش يؤال ستريك”.

وحمّل أدرعي الحكومة اللبنانية مسؤولية كل ما يجري داخل أراضيها من الخط الأزرق شمالًا، قائلا: “هذه الأنفاق تثبت عدم تطبيق الجيش اللبناني لمسؤولياته في تلك المنطقة”، حسب زعمه.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here