“يونيفيل” تترأس اجتماعا لبنانيا إسرائيليا لمناقشة الوضع على طول الخط الأزرق

بيروت – (د ب أ) – ترأس رئيس بعثة القوات الدولية العاملة في جنوب لبنان “يونيفيل” وقائدها العام اللواء ستيفانو ديل كول اليوم الأربعاء اجتماعاً ثلاثياً مع كبار ضباط القوات المسلحة اللبنانية والجيش الإسرائيلي، وناقش الوضع على طول الخط الأزرق.

وتركزت المناقشات، خلال الاجتماع الذي انعقد في موقع “يونيفل” في منطقة رأس الناقورة جنوب لبنان،بحسب بيان صادر عن “يونيفل” ، “على الوضع على طول الخط الأزرق، والانتهاكات الجوية والبرية، بالإضافة إلى قضايا أخرى تدخل في نطاق ولاية يونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 1701”.

وحث اللواء ديل كول الأطراف “على الاستمرار في الاستفادة من آليات الارتباط والتنسيق التي تضطلع بها يونيفيل لتجنب إمكانية التوترات والتصعيد”.

وقال “لقد أثبتت آلية الارتباط والتنسيق التي نضطلع بها مجدداً أهميتها في تقليل التوتر على طول الخط الأزرق وحلّ القضايا الخلافية من خلال المشاركة البناءة”، مشيراً “إلى أمثلة أخيرة على نجاحها”.

ودعا اللواء ديل كول ” إلى استمرار مشاركة الأطراف مع يونيفيل بينما تتابع البعثة تنفيذ توصيات تقييم يونيفيل، التي قدمها الأمين العام للأمم المتحدة إلى مجلس الأمن في  أول حزيران/يونيو  2020″ ، مشيرا إلى أن التقييم حظي بدعم الدول الأعضاء، بما في ذلك الدعم الذي تم التعبير عنه مؤخراً في 18 آذار/مارس  خلال مشاورات المجلس حول تنفيذ القرار .1701

 كما دعا رئيس بعثة يونيفيل ” الأطراف إلى العمل مع يونيفيل والبناء على التقدّم الذي تم إحرازه حتى الآن لناحية معالجة المناطق الخلافية العالقة على طول الخط الأزرق لتعزيز الاستقرار وتقليل احتمالات التصعيد”.

يذكر أن الاجتماعات الثلاثية تعقد بانتظام تحت رعاية يونيفيل منذ نهاية حرب عام 2006 في جنوب لبنان، وهي آلية أساسية لإدارة النزاع وبناء الثقة.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here