يونيسف: تجنيد 2700 طفل يمني من قبل أطراف النزاع .. أكثر من 6700 طفل يمني سقطوا بين قتيل وجريح منذ العام 2015 .. وتزويج ثلثي الفتيات اليمنيات قبل أن يبلغن سن 18 عاما”

اليمن / الأناضول

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، الخميس، إنه تم تجنيد 2700 طفل يمني من قبل أطراف النزاع.

وأضافت المنظمة الأممية في الحساب الرسمي لمكتبها باليمن على “تويتر” أنه “تم أيضا تزويج ثلثي الفتيات (اليمنيات)، قبل أن يبلغن سن 18 عاما”.

وأوضحت أن “الأطفال هم أكبر ضحايا النزاع في اليمن”. مشددة على ضرورة أن لا يكون الأطفال هدفا خلال الصراع.

وأعلنت المنظمة ذاتها نهاية يناير / كانون الثاني الماضي، أن أكثر من 6700 طفل يمني سقطوا بين قتيل وجريح، منذ العام 2015.

ومنذ نحو 4 أعوام، تشهد اليمن معارك طاحنة بين القوات الحكومية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي، المسنودة بتحالف عسكري تقوده السعودية وبمشاركة إماراتية كبيرة من جهة، ومسلحي جماعة الحوثي من جهة أخرى، الذين يسيطرون على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء، منذ نهاية العام 2014.

وجعلت هذه الحرب، 80 بالمئة من السكان بحاجة إلى المساعدات الإنسانية، ودفعت بالبلاد إلى حافة المجاعة، في حين اعتبرت الأمم المتحدة الأزمة التي يواجهها البلد العربي بأنها الأسوأ في العالم.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here