يوفنتوس يهزم بولونيا ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

روما- (د ب أ): عزز فريق يوفنتوس صدارته للدوري الإيطالي لكرة القدم بفوزه على مضيفه بولونيا 1 / صفر ،خلال المباراة التي جمعتهما الأحد في الجولة الخامسة والعشرين من مسابقة الدوري والتي شهدت أيضا فوز نابولي على بارما 4 / صفر، وتعادل كييفو مع جنوه سلبيا وساسولو مع سبال 1/1 وفوز سامبدوريا على كالياري 1 / صفر.

ويدين يوفنتوس بالفضل في هذا الفوز للاعبه الأرجنتيني باولو ديبالا، الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 67.

ورفع يوفنتوس رصيده إلى 69 نقطة في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد بولونيا عند 18 نقطة في المركز الثامن عشر.

وفرض فريق بولونيا أسلوب لعبه على ضيفه يوفنتوس مع بداية المباراة، واستطاع أن يغلق كافة المساحات أمام مفاتيح لعب يوفنتوس المتمثلة في كريستيانو رونالدو وماريو ماندزوكيتش وبلاز ماتويدي، واعتمد في ذات الوقت على شن الهجمات المرتدة التي شكلت خطورة على مرمى يوفنتوس.

في المقابل، استحوذ يوفنتوس على الكرة في أغلب فترات هذا الشوط لكنه لم يتمكن من اختراق دفاعات بولونيا في ظل الرقابة اللصيقة التي فرضت على نجومه، وهو ما جعل اللعب ينحصر في وسط الملعب في أغلب فترات اللقاء.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 24 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق بولونيا، عندما سدد سيميوني إيديرا لاعب بولونيا كرة أرضية قوية من خارج منطقة جزاء يوفنتوس لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس ماتيا بيرين بسنتميترات قليلة.

وكاد بولونيا أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 29 عندما استلم فيديريكو سانتاندير الكرة على حدود منطقة جزاء يوفنتوس وسدد كرة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن للحارس بيرين.

وفي الدقيقة 32 جاءت أخطر فرص يوفنتوس عندما توغل فيديريكو بيرنارديسكي من الناحية اليمنى،ودخل منطقة الست ياردات وسدد كرة قوية جاءت بعيدة عن المرمى.

وباستثناء تلك الفرص لم يكن هناك أي هجمات خطيرة على المرميين ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين.

وفي الربع ساعة الأول من الشوط الثاني تمكن فريق بولونيا من فرض سيطرته على مجريات اللعب وبادر بشن هجمات على مرمى يوفنتوس الذي تراجع لوسط ملعبه لامتصاص حماس منافسه مع الاعتماد على شن هجمات على استحياء على مرمى بولونيا وهو ما ادى إلى انحصار اللعب في وسط الملعب.

وفي الدقيقة 67 سجل باولو ديبالا هدف التقدم عندما مرر بلاز ماتويدي كرة عرضية من الجانب الأيسر أبعدها فيليب هيلاندير لتتهيأ أمام ديبالا الذي قابلها بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لتعانق الشباك.

بعد الهدف تخلى فريق بولونيا عن حذره الدفاعي قليلا وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى يوفنتوس بحثا عن تسجيل هدف التعادل، في الوقت نفسه، تراجع يوفنتوس لوسط ملعبه للحفاظ على تقدمه واعتمد على شن الهجمات المرتدة.

ومع ذلك، انحصر اللعب في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 85 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق بولونيا عندما لعبت ركلة ركنية داخل منطقة جزاء يوفنتوس أبعدها الدفاع لتتهيأ أمام روبيرتو سوريانو الذي قابلها بتسديدة أرضية لكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

واستمرت محاولات بولونيا الهجومية لتسجيل هدف التعادل لكن دون جدوى لتمر الدقائق بدون جديد قبل أن يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز يوفنتوس على بولونيا 1 / صفر.

وفي المباراة الثانية، اكتسح نابولي مضيفه بارما 4 / صفر.

وسجل أهداف نابولي بيوتر زيلينسكي في الدقيقة 19 وأركاديوز ميليك (هدفين) في الدقيقتين 36 و73 وآدم وناس في الدقيقة 82.

ورفع نابولي رصيده إلى 56 نقطة في المركز الثاني، بفارق 13 نقطة خلف يوفنتوس، وتوقف رصيد بارما عند 29 نقطة في المركز الثاني عشر بفارق الأهداف أمام جنوة.

وفي المباراة الثالثة، تعادل كييفو مع ضيفه جنوه سلبيا.

ورفع كييفو رصيده إلى عشر نقاط في المركز العشرين الأخير، كما رفع جنوه رصيده إلى 29 نقطة في المركز الثالث عشر بفارق الأهداف خلف بارما.

وفي المباراة الرابعة، تعادل ساسولو مع سبال 1/1.

وتقدم ساسولو بهدف سجله فيديريمو بيلوسو في الدقيقة 43،وتعادل سبال عن طريق أندريا بيتانيا في الدقيقة 68 من ركلة جزاء.

وشهدت المباراة طرد ألفريد دونكان لاعب ساسولو في الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للمباراة.

ورفع ساسولو رصيده إلى 31 نقطة في المركز الحادي عشر،ورفع سبال رصيده إلى 23 نقطة في المركز الخامس عشر.

وفي المباراة الخامسة، انتزع فريق سامبدوريا فوزا صعبا من ضيفه كالياري 1 / صفر.

ويدين سامبدوريا بالفضل في هذا الفوز للاعبه فابيو كوالياريلا الذي سجل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 66 من ركلة جزاء.

ورفع سامبدوريا رصيده بهذا الفوز إلى 36 نقطة في المركز التاسع، في حين توقف رصيد كالياري عند 24 نقطة في المركز الرابع عشر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here