يوفنتوس يقلب الطاولة على ميلان ويعزز صدارته للدوري الإيطالي

روما- (د ب أ): واصل فريق يوفنتوس زحفه نحو لقبه الثامن على التوالي في الدوري الإيطالي لكرة القدم بعد فوزه المثير على ضيفه ميلان 2 /1 السبت في المرحلة الحادية والثلاثين من المسابقة.

وفي مباريات أخرى بالمرحلة ذاتها فاز روما على مضيفه سامبدوريا 1 /صفر وتعادل فريق تورينو مع مضيفه بارما سلبيا.

ورفع يوفنتوس رصيده في الصدارة إلى 84 نقطة بفارق 21 نقطة عن أقرب ملاحقيه نابولي الذي يلتقي مع ضيفه جنوه الأحد.

وتوقف رصيد ميلان عند 52 نقطة في المركز الرابع ولكن بفارق نقطة واحدة فقط عن صاحب المركز الخامس اتالانتا الذي يلتقي مع مضيفه إنتر ميلان الأحد.

ونجح يوفنتوس في قلب الطاولة على ضيفه ميلان حيث حول تأخره بهدف إلى الفوز بهدفين.

وتقدم المهاجم البولندي كريستوف بياتيك بهدف لميلان في الدقيقة 39 ورد المهاجم الأرجنتيني باولو ديبالا بهدف التعادل ليوفنتوس من ضربة جزاء في الدقيقة 60 وتكفل المهاجم الدولي الشاب مويس كين بهدف الفوز في الدقيقة 84.

وعلى ملعب اليانز في تورينو، بدأت المباراة بمحاولات هجومية مكثفة من جانب يوفنتوس بحثا عن تسجيل هدف مبكر يقربه من الفوز والاقتراب خطوة جديدة من اللقب الثامن على التوالي في الدوري الإيطالي.

وسيطر يوفنتوس بشكل كامل على أول ربع ساعة من المباراة واجبر ميلان على التراجع بكامل خطوطه للدفاع، لكنه عجز عن هز شباك الحارس خوسيه مانويل ريينا.

واعتمد ميلان على الهجمات المرتدة السريعة التي أحدثت بعض الازعاج لدفاعات يوفنتوس لكن دون أي خطورة على الحارس فوسيتش تشيزني.

وعلى عكس سير اللعب كاد تيموي باكايوكو أن يتقدم بهدف لميلان في الدقيقة 25 عبر تسديدة مباغتة من داخل منطقة الجزاء ولكن ماريو ماندزوكيتش أبعد الكرة قبل أن تتجاوز خط المرمى.

وأجرى ماسيميليانو اليجيري مدرب يوفنتوس تغييرا اضطراريا بخروج إيمري تشان للإصابة ونزول سامي خضيرة.

وطالب لاعبو ميلان بالحصول على ضربة جزاء بعد أن لمست الكرة يد اليكس ساندرو، لكن الحكم استعان بتقنية الفيديو (فار) قبل أن يشير باستمرار اللعب.

وقبل ست دقائق من نهاية الشوط الأول تقدم كريستوف بياتيك بهدف لميلان بعد مجهود رائع من تيموي باكايوكو الذي اقتنص الكرة من دفاع يوفنتوس ومرر كرة نموذجية داخل منطقة الجزاء إلى بياتيك لم يجد معها أي صعوبة في هز الشباك.

وكاد ماندزوكيتش أن يرد بهدف التعادل ليوفنتوس في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع بتسديدة خلفية مزدوجة ولكن بيبي ريينا أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.

ومرت الدقائق الأخيرة من الوقت بدل الضائع دون أن تشهد جديد لينهي ميلان شوط المباراة الأول متقدما بهدف دون رد.

وبعد مرور ست دقائق فقط من بداية الشوط الثاني كان كريستوف بياتيك قريبا جدا من تسجيل الهدف الثاني له ولميلان بتسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء ولكن تشيزني أبعد الكرة ببراعة لضربة ركنية.

وحصل يوفنتوس على ضربة جزاء نتيجة عرقلة باولو ديبالا من قبل ماتيو موساشيو، ليحرز منها اللاعب الأرجنتيني هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة 60.

وحصل يوفنتوس على جرعة مضاعفة من الثقة بعد هدف ديبالا وسعى الفريق بكل ما أوتي من قوة لتسجيل هدف التقدم الذي كاد أن يأتي في أكثر من مناسبة لولا سوء الحظ.

وأهدر مويس كين فرصة ذهبية ليوفنتوس في الدقيقة 72 بعد أن تهيأت الكرة له أمام المرمى مباشرة ودون أي رقابة دفاعية لكنه سدد بغرابة شديدة فوق الشباك.

وتوالت الفرص الضائعة لفريق يوفنتوس لعل اخطرها ضربة رأس قوية من اليكس ساندرو لكن الكرة مرت مباشرة بجوار القائم.

وقبل ست دقائق من نهاية المباراة أحرز البديل مويس كين الهدف الثاني ليوفنتوس بعد أن قطع ميرالم بيانيتش الكرة من دفاع ميلان ومرر داخل منطقة الجزاء إلى كين ليسدد المهاجم الدولي الشاب بشكل متقن في الشباك.

وعلى ملعب لويجي فيراريس، اقتنص روما فوزا صعبا من مضيفه سامبدوريا بهدف دون رد.

ويدين روما بالفضل في هذا الفوز للاعب وسطه المخضرم دانييلي دي روسي الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 75.

الفوز رفع رصيد روما إلى 51 نقطة في المركز السادس وتوقف رصيد سامبدوريا عند 45 نقطة في المركز التاسع.

وعلى ملعب اينيو تارديني، سيطر تورينو على مجريات اللعب في أغلب فترات المباراة لكنه عجز عن التسجيل.

ورفع تورينو رصيده إلى 49 نقطة في المركز السابع مقابل 34 نقطة لبارما في المركز الثاني عشر.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here