يوسف عبود جويعد: ادب الرسائل والواقعية النقدية في … رسائل رطبة

 

 يوسف عبود جويعد

دراسة نقدية

يقول الناقد المصري حسام عقل “نظرا إلى أهمية الرسالة في النص الأدبي المعاصر فقد خصص بعض النقاد دراسات نقدية لتقصي التأثيرات العميقة لأثر أدب الرسائل في النصوص الشعرية والروائية، ومنها كتابات الناقد الفرنسي تودوروف في تحليله الموسع لرواية ‘علاقات خطرة’، ورغم أن في الفترة الأخيرة من عمر الأدب العربي بدأت الرسالة تشهد نوعا من الشحوب والتراجع حيث لا يخصص عمل بذاته لهذا النوع الأدبي وإنما يدرج ضمن أنواع أخرى، إلا أن توظيف أدب الرسالة لا يزال قائما في نصوصنا”.

وفي رواية (رسائل رطبة) للروائي نبيل جميل, إضافة لكونها تنتمي الى أدب الرسائل, فأنها تتضمن مسارين مهمين, الاول هو الاحداث التي سوف نمر بها عبر الرسائل المرسلة بين بطل هذا النص والذي تولى مهمة إدارة دفة الاحداث خالد, والشاعرة المغربية “عائشة”, عند حضورها مع الوفد المغربي الى البصرة للمشاركة في مهرجان المربد,لتزرع بذرة المودة والحب بينهما, والتي تحولت فيما بعد الى رسائل متبادلة بينهما, وكان عنصر إظهارها هو خالد الذي نعيش تفاصيل حياته, بينما نتابع حياة الشاعرة عائشة من خلال الرسائل المتبادلة, بعدها ينتهي المهرجان وتعود الى المغرب..

المسار الثاني الذي سوف نكتشفه هو حياة خالد مع إسرته, وحياة البلد ضمن الزمان الذي إبتدأ من تسعينات القرن الماضي, وإنتهى في عام 2015 , والذي من خلاله سنمر بكل المراحل السياسية والاقتصادية والاجتماعية والادبية التي حدثت بتفاصيل تنتمي الى الحركة السردية لفن صناعة الروية الحديثة..

حيث إننا سوف نكتشف الادوات السردية المضافة التي تدخل ضمن ادوات السرد الأساسية, كون الروائي إستطاع أن ينقل لنا البيئة الصادقة لحياة ابناء البصرة, ومنحها هويتها وإنتمائها كنص سردي يتنمي الى هذا البلد, من حيث الشكل والمضمون والمكان والزمان والشخوص, وهنا أود الأشارة الى أن الروائي إستطاع أن يرسم ملامح الشخصية بشكل دقيق وصاف وصادق, كما إستطاع أن يمنح هذه الشخصيات داخل النص الإنعكاسات البيئية والسلوكية وطبيعة صفاتها التي تنسجم وحياتها ومكانتها, فنجد اللهجة العامية الدارجة ضمن ابناء البصرة, وكذلك سوف نكتشف اللهجة العامية الدارجة في المغرب, وفي مصر, وسوريا الامر الذي ساهم في إنضاج النص, ومنحه الصدق والوضوح.

( باغتها قائلاً:

– حضرتك من أي بلد ؟

– من المغرب مدينة اكادير

– أهلاً وسهلاً, تشرفت بمعرفتك.

– شنو سميتك.

– نعم.

– ماهو اسمك؟

– خالد وحضرتك.

– عائشة الطاهر. ) ص 26

وهكذا وعندما تمضي العلاقة بين خالد وعائشة قدماً, وتذهب بمفردها بمرافقة خالد دون أن يرافقهما أحد من الوفد المغربي, تنبري زميلتها وتعاتبها باللهجة المغربية.

(- فين كنتي خليتي مكانك وقت الفطور, لازم نبقاوا مع بعض حيت انا وياك نمتلوا فريق واحد, تعطيني رأيك فقصيدتي وانا ندير نفس الشي فقصيدتك, حتى نرفعوا اسم بلادنا فالعالي فهاد المحفل الشعري الكبير) ص 51

وهكذا فإننا سنتابع فيما بعد وعبر الرسائل المتبادلة بينهما, التي تصلهما عبر البريد الورقي العادي, لعدم توفر صفحات التواصل والانترنيت في تلك الحقبة الزمنية, بينما نتابع بذات الوقت الاحداث التي تدور في حياة خالد واسرته ثم البصرة, ثم مايحدث بالبلد. في تناوب منسق بين ظهور أدب الرسائل كحالة طاغية للنص, وتلك الرسائل لم تكن تقتصر على بث لواعج الشوق والمودة والحب,فإذا كانت كذلك ستكون مملة وستفقد متعة متابعتها, الا أن الروائي عمد أن يضمنها تفاصيل عن الاحداث التي مرت بهما بين رسالة واخرى, أضافة الى تضمينها حالة من الاشتياق الجنسي بين الطرفين, والبوح بهذ النسق المشوق والجرئ, ثم ننتقل تارة اخرى الى تفاصيل حياة خالد في البلد, وتكون تلك الاحداث هي الطاغية, حيث تعرضه لمضايقات مستمرة من قبل ازلام حزب البعث لزجه في صفوف الجيش الشعي,أو جيش القدس, أو حضور الاجتماعات الحزبية, لامر الذي يرفضه ويتنصل منه بكل الطرق, وكان ذلك سبباً في عدم حصوله على عمل في دوائر الدولة لعدم انتمائه للحزب, فيلجأ للعمل حارس في أحد المرائب قرب ملهى ليلي وشقق للعاهرات اللواتي يعملن في هذه الملهي الليلي الصاخب  الملئ بالليالي الحمراء. في شارع الوطني, فيتعرف على زكريا المصري القواد وزوجته العاهرة نور ورباب الفاوية وسناء تاكسي وشمس الحمرة ام زنود وسلامة السداوية اللي ما ترتاح الا من الدبة.

الا ان نمو العلاقة المتبادلة عبر الرسائل بين خالد وعائشة, جعلته يضيق ذرعاً بالحياة التي يعيشها, ويرغب الالتحاق بمحبوبته في المغرب,وفعلاً استطاع ان يزور جواز سفر بمساعدة زكريا المصري ليهاجر الى الاردن, ومن هناك سافر الى مصر, الا أنه في المطار يلقى القبض عليه من ضباط المطارفي مصر لكون الجواز بأسم مجرم هارب من مصر متهم بقتل احد المواطنين المصريين,ويسلم الى افراد السفارة العراقية, ويتعرض الى تعذيب قاسي وحجز لمدة طويلة وتسوء حالته الصحية,  الا أن العفو العام يشمله فيفرج عنه, فيعود بدوره الى مواصلة ارسال الرسائل الى عائشة رغم دخول الانترنيت وصفحات التواصل وفق النسق الفني لحركة الزمن داخل النص والتي كان يستخدمها كحالة مضافة الى الرسائل, وتزداد علاقتهما وعبر صفحات التواصل يتبادلان القبل وبعض من الممارسات الجنسية التي تحدث عبر تلك الصفحات, ويصل الامر الى حد أن عائشة استطاعت ان تنظم عقد زواج بينهما وارساله, الا ان خالد يجد صعوبة في السفر.

وهكذا فأن الروائي استطاع أن يمسك بزمام المسارين, في خط تصاعدي محتدم شيق, لنجد الادوات التي تستخدم في الاحداث حاضرة ضمن مسارالسرد, التعريف,الحبكة , التازم, الانفراج, أضافة الى منح الحوار صفة الواقعية التي تنتمي لكل بيئة, فنجد زكريا يتحدث بالعامية المصرية, وهو كذلك عندما زور جواز السفر, فتلتهب الاحداث في مسار ادب الرسائل, وكذلك الحال في الاحداث التي المت بخالد, الذي يضطر الى الزواج, وعندما تكتشف عائشة خبر زواجه تقدم على الانتحار الا انها تنجو في اللحظة الاخيرة.

بعدها تتحول تلك العلاقة الى حالة عداء وتبادل يصل الى شبه الشتائم, فهي تنعته بالخائن, وهو يقول لها مراوغة ضاعت سنين عمري بدون نتيجة.

ونجد ايضا في هذا النص التطور في الجانب الادبي,حيث أن خالد شاعر ويمارس النقد الادبي , وقد اصدر مجموعة شعرية, وكذلك الحال مع الشاعرة عائشة.

لكن خالد ظل يفكر بالهروب من البلد رغم زواجه وانجابه لطفلة, ونكون في نهاية الرواية مع تفاصيل شيقة وممتعة لعملية الهجرة بشكل دقيق , حيث يذهب الى تركيا ومن هناك الى اليونان ليكون اختياره المانيا او النمسا كما يشير الدليل في تفاصيل هجرته مع اثنان من اصدقاءه.

لنكون مع اخر سطور من الرواية (أنا الآن في اواخر شهرايلول من عام (2015) , أكتب آخر سطور روايتي, بعد ذلك اغلفها بسيليفون ثم اضعها داخل كيس بلاستك محكم, خوفاً من دخول ماء البحر واتلافها, لي امنية بنشرها في المانيا بعد قبول اللجوء, لا استطيع ان أصف مدى شعوري بالسعادة لأن امنيتي بترك العراق قد تحققت اخيراً, بعد خمسة عشر عاماً طويلة, يوم التقيت بعائشة وبدأ الحلم بالنمو والليلة سيكتمل لكن ما من عائشة في الانتظار) ص 249

تتخلل هذا النص السردي الاحداث والحروب التي حدثت في البلد, وتفاصيل دقيقة عن حشود الامريكان وهجومهم أبان التغيير الذي قادته, وتفاصيل الحياة اثناء هذا الغزو.

رواية ( رسائل رطبة) للروائي نبيل جميل, عمل ادبي كبير, يجمع بين مسارين, ادب الرسائل, والاحداث التي تنتمي الى الواقعية النقدية, باسلوب  حديث ويتفاصيل تنم عن معرفة ودراية بفن صناعة الرواية الحديثة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

من اصدارات  امل الجديدة للطباعة والنشر ولتوزيع لعام 2018

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here