“يوروفيجن” يؤيد الاسرائيلية سيلا في موقفها الرافض لتصريحات نتنياهو بان إسرائيل ليست دولة لجميع مواطنيها

تل أبيب ـ (د ب أ)- أعرب آسي آزار، مقدم مسابقة الأغنية الأوروبية (يوروفيجن) لهذا العام، عن رأيه بشأن الخلاف الذي نشب مؤخرا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو والعديد من المشاهير والشخصيات العامة، حول وضع العرب في منطقة الـ 48 المحتلة.

وأيد آزار الممثلة والمذيعة الإسرائيلية روتيم سيلا، التي شاركته في تقديم مسابقة “ذا نيكست ستار” (أي النجم التالي الذي سيمثل إسرائيل في مسابقة “يوروفيجن”)، والتي انتقدت وزيرة من حزب الليكود الذي ينتمي إليه نتنياهو، بسبب تصريح مهين لها حول احتمالية انضمام عرب إلى الحكومة المقبلة.

وكتب آزار مساء أمس الاثنين: “لقد فتحت روتيم الباب بالامس، ويجب علينا جميعا الآن الانضمام إليها والتوقف عن الخوف من التحدث”.

وكتب آزار: “لقد ظل السياسيون من جميع الاطياف السياسية، ولسنوات عديدة، يملون (علينا) نبرة ولغة العنف اللتين هيمنتا على الخطاب الإسرائيلي”.

وقد انتقدت سيلا وزيرة الثقافة الاسرائيلية ميري ريجيف، بسبب تحذيرها خلال مقابلة لها، من أن منافس نتنياهو الرئيسي في الانتخابات العامة المقبلة، بيني جانتس، سيشكل الحكومة مع أحزاب عربية.

وكتبت سيلا على موقع “انستجرام”: “متى سوف ينقل شخص ما في هذه الحكومة إلى المواطنين الإسرائيليين أن إسرائيل هي دولة لجميع مواطنيها”.

ورد نتنياهو على وسائل التواصل الاجتماعي قائلا إن “إسرائيل ليست دولة لجميع مواطنيها. فبحسب قانون الدولة القومية الذي مررناه، فإن إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي فقط”.

وفي الوقت نفسه، كتب يقول أن المواطنين من عرب إسرائيل لهم حقوق متساوية. ويشكل العرب نحو 20 بالمئة من سكان إسرائيل.

وقالت سيلا إنها تلقت الكثير من “الرسائل المثيرة للاشمئزاز″، ردا على منشورها.

ومن المقرر أن يقدم آزار مسابقة يوروفيجن للعام الجاري، والمقررة في تل أبيب، في أيار/مايو المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here