يهود متطرفون يمنعون نساء من الصلاة عند ” حائط البراق”

تل أبيب – (د ب أ)- منع آلاف من اليهود المتطرفين اليوم الجمعة صلاة نسوية لمجموعة من أعضاء حركة “نساء الحائط” (نيشوت هاكوتيل) تزامنا مع اليوم العالمي للمرأة.

وقالت الحركة في بيان إن اشتباكات اندلعت بين المجموعتين، أسفرت عن إصابة امرأتين.

ولم تحدد الشرطة الإسرائيلية المصابين، بل أشارت فقط إلى “التوتر” و”اللعان”، وقالت إنه الفصل بين المجموعتين، وقد أكملت النساء صلاتهن في الجزء الجنوبي من الحائط، حيث لكل شخص الحق في الصلاة.

وذكرت صحيفة “هاآرتس” اليسارية الإسرائيلية أن الآلاف من شباب اليهود المتطرفين نزلوا إلى الموقع المقدس في محاولة مدبرة لإعاقة الاحتفال، والذي نظم بمناسبة الذكرى الثلاثين لـ “نيشوت هاكوتيل”.

وأضافت الصحيفة أن الشباب تشاجروا مع النساء وهددوهن ووجهوا لهن إهانات لفظية.

وتعتبر “نيشوت هاكوتيل” مجموعة نسائية متعددة الطوائف تهدف إلى ضمان حقوق المرأة في الصلاة عند حائط المبكى. وتتضمن احتفالاتهن ترديد أغنيات والقراءة بصوت مرتفع من التوراة وارتداء الملابس الدينية.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here