يني شفق: واشنطن وتل أبيب تزودان قوات سورية الديمقراطية بمضادات للطائرات

قالت صحيفة يني شفق التركية إن الولايات المتحدة واسرائيل تستعدان لتزويد تنظيم قوات سورية الديمقراطية في شمال سوريا يصواريخ مضادة للطائرات، وذلك في خضم التوتر بين أنقرة وواشنطن بشأن دعم الأخيرة للتنظيم الذي تعده تركيا فرعا لتنظيم “بي كي كي”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر تركية أن الولايات المتحدة تستعد لتسليم شحنات من صواريخ “مانباد” المحمولة المضادة للطائرات إلى قوات سوريا الديمقراطية التي يهيمن عليها عناصر تنظيم “ي ب ك”.

وأضافت أن “ي ب ك” حدد مدينتي رميلان والشدادي في محافظة الحسكة السورية وكذلك منطقتي الجلابية والعمر كنقاط انطلاق لصواريخه التي زودته بها الولايات المتحدة.

كما ذكرت الصحيفة أن تل أبيب تعهدت أيضًا بتزويد التنظيم بصواريخ مضادة للدروع في محافظتي دير الزور والرقة السوريتين.

وتعتبر صواريخ “مانباد” من أشهر الصواريخ المضادة للطائرات، وكانت السلاح الأبرز الذي ساعد على طرد السوفييت بعد سنوات من الحرب على الأراضي الأفغانية، بعد حصول جماعات المجاهدين عليه من الولايات المتحدة.

وكان مسؤولون أمريكيون أعلنوا في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي أن وزارة الدفاع الأمريكية تخطط للسماح لمقاتلي قوات سورية الديمقراطية الذين يحاربون تنظيم الدولة بالاحتفاظ بالأسلحة التي قدمتها لهم الولايات المتحدة.

وقال أحد المسؤولين الأمريكيين إن الولايات المتحدة أبلغت قوات سورية الديمقراطية أنها ستزودها بالسلاح حتى انتهاء القتال ضد تنظيم الدولة (داعش).

وفي فبراير/ شباط، انتقد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حلفاء تركيا في حلف شمال الأطلسي لتزويدهم الإرهابيين في شمال سوريا بالسلاح ومنعه عن تركيا.

وقال أردوغان إنه “عند بروز أدنى خلاف مع حلفائنا يلوحون بوقف صفقات الأسلحة، في حين تتوفر قنابل الحلفاء لدى تنظيم “ي ب ك/ بي كي كي” الذي يمارس تطهيرا عرقيا شمالي سوريا.”

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here