يعلون: فرصة تاريخيّة لعزل القضيّة الفلسطينيّة وتعزيز التعاون مع الدول السُنيّة المُعتدلة لمُواجهة نفس التهديدات والمُبادرة العربيّة إنجاز تاريخيّ لإسرائيل

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

قالت دراسة صادرة عن مركز أبحاث الأمن القوميّ الإسرائيليّ إنّ الفرصة الآن أصبحت تاريخيّةً لعزل القضية الفلسطينيّة عن مسارها العربي عبر تعزيز التعاون مع الدول المُصنفّة وفق المُعجم الصهيونيّ بالدول السُنيّة المُعتدلة، التي أصبحت ترى أنّ هناك تهديدات على مصالحها الخاصة أهّم من الصراع الفلسطينيّ- الإسرائيليّ، وأنّ هذه التهديدات على الدول المذكورة هي نفس التهديدات التي تُواجه دولة الاحتلال.

ورأى وزير الأمن الإسرائيليّ السابق، موشيه يعلون، في الدراسة التي أعدّها ونشرها على موقع مركز أبحاث الأمن القوميّ، رأى أنّه في ظلّ الظروف الجيوسياسية الحاليّة، تتراكم كتلة حرجة من المصالح المشتركة بين إسرائيل والدول العربية، قادرة على كسر “السقف الزجاجي الاصطناعيّ” الذي تطرحه القضية الفلسطينيّة أمام التطبيع، لافتًا إلى أنّه توجد فرصةً تاريخيّةً  للنهوض بهذه المهمّة.

وشدّدّ على أنّ دور إيران كزعيم لما أسماه بـ”المحور الراديكاليّ” الذي يعمل بدونٍ كللٍ لتقويض الأنظمة السُنيّة، وتقسيم العالم العربي ككلّ، مُشيرًا إلى أنّ الحرب الأهلية في سوريّة واليمن هي صورة مصغرة للتوترات والصراعات الإقليمية من أجل السيطرة، وفق تعبيره.

ووفقًا له، فإنّ التغيرات الجيوسياسية التي حدثت في المنطقة والعالم على مدى العقد الماضي أدّت إلى تغيير أولويات الدول السنية البراغماتية بطريقةٍ تؤثر أيضًا على نظرتهم لإسرائيل، مُضيفًا أنّ هذه الدول في مواجهة التحديات الإقليمية، تجد نفسها في قاربٍ واحدٍ مع إسرائيل، وأنّ هذا يحفز التقارب وإيجاد طرق وأطر للتعاون، وفي ذات الوقت يدفع بالقضية الفلسطينية إلى ذيل قائمة الاهتمامات الإقليمية وأولوياتها ضمن تلك التحديات بالتزامن مع تزايد إحباط القيادة الفلسطينية الحالية في السياق الأوسع للصراع مع إسرائيل.

وشدّدّ يعلون على أنّ العقبة الرئيسيّة أمام التطبيع هي الرأي العّام في الوطن العربيّ، مُوضحًا أنّ هذا هو الحاجز الذي يُمكن التغلّب عليه من خلال حلّ الصراع مع الفلسطينيين، أوْ إقناع العالم العربيّ بأنّه من المفيد الفصل بين القضيتين، مُضيفًا أنّ رفض التطبيع وترسخه يشدد ويجذر المواقف الفلسطينية ويرسخها، وبناءً على ذلك دعا إسرائيل إلى التوجّه للتعاون مع الأنظمة العربية والتخلّص من التعامل مع القضية الفلسطينية في السياق العربيّ، على حدّ تعبيره.

وأشار يعلون إلى وجود توافقٍ عربيٍّ ناشئٍ لدى دول “معتدلة” حول الموافقة على التحفظات الإسرائيليّة تجاه مبادرة السلام السعودية- -العربية، وبشكلٍ خاصٍّ، حول حذف الجولان المحتل وحق العودة من النقاش، مُوضحًا أنّ القضية الفلسطينية خدمت الأنظمة العربية من جهتين، كسلاح ٍعبر ادعاءهم الالتزام بها، فمن ناحية السعي لإضعاف السياسة الخارجية الإسرائيليّة وتعزيز معاداة إسرائيل المعلنة، ومن ناحية أخرى ضبط الشارع العربيّ واستغلاله من قبل الأنظمة الاستبدادية وتقديم إسرائيل باعتبارها كبش فداء لسياسات هذه الأنظمة داخليًا، وبقائها السياسي عبر استمرار إشعال نيران الأزمة لقمع الاضطراب الداخليّ عبر تأسيس إجماعٍ قوميٍّ عربيٍّ ضدّ عدوٍ خارجيٍّ يُهدد الأمة بأسرها، مُدعيًا أنّ تحرير الضغط في هذه البلدان ساهم في خلق وحدةٍ وطنيّةٍ في العالم العربيّ، يصعب تشكيلها حول أيّ قضيةٍ أخرى، بفعل التناقضات في الهويات المكونة الدينية والعرقية والقبلية المتعددة، بحسب تعبيره.

وتابع أنّه على مرّ السنين أدرك العالم العربيّ أنّ إسرائيل ليست أمرًا عابرًا، وكانت مصر بالتالي أول من اعترف بهذا ووقعت معاهدة السلام عام 1979، مؤكّدًا على أنّ كان أوّل من توصل إلى ممارسة تحالفٍ سريٍّ استراتيجيٍّ مع إسرائيل في عام 1970، حينها قرر الأردن الانسحاب من القضية الفلسطينية وطرد الفلسطينيين من أراضيه، وتحول هذا إلى “تقارب قوي” في عام 1988.

ورغم تغير الصراع إلى ثنائيّ، أضاف يعلون، بقيت الدول العربية حاضرة عبر قضايا موضوعية مثل الحدود ما تطلب التنسيق بين هذه الأنظمة وإسرائيل، وهذا ما دفع بالقنوات الإقليمية بعد فترة طويلة من المسار الثنائي بين إسرائيل والفلسطينيين والذي وصل إلى طريقٍ مسدودٍ.

ورأى يعلون أنّ المُبادرة العربيّة تعكس اعتراف العرب بأنّهم لا يملكون حلاً عسكريًا للصراع، ورغم أنّ المبادرة لم تنص على حقّ العودة بشكلٍ واضحٍ، إلّا أنّها أشارت لإيجاد حلٍّ عادلٍ ومتفق عليه لقضية اللاجئين وفق القرار 194 للجمعية العامة للأمم المتحدة، مُشيرًا في الوقت عينه أنّ فوائد المبادرة تتجسّد أساسًا في التطبيع المقترح وتحمل أهمية تاريخية لإسرائيل، التي يزعم أنّها سعت منذ نشأتها لتحقيق السلام، كما قال.

جديرٌ بالذكر أنّه خلال العامين الماضيين كثر الحديث في تل أبيب عن ضرورة إنشاء تحالفٍ استراتيجيٍّ يضم إسرائيل والدول السنية المعتدلة، وفي طليعتها مصر والسعودية والإمارات والأردن والسلطة الفلسطينية في الضفة الغربيّة، وقامت فكرة التحالف المذكور قامت على أساس أنّه ضروري في مواجهة التهديدات المشتركة، وبالأخص الخطر الإيراني والتنظيمات الجهاديّة، وفي مُقدّمتها تنظيم داعش.

Print Friendly, PDF & Email

17 تعليقات

  1. الحلف سني صهيوني يمتلك الكثير من عناصر القوة منها المال الخليجي والعقل والتخطيط الأسرائيلي اضافة الى التوافق السياسي والأنسجام الفكري والعلاقات الدولية لن يكون سهلا ولن يستسلم بسهولة خصوصا وان الحلف الثاني المقاوم في المقابل يملك الكثير من التناقضات العقائدية والمذهبية في ضل قدرة الحلف السني الصهيوني على التأثير الطائفي في مساحات مجتمعات الحلف الثاني السنية والتي تكتنز العداء والكراهية للطرف الشيعي في الحلف الثاني لذلك وضع اسرائيل مريح حتى الأن وخسائرها محدودة وهي تكتفي في التوجية بينما تتولى الدول السنية في الحلف الأنفاق والعمل ودون خسارة قطرة دم اسرائيلية واحدة بينما الحلف الثاني الشيعة ومن معهم من السنه عاجزين عن اقامة تحالفات ستراتيجية قوية ولذلك شهدنا انحياز حماس ضد سوريا ودعمها للحلف السني المُعادي لسوريا ولبنان والعراق وذلك بسبب قوة التأثير الطائفي والمادي الذي يمتلكة الحلف الصهيوسني .وانحياز الأخوان المسلمين ضد شيعة العراق ولبنان واليمن وايران وتوافقهم مع الحلف الصهيوني السني بهذا الخصوص وافضل دليل موقف مصر ايام مرسي من الحلف الشيعي المقاوم وتأيدة المكشوف للحلف الصهيوسني وكذلك موقف اوردكان الصريح عندما قدم اكبر الدعم الى اسرائيل و عندما زار تل ابيب وصلى وترحم على ارواح شهداء الحركة الصهيونية .

  2. طرحت ي تعليقي السابق السؤال : هل القدس هي اورشليم ؟ اجاب الشاعر الاعشى على سؤالنا . والان تجيب ( التوراة ) عى السؤال:فقد جاء في سفر القضاة الاصحاح الاول . ” وبنو يامن لم يطردوا اليبوسيين سكان اورشليم ” . وجاء في سفر اخبار الايام الاول الاصحاح 11 ” : ” وذهب داود وكل اسرائيل الى اورشليم اي يبوس ” لاحظ اورشليم اي يبوس . فإذا عرفنا اين تقع يبوس ، نكون قد عرفنا أين اورشليم . ( يبوس = بوس مثل يعرب = عرب ) . حصن بوس ــ بيت بوس : يقع جنوب غرب صنعاء ب7 كم ، ويقول الشاعر المخضرم ( حضر الجاهلية والاسلام ) قصيدة منها هذا البيت :
    لمن الديار بتولع فيبوس فبياض ريطة غير ذات انيس
    المواقع : تولع ، يبوس ، بياض ريطة ، موجودة في ارض شنوءة ( فرع من قبيلة الازد ــ الاسد ) في منطقة مأرب . إذن : يبوس واليبوسيون في اليمن القديم ، وبالتالي لا صحة لوجود اليبوسيين في فلسطين الذين فرض وجودهم عليها الباحثون التوراتيون .واتحدى ان ياتينا مؤرخ لأبسط دليل على وجودهم في فلسطين . الخاتمة : ان فلسطين لم تعرف في تاريخها مدينة تحمل اسم اورشليم ، فهذه موجودة في اليمن القديم . حول قصيدة الغامدي انظر موقع : الديوان العربي .

  3. اخي يا ابن فلسطيىن مسقط رؤوسنا وأٌمّنا الحنون الحنون
    ردا على الطاغية الغاصب يعلون قولوها مدوية كالرعد وكالبرق يخطف ابصار صهيون :
    {فلسطين ارضنا ، سماؤها ملاذنا، وتربتها لحدٌنا ،وفيهانشأ اجدادنا , وفيها عاش اباؤنا، وفيها نحيا نحن واحفادنا ونموت}
    ومصيرنا مصيرها ،وشٌلّت جوارحنا ان تخلٌين عن مصيرها ودونها النصر اوالشهادة فهذ ارض الاجداد الى احفاد الاحفاد ، وشعارها مطبوع جوف القلوب والاكباد ( عاشت فلسطين عربية مستقلة ابيّة حرة من النهر الى البحر ) رضي من رضي او أبى من أبى والمستقبل لنا ، وخسيئ الصهاينة ومن يواليهم من مستعربين واعراب وياجبل الكرمل نحن هنا ومايهزك ريح !

  4. يمكن لاسرائيل ان تتحالف مع ملوك وحكومات عربية لكنها ابدا لن تتحالف مع السنة العرب
    اهل السنة والجماعة براء من هذا الحلف

  5. ملحق لتعليقي على الموضوع والمثبت في هذه الصفحة
    ================+++=============
    لقد فاتني ان اذكرللقارئ الكريم من زوار رأي اليوم نقطة هامة استند عليها موشي يعلون في تقريره الوضيع وهي المتعلقة بمسلسل التطبيع بين اسراييل والسعودية عن طريق اللقاءات والمصافحات والعناقات والمؤتمرات الامنية والإقتصادية لذولية التي كانت تعقد على مسويات دولية او رسمية رفيعة ويشارك فيهاالامير تركي القيصل الذي وصفه قادة اسراييل ( عراب التطبيع ) ،
    والسجل في هذا المضمار حافل بمثل هذه اللقاءا سرا وجهرا اهمها
    —اول لقاء ومصافحة بمبادرة من الاميرتركي الفيصل مع وزير الدفاع موشي يعلون في يناير 2015 غلى هامش مؤتمز الامن والسلام الدولي السنوي في مدينة ميونخ بألمانيا !
    — لقاء ومصافحة وابتسامة بين وزيرة الخارجية الاسرائيلية السابقة تسيبي ليفني غلى هامش المؤتمر الافيصادي
    العالمي في دافوس بسويسرة في يونيو 2016 , وقد نشرت ليفني صورة خاصة لها مع تركي الفيصل !
    — لقاء جمع تركي الفيصل بوزير الامن الاسرائيلي الداخلي ورئيس الشاباك السبابق يغقوب عميدور في ندوة سياسية بواشنطن في يونيو ايضا 2016 وبمبادرة من الامير السعودي نفسه انداك !

    وحين واجه تركي القيصل اتقادات عربية واسعة ومن الداحل السعوزي برّر الفيصل هذه اللقاءات بذريعة جهود لمصلح القضية الفلسطينية انطلاقا من المبادر السعودي الذليلة في موتمر قمة بيروت 2002 ؟
    وهذه اللقاءات بين الجانبين السعودي والاسرائيلي هي قيض من غيش والمخفي اعظم !
    احمد الياسيني بيت المقدس الشريف

  6. تبني الحكومات العربية القضية الفلسطينية كان هدفاً صهيونياً غربيا وخاصة بريطانية ، حتي يكون اي تنازل يتعلق بفلسطين هو باجماع عربي فلا يظهر حاكم يطالب بتحرير فلسطين ، لهذا اقامت بريطانية الجامعة العربية لهذا الهدف ، هذا التبني العربي سمح للصهاينة بالصراخ في انحاء العالم : انظروا العرب محيط هائل يريد ابتلاعنا ، اسمعوا قولهم :تجوع ياسمك ، بالبحر حنرميهم . لو كان الفلسطينيون حكماء ، لتبنوا قضيتهم وحدهم وبعد ذلك من اراد ان يمد يد المساعدة فأهلا وسهلا وإلا خليك بعيد بعيد بلاش تقرب . السؤال : هل القدس هي اورشليم ؟ دقيقة للتفكير : الشاعر الاعشى المعروف يرفع يده الاجابة ، فقال :
    وطوفت للمال آفاقه عُمان فحمص فأوري شلم .اتيت النجاشي في ارضه وارض النبيط وارض العجم . فنجران فالسرو من حمير فأي مرام له لم ارم . ومن بعد ذاك الى حضرموت فأوفيت همي وحينا اهم . انظر : ديوان الاعشى ص 41 ، معجم البلدان ج 1ص 279 . جميع المواقع المذكورة توجد في اليمن القديم ،

  7. بسم الله الرحمن الرحيم
    انها دول التامر والاستسلام. وليست دول الاعتدال. انها دول الرضوخ. اشداء على شعوبهم رحماء على اعداءهم. لا يوجد عندهم خطط استراتيجيه وفي جميع الاحوال لو ان كل العالم وقع بان القدس لليهود فانه لم ولن تكون لهم. لماذا؟ لان القدس هي ليست ملك لاحد لان يوقع بان يعطيها لاحد وثانيا ان القدس للمؤمنين بالله ورسله وكتبه والمحافظين على اقامة شرع الله في الارض وللمؤمنين بان سيدنا عيسىى هو المسيح. وان الهيود لا يؤمنون بان المسيح هو سيدنا عيسى عليه السلام, ولا يؤمنون بكاب الله وروسله, ولا يقيمون شرع الله على الارض. وانهم منتصرون الان ومعهم قوه مؤقته ولكهن هذا لا يعني نهاية المطاف. ولقد صدق الله وروسله. ان الرض نورش العبادن االصالحين. ولقد سقط جبابره وعتاهيه قبلهم. وكذلك ان التواقيع من المتامرين مرفوضه لانها ليست مخوله من الشعوب. وكل توقيع لليهود باعطاءهم القبول ببتملك القدس فانه توقيع غير شرعي. وان حكم حكام العرب في البلاد هو لا يدل على شرعيه. ولقد خسر اليهود على مر العصور لالاف السنين وما هي عودتهم للخسران ببعيد.والسلام على المؤمنين.

  8. هي ليست فرصه لعزل القضيه الفلسطينيه عن محورها العربي ، الواقع أنه قد تم العزل فعلا منذ زمن عن طريق قاده وزعماء الدول العربيه في معظمها . أي أن العزل قد تم على صعيد الأنظمه العربيه وليس الشعوب العربيه ، عزل فلسطين والقضيه الفلسطينيه عن الشعوب العربيه ليس ممكنا على الأقل اذا تكلمنا عن الأغلبيه ، أما ما يحصل من تطبيع بين بعد الفئات والأفراد من الشعوب العربيه وبين اسرائيل فلا أحد يستطيع الأدعاء أن تلك الظاهره الشاذه والغريبه عن الشارع العربي تمثل أي اجماع أو شبه اجماع عربي على مستوى الشعوب . لكن الأهم من ذلك ولنفرض أن ذلك الأمر تحقق ونجح مع كافه أو غالبيه الدول العربيه فهل سوف يساعد اسرائيل على حل مشكلتها كدوله محتله ومغتصبه لحقوق أصحاب الأرض الأصليين ، لندع اسرائيل ومن ينطق بأسمها من المسؤلين الإجابه على هذا السؤال . أما الواقع الذي تعرفه اسرائيل وأصدقائها من الدول العربيه هو أن اسرائيل مشكلتها هي ليست مع الدول العربيه ، اسرائيل مشكلتها مع الفلسطنين أصحاب ألحق والأرض والشرعيه ، لذلك حاولت اسرائيل وما زالت تحاول بكافه جهودها وجهود من يؤيد عدم شرعتها ويدعمها من العالم والعرب ولم تحقق أي نجاح لغايه هذا التاريخ وعلى مدار سبعون عاما ، بل ازداد تمسك هذا الشعب بأرضه وقضيته وانتقل من جيل الى جيل . فكيف يتوقع القاده الأسرائيليون أن عزل القضيه الفلسطينيه هو فرصه تاريخيه لهم .

  9. جديرٌ بالذكر أنّه خلال العامين الماضيين كثر الحديث في تل أبيب عن ضرورة إنشاء تحالفٍ استراتيجيٍّ يضم إسرائيل والدول السنية المعتدلة
    ==================================================
    يا يعلون صهيون….كنت أتصور أن عندك ما زال بعض الذكاء و لكنك لحقت بأبي فوتكا ليبرمان……هذه القبائل المتصهينة التي تسميها سنية معتدلة لا تتعدى كونها خيول عرجاء لم تذق طعم انتصار و لو واحد , تشتري الحلفاء و المرتزقة بأغلى الأثمان و ما راهن عليها مخلوق و انتصر…..كان جدي رحمه الله يقول في أناس كهؤلاء “لا إلك و لا لعثرات الزمان”………لا أعتقد أن دويلة صهيون ستجني من ورائهم إنتصار……لكنها قد “تشفط” من الخزائن ما ترك خادمكم الأمين العجوز التويتري الخرف أبو إيفانكا

  10. خذوا الحكمة من أفواه المجانين. من حق يعلون أن يقول ما قاله بعد أن رأى وخبر المواقف العربية على حقيقتها. خبر يعلون في مبادرة ألإستسلام العربية التي نعتوها ظلما بأنها كانت مبادرة سلام! مبادرة السلام تنازل فيها العرب عن قرار دولى هو القرار 194 الذى نص صراحة على حق العودة للاجىء الفلسطيني الغير قابل للتصرف وألتعويض للاجىء على كل ما عاناه منذ إقتلاعه من أرضه. نص القرار أيضا على أن حق العودة مقدس يتوارثه ألأبناء عن ألآباء. جاء العرب بمبادرتهم الهزيله والتي وافق عليها رئيس فلسطين عباس ، بجملة ألغت هذا الحق بالكامل، بجملة تحمل كلمات ركيكة تنم عن ألإستسلام والرضوخ للصهيونية العالمية. ألجملة كانت “حل عادل لمشكلة اللاجئين” أصبحت القضية بنظر العرب مشكلة بسيطة ممكن حلها ببضع دولارات تدفع للفلسطينى حتى يوقع على تنازله عن شرفه وأرضه وكينونته. موافقة الرئيس الفلسطيني أثبتت أنه لا يمت لفلسطين بصله. لأنه لو كان كذلك، لقام بالإنسحاب من الجلسة بعد إلقاءه خطابا يعرف فيه المجتمعون بأن الوطن الفلسطيني ليس معروضا للبيع، وأن الفلسطيني متمسك بحقه في وطنه، وأنه سيعمل على إستعادة هذا الوطن مهما طال الزمن! لماذا نلوم ألآخرين على عدم إحترامهم للعرب ولا نلوم أمة العرب على تخاذلهم وبعدها تآمرهم على القضية الفلسطينية وشعبها. ألعرب هم سبب نكبة الفلسطينيين لأنهم حاربوهم حتى في لقمة عيشهم وحاربوهم حتى في تنقلاتهم. حتى وصل الحال إلى إتهام الفلسطينيين ببيع أراضيهم لليهود . وصل الحال اليوم وبمباركة أوسلو ومن وقعها ومن لا زال يفخر بأنه من هندسها، أن العدو وببركة أوسلو وحماية مهندسها وعسسه، أن ضاعت بقية ألأراضى الفلسطينية وتهودت القدس حتى وصلنا إلى صفقة القرن التي سترحل كافة الفلسطينيين من فلسطين إلى سيناء وربما ألبعض إلى ألأردن حتى تصبح فلسطين دولة يهودية نقية تم تطهيرها من ألأغيار. شكرا للعرب وشكرا لأوسلو وصانعه وموقعه الرمز عرفات.

  11. وهل تنظيم داعش مثل خطرا على اسرائل …ما هذه المغالطة الواردة في رأي جريدتنا الموقرة

  12. إلى السيد يعلون: اللذين يتزلفون لكم ليسوا لا من السنة ولا من المعتدلين. محمد اللذي طردكم من المدينة المنورة لم يأمر اتباعه المعتدلين باعادتكم اليها . اللذين يفعلون ذلك سيسالهم الله عما فعلوه ونحن بريؤون مما يفعلون

  13. باسمه تعالي
    الي متي يعادي عباس حماس في غزه الاحرار و الشهداء.
    لماذا لا يذهب عباس الي غزه و يشترك مع المتظاهرين من احرار غزه من اجل تحرير فلسطين (كل فلسطين و القدس كلها).
    الي متي يعتمد عباس علي رؤساء الدول العربيه ( العبريه اي الاسرائيليه) الخونه الذين يخونون القضيه الاولي للدول العربيه اي قضيه تحرير فلسطين.
    ربنا سوف يحرر فلسطين بما فيها القدس الشريف.

  14. اما الانظمة العربية المتواطئة معك يا مجرم الحرب موشيه يعلون فتحالفها مع عصاباتك الارهابية شيء ومواقف الشعوب العربية والاسلامية من كيانك المصطنع شيء اخر فلا تظن يا مجرم الحرب اننا سوف نستبدل عداوة كيانك السرطاني بالعداوة ضد ايران فستبقون انتم القابعون في عش الدبابير تل ابيب اعتى الاعداء فانتم القتلة والمجرمون والارهابيون والعنصريون والنازيون والفاشيون الدين قتلتم الاطفال والنساء والشيوخ فلا نامت اعين الجبناء الدين يتواصلون مع عصاباتكم الاجرامية القاتلة.

  15. شعبنا العربي من محيطه الى خليجه يعلم ان شاه ايران وشرطي امريكا كان مسيطرا على الدول السنية بقبضة حديدية لا تتنفس الا برضاه و امره. اما هو فكان يأتمر بأمر اسرائيل و امريكا لا يحيد عن اوامرهم. ايران الثورة نصرت فلسطين منذ يومها الاول حيث قال في حينه مناحيم بيغن سفاح الاطفال : لقد بدأ عصر الظلمات و كان مصيبا فقد بدأ عصر ظلماته. و كل محاولات عملاء الصهاينة في الخليج لإطفاء اسم فلسطين و شعبها ستذهب ادراج الرياح و ستعود فلسطين منتصرة لشعبها العربي. اما العملاء فالى مزابل التاريخ.
    سنة العراق على العهد يا فلسطين مع اخوانهم الشيعة و اخوانهم المسيحيين و كل الطيبين في العالم. و ارجو من اخواني السنة في الوطن العربي استنكار وصف السنة بالعمالة للصهيونية لمجرد دخول ال سعود و ال نهيان في تحالف مع الصهاينة.

  16. الى السيد زهير اندراوس: : الناصرة العربية /فلسطين المحتلة
    هذا هوالمقال الواحد بعد المئة على نفس النمط والمنوال والهدف والمستهدف وهو (عزل القضية الفلسطينية ) عن مجتمعها العربي -الإسلامي وخاصة عن بعض الدول الخليجية التي يصفها قادة الدولة الصهيونية باسم الدول ( الخليخية السنية المعتدلة ) ؟
    فاولا – تستطيع اسراييل ان تتمنى على هولاء الاعراب المصهينين اوغيرهم من المستعربين او المهرولين نخو التطبيع او التنسيق اوالتلميع والتنميق والتزويق مهما شاءت من اهداف اوتمنيات اوامال إلّاد عزل القضية الفلسطينية مهما بلغت قدراتها سياسيا اوعسكريا اوتحالفيا مع شرق اوغرب اواعراب اوعرب !
    لكنها خسئت هي وهذه الدول المتصهينة ان تعزل القضية اوتنذعها من قلوب اصخابها الشرعيين : شعب فلسطين الجبارين اهل الرباط والمرابظين الى يوم الذين إلّا عى اخر جثة فيهم او احرنقطة دم في عرقهم !:
    فالقضية الفلسطينية هي روح وجسد تتقمص شعب فلسطين وتجري دما قانياً في عروفهم وهيهات هيهات لاسرائيل ومن وراء اسرائيل وهيهات هيهات لترامب وكوشنر وليبرمان وال سلمان والسيسي وال نهيان ان يمرروا مخططهم صفقة “القرن ” سوى لفظا وقولاً فقط لافعلا اوعملا ! وربما جف حبرها وانقطع حبل سرها وأٌجْهضَتْ فيي رحمها قبل ولادتها ؟
    ياسيد اندراوس
    قل لوزير الامن اوالحرب الاسرائيلي السابق موشي يعلون اويعقب عميروم او انور العشقي ان يضمنوا تقاريرهم الابحاثية سؤالاً وهو ان يطلبو من حكام الاعراب او المستعربين الذين يوصفون باهل السنة المعتدلين :هل يجرؤ الواحد منهم ان يكون انور السادات رقم -2 -: فيقوم بزيازة الى الوكر العنكبوتي الصهيوني علنا ويوقّعْ على عزل القضية الفلسطينية جهرا وتحديا لاصحاب الحق ااشرعي شعب الجبارين !
    عندها سيذوب الثلج ويبين المرج ان اسرائيل تغرد وحيدة في واد لاصدى لهه ولاتجاوب سوى فقاعات مناقوال ذون افعال ؟
    فوالذي خلق السماء بغير ما عمد تراه اسرائيل ومن على شاكلتها لو مابقي لشعب فلسطين سوى شبزواحد من الارض وما بقي سوى وليد واحد ينبض في عرقه الدم الفلسطيني القاني لسوف يحررفلسطين (دولة غربية حرة ابية مستقلة من النهر الى البحر ) ، لان جنود الله سوف يجوسون خلال الذيار وكان امر الله مفعولا ! قرأننا دستورنا ففيه ايها الصهاينة
    وصهاينة الخليج قوله تعالى ( وجئنا بكم لفيفا ) صدق الله العظيم ؟
    فليسأل موشي يعلون وامثالهرمن قادالدولة اليهودية العنكبوتية كهنتهم وحاخاماتهم والرربيون منهم ان يفسروا لهم معنى (لفيفا ) أذا لم يحرفوا الكلم عن مواضعه عند ذلك سوف يدرك اهل الخسة والفساد بان تجارتهم الى كساذ ؟
    السيد اندراوس
    ليعلموا أن اليوم أصبح كل فلسطيني وكل مواطن عربي شريف وكل مسلم في انحاء المعمورة الى الصين قد عاهدوا الله واقسموا غير حانثين { شٌلّت ايدينا إن نسيتك يا قدس الاقداس ويا اقصى ويافلسطين ارض الجهاد والمجاهدين وارض الرباط والمرابطين وغداسوف تسير جحافل تحرير القدس تهتف : لبيك ياقدس لبيك اقصى لبيمك يافلسطين ! وجند السماء يسيرون من فوقهم للنصر المؤزر الميبن وهذا هو وعد الله لرجاله المؤمنين ومن اصدق قولا أوأقدر فعلا من رب العالمين ؟
    احمد الياسيني -بيت المقدس الشريف

  17. التعبير الأدق هو تصفية القضية الفلسطينية والتعاون العلني مع أعداء الأمة العربية الإسلامية عملاء العدو الصهيوني. الذين كانوا يعملون في الخفاء لتمكين كيان لقيط في فلسطين حتى إذا ما خيل إليهم أنه استقر كشفوا عن وجوههم النتنة وبدؤوا في ممارسة موبيقاتهم علنا.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here