يطل الجمعة.. ماذا سيقول السيّد نصر الله للبنانيين بعد أسبوع على انفجار بيروت وذكرى انتصاره على إسرائيل؟

عمان- “رأي اليوم”- خالد الجيوسي:

تَرقُب السّاحة اللبنانيّة والأوساط السياسيّة، الإطلالة القادمة لأمين عام “حزب الله”، السيّد حسن نصر الله، حيث أطلّ أمين عام الحزب مرّةً واحدة الجمعة الماضي، وقد نفى في إطلالته مسؤوليّة حزبه عن انفجار بيروت، أو علم أجهزته الأمنيّة بالمواد المُتفجّرة “نترات الأمونيوم”.

في صُفوف خُصومه، وجماهيرهم، لم ينجح نصر الله في إقناعهم، بأنّ الحزب لا يعلم ما في داخل مرفأ بيروت، وكان الرّجل ضمن حملات تطاول، وسُباب، وشتائم، وتشكيك، وتوجيه اتّهامات، بالرّغم أنّ التحقيقات لم تُجِب بعد عن المسؤول.

رفض السيّد نصر الله الحديث في إطلالته الماضية سياسيّاً بالطريقة التي كان يُنتظر أن يتحدّث فيها، احتراماً للحداد الوطني إثر كارثة المرفأ، وكانت لهجته شبه هادئة في خطابه، رغم الهُجوم الذي طال حزبه، ومُحاولة قلب الرأي العام اللبنانيّ ضدّه.

يَطُل نصر الله الجمعة، ويُنتظر أن يتحدّث الرّجل بشكلٍ أعمق وواضح، خاصّةً أن لبنان بين إطلالتيه، شهد استقالة الحكومة برئاسة حسان دياب، واستقالة النواب، وهو ما يعني الذّهاب إلى الفراغ، في حال الفشل في تشكيل حكومة، وإجراء انتخابات نيابيّة مُبكّرة، والدّخول في نفقٍ مُظلمٍ، في ظل تفشّي فيروس كورونا، وانهيار اللّيرة، وتراكم ديون لبنان.

عند الساعة 8.30 يوم الجمعة، سيتحدّث الأمين العام لحزب الله، ولعلّ ما يزيد من أهميّة إطلالته هذه المرّة، أنّها تتزامن مع ذكرى الانتصار في حرب تمّوز على العدو الإسرائيلي، حيث الجميع عينه على سلاح هذا الحزب الرّادع أملاً في مُصادرته.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

7 تعليقات

  1. أدرجت الحكومة الليتوانية “حزب الله” اللبناني في قائمتها للتنظيمات الإرهابية.
    وقال وزير الخارجية الليتواني لينانس لينكافيتشوس في بيان أصدره اليوم الخميس: “نظرا إلى المعلومات الواردة من مؤسساتنا وشركائنا، يمكننا أن نستنتج أن “حزب الله” يستخدم وسائل إرهابية تشكل تهديدا أمنيا لعدد كبير من البلدان، وبينها ليتوانيا”.
    وأضاف: “ندعم الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا، والدول الأخرى التي توصلت إلى الاستنتاج نفسه”

  2. قال ما يجب ان يقال و خصومه لن يصدقوه حتي ولو قال انه هو من نسف المرفأ . انه رجل قل امثاله في زماننا رقم ما ينسب اليه من اصتفافات طايفية ؟! . سر علي درب المقاومة حياك الله . واصل كشف عورات من باع الارض و العرض و فرط في العزة و الشهامة من هولاء الحكام الجبناء .

  3. من غير المنطقي ان نقضي عمرنا نتنبأ بماذا سيقول ومن ثم ماذا قال…من الواضح جدا انه لم يعد هناك الا الاقوال….

  4. لا اظن ان الخطابات باتت تجدي، فمن لن يفعل الان لن يفعل ابدا.

  5. شو ماراح يقول سماحة الشيخ حسن نصرالله سوف يكون مهم ومطلوب فى ظل الأحوال المتردية فى لبنان والمصاب الأليم وفى ظل أفعال العدو الصهيونى المجرم فى غزة.
    هو حزب الله وباقى جبهة المقاومة القادرين على شفاء غل المواطن العربى وأمله فى القضاء على هذا العدو الجبان الغاصب الذي يحاصر قطاع غزة المنتصر بعون الله

  6. يفترض أن يعود السيد نصر الله إلى حضن الوطن بدلاً من الانتماء الطائفي على حساب لبنان.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here