يشهد العالم اليوم حرباً عالمية ثالثة ساحة معاركها من هونغ كونغ الى بوليفيا.. لكن القوى الكبرى تدير معاركها بواسطة الوكلاء المحليين.. وآخر اوراقها سياسة (اقصى العقوبات) والثورات الملونة

د. عبد الحي زلوم

‏كما يقول المؤرخون والجيوسياسيون بأن انهيار الإمبراطوريات يصاحبه حروب وفوضى بل وبربرية فإننا نعيش اليوم أزمة نظام عالمي تديره عن طريق الوكلاء امبراطورية الولايات المتحدة المأزومة والتي بدورها هي الذراع التنفيذي للمجمع المالي والامني والعسكري. وقد وصل هذا النظام الامبراطوري الامريكي  الى طريق مسدود لكنه كالثور المذبوح يَنثر الدم  من حوله بعد ذبحه ولفظ آخر انفاسه . الحروب والفوضى والاضطرابات واقصى العقوبات تنتشر في كل مكان بدءاً من هونغ كونغ وافغانستان وباكستان وايران والعراق وسوريا ولبنان بل وتركيا والجزيرة العربية  كما تنتشر في اكثر دول شمال افريقيا العربي التي يعتريها حروبٌ أو اضطرابات أو ثورات ملونة . دول امريكا اللاتينية الجنوبية هي ايضاً في قلب هذه الحرب بدءاً من فنزويلا والبرازيل والارجنتين وليس انتهاءاً بكولومبيا وبوليفيا . حتى اوروبا تعاني من عقوبات حمائية اقتصادية من (حليفها) الاكبر الولايات المتحدة ويعتريها تغييرات جوهرية بتعاظم قوة اليمين   والأزمات الاقتصادية . انظروا الى ازمات السترات الصفراء التي حولت شارع الشانزليزيه كأنه ساحة حرب في أواسط أفريقيا أو انظروا آلى بريطانيا التي تقاسي من مشكلات اقتصادية واجتماعية وسياسية تعتقد ان حلها هو الخروج من الاتحاد الاوروبي .

مشكلة دول الاستعمار القديم والجديد انها نمت وعاشت على العبودية والاستعمار ونهب الثورات وارهاق الدول النامية بالديون . ‏عبر عن ذلك بوضوح قول البروفيسور رونالد ديفيس Ronald Davis  من جامعة ولاية كاليفورنيا في نورث ريدج  “لا نبالغ حين نقول إن الأرباح التي نتجت عن نظام وتجارة الرقيق من 1600 وحتى  1860 قد ساهمت إلى حد كبير في بروز الغرب في غرب أوروبا والولايات المتحدة كالقوى المهيمنة على العالم”.

حسب معايير صندوق النقد الدولي لتصنيف متانة الدول الاقتصادية بمعيار(المديونية/ الناتج الاجمالي المحلي) يجب تصنيف الولايات المتحدة كدولة فاشلة  يجب ‏أن تخضع الى اقصى برامج التقشف  ‏التي يُجبر صندوق النقد الدولي  الدول المستضعفة على تنفيذها. ‏وحسب ذلك المعيار فالاقتصاد الأردني  مثلا افضل تصنيفا من الاقتصاد الأمريكي!!! ‏فالاقتصاد الأمريكي يعيش ‏ ‏على فرض الدولار كعملة الاحتياط العالمية  ‏وعلى اكذوبة مطابع الدولار التي تُحول الاوراق بكلفة طباعتها  الى عملة ذات قيمة مادية يتم استبدالها بسلع حقيقية، ‏فمثلا يتم استبدال النفط او القمح بهذه الأوراق يتم استبدال هذه الأوراق باوراق أخرى اسمها سندات الخزانة لسداد مديونية الولايات المتحدة. هذه هي أكبر وأحقر وأخطر عملية احتيال ‏وسرقة في التاريخ! ‏وهذا هو النظام الرأسمالي في عصر العولمة الذي يسعى التجمع المالي والأمني والعسكري على فرضه عن طريق العولمة بواسطة ذراع الولايات المتحدة العسكرية والأمنية. ‏لكن هذا النظام الرأسمالي يعيش آخر أيامه فهل هذه مبالغة أو أمنيات ؟

كتب البروفيسور ليستر سي ثورو عميد كلية الاقتصاد آنذاك في أحدى أعرق الجامعات الامريكية (MIT) في كتابه مستقبل الرأسمالية الصادر سنة 1997 “إن الأنظمة المنافسة للنظام الرأسمالي من فاشية واشتراكية وشيوعية قد انهارت جميعها . ولكن ، بالرغم من أن المنافسين قد أصبحوا طي الكتمان في كتب التاريخ فإن شيئاً ما يبدو وكأنه يهز أركان النظام الرأسمالي نفسه “

هناك اليوم محوران تتمتعُ دولهما المركزية بالردع النووي مما يضطرهما لادارة الحروب عن طريق الوكلاء الذين يستمدون شرعيتهم من خارج اوطانهم . هؤلاء الوكلاء يخوضون الحروب حتى على شعوبهم  للدفاع عن من اعطوهم الشرعية، و حروبهم  بالوكالة هذه هي حروب وجود .

***

أزمة النظام   العالمي:

 خلال هذا الشهر نقلت وكالة الصحافة الفرنسية أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن أن النظام السياسي العالمي يعاني “أزمة غير مسبوقة”. وجاء تحذير ماكرون بعد أيام على صدور مقابلة أجرتها معه مجلة “ذي إيكونوميست” رأى فيها أن الحلف الأطلسي في حالة “موت دماغي” وأن “أوروبا أمام خطر كبير بأن تختفي عن الخارطة الجيوسياسية مستقبلا أو أقله ألا نعود أسياد مصيرنا”. وشدد على ضرورة إيجاد “سبل تعاون جديدة و تحالفات جديدة بين الدول والمنظمات”، مشيرا إلى أن الأمم المتحدة نفسها باتت “مشلولة”.ورأى أن الأنظمة السياسية والمالية العالمية التي عملت بشكل جيد بعد الحرب العالمية الثانية هي اليوم في أزمة.

‏بعد أزمة 2008 المالية العالمية التي نتجت عن ممارسات شارع المال الامريكي وول ستريت  كتبت سنة 2009 كتابا بعنوان “أزمة نظام : الراسمالية والعولمة في مأزق”ومحتوى الكتاب يُقرأ من عنوانه. كان ذلك قبل 11 سنة مما قاله ماكرون بحرفيته ، وتوصلت  في ذلك الكتاب أن المشكلة هي هيكيلية في نفس النظام الرأسمالي وتوصلت الى نتيجة ان نهاية هذا النظام قد اصبحت وشيكة وستكون بسكتة قلبية اقتصادية .

في برنامج حواري على قناة الجزيرة بتاريخ 29/10/2008 بعنوان “الأبعاد السياسية والإستراتيجية للأزمة المالية”  كنت انا احد ثلاثة استضافهم البرنامج كما كان الدكتور حازم الببلاوي (والذي اصبح بعد ذلك أول رئيس وزراء لمصر في عهد السيسي ) من بين الضيوف الثلاثة. كان موقفي أن أزمة 2008 هي ازمة النظام الرأسمالي وأن النظام قد وصل الى نهاية صلاحيته وأنه يلعب في الوقت الضائع بينما كان راي الدكتور الببلاوي أن هذه هي ازمة عابرة كما سبقها من ازمات سيتم معالجتها كما تم معالجة الازمات الماضية . والمقابلة كانت لساعتين  يمكن مشاهدتها على الرابط http://studies.aljazeera.net/ar/events/2008/201172212231796302.html

***

اين نحن من كل هذا ؟

مؤسس  العلوم الجيوسياسية والاستراتيجية هالفورد ماكندر وكان (زبغنيو بريجينسكي من تلاميذ مدرسته)  ان الإمبراطورية العظمى في أي عصر  لا تقوى ان تكون كذلك دون الهيمنة على أوراسيا   والذي  يمثل وطننا العربي  احدى مكوناتها الرئيسية. لذلك فساحتنا العربية هي من اهم ان لم تكن اهم ساحات الصراع في هذه الحرب الكونية ليس فقط لاهميتها الجيوسياسية بل ايضاً  لاهميتها كأحد أكبر مصادر الطاقة في العالم.

ما نعيشه اليوم من حراكات  (ثورات ملونة) هي حروب بالوكالة ما بين محورين ، محور النظام العربي الوظيفي واسرائيل وكيلاً عن الولايات المتحدة وهو المحور المأزوم ، ومحور الدول والحركات التحررية وتمثلها المقاومة والتي تحاول الانعتاق من ذلك النظام الظالم والمتهاوي  متحالفة مع المحور الصاعد وهو محور الصين وروسيا والذي يعاني هو ايضا من مظالم ذلك المحور الذي يقوم اليوم   باستعمال آخر اوراق الضغط الاقتصادي والمالي  مباشرة  وعبر وكلائه المحليين من دول واحزاب تدافع عن وجودها . وهي حرب وجود فلذلك فهي حرب طحن عظام بين قاتل و  مقتول وليس هناك حل وسط في هذا المجال. السلاح الاقوى في ايدي المحور المأزوم هو السلاح الاقتصادي  حيث سيحاول ايصال دول المحور الاخر الى دول فاشلة عن طريق الفشل المالي والاقتصادي . وعندها ستتحول الحراكات الى ثورات عارمة  للخروج من بؤسها ولن يكون امامها شيئا تخسره سوى بؤسها ولن يكون ذلك سوى عن طريق تغيير نهجها السياسي والاقتصادي  الذي كان عماده الفساد والتبعية. وعندها  سينقلب السحر على الساحر . لكن الثمن  سيكون باهظا.

كنت قد أبديت في مقال سابق تخوفي من اختطاف الحراكات الوطنية في لبنان والعراق ذات المطالب المحقة  العادلة والمشروعة لحرفها عن اهدافها المشروعة لتصبح مطية لمطالب غير مشروعة لتحويل كلمة الحق ليراد بها باطل – وهذا ما يحصل هذه الايام. يريدون إصلاحات تحتاج الى تشريعات من مجلس الامة وتحتاج لحكومة لتنفيذها.  في لبنان مثلاً تم تقديم تنازلات اصلاحية تحت ضغط الحراك. كان الاولى المطالبة بتنفيذها وتأليف قيادة وطنية من الحراك لمتابعة تنفيذها. اليوم يقود الحراك نفس ملوك الطوائف الفاسدين وأحزابهم وهم نفس الفاسدين الذي  يطالب الحراك باسقاطهم.

كذلك فمن المفارقات أن جماهير الحراك العراقي لها نفس المطالب المشروعة والمحقة ولكنها نسيت ان الفاسدين قد جاؤوا على ظهور دبابات الاحتلال الامريكي وان الدستور الطائفي كان من تأليف الاحتلال وأعوانه وان جنود الاحتلال ما زالوا يقبعون في اراضي وقواعد العراق وطائراته في سماءه. هل من المصادفة أن الحراك  لا يذكر هذا او لا يتذكره؟

من الصعب او غير الممكن ان يتم محاربة الفساد من نفس النظام الذي انتجه  وضمن نفس النهج السياسي والاقتصادي والفرضيات والتي هي الحاضنة للفساد. كذلك من الصعب أو من غير الممكن محاولة معالجة ازمات قطرية ذات حدود افتراضية بعيداً عن التأثيرات الدولية والاقليمية في عصر العولمة وفي مثل هذه المحاولات ستكون محاولات عبثية .

الايام القادمة ستكون  مليئة بالمفاجئات و العواقب غير المحسوبة  والتي كثيرا ما غيرت وجه التاريخ.

مستشار ومؤلف وباحث

Print Friendly, PDF & Email

24 تعليقات

  1. انا لا ارتاح للسياسه الامريكيه ولكن لا انسى ان اكبر احتياطي للذهب والنفط في العالم موجودين في أمريكا واكبر مصانع للطائرات والسيارات والادويه والكومبيوتر والهواتف المحموله في أمريكا او تتبع أمريكا وكذلك معدات البناء الثقيله ومعدات استخراج النفط والتنقيب عن المعادن وغيره وغيره .. يعنى الدولار مش مجرد ورقه مطبوعه .

  2. الى الأمريكي أكثر من الامريكيين …
    أمريكا دولة مارقة مثلها مثل الكيان الصهيوني…و تمثل أوج الفساد في هذا العالم أبادت أصحاب الأرض الأصليين ، الهنود الحمر عن بكرة أبيهم ، قتلت الملايين منهم و كتبت تاريخا مزورا ، تاريخ المنتصر، دخلت الحروب العالمية في نهاياتها لتفرض شروطها كرئيسة الفريق المنتصر ….

    بعد الحرب العالمية الثانية احتالت على العالم باسرة بمعاهدة بروتون وودس فسرقت مقدرات العالم بأوراق مزيفة و بنت قوتها الضاربة على حساب دول العالم ….استقطبت العقول من مختلف شعوب العالم عبر وسائل الدعاية : القوة الناعمة…و حركت جيوشها : القوة الخشنة ، لتفرض نفسها كامبراطورية على شعوب العالم لدفع الجزية : استعمال ورقتها المزيفة بمساعدة عبيدها أصحاب ثروة النفط …

    قتلت الملايين الاخرين عبر كل قارات العالم في الستين سنة الفائتة …سيطرت على نظم السياسة و المال و الاعلام العالمية و سيطرت على العقول و القلوب بفضل هوليود و بروباغندا ” الحلم الامريكي” ….شنت حروبا قتلت فيها الملايين بدعاوى كاذبة …ثم بعد ذلك يعترفون بكذبهم و ليشرب العالم من بحر دمه …قمة الاستكبار و الطغيان ….

    بعد كل هدا و يأتي أقزام و عبيد ليدافعوا على الطاغوت …

    شكرا أستادنا العزيز على تذكير دوي الالباب بالحقائق التاريخية و الأوضاع الجيوسياسية …ليفلحوا في امتحان الولاء و البراء.

  3. الى SAM-USA
    بعد التحيه
    الرد على قولك
    والى الذين يسرحون ويمرحون في الولايات المتحدة طولا وعُرضا، شمالا وجنوبا يُقيسون الأراضي ويتواجدون مع السكان الأصليين [الهنود الحمر] او في ضيافة المكسيكيين وفي أحياء مانهاتن في نيويورك!!! مع ذلك غير راضين عن البلد الذي قدم لهم الأمن والأمان والمساعدات والمعونات، لا يملكون من رد الجميل سوى البغض والكراهية، نصيحة ارحلوا وغادروا قبل فوات الأوان الى ضيافة روسيا والصين أو حتى إيران إن كانت نستقبلكم وترحبُ بكم.

    نعم و كل هذه من مالي و تعبي و الحمدلله
    و سوف نغير الولايات المتحدة الأمريكية و نزيح العنصريه و امريكا تصبح بدون عنصرية الرجل الأبيض تبعك و الشعب هنا طيب لكن سياسية امريكا على خطأ يا رجل تمنى لي الخير بدل الحقد
    و كمان كل العلماء في الولايات المتحدة الأمريكية
    من خارج امريكا و علم الطب لن يأتي من الطبيب
    يا استاذ و ليس من خريجين الجامعات بل من أصحاب العقول .
    مع تحياتي

  4. الى الأمريكي الزائف الممركن أكثر من الامريكيين …
    أمريكا دولة مارقة مثلها مثل الكيان الصهيوني…و تمثل أوج الفساد في هذا العالم أبادت أصحاب الأرض الأصليين ، الهنود الحمر عن بكرة أبيهم ، قتلت الملايين منهم و كتبت تاريخا مزورا ، تاريخ المنتصر، دخلت الحروب العالمية في نهاياتها لتفرض شروطها كرئيسة الفريق المنتصر ….

    بعد الحرب العالمية الثانية احتالت على العالم باسرة بمعاهدة بروتون وودس فسرقت مقدرات العالم بأوراق مزيفة و بنت قوتها الضاربة على حساب دول العالم ….استقطبت العقول من مختلف شعوب العالم عبر وسائل الدعاية : القوة الناعمة…و حركت جيوشها : القوة الخشنة ، لتفرض نفسها كامبراطورية على شعوب العالم لدفع الجزية : استعمال ورقتها المزيفة بمساعدة عبيدها أصحاب ثروة النفط …

    قتلت الملايين الاخرين عبر كل قارات العالم في الستين سنة الفائتة …سيطرت على نظم السياسة و المال و الاعلام العالمية و سيطرت على العقول و القلوب بفضل هوليود و بروباغندا ” الحلم الامريكي” ….شنت حروبا قتلت فيها الملايين بدعاوى كاذبة …ثم بعد ذلك يعترفون بكذبهم و ليشرب العالم من بحر دمه …قمة الاستكبار و الطغيان ….

    بعد كل هدا و يأتي أقزام و عبيد ليدافعوا على الطاغوت …

    شكرا أستادنا العزيز على تذكير دوي الالباب بالحقائق التاريخية و الأوضاع الجيوسياسية …ليفلحوا في امتحان الولاء و البراء.

  5. يقول الله تبارك وتعالى في التنزيل الحكيم: “ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر أن الأرض يرثها عبادي الصالحون” ، الغلبة دائماً للأصلح والأفيد، ستجد في المئة عام خلت كانت امبراطوريات وحكومات انهارت مثل النازية والموسولينية وقبلها إمبراطوريات البريطان والفرنساويين وأخيراً الإتحاد السوفياتي، وبقيت الإمبراطورية الأمريكية، رغم أضرارها ومساوئها الا انها الأفضل منهم، وستبقى هي الرائدة الى ان تظهر قوى أفضل منها، وللأسف الى الآن لا نرى قوة او محوراً به مقدرات السيادة العالمية افضل من الولايات المتحدة الأمريكية، هناك بعض القوى التي قد تكون افضل مثل تركيا وباكستان وكندا والمانيا مثلاً لكنها دول الى الآن لم تصل مقدار قوتها وثراءها مثل امريكا فهي دول مازالت على الطريق، اما الإيرانيون في ظل الملالي لا يصلحون والروس والصين لا نود لهم ان يكونوا قوى عظمى ولن يكونون!

  6. the USA EMPITRE OFFICIALLY DIED in 2008 financial meltdown, when the GREED of rich and corrupt officially stole money from the poor and working class, what we see right now a simply a unbalanced empire driven by the corrupt, greedy, and thieves, for the benefit of military industrial complex. with slaves across the world in disarray. in the Arab regimes the petrodollars one are the most in disarray since their master simply went heywire,, the days of purple revolutions is long gone, and the this chaos will hit back at the core where it come from the corrupt, capitalistic USA

  7. الى الاخ تحسين . الكاتب العظيم يقول لك لماذا حراككم في العراق لم يرفع شعار خروج امريكا لانها سبب كل المصائب انت وكل من في الحراك يجب ان تجيبوا على هذا السؤال اما ايران فهي فعلا حمت العراق من داعش حين رفضت امريكا ان تعطي حتى رصاصة للجيش العراقي الذي هي دمرته وانا اقول. أيضاً لماذا لم يرفع الحراك في لبنان والعراق. شعار تحرير فلسطين فاحتلا ل فلسطين هو اعظم انواع الفساد واصل كل فساد. ولذلك يا تحسين حراك العراق ولبنان هو إفساد وتدوير للفساد ونحن ضده جملة وتفصيلا وتحية من عراق المقاومة لكل ام فلسطينية قادمون رغم الذل العربي والجهل الشعبي

  8. لا الانظمة المديرة للشؤون الدولية ولا الانظمة التي تشتغل لتنفيد الاوامر ولا حتى الشعوب التي تفرض عليها القوانين الجائرة الكل استنفد واعطى ما بجعبته وبذلك اصبح مردوده صفر . فمن الطبيعي ان ينهار النظام.

  9. الدكتور عبد الحي دائما ما يخرج علينا بحقائق ومعلومات هي تجارب حدثت وتوقعات ستحدث بناء علي ماجري في الماضي بورك فيك يادكتور ومتعك الله بالصحه وطول العمر لانك كما قلتها سابقا انت ثروه وطنيه أمريكا بدات حروبها الخارجيه في عهد الرئيس روزفلت وبداها بحربه علي الفلبين بحجة تحرير الفلبين من الاستعمار الاسباني عام 1898 وقد تم استقبال القوات الامريكيه من الشعب الفلبيني بالترحاب ظنا منهم انهم جاؤوا ليحرروهم من الاسبان سرعان ماتحول هذا الترحيب الي كراهيه ومقاومه للاحتلال الأمريكي “” روزفلت قبل توليه الرئاسه الامريكيه كان مديرا لشرطة نيويورك وكان يصف الذين يتحدثون عن السلام بانهم جبناء !!!ويردد دائما ان أمريكا تحتاج الي الحروب لتكوين امبراطوريه عظمي “””
    المؤرخ الأمريكي جيرج جونز يقول في كتابه (honor in the dust ) ان الحرب الاولي التي خاضتها أمريكا علي الفلبين تشبه تماما الحرب الامريكيه التي قام بشنها جورج بوش الابن علي أفغانستان والعراق وان حلم روزفلت بامبراطوريه هو كحلم بوش حين بدا بشن الحروب علي دول العالم ويهدد بان من ليس معنا فهو في محور الشر واقتنع بعد فوات الأوان تماما كما اقتنع روزفلت بان حلمهم قد تلاشي بعد موجة الكراهيه والمقاومه والخسائر الفادحه دون تحقيق أهدافهم !!!
    لهذا فان أمريكا الان بانتظار رئيس يقوم بشن حرب عالميه مجنونه تفقد به أمريكا كل احلامها بالسيطره علي العالم لكن بعد فوات الأوان لان السياسه الامريكيه تعرف الخطأ من الصواب بعد دفع الثمن لقرار خاطئ تكلفته باهظه وبدون أي مكسب لا سياسي ولا عسكري ولا مادي هكذا هي أمريكا ومغامراتها العسكريه الفاشله “”””تحيه واحتلرام للدكتور العزيز علينا جميعا

  10. الى كاتب المقال الدكتور زلوم:
    الأمنيات والمشاعر لن تغير من الواقع، الولايات المتحدة سيدة العالم اقتصاديا، عسكريا، وفي الطب والعلوم!! كيف يا أستاذ زلوم ستزول الولايات المتحدة وكل يوم اختراع جديد في العلوم والطب والتكنولوجيا وتحصد جوائز نوبل في كافة الاختصاصات وتسيطر على الجو والأرض والبحر، وهي الدولة الوحيدة المانحة للمساعدات في العالم.
    لنكن واقعيين يا دكتور، الم يكن من الأفضل توجيه انتقادك ولَوم الحكومات القمعية الفاسدة سواء العربية أو اللاتينية أو الأفريقية التي هي المسبب الوحيد في الجهل والأمية والفقر والبطالة والتخلف.
    لو ما ذكرته صحيح لماذا يتمنى نصف سكان العالم الهجرة واللجوء الى الولايات المتحدة الأمريكية.
    والى الذين يسرحون ويمرحون في الولايات المتحدة طولا وعُرضا، شمالا وجنوبا يُقيسون الأراضي ويتواجدون مع السكان الأصليين [الهنود الحمر] او في ضيافة المكسيكيين وفي أحياء مانهاتن في نيويورك!!! مع ذلك غير راضين عن البلد الذي قدم لهم الأمن والأمان والمساعدات والمعونات، لا يملكون من رد الجميل سوى البغض والكراهية، نصيحة ارحلوا وغادروا قبل فوات الأوان الى ضيافة روسيا والصين أو حتى إيران إن كانت نستقبلكم وترحبُ بكم.

  11. كم نتمنى ان تختفي الامبراطورية الامريكية المارقة رغم معرفتنا ان سنن الله في ارضه تؤكد هده النهاية فدوام الاحوال من المحال فلا بد ان ياتي يوم ليصبح فيه هدا العبث والجنون الامريكيين في خبر كان وعندئد سيتنفس الاحرار والشرفاء الصعداء فمتى تحين ساعة الصفر؟

  12. 1. ارى ان موقع وطننا العربي اليوم لم تعد له الاهمية الاستراتيجية التي نؤمن بها. أوراسيا لا تزال في صدارة المناطق الحاكمة، والشرق الاوسط على هوامش هذه المنطقة. إضافة لقدرات القوة الجوية، حاملات الطائرات، والغواصات والصواريخ الموجهة بعيدة المدى دفعت اقليمنا للتراجع في أهميته الاستراتيجية، امام شرق وجنوب شرق أوراسيا. ربما لن نختلف على غزارة الإنتاج العالمي من الطاقة وصدارة أمريكا وروسيا في هذا المجال، ومشاريع الصين الطموحة في مجال الطاقة في سيبيريا ودول آسيا الوسطى بكلف فلكية، والاكتشافات شبه اليومية لحقول نفط وغاز في مناطق مختلفة في العالم مثل شرق المتوسط خليج البنغال وبحر الصين الجنوبي وهي كافة نزعت أهمية الخليج من أيدي العرب ولم نعد قادرين على وقف الإنتاج بل مضاعفته.
    2. ازمة الامة انها في سبات عميق إلا من رحم ربي، مفككه مشوشة، تسودها بيئة الريبة البينية، وكراهية غير مسببة، انظمة حكم على مقاس ضعف المواطن الذي استمرأ دور شاهد ما شافش حاجة إلا من قلة مؤمنة مرابطة . ولكن ضوء آخر النفق بدء يعيد شيء من الثقة والأمل في مستقبل أفضل. الربيع العربي في امواجه المتعاقبة ولو انه بدون بوصلة وتحت رصد وتدخل خبيث من أعداء الداخل والخارج إلا أنه يبشر بخير بعد يأس وطول انتظار. التشكيك في الاحتجاجات وبعضها فوضوي، مثل من يضع العصي في الدواليب ويضع نفسه في رهط الشد العكسي يعمل بقصد او بدونه في صف الاعداء.
    3. يؤسفني ان اقول عن قناعة تناهض عواطفي وامنياتي أن القوة الأمريكية الهائلة ، لا تزال فتية ولا مؤشرات على وصولها للذروة بعد ، لنأمل في تراجع دورها وقوتها. روسيا بعد تفكك الاتحاد السوفياتي اليوم مثل الصين وربما الهند ليس أكثر قوى إقليمية كبرى، بعيد أي منها منفردا من أن يكون ندا للكاوبوي المتوحش. هذه الحال غير مرجحة للتغير ما لم تحدث معجزة حتى لو تحالفت روسيا مع الصين في مواجهة أمريكا وحلفائها وهو أمر مستبعد لخطورته البالغة على هذه الدول اولا وعلى الأمن الدولي . إصلاح أوضاعنا الداخلية بالمزيد من الحرية، الشفافية العدالة تداول السلطة الاستثمار بالإنسان، والحياد الإيجابي، ومقاطعة الكيان الصهيوني وتطويقة وغيرها كثير قد تصلح احوالنا وتعيد لنا كرامتنا المهدورة. مع تقديري واحترامي

  13. ____ الحرب العالمية الثالثة سوف تكون لأسباب تجارية … ترامب وضع حجر الأساس .. إعلان إندلاع التدشين .. الله أعلم .

  14. السيد عبد الحي زلوم ،
    نحن لا ننسى ولا نتناسى ان طبقة الاحزاب الفاسدة التي تحكم العراق جاءت على ظهر الدبابة الامريكية نعم ان امريكا وضعت الفاسدين كحكام للعراق وكتبت دستورا لتمزيق وحدة العراق وتحويله الى دولة فاشلة ! الحراك جاء رافضًا للأحزاب الموجودة حاليا في السلطة سواء كانت دينيه (الاحزاب الشيعية والحزب الإسلامي ذراع الإخوان المسلمين في العراق) او علمانية ( إياد علاوي والحزب الشيوعي) او قومية كالأحزاب الكردية !!! وهذه الاحزاب مدعومة من دول الجوار ايران تركيا السعودية او من امريكا مثل الوطنية بقيادة إياد علاوي !!!
    لماذا المتظاهرين ينادون ضد طهران لانها تدخلت بشكل مباشر لقمع الحراك وخصوصًا في بدايته حيث نشرت الاحزاب المدعومة من ايران القناصين لقتل المتظاهرين وقتلت الناس بقنابل الغاز والاعتقال والتعذيب والخطف وكذلك قيام المدعوا سليماني بجمع الاحزاب الموالية لطهران لمنع استقالة الحكومة وتكوين غرفة عمليات لقمع المتظاهرين وبإشراف مباشر من ضباط فيلق القدس !!!
    من شيطن ايران هو تصرفات ايران وتدخلها بالشأن العراقي وكذالك تصرفات وفساد الاحزاب الموالية لايران ! اعتقد عندما تحاول ايران قمع المتظاهرين فانهم لن يقلولوا مرحبًا ياايران سيقولون لا ولانرغب برؤية الاحزاب الموالية لايران بالسلطة !
    اما امريكا فموقفها من الحراك واضح فهي عمليا ضد الحراك ولكنهم يدعون انهم مع مطالب المتظاهرين الشرعية ، امريكا لاتريد للحراك ان ينجح لان نجاحه سيسقط الدستور ويمنع تقسيم العراق وتفقد امريكا طبقة الفاسدين والوكلاء الذين يعملون معهم وتعيد النظر باستراتيجية خاضت لأجل تنفيذها حربًا كلفت اكثر من ١٠٠٠ مليار دولار ! لو كانت امريكا مع الحراك لما سقط اكثر من ٦٠٠ شهيد و١٦ الف جريح او بالأحرى معوق وأكثر من ٣٠٠٠ معتقل وعدد غير معروف من المختطفين كل يوم نشهد اختطاف للناشطين والعالم يتفرج لو أجرينا مقارنة مع بداية الأحداث في سوريا سنعرف الفرق : ان الحراك في العراق غير مدعوم من امريكا ولا تريد له ان ينجح أصلا لكن تحاول توجيه اللوم الى ايران وكان يد الولايات المتحدة بيضاء ناصعة !!!!

  15. الدكتور زلوم تحية احترام
    مقال وتحليل اكثر من سليم لكن دكتور نسيت سلاح فعال بيد محور الراسماليه القذر وتحالفاته امبرطوريات اعلاميه ضخمه منها الشعوب تشكل وعيها الجمعي وهي توجه الربيع العربي وغير العربي وتوجه الجماهير على شكل. رعاع وقطعان بشريه وعدم وجود توجه مجابهة ذلك من قبل كافة اطراف محور المقاومه وعدم الاكتفاء بالمقاومين بالوكاله الكل يجب ان ينزل لساحة الصراع لتغير حال العالم وعدم الانتظار طويلا لان المعسكر الراسمالي يستعمل اقذر الاساليب لتجديد نفسه من دعم الارهاب العسكري والسياسي والاقتصادي وتكون نتاءجه اجتماعيه ويجب البحث والاتفاق على عمله عالميه للاحتياطيات بدل الدولار ومجرد ما سقط الدولار سقطت امبرطورية الشر الراسماليه وانشاء بنك دولي للتنميه العالميه غير البنك وصندوق النقد الدولي الحاليين ادوات الراسماليه الاستعماريه باغراق الدول بالديرن التي تصرفها وتبذرها ا الانظمه الفاسده حول العالم بدون تنميه حقيقيه

  16. قبل يومين قمت في زيارة إلى مزرعة في تكساس و تذكرتك يا دكتور عبدالحي و الصديق العزيز الاخ فؤاد البطاينة المحترم
    و قلت في الخليلي يا بيه يا بيه و هذه هيا العنصريه شئ لا يصدقه العقل
    و المعلومات هذه الى المواطن العربي

    King Ranch now covers 825,000 acres —more land than the state of Rhode Island. Over the course of over 160 years,

  17. أكثر دولة عندها وكلاء و أذرع تضحي بهم لمصالحها ه‍ي إيران ،، في العراق و سوريا و لبنان و اليمن تمويل و تسليح و حروب عملية و عقيدة مذهبية

  18. ___ نظام عالمي جديد عادل . كان ’’ كلام ’’ قالوه .. ثم إبتلعوه . عوضته ’’ عولمة ’’ تشرع السرقة نهجا و أسلوبا .

  19. ولم الإنتضار يا أخي “اطلس “علينا العمل وتوحيد الصف الإسلامي .وردع الخونة وكشفهم وحماية الوعي الشعبي من الإختراق الأسرائيلي والخليجي المتصهين .. اولا

  20. هل تصدق التنبئات بإنهيار الكيان الصهيوني الذي هو مرتبط بإنهيار الإمبراطورية الامريكية بحلول 2022 او بعدها بقليل.؟ التغول الصهيوني في فلسطين أحد علاماتها.
    ما علينا سوى الانتظار
    “إن الله يمهل ولا يهمل”

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here