يديعوت أحرونوت: نتنياهو يفشل بتأخير البت بمحاكمته لما بعد الانتخابات‎

 

القدس/ أسامة الغساني/ الأناضول : رفض المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت، طلبًا قدمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بتأجيل اتخاذ قرار بشأن قضايا الفساد المشتبه بتورط الأخير فيها إلى ما بعد الانتخابات، وفق إعلام عبري.

ومن المقرر أن تجري الانتخابات الإسرائيلية في التاسع عشر من أبريل/ نيسان المقبل.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت”، مساء الخميس، أن مندلبليت خاطب في رد مكتوب محامي نتنياهو، بالقول إن “إجراءات العمل على ملفات التحقيق ذات الصلة برئيس الوزراء، والتي شرع بها قبل قرار تبكير الانتخابات، متواصلة كما هو مخطط لها”.

وتابع مندلبليت مخاطبا نتنياهو: “لن أمنع اتخاذ قرار في القضايا المتعلقة بك حتى في هذه الفترة (التي تسبق الانتخابات)”.

كما أعلن أنه سيلتقي محامي نتنياهو، الأسبوع المقبل، بناء على طلبه.

وبالرسالة نفسها، أضاف مندلبليت أنه “بعد استكمال فحص مواد التحقيق، سيقرر المستشار القضائي للحكومة إن كان سيقدم موكلك للمحاكمة، وستتم دعوتك حينها لتقديم حججه بشأن إمكانية تقديمه للمحاكمة كما هو متبع، قبل اتخاذ القرار النهائي”.

ويسعى نتنياهو إلى تأجيل الشروع بإجراء محاكمته قبل الانتخابات البرلمانية، من أجل الحصول على شرعية شعبية بعد انتخابه المتوقع، ومن أجل إقرار مشروع قانون يسعى حزب “الليكود” (يتزعمه نتنياهو) إليه، تمنع بموجبه محاكمة رئيس الوزراء في إسرائيل خلال فترة توليه منصبه.

وينتظر في إسرائيل أن يصدر مندلبليت قراره بمحاكمة نتنياهو في 3 قضايا، بتهم تلقي وتقديم الرشوة وخيانة الأمانة، فيما ذكرت مصادر صحفية أن المستشار القضائي قد يتخذ قراره في فبراير/شباط المقبل.

Print Friendly, PDF & Email
شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here