“يديعوت أحرونوت”: مسؤول عربي كبير يعمل لصالح شعبة التجسس “504” في الاستخبارات الإسرائيلية

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الخميس، عن ملف سري أطلق عليه اسم “توربيدو” يتعلق بتجنيد مسؤول كبير في دولة عربية، للعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وبحسب الصحيفة، فإن الرقابة العسكرية سمحت بنشر محطة نادرة عن عالم التجسس السري، لافتة إلى أن الشخص الذي تم تجنيده في ملف “توربيدو” عمل جاسوسا دون علمه، في شعبة التجسس “504”.

وأوضحت “يديعوت أحرونوت” أن هذه الشخصية تقدم معلومات سرية ذات قيمة هائلة وحساسة جدا لإسرائيل منذ 5 سنوات، مشيرة إلى أن المصدر ما يزال مهما ويقدم الكثير من المعلومات.

وبحسب التقرير الذي نشرته الصحيفة فإنه تم خداع هذه الشخصية من قبل وحدة التجنيد في شعبة التجسس “504” لكشف أسرار أمنية حساسة، وجاء في الصحيفة أن هذه الشخصية العربية تنقل المعلومات ظنا منها بأنها تعمل لصالح هيئة مدنية، وليس لصالح إسرائيل.

ويقول الضابط المشغل لهذه الشخصية والبالغ من العمر (38 عاما)، إنهم يسعون دائما للحصول على مصادر عالية الذكاء وتقوم بأدوار مهمة للغاية، لأن مثل هذا الشخص في منصب رفيع وكبير يكون كبيرا بالسن وصاحب خبرة، وله علاقات كبيرة.

وبحسب مزاعم الضابط، فإن هذا الشخص طموح جدا، ويشغل منصبا كبيرا للغاية ويحق له الوصول إلى أي معلومة سرية وحساسة تهم المخابرات الإسرائيلية.

ولفت الضابط إلى أن عملية التجنيد تعتمد على الكثير من الخطوات منها جمع معلومات من مصادر أخرى من بيئة هذا الشخص أو أي شخص آخر مستهدف للتجنيد، مثل تحركاته خارج البلاد ومستوى حياته الاجتماعية، وإمكانية استعداده للتعاون.

وقال ضابط آخر مشغل لهذه الشخصية، إن هذه الشخصية لم تجد صعوبة في العمل مع هيئة مدنية وبدون تهديد أو خوف تم تجنيده دون أن يعلم أنه يعمل لصالح الاستخبارات الإسرائيلية.

وستكشف “يديعوت أحرونوت” غدا في ملحقها الأسبوعي تفاصيل أشمل حول عملية التجنيد، والكثير من الأسرار عن تلك الشخصية، واللقاء الذي عقد بين هذه الشخصية ومشغليها من الاستخبارات الإسرائيلية في إحدى الدول، حسب ما قالت “روسيا اليوم”.

Print Friendly, PDF & Email

30 تعليقات

  1. خبر مضحك للغاية. الحكام العرب باستثناء سوريا و لبنان يشتغلون عملاء صغار للصهاينة بل هم يشعرون بالشرف اذا اعتبرتهم اسرائيل عملاء لها كما هو حال وزير خارجية البحرين الذي يسب الشعب اللبناني و الفلسطيني لأنه يدافع عن كرامته بوجه الصهاينة. القصة برمتها هي كما ذكر احد الاخوة المعلقين و هي ان اسرائيل مصابة بفوبيا و مرض لا فكاك منه اسمه ايران. ترى اشباح ايران تأكلها ليلا و نهاراً و سبب ذلك انها كانت تتعنتر على الحكام العرب و تضرب الشعب العربي وهي في اعلى حالات الغطرسة حتى جاءت ايران فقام حزب الله في وجه اسرائيل و قامت حماس في وجه اسرائيل و اليوم الحشد الشعبي في العراق و انصار الله في اليمن كلهم يهددون اسرائيل. يا للقيامة عليك يا نتن ياهو!!

  2. المشكلة ان معظم المسؤولين العرب يعملون عملاء للاحتلال قسم بسكل مباشر والاخرون بشكل غير مباشر كي لا نظلمهم فلماذا الاحتلال بتعمد ان يثير قضية هذا المسؤول العميل في الوقت الحالي اكيد هنالك شيء ما ……… في الافق

  3. حرب نفسية و خبر تافه فهل من مصلحة أي دولة فضح جواسيسها ، حتى الجارات في جلسات النميمة يتسترن على مصادرهن فما بالكم بدولة و جواسيسها !
    إسرائيل تعيش أسوء كوابيسها فإن خسرت الدولة الإسلامية فنهايتها ستكون على يد حزب الله و إن خسر حزب الله ستكون نهايتها على يد الدولة الإسلامية يعني في كل الإحتمالات إسرائيل تعيش أيامها الأخيرة و هي بحاجة لهذا النوع من الشائعات لتسترد هيبتها المبنية على الخداع و الكذب والجيش الذي لا يقهر

  4. كلام لخلق الفتنه واثارة الشكوك والمقصد الله اعلم ان اسرائيل بظنهم انهم يستطيعون تخويفنا واثارة القلق بيننا لكن هيهات هيهات مع ان الشعوب العربيه نائمه وفي سبات الا انها تعرف الحقيقة وليست غافله عنها ……

  5. اسرائيل تحاول رمي فتنة الشك وإلا ما المقصود من رمي هيك خبرية فهي دائما تحاول ان تظعر انها قوية بوقت اصبحت اضعف من الطائر المصاب لا يقجر على الطيران ولكن دائما يرفرف بجناحيه

  6. هذه هي أحدى أكبر الدسائس الإسرائليةومن تخطيط صهيوني الغاية منه إثاره البلبلة والشكوك في الاوساط العربية مع انه غير مستبعد انيكون من دويلاات اعراب الخليج إذا تذكرنا ان وزير خارجية البحرين هو االوحيد الذي ارتبط اسمه علنافي اتصالاته المكشوفة مع الأعلام الإسرائلي ٠
    كما اود التذكير ايضا بالجنرال السعودي وتركي الفيصل انور العشقي فهو غننيان عن التعريف في هذه الاتصالات مع العدو الصهيوني
    احمد الاسيني المقدسي الأصيل

  7. اذا كان الحكام العرب هم من نصبتهم اسرائيل وحلفاء لامريكا وينفذون ما تطلب منهم بلا حياء ولا خجل لماذا اذا اسرائيل تحتاج انسان عادي للتجسس

  8. هل من قبيل الصدفة أن يتزامن كشف المخابرات الصهيونية ووزارة العدل الأمريكية عن أسماء المتعاملين مع المخابرات والمتعاونين مع منفذي ضربة سبتمبر المزعومة ؟يظهر أن الرئيس الأمريكي رجل الأعمال يعرف الوقت المناسب لحلب المملكة العربية السعودية الحلبة الثانية العلنية بعد الحلبات السابقة جاء اليوم عزم افراج وزارة العدل عن اسم المسؤول السعودي الكبير الذي تعاون مع من يزعم بضم الياء مع بعض مفجري بنايات نيورك فلشد أحبتنا السعوديين الأحزمة لأنهم سيطالبون بتعويضات مليارية لضحايا ما وقع وان لم يكن لهم لا جمل ولا ناقة في الموضوع ولنتذكر ما وقع للمرحوم القذافي حينما حوصر وأدت خزينة بلده الملايير لضحايا طائرة لوكربي رفغم انه لم يكن هناك أي دور لليبيا ولا لمواطنيها أية علاقة بالطائرة . وقد بدأت أخيرا بعض الأعترافات تثبث أن ليبيا بريئة من دم الضحايا رغم تعويض أهلهم ملايين الدولارات . وسلوك الغرب هذا لا يفاجىء الا الجهلة بتاريخ الغرب عموما والولايات المتحدة ابنة بريطانيا التي أصبحت عظمى بفضل قراصنتها في بحار العالم ونهب خيراته أحبتي أظن أن الدور جاء عليكم وأرجو من كل قلبي الا تتحقق أطماع امريكا وقد تسوى الأمور برشوة كبرى ويسوى الوضع كما سويت مسألة خاشقجي وقد قال شاعر العرب الذي لم يسمعه احد ومن يجعل الضرغام للصيد بازه çççç تصيده الضرغام فيما تصيدا

  9. من الغريب ان تنشر اسرائيل هذه المعلومات مجانا …. الامر لا يتعلق الا بقرب انكشاف امر هذا الجاسوس في بلده و بالتالي فهي تقدم له الذرائع للهروب من فعلته

  10. متى كانت إسرائيل تكشف عن عملاء يقدوا لها خدمه مباشره او غير مباشره وان كانت تقدمت بهذا التقرير فهي تهدف إلى رمي الشباك وتشويه الاخر وتخويف من هو ضمن الدائره ويحاول التمرد او الخروج منها … لا لا يهمهم الوسيله لتحقيق الهدف… هم ليس بعبع ولكن نحن صغرنا في أعين الجميع واصبحنا نمجد الاخر ولا نحترم بعضنا وأبناء جلدتنا

  11. الامر يتجاوز كثيرا مجرد شخص واحد او مجرد تقديم معلومات ، فالاحداث الحالية تثبت ان هناك انظمة عربية كاملة مستعدة لان تضحي بمالها وبشعوبها فداء لاسرائيل ، وكل هذا بصورة علنية وليس سرية .

  12. إسرائيل لا تحتاج إلى استخبارات في البلدان العربية ، فهي تصول و تجول كما تشاء و بعلم ” الكبار ” المسيطرين و المتحكِّمين في هذه البلدان ، إسرائيل تعرف كلّ كبيرة و صغيرة عمّا يجري في البيت العربي و بدون عناء .

  13. كل هذه ” الخدمات التجسسية ” التي تستفيد منها ” إسراءيل ” ومع ذلك ظهر ” زعيمها ” كالجرد يسارع مذعورا إلى جرذه ؟
    الجبان جبان حتى لو خدمه كل الزعران !

  14. باستثناء سوريا دول العرب كلهم صهاينة و خدام الصهانية ،الخبر فيه شي من الغموض او التحايل لهدف ما

  15. ربما كان قصد الصحيفة أن مسؤولا عربيا واحدا فقط رفيع المستوى رفض التعامل مع اجهزة الاتخبارات الصهيونية!!!

  16. لا يوجد شيء تخفيه الحكومات العربية عن إسرائيل أقول لإسرائيل اي جماعة اوجهة تستطيع أن تعمل ما تشاء بالدول العربية لا تظهروا أنفسكم ابطالا

  17. صدقت
    يا عابر سبيل…حيث الخيانه شرف في الأنظمة العربيه المريضة السقيمه العقيمة المجرمة بحق الوطن والمواطن
    وخير دليل علي خيانه هذه الأنظمة هو وجود القواعد الاستعمارية المجرمة العسكريه في كل الوطن العربي المنكوب والماساوي
    كل هذا في سبيل الحفاظ علي كرسي الخيانه والعمالة في الأنظمة العربيه…
    ولهذا السبب نحن سوق استهلالكي. فقط لشرا السلاح لسفك دمانا بأيدينا…

  18. ههههههههه معظم اجهزة المخابرات العربية مرتبطة عضويا بالسي اي ايه والموساد… واغلب الحكام العرب عبيد لتراب من قبله ومن سياتي بعده…فماءا يريد ان يضيف ذاك المشغل خصيصا للموساد.الحمد لله العرب المعتدلة تنام مكشف!!!

  19. خبر سخيف لخلق حالة شك٠ اذا كان معظم حكام العرب يعملون جواسيسا وخداما لدى مشغليهم وأوليإ أمرهم فلماذا تحتاج العصابة الصهيونية الروتشلدية المستعمرة لفلسطين قلب العالم العربي إلي من هم أدنى في السلم الوظيفي الأمني العربي المرتبط جذريا”وعمليا”بإزرائيل و/أو بإحدى دول المستعمر القديم ؟ كفى هبلا”

  20. بالنسبة الدول العربيه بإستثناء سوريا اسرائيل لم تعد بحاجة للتجسس وتجنيد عملاء، لأن رؤساء تلك الدول لايمانعون في تقديم أي معلومات لها..

  21. المسؤولين العرب بشكل عام والخليجيين بشكل خاص لا يحتاجون للعمل في الشُعَبْ الإستخباراتية للموساد الصهيوني، لأن بقصد أو من غير قصد ينفذون السياسات الصهيوأمريكية، فلا غرابة أن يتصهين مسؤول هنا أو مسؤول هناك

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here