الهرولة نحو التطبيع تستمّر بوتيرةٍ عاليّةٍ: البحرين تدعو رسميًا وزيرًا إسرائيليًا لزيارتها للمُشاركة في مؤتمرٍ دوليٍّ والملك يُعلِن السماح لمُواطنيه بزيارة دولة الاحتلال

 

الناصرة-“رأي اليوم”- من زهير أندراوس:

كشف مُراسِل الشؤون السياسيّة في صحيفة (يديعوت أحرونوت) العبريّة، إيتمار آيخنر، كشف النقاب نقلاً عن مصادر سياسيّةٍ وصفها بأنّها رفيعة المُستوى في تل أبيب، إنّ وزارة الخارجية الإسرائيليّة، التي يقودها رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، تلقّت الأسبوع الجاري، دعوةً رسميّةً لمشاركة وزير الاقتصاد والصناعة في الحكومة الإسرائيليّة، إيلي كوهين، في مؤتمر “Startup Nations Ministerial”، والذي سيُعقد في البحرين، على حدّ تعبيرها.

وتابعت المصادر عينها قائلةً، بحسب الصحيفة العبريّة، إنّه من المُتوقّع أنْ يناقش الوزراء في المؤتمر المذكور في الدولة الخليجيّة، من مُختلف دول العالم إمكانيات زيادة أماكن العمل، ورفع وتيرة الانتعاش الاقتصادي بواسطة تسريع المبادرات.

وتأتي زيارة كوهين إلى البحرين بعد الزيارة التاريخيّة لنتنياهو إلى عُمان وعدّة زيارات أخرى واستثنائية لمسؤولين ووزراء إسرائيليين إلى دول الخليج، كانت أخرها زيارة وزير المواصلات والمُخابرات، يسرائيل كاتس، للمُشاركة في مؤتمرٍ دوليٍّ بعُمان، حيث عرض هناك خطّته لسكك الحديد من أجل السلام الإقليميّ، والتي تهدِف لربط دول الخليج مع دولة الاحتلال.

وكان ولي العهد البحريني، سلمان بن حمد آل خليفة، التقى بمسؤولين إسرائيليين، أبرزهم رئيس الدولة العبريّة السابق، شمعون بيرس، في منتدى دافوس. وفي العام 2005 قررت السلطات البحرينيّة رفع الحظر على وصول وعرض البضائع الإسرائيليّة في الأسواق البحرينيّة، الأمر الذي عارضه مجلس النواب البحرينيّ في نهاية العام نفسه، وفي العام 2006 ألغت البحرين مكتب مقاطعة كيان الاحتلال.

وفي عام 2007 اجتمع وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد آل خليفة، مع نظيرته الإسرائيليّة آنذاك، تسيبي ليفني، وزعم أنّها اقترحت عليه إقامة علاقاتٍ دبلوماسيّةٍ بين البلدين، إلّا أنّه رفض الاقتراح، لافتًا إلى أنّ الوقت لم يحِن لاتخاذ هذه الخطوة. وفي العام 2009، وصل وفد بحريني إلى تل أبيب، بداعي استلام 5 بحرينيين شاركوا في حملةٍ بحريّةٍ لكسر الحصار الإسرائيليّ المفروض على قطاع غزة، وفي العام نفسه، اقترح ولي عهد مملكة البحرين التواصل مع الدولة العبريّة ووسائل إعلامهم.

وفي عام 2017، أطلق ملك البحرين دعوة، بحسب صحيفة “تايمز” البريطانية، لإنهاء المقاطعة العربية لإسرائيل. وفي نهاية العام نفسه، زار وفد بحريني، يضم 24 شخصًا، من جمعية “هذه هي البحرين” دولة الاحتلال، تنفيذًا لقرار إنهاء المقاطعة، وتزامنت الزيارة مع إعلان الرئيس الأمريكيّ، دونالد ترامب، اعتباره القدس عاصمةً لدولة الاحتلال.

ونقلت شركة الأخبار الإسرائيليّة (القناتان 12 وـ13 في التلفزيون العبريّ)، التي رافقت جولة ميدانية للوفد البحرينيّ في مدينة القدس المحتلة دون الإفصاح عن الأماكن والمواقع التي زارها الوفد، لافتةً في الوقت عينه إلى أنّ زيارة الوفد، الذي يُمثل الطائفتين السُنية والشيعية، ليست سياسيّةً، وإنمّا تحقيقًا لرسالة ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة حول التسامح والتعايش والحوار بين الديانات المختلفة.

ومضى التلفزيون العبريّ قائلاً في تقريره إنّ ملك البحرين سيسمح بدخول الإسرائيليين لبلاده من الآن فصاعدًا، وأيضًا إلى التجديد الشامل للكنائس في البحرين. ونقلت القناة الإسرائيليّة عن فضل الجمري، أحد أعضاء الوفد البحرينيّ، قوله إنّ ملك البحرين حمّله رسالة سلام لجميع أنحاء العالم. وأضاف الجمري، خلال لقائه مع معد التقرير، إيهود يعاري، بالقناة الإسرائيلية: الشيعة لا يحملون أيّ عداءٍ لأيّ ديانةٍ أوْ مذهبٍ، على حد تعبيره.

وكانت صحيفة (جيروزاليم بوست) الإسرائيليّة أفادت نهاية العام الماضي أنّ ملك البحرين، حمد بن عيس آل خليفة شارك في احتفال في مركزٍ يهوديٍّ لإحياء ذكرى الهولوكوست (المحرقة) في لوس أنجلوس وقال إنّه يشجب مقاطعة الدول العربيّة لإسرائيل، وإنّه سيسمح لمواطني البحرين بزيارة الدولة العبريّة قريبًا.

وأضافت الصحيفة قائلةً إنّ الملك شجب المقاطعة العربيّة ضدّ إسرائيل قائلا إنّه يُسمح لمواطني البحرين بزيارة إسرائيل. وقال ملك البحرين، التي لا تربطها علاقات دبلوماسيّة مع إسرائيل، هذه الأقوال للحاخام أبراهام كوبر، رئيس مركز “سيمون فيزنتال” في لوس أنجلوس في احتفال بين الأديان وقّعت فيه تصريحات تشجب الكراهية والعنف الديني. ولفت موقع (المصدر) الإسرائيليّ، المُقرّب جدًا من وزارة الخارجيّة الإسرائيليّة، لفت إلى أنّ الحاخام كوبر زار مدينة المنامة، عاصمة البحرين، في وقتٍ سابقٍ من هذه السنة.

Print Friendly, PDF & Email
مشاركة

11 تعليقات

  1. مسلسل الانفجارات ضد السفارة الأمريكية ببيروت وضد المارينز الأمريكي والمقاومة المسلحة في جنوب لبنان ادتا إلى تحرير لبنان ومغادر الجيش الأمريكي والصهيونية لبنان دون التفكير في العودة.الطريق الوحيد لقطع الطريق عل التطبيع مع الكيان الصهيوني لا يمكن أن يكون هن طريق الإدانة والشجب والاستنكار وإنما عن طريق المقاومة الفداءية التي انهجها الفلسطينيون في السبعينيات والثمانينيات.

  2. سائني رؤوية وزير النقل والإستخبارات الإسرائيلي وهي يشارك في رقصة عُمانية وبالسيف العماني ويضحك، طبعاً فهو أصبح مطئناً بأنه لن يضرب من الخلف، لأن ظهره أصبح آمناً، وما هرولة بعض دول الخليج للتطبيع مع الكيان الغاصب إلا خوفا من إيران، وهل أصبحت إيران هي العدو الحقيقي، ما بقيت إلا دولة الكويت شامخة.

    قطار هرولة التطبيع، ما هي إلا خُطة ذكية من هذا الكيان الغاصب إلاّ للإلتفاف حول دول الخليج من أجل الإنقضاض عليها، ليس عسكريا طبعاً وإنما باتفاقيات وما أدراك من بين السطور في هذه الإتفاقيات، و ح يكون سائق القطار “أحد المجنيدي العسكريين” وسيكون المضيفين من اليهود في القطار أيضا مجندين عسكريين متدربين على حمل السلاح ووالقتل، بإنتظار اللحظة الحاسمة، وهل اللاعبون اليهود الذين حضروا الى الدوحة وأبو ظبي، لاعبون فقط، هم جنود عسكريين، فغالبية التكوين الإجتماعي الإسرائيلي جنود .. جنود .. جنود ،،

    هل ما زلنا نائمون؟
    حتى لو افقنا من سباتنا!!!!
    فسنكون مخدرين من النوم العميق!!
    ونكون ساعتها قد راحت البلاد كلها تحت قبضة “نجمة داود”

  3. اغلب ما ورد في هذا التقرير غير صحيح وملفق …. مثلا أين هي البضائع الاسرائيلية في الأسواق البحرينية ؟؟؟ هل من دليل عملي يثبت ذلك ؟؟؟ هذا مثال واحد للتلفيق من كثير

  4. في عمرة غرق ابن سلمان ستتسارع الهرولة للتغطية على جرائمه فهو واتباعه مستعدون ان يبيعوا مكة والمدين وليس القدس فقط
    لا نستعرب اذا سمعنا خلال المدة التي طلبها ابن سلمان للانتهاء من التحقيقات ان يعلن جميع اتباعه اقامة علاقات دبلوماسية
    انه محاولة ازالة الطوق الذي بدأ يضيق حول رقبته
    ابوه يعمل على رشوة كبارالقبائل لمساعدته ومسايرته في مساعيه بعد ان استطاع السيطرة على المستشيخين
    يحاول اقناع القبائل التي سينحر ابناءهم فداء لابنه بتحميلهم المسؤولية وحتى يقبلوا الدية الكبيرة التي سيعرضها عليهم مقابل تقطيع ابنائهم بمنشار ابنه
    بموازاة ذلك اوعز الى اتباعه باقامة علاقات مع الصهاينة او الشروع في ذلك وبدأ بخنق الفلسطينيين
    هل كل هذا سينجيه من نتيجة اعماله وهل الباشا يسمح بذلك ولا يكشف على بقية مفاجآته التي يعلن عنها بالتقتير حتى يورط بها الاعرابي

  5. الانسان يستغرب ويتالم مما يحدث حوله . ياترى ماهو سر هذه الهروله الخليجيه للتطبيع مع اسراءيل؟ كانهم في سباق مع من يبتكر اسرع طريقه للتطبيع. بعضهم بدء باستقبال المحللين والصحفيين الاسراءيليين في قناته التلفزيونيه بدعوه الراي والراي الاخر ثم جاء الاخر وكانه يبزه وينافسه فاستقبل الوفود الرياضيه وسمح برفع العلم الاسراءيلي وعزف نشيدها الوطني على ارضه ثم جاء الاخر ودعى وزراء اسراءيليين للزياره والاستقبال بالاحضان في بلده واخيرا وليس اخرا جاء احدهم وكان لسان حاله يقول انا الفاءز الاول عليكم جميعا وعزم نتنياهو بلحمه ودمه لزيارة بلده . ياترى ما هو سر هذا التسابق .؟ اذا كان السر هو اغاضة ايران فلا شك انهم واهمين وهم كبير . بالعكس فنتيجة هذه الاعمال ايران تكسب قلوب المزيد من العرب الوطنيين الغيورين على امتهم وايران لا بد انها تضحك على ما يحدث حولها وترى ان اعداءها يفيدوها من حيث لايدرون.

  6. ما سمي تطبيع مع العدو الاسرائيلي القاتل منذ 70 عام هو كلام فارغ من القلة كم واحد و امهم هو 400 مليون عربي اصيل . كيف يمكن الاستمرار باضعاف العدو الاسرائيلي من قبل محور العرب الوطنيين والممانعة الضاربة ومن خلال مجلس حكماءه بحيث يتم تنفيذ خطط قصيرة الاجل و متوسطة و بعيدة . مثلا يجب تشديد الحصار على هذا العدو في المقاطعة الاقتصادية و السياسية العربية و الدولية ما هي الاليات و البرامج ومن خلال الفيس بوك و التواصل الاجتماعي و مواقع الانترنت العربية و العالمية وهذا دور الشباب العربي الوطني و الاحزاب القومية .. كذلك وقف مهازل التطبيع مع العدو الاسرائيلي بالتذكير دائما بمجازر العدو منذ 1948 و نشره للفساد و الاغتيالات و التدخلات في شؤون العرب .

  7. النظام السياسي الخليجي وما تقرع عنه اكبر خنجر مسموم في خاصرة الامه العربيه وهناك من مغفلين الامه الذين يرددون ان ايران والصهيونيه واحد. انا لست مع ايران ولا من المعجبين بها ولكن هولاء العرب من اهل اهل السنه هم من دمروا بلاد العرب والمسلمين وهم من تأمروا. عليها.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here