يديعوت أحرونوت: بعد “عملية القرن”.. الموساد يطالب نتنياهو بنقل “حرب الاستنزاف” مع إيران إلى عمق طهران

على الرغم من حملة التطعيم الواسعة، التي وصلت إلى عدة ملايين، فإن هناك تباينا إسرائيليا بشأن إدارة ملف فيروس كورونا في البلاد.

وأجرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، اليوم الخميس، حوارا مع “أ”، نائب رئيس الموساد المنتهية ولايته حديثا، أوضح من خلالها أن عملية اتخاذ القرار في عهد رئيس الوزراء الحالي، بنيامين نتنياهو، كانت سيئة جدا، في إدارة ملف جائحة كورونا.

ولم يكتف المسؤول الاستخباراتي الإسرائيلي السابق “أ” بذلك، بل اتهم نتنياهو بسوء إدارته للملف النووي الإيراني، خاصة وأنه قد أنهى الشهر الماضي خدمته فحسب من جهاز الموساد، الذي عمل فيه لمدة تزيد عن 34 عاما، فقد كان المسؤول المباشر عن عملية سرقة الأرشيف النووي الإيراني من قلب طهران، والتي أسماها بـ”عملية القرن”.

وطالب “أ” رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بنقل “حرب الاستنزاف” بين إسرائيل وإيران حيال البرنامج النووي الإيراني، إلى داخل طهران نفسها، أو تحويلها إلى طرف ثالث، ليقوم بالحرب نيابة عن تل أبيب، خاصة وأنها مرهقة وطويلة.

وأوضح “أ” أن هناك تباينا واضحا في بلاده بين مسؤولية جهاز الاستخبارات الخارجية “الموساد” والإدارة السياسية، أو خلطا غير مفهوم.

Print Friendly, PDF & Email
الاعلانات

3 تعليقات

  1. قريباً جداً … بحول القاهر الجبار … سيبدأ صراع الصعاليك في الكيان الصهيوني … فمن الواضح أن النتن يدأ يفقد السيطرة على الصعاليك من حوله … و في نفس الوقت بدأ هؤلاء الصعاليك ينظرون للأعلى و لسان حالهم يقول “إن كان أجرب بن أجرب مثل النتن قد حكمنا، فمن الأولى أن نتمكن نحن من الحكم الآن”، و الدافع الثاني لهذا الصراع هو وجود شخصية مهزوزة على رأس الهرم في البيت الأغبر … فأيام ترمب كان النتن مدللاً الى أبعد الحدود … أما اليوم فأنا أعتقد أن “بيضن” المحترم يريد التركيز أكثر على إنفلات الأمور في امريكا من كل النواحي كالإقتصاد و الهيمنة العالمية و إيران … الخ.
    أسأل الله بقلب كله ثقة أنه لت يرد أشعث أغبر مثلي عن بابه خائباً أن لا يرحم الصهاينة بعضهم بعضاً و لأن سجعل كيدهم في نحورهم و نحور من والاهم من الطبول الجزفاء و أن يُعجل لنا الفرج بدمار من أسس هذا الكيان في كل مكان….. أسمعوني آمين من فضلكم

  2. القلوب عند بعضها : كذلك قرر أبو منشار نقل المعركة إلى قلب طهران فانطلقت المعركة فعلا بمطار خالد ومطار أبها ، ونفس المقدمات تؤول حتما إلى نفس النتائج !!!

  3. وطالب “أ” رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بنقل “حرب الاستنزاف” بين إسرائيل وإيران حيال البرنامج النووي الإيراني إلى داخل طهران نفسها أو تحويلها إلى طرف ثالث ليقوم بالحرب نيابة عن تل أبيب خاصة وأنها مرهقة وطويلة ومن الواضح أن إيران هي من نقلت حرب الاستنزاف الي حدود كيان المسخ الصهيوني مع سوريا وغزة ولبنان واليمن وقريبا جدا داخل المدن الحدودية لكيان المسخ الصهيوني.

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here