يديعوت أحرونوت: إسرائيل تقود مناورات ضخمة تحاكي التصدي لتسونامي يدمر معظم البنية التحتية  ويتسبب بسقوط عشرات الآلاف من الضحايا

تقود إسرائيل مناورات دولية كبرى لمكافحة آثار زلزال وتسونامي، تتدرب خلالها البحرية الإسرائيلية على تنظيم عمليات الإغاثة ونقل المساعدات.

وحسب سيناريو المناورات، من المفترض أن تتعرض إسرائيل لزلزال بقوة 7 درجات بمقياس ريختر وأمواج تسونامي تدمر معظم البنية التحتية في البلاد، وتتسبب بسقوط عشرات الآلاف من الضحايا.

ويجري تدريب القوات على الوصول إلى المناطق المنكوبة بسرعة واختيار ميناء لنقل المساعدات.

ويأخذ السيناريو بعين الاعتبار أن الدول المجاورة مثل مصر والأردن، ستتأثر بالزلزال أيضا في حال وقوعه، ولا توجد لإسرائيل علاقات مع دول مجاورة أخرى مثل لبنان وسوريا، وبالتالي ستتحول إسرائيل إلى “جزيرة” لا يمكن إيصال المساعدات إليها إلا عبر البحر أو الجو.

ويشارك في المناورات التي تجري بالقرب من ميناء حيفا بشمال إسرائيل، ما مجموعه 11 دولة، بينها اليونان وفرنسا والولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا وكندا وتشيلي وقبرص.

ونقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية عن قائد القاعدة البحرية في حيفا، الجنرال غيل أغينسكي، اليوم الاثنين قوله، إن هذه المناورات هي “أكبر مناورات دولية بقيادة إسرائيل على الإطلاق”.

وتجدر الإشارة إلى أن المنطقة تشهد زلازل قوية مرة واحدة في كل 100 سنة تقريبا، ووقع آخرها في عام 1927.

Print Friendly, PDF & Email

3 تعليقات

  1. وكأن “إسرائيل” ترى نهايتها “رأي العين”تماما كما يرى ” مالك عمارة مغشوشة” عمارته تتهاوى أمام عينيه بلا حول ولا قوة ؟!

  2. ضحك على الذقون !،
    كل المناورات الاسرائيليه ذات طابع عسكري ، حتى لو تظاهروا بغير ذلك !.
    وربما المعنى المقصود من كلمة تسونامي ، اندلاع القتال وسقوط آلاف الصواريخ على المرافق المهمه .
    ربما رأوا ان من المناسب اطلاق هذه المناورات تحت اسماء اقل رعباً ، لتجنب حالة الخوف لدى الاسرائيليين !!.

  3. اردوغان اول من سيرسل طائرات اغاثة اما بن سلمان سيتبرع بمئات المليارات لاحبائه الصهاينة الغزاة
    حكام الخليج يستمدون شرعيتهم من المحتل الصهيوني اما اردوغان لماذا هذا التطبيع مع العدو الصهيوني يااخوان ؟
    على فكرة اردوغان اول من أرسل طائرات لإطفاء الحريق الذي نشب في اسرائيل وايضاً السيسي الذي يحاصر غزة أرسل طائرات لإغاثة العدو الصهيوني

شروط التعليق:
التزام زوار "راي اليوم" بلياقات التفاعل مع المواد المنشورة ومواضيعها المطروحة، وعدم تناول الشخصيات والمقامات الدينية والدنيوية والكتّاب، بكلام جارح ونابِ ومشين، وعدم المساس بالشعوب والأعراق والإثنيات والأوطان بالسوء، وعلى ان يكون التعليق مختصرا بقدر الامكان.

اضافة تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here